المرجع الموثوق للقارئ العربي

استخدم المسلمون الترقيم في الرياضيات، واخترعوا

كتابة : مؤيد شعبان بتاريخ : 15 سبتمبر 2021 , 15:05

استخدم المسلمون الترقيم في الرياضيات، واخترعوا عدة اختراعات ساهمت في تقدم علم الرياضيات، حيث تعد الحضارة الإسلامية من المرتكزات الأساسية وأحد الروافد الكبرى للحضارة البشرية، ولقد احتلت العلوم الرياضية مركزا مهما في حضارتنا الإسلامية حيث اهتم بها المسلمون اهتماما واضحا، ويظهر ذلك من خلال النظريات والأفكار الرياضية المتطورة التي قدمها المسلمون، لذلك يهتم موقع المرجع في الحديث عن استخدم المسلمون الترقيم في الرياضيات، واخترعوا.

استخدم المسلمون الترقيم في الرياضيات، واخترعوا

  • استخدم المسلمون الترقيم في الرياضيات، واخترعوا الصفر.

عانى علماء الرياضيات قديماً عند إجراء أبسط العمليات الحسابية قبل اختراع الصفر، فهو يعتبر حجر الأساس في الرياضيات والفيزياء؛ حيث يسمح بإجراء حسابات التفاضل والتكامل، وتنفيذ الحسابات المالية المختلفة، إضافة إلى دوره في الاختراعات التقنية الحديثة مثل أجهزة الحاسوب، كما أنه يستخدم في مجالات أخرى للتعبير عن الفشل الكلي، أو غياب القيمة، أو اللاشيء، وهو مفهوم أكثر شمولاً من الصفر كعدد، لكن معانيه قد تلتقي في بعض الأحيان.

قام العلماء العرب بتطوير الصفر، واختارو ا التعبير عنه بالنقطة لمدى أهمية النقطة في كتابة اللغة العربية؛ وبدأ ذلك عام 154 هجرية، وعلى رأسهم الخوارزمي الذي أسهم بالدور الأكبر في تطوير الصفر وطريقة استخدامه، حيث وضح مكان الصفر في العمليات الحسابية، ووضع طريقة جديدة تعتمد بشكل أساسي على إنشاء خانات للآحاد، العشرات، المئات والألوف وهكذا، وكذلك قام بالاستعانة بالنقطة اي الصفر في عمليات الجمع والطرح، والتي أسهمت بتسهيل المعادلات الحسابية والجبرية.[1]

شاهد أيضًاأي مما يأتي يمثل معادلة المستقيم المبين في الشكل الآتي

إنجازات المسلمين في الرياضيات

تطورت العلوم الرياضية تطورا سريعا على أيدي علماء الإسلام الذين سجلوا ابتكارات رياضية مهمة في حقول الحساب والجبر والمثلثات والهندسة، وكان للعلماء المسلمين اليد الطولى والفضل الأكبر في تطور الرياضيات بكل علومها المعقدة ومنها الجبر والهندسة والحساب والمقابلة وأقسام العدد والعددان المتحابان وخواص الأعداد والكسور والضرب والقسمة والمساحة للأشكال الهندسية وقوانين الأشكال الهندسية والجذور والإحصاء وغيرها من العلوم الرياضية المعقدة، فلهم الفضل الأساس في علوم الحاسبات الحديثة، وكلمة (Algorithm) تعني الخوارزمي، والذي يعتبر مؤسس علم الجبر الحديث وكلمة (Algebra) مشتقة من كتابه (الجبر والمقابلة).

إضافة إلى إبداعاتهم في نظام الأرقام والأعداد وعلم الحساب والمتواليات العددية والهندسية والتآلفية والمعادلات الجبرية والجذور واللوغارتمات والفلك والمثلثات والأرقام الهندية والطريقة البيانية لإيجاد الجذور، وقسمة وكيفية إخراج الجذور في الأعداد الصحيحة وغير الصحيحة والكسور بين صورها وطرق جمعها وتفريقها وضربها وقسمتها واستخراج جذور الكسور التربيعية والتكعيبية والضرب والقسمة باستخدام الهندسة والأعداد المتناسبة والجذور ومسائل العدد وخصائصه وتطبيقاته في المعاملات والصرف وتحويل الدراهم والدنانير والأجرة والربح والخسارة والزكاة والجزية والخراج وحساب الأرزاق والبريد والثلاثي والأعداد المضمرة وغيرها من علوم الحساب، ومساحات الأشكال للمثلث والمربع والدائرة والمجسمات، وفي المسائل العلمية في حفر الآبار وبالأشكال الهندسية الدقيقة التي أثبتت مقدرة رياضية فائقة.[2]

اقرأ أيضًا: المتباينة التي تمثل الجملة يتعين ألا تقل سرعتك عن 80 كلم على الطريق السريع هي

أشهر علماء المسلمين في علم الرياضيات

كان لعلماء الرياضيات المسلمين دور كبير في تطور وتقدم علم الرياضيات، ومن أبرزهم:[3][4]

  • الخوارزمي: محمد بن موسى الخوارزمي هو عالم رياضيات، وعالم فلك، واحد من العقول العلمية اللامعة في أوائل العصور الثقافية الإسلامية التي أتاحت لظهور علم الرياضيات، ينسب إليه تأسيس علم الجبر، وكذلك ابتكار الخوارزميات التي تسمى باسمه.
  • أبو كامل: شجاع بن أسلم، عالم رياضيات مصري ،قاد مسيرة الرياضيات بعد الخوارزمي وكان له دور كبير في تطوير علمي الجبر والحساب وله كتب كثيرة في هذين العلمين،
  • المجريطي: أبو القاسم بن مسلمة، أحد أهم علماء الرياضيات والفلك في الأندلس، ومن أشهر تلاميذه: الغرناطي، والزهراوي، وابن خلدون، وأغلب أعماله ترجمت إلى اللاتينية واشتهر على نطاق واسع في أوروبا.
  • الكرخي: أبو بكر محمد بن الحسن، بحث في أغلب مجالات علمي الحساب والجبر وطورهما وأضاف إليهما الكثير ووضع نظرية مجموع مربعات الأعداد الطبيعية، وكتابيه (الفخري في الحساب) و (الكافي) كان لهما عظيم الأثر في تطور علم الحساب.
  • جمشيد الكاشي: من أكبر علماء الرياضيات في تاريخ الحضارة العربية والإسلامية وهو أول من أدخل الصفر والكسور العشرية في العمليات الحسابية وأبرز كتبه (مفتاح الحساب).
  • بهاء الدين العاملي: آخر علماء الرياضيات والفلك الكبار في العصر الذهبي للحضارة العربية والإسلامية، توصل إلى القانون الرياضي الخاص بجمع الأعداد المفردة حسب تسلسلها الطبيعي، وجمع الأعداد الزوجية، ومن أهم كتبه (خلاصة الحساب) الذي ترجم إلى كثير من اللغات كاللاتينية والفرنسية.
  • عمر الخيام: أبو الفتح عمر إبراهيم، أبدع في مجالات عدة منها كالفلك واللغة والفقه والتاريخ، والرياضيات، حل معادلات الدرجة الثانية بطرق هندسية وجبرية، كما نظم المعادلات التكعيبية وحاول حلها كلها، ووصل إلى حلول هندسية جزئية لمعظمها. وقد بحث في نظرية ذات الحدين عندما يكون الأس صحيحاً موجباً، ووضع طرقاً لإيجاد الكثافة النوعية.
  • البيروني: أبو ريحان محمد بن احمد، ودرس الفقه والرياضيات والنحو والصرف، وخصص البيروني 95 كتابا من أصل 146 كتاب معروف لهُ من أجل دراسة علوم الفلك والرياضيات والمواضيع المتعلقة بها مثل الجغرافيا الرياضية.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، الذي تحدثنا فيه عن استخدم المسلمون الترقيم في الرياضيات، واخترعوا، وعن أشهر علماء المسلمين في علم الرياضيات، وعن إنجازات المسلمين في الرياضيات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *