المرجع الموثوق للقارئ العربي

تجربتي مع الحجامة للعين ، شكل دم الحجامة للمعيون

كتابة : أميرة شعبان

تجربتي مع الحجامة للعين ، شكل دم الحجامة للمعيون من أكثر الأشياء التي كنت أجلها وتمكنت من معرفتها بشكل دقيق في الفترة الماضية، ذلك أن الحجامة بشكل عام من الأمور التي قد يجهل فضلها وأهميتها عدد كبير من الأشخاص،  ففي كثير من الأحيان قد تظهر بعض الأعراض الغريبة التي قد يعجز الأطباء عن معرفة أسبابها وتكون الحجامة هي العلاج الفعال لها، ومن خلال موقع المرجع سوف يتم تسليط الضوء على هذا الأمر مع ذكر أهم الأعراض والأمراض التي يمكن علاجها عن طريق الحجامة.

تجربتي مع الحجامة للعين

لقد عانيت كثيرًا من الصداع المزمن والشعور بآلام بالغة في القولون وفي منطقتي الأكتاف والظهر لفترة زمنية طويلة، في البداية تجاهلت الأمر وحسبت أنها مشكلة عارضة سوف تزول من تلقاء نفسها، إلا أن هذه الأعراض بدأت في الازدياد مما جعلني أتساءل كثيرًا عن السبب حتى أخبرتني صديقة لي أنه قد يكون حسد وعين شديدة، ولهذا قررت عمل الحجامة للعين واخترت اليوم المناسب لعمل الحجامة ولجأت لسيدة تقوم بها بطريقة الطب النبوي.

وفي هذا اليوم شعرت بالخوف والقلق الشديد على غير عادتي لكنني لم أتردد لحظة في إجراء الأمر، وفي بداية عمل الحجامة ظهرت العديد من الأعراض عليّ تدل على وجود حسد ثقيل أو مس، وسارت باقي الخطوات بصورة طبيعية، وبعدها نصحتني هذه السيدة بالمداومة على قراءة القرآن الكريم والأذكار والصلاة في مواقيتها، وهذا بالفعل ما تم بفضل الله ومنه.[1]

شاهد أيضًا: سبب فوران الدم أثناء الحجامة

تجارب مختلفة مع الحجامة 

في الحقيقة أنا شخصية مترددة إلى حد ما، لذا قبل أن أخوض تجربتي مع الحجامة للعين رأيت أنه من الأفضل أن أطلع على بعض التجارب التي من شأنها أن تشجعني على بدأ تلك الخطوات، وقد قرأت كثير من التجارب التي نجحت إلى حد كبير، لذا كان من الأفضل أن أذكرها حتى تكون هذه التجربة دليلًا شاملًا عند الحاجة إليها:

تجربة سلمى

تبلغ سلمى من العمر 20 ربيعًا، تروي تجربتها فتقول؛ أنا لا زلت فتاة يانعة في مقتبل العمر، أتمتع بجمال أخاذ وملامح جميلة، لكنني منذ ما يزيد عن 6 أشهر بدأت أعاني من ظهور بعض البقع في جسدي بالإضافة إلى تعب في الأطراف وفقدان للشهية، وفي الحقيقة حاولت تجربة أشياء طبية كثيرة إلا أنني لم أجد أي نتيجة مرضية حتى قرأت عن الحجامة وآثارها الطيبة، ومن هنا خضت التجربة وتخلصت من كل الأعراض التي ظهرت عليّ في الوقت الماضي وكانت تزعجني للغاية.

تجربة وليد

تختلف تلك التجربة عن السابقة، ذلك أنها لشاب يبلغ من العمر 40 عام ولا يزال أعزبًا على الرغم من توافر كل الإمكانيات التي تساعده على بناء أسرة وتأسيس بيت سعيد، يقول الشاب عن نفسه؛ لقد سئمت محاولات الزواج التي تبوء بالفشل في كل مرة، وقد نصحني عدد كبير من أصدقائي بإجراء الحجامة التي من شأنها أن تحسن حالتي النفسية والروحية.

في البداية ترددت واعتقدت أن هذا الشيء مبالغ فيه، إلا أنني رأيت أنه لا ضرر ولا مشكلة من المحاولة، وبالفعل بدأت أبحث عن شخص ثقة يمكنه إجراء الحجامة لي، وبعد أن وصلت إليه أخذ في سرد الأدلة التي تدل على مشروعية الحجامة ومدى أهميتها في حياة الفرد، شعرت بالارتياح وطلبت منه القيام بالأمر، والآن أنا أتمتع بنفسية ممتازة بفضل الله وأنصح بالحجامة كل من يعاني من الاكتئاب أو سوء الحالة النفسية مع الجهل بالأسباب التي أدت به إلى ذلك.[2]

الحجامة في الطب النبوي

بشكل طبيعي يحرص المسلم التقي على أن يصيب السنة والشرع في كل أقواله وأفعاله، لذا كان لزامًا أن يتم ذكر مشروعية الحجامة ومدى فضلها كما ورد في الطب النبوي والسنة المطهرة، والدليل على ذلك ما يلي:

  • عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عنْهمَا، قَالَ: “الشِّفَاءُ في ثَلَاثَةٍ: شَرْبَةِ عَسَلٍ، وشَرْطَةِ مِحْجَمٍ، وكَيَّةِ نَارٍ، وأَنْهَى أُمَّتي عَنِ الكَيِّ رَفَعَ الحَدِيثَ ورَوَاهُ القُمِّيُّ، عن لَيْثٍ، عن مُجَاهِدٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: في العَسَلِ والحَجْمِ” صحيح البخاري.[3]
  • عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه قال: ” أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ احتجمَ وأعطى الحجَّامَ أَجْرَهُ واسْتَعْطَ”.[4]

الأمراض التي تعالجها الحجامة

تساعد الحجامة في علاج الكثير من الأمراض والأعراض المزعجة التي يصاب بها الشخص،إلا أنه يفضل الاستشارة الطبية قبيل لقدوم على تلك الخطوة،  ومن ضمن الأمراض التي تعالجها الحجامة ما يلي:

  • المساهمة في علاج أمراض العقم وتأخر الإنجاب والتخلص من المشكلات التي تواجه الرحم أو المبايض.
  • المساهمة في علاج الأمراض سواء كانت عضوية أو نفسية أو روحية.
  • التخلص من مشكلة تصلب الشرايين بالعين وعلاج ضعف البصر.
  • المساهمة في تعزيز صحة الجهاز المناعي وتقويته.
  • المساهمة في علاج كافة المشكلات التي تصيب القلب.
  • علاج مشكلات روماتيزم العضلات وأمراض المفاصل.
  • التخلص من مرض ضغط الدم سواء كان مرتفع أو منخفض.
  • المساهمة في علاج مشكلات عدم انتظام هرمون الدورة الشهرية وتنظيم هرمونات الجسم.
  • التخلص من مشكلة انسداد الأوردة والشرايين.
  • المساهمة في زيادة نشاط الدورة الدموية في الجسم.
  • القضاء على مشكلة الصداع النصفي.
  • علاج مشكلات زيادة مستوى الكوليسترول في الدم.
  • التخلص بشكل نهائي من مرض السكر.

شاهد أيضًا: متى تظهر فائدة الحجامة

أعراض المس الذي يستدعي الحجامة

في كثير من الأحيان تظهر على الفرد بعض الأعراض التي تشير إلى إصابته بالمس وحاجته إلى القيام بالحجامة، وقد تشتبه تلك الأعراض مع غيرها من أعراض بعض الأمراض، لذا يفضل حصرها حتى يتمكن الفرد من التعرف عليها، وتتمثل فيما يلي:

  • الإصابة بتنميل في أحد جانبي الجسم إما الأيمن أو الأيسر.
  • عدم الرغبة في الحياة وتمني الموت مع زيادة دقات القلب عن الطبيعي، أو الدخول في حالة اكتئاب شديدة.
  • عدم الشعور بالراحة طوال الوقت، مع عدم معرفة السبب بشكل محدد.
  • هناك بعض الحالات تصاب بالصرع أو التشنج الشديد.
  • ضيق شديد في التنفس ويتكرر هذا العرض كثيرًا بين الأشخاص المصابين بالمس.
  • التعامل بحدة مع الآخرين والعصبية بصورة دائمة حتى وإن كان الموقف لا يستدعي ذلك.
  • الإصابة بالرعشة في الجسم والوخز في الأطراف.

أعراض تستدعي عمل الحجامة

من الهام ذكر أنه توجد بعض الأعراض التي تكون بسيطة ولا تستدعي عمل الحجامة، بينما توجد بعض الأعراض الهامة التي ما إذا ظهرت على الفرد أصبحت الحجامة أمر لا غنى عنه وهذا ما توصلت إليه خلال تجربتي مع الحجامة للعين، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • عدم الرغبة في تناول الطعام وفقدان الشهية، وقد يعاني الفرد من فقدان واضح في الوزن.
  • الشعور بآلام في الرقبة والظهر والكتفين وأسفل البطن، وقد تختلف تلك الآلام في حدتها من فرد لآخر.
  • الشعور بالتعب والإرهاق إلى جانب ثقل جميع أجزاء الجسم.
  • بهتان وشحوب البشرة وتغير لونها إلى اللون الأصفر، كما قد تظهر عليها بعض البقع والحبوب على غير المعهود.
  • عدم الشعور بالراحة في أي وضع سواء في العمل أو عند الجلوس أو النوم.
  • عدم الرغبة في التواجد مع الأشخاص أو التجمع في أي مكان لاسيما التجمعات العائلية، والميل الدائم إلى الوحدة وحب الانعزال.
  • عند الاستماع إلى القرآن الكريم أو قراءته يصاب الشخص بالتثاؤب بكثرة وبشكل ملفت.
  • الصداع المزمن الذي قد يستمر لفترات طويلة، مع عدم تأثير المسكنات في التخلص منه.
  • الشعور بالاكتئاب والرغبة الدائمة في البكاء.
  • كره العلاقة الزوجية والنفور منها بصورة دائمة.
  • الشعور بجفاف في الحلق أو مرارة .

الأيام الأفضل لعمل الحجامة

من خلال تجربتي مع الحجامة للعين عرفت أنه يوجد أيام يفضل فيها إجراء الحجامة عن غيرها وذلك وفقًا لما ورد ذكره في السنة النبوية المطهرة، وعليه فقد قال كثير من أهل العلم أنه يفضل القيام بالحجامة في أيام 17 أو 19 أو 21 من الشهر الهجري وليس الميلادي وفي أغلب الأوقات تكون هذه الأيام هي الاثنين أو الثلاثاء أو الخميس، والدليل على أن هذه الأيام هي الأفضل ما ورد عن أبو هريرة عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: ” مَنِ احتَجَم لسبعَ عشْرةَ من الشهرِ، وتِسْعَ عشْرةَ، وإِحْدَى وعشرينَ، كان له شفاءً من كلِّ داءٍ” صحيح الجامع.[5]

الأيام غير المفضلة لعمل الحجامة

لقد ورد عن الرسول حديث نهى فيه عن الحجامة في بعض الأيام، فعن عبد الله بن عمر عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: ” الحِجامةُ على الرِّيقِ أمْثَلُ ، وفيها شِفاءٌ وبَرَكةٌ ، وتَزيدُ في الحِفظِ وفي العقْلِ ، فاحْتجِمُوا على برَكةِ اللهِ يومَ الخميسِ ، واجْتنبُوا الحِجامةَ يومَ الجمعةِ ويومَ السبتِ ويومَ الأحَدِ ، واحْتجِمُوا يومَ الاثنيْنِ والثلاثاءِ ؛ فإنَّهُ اليومُ الَّذي عافَى اللهُ فيه أيُّوبَ من البلاءِ ، واجتنبُوا الحِجامةَ يومَ الأربعاءِ ؛ فإنَّهُ اليومُ الَّذي ابْتُلِىَ فيه أيوبُ ، وما يَبدُو جُذامٌ ولا بَرَصٌ إلَّا في يومِ الأربعاءِ ، أوْ في ليلةِ الأربعاءِ” صحيح الجامع.[6]

أعراض بعد عمل الحجامة

توجد العديد من الأعراض التي قد تظهر على الشخص الذي أصيب بالعين بعد عمل الحجامة، ولا يشترط ظهور كل الأعراض في آن واحد، بل يكفي ظهور معظمها أو حتى بعضها، وقد تعرفت على هذه الأعراض بنفسي ومن ضمنها  ما يلي:

  • النوم لساعات طويلة والشعور الدائم بالنعاس.
  • الرغبة الشديدة في فرد العضلات والجسم.
  • الشعور بتقلصات شديدة في منطقة الرحم والبطن يصاحبها نزول إفرازات كثيرة.
  • الشعور بالوخز في منطقة أسفل القدمين والبرودة بشكل دائم في الأطراف.
  • سرعة ضربات القلب وزيادتها عن المعدل الطبيعي.
  • الإغماء وهذا العرض قد يحدث لبعض الحالات دونًا عن غيرها.
  • الشعور بالغثيان والإصابة بالتقيؤ ويكون لزج ولونه أبيض.
  • التثاؤب الكثير وظهور الدموع في العينين وهذا العرض يظهر أثناء عمل الحجامة أيضًا.
  • الشعور ببعض الآلام الشديدة في منطقتي الظهر والبطن.
  • تهيج الجلد والشعور بالحكة الشديدة في جميع أنحاء الجسم.
  • الرغبة الملحة في طرد البلغم والتجشؤ.
  • الرغبة الشديدة في التبول لأكثر من مرة.
  • عدم انتظام حركة العين وفركها بصورة دائمة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بعد الحجامة.
  • الشعور بالتوتر والقلق والخوف الشديد عند ظهور أعراض خروج العين.
  • التعرق من جميع أجزاء الجسم.

شاهد أيضًا: فوائد الحجامة في الرأس وطريقة عملها

وبهذا يكون قد تم توضيح تجربتي مع الحجامة للعين ، شكل دم الحجامة للمعيون، والتعرف على الأعراض التي تستدعي عمل الحجامة وما هي  أفضل الأيام  التي يمكن فيها عمل الحجامة وكذلك الأيام غير المفضلة للقيام بها، هذا إلى جانب التعرف على كثير من  الأعراض  التي قد تظهر على الفرد بشكل طبيعي بعد عمل الحجامة.

المراجع

  1. byrdie.com , I Tried Facial Cupping to Get Rid of My Under-Eye Bags , 26/05/2022
  2. healthline.com , Everything You Need to Know About Facial Cupping , 26/05/2022
  3. صحيح الجامع , الألباني، عبد الله بن عمر، 3169، صحيح
  4. تخريج المسند لشاكر , أحمد شاكر، عبد الله بن عباس، 4/229، إسناده صحيح
  5. الجامع الصغير , السيوطي، أبو هريرة، 8307، صحيح
  6. صحيح البخاري , البخاري، عبد الله بن عمر، 5680، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.