المرجع الموثوق للقارئ العربي

تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل

تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل، انخفاض هرمون الحمل من المشكلات الخطيرة التي تؤثر على العديد من النساء الحوامل وتؤدي إلى خطر تعرضهم للإجهاض، خاصة وأن هرمون الحمل يبدأ بالظهور داخل جسم المرأة مع عملية تلقيح البويضة بواسطة الحيوان المنوي ومن التصاقها في جدار الرحم وفي سياق الحديث عن هرمون الحمل يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل، مع توضيح الأسباب الرئيسية وراء انخفاض هذا الهرمون بالتفصيل.

تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل

يقوم هرمون الحمل بإعطاء مجموعة من الرسائل إلى المبيضين بإيقاف نزول دم الدورة الشهرية ولكن وفي بعض الأوقات قد تتعرض بعض النساء لانخفاض هذا الهرمون، وتتضح هذه التجارب فيما يلي:[1]

  • ذكرت سيدة أنها كانت تعاني من انخفاض هرمون الحمل بشكل واضح وذلك مع بداية الحمل، ولكن مع الاستمرار على الإرشادات الطبية وتناول المكملات الغذائية اكتمل حملها بشكل طبيعي.
  • ذكرت سيدة أخرى تأخرت في الحمل لفترة طويلة ولكن بعد فترة ظهرت عليها أعراض الحمل من الغثيان، تورم الثديين وغيرها وعندما أجرت اختبار  الحمل بالدم تأكدت من أن هرمون الحمل ضعيف جدًا ويحتاج المتابعة الطبية المستمرة.
  • ذكرت أخرى شعرت بألم شديد أسفل البطن بعد مرور شهر واحد على الحمل وعندما ذهبت للطبيب أخبرها أو هرم ن الحمل منخفض نتيجة وجود الجنين خارج الرحم وبعد تناول بعض العلاجات الطبية فقدت جنينها.

شاهد أيضًا: مين كان عندها هرمون الحمل ضعيف وارتفع

أسباب انخفاض هرمون الحمل

يؤكد العديد من الأطباء على أهمية قياس هرمون الحمل كل يومين على الأقل في حال كانت نسبة الهرمون منخفضة، ويرجع ذلك لمجموعة من الأسباب ومن أبرزها ما يلي:[2]

عدم معرفة العمر الحقيقي للحمل

يقوم العديد من أطباء النساء المتخصصين بتحديد عمر الحمل بناء على آخر موعد لنزول الدورة الشهرية ولكن هذه الطريقة خطأ تمامًا خاصة وأن هناك الكثير من النساء من التي تعاني من اضطراب نزول الدورة الشهرية ومن ثم اختلاف مواعيد الإباضة الخاصة بها، وعند قياس نسبة هرمون الحمل في هذه الفترة قد تكون النتائج مضللة إلى حد كبير، ولذلك لابد من معرفة عمر الحمل الحقيقي بالاعتماد على أجهزة السونار المتطورة ومن ثم إمكانية التعرف على نسبة الهرمون الحقيقة والتي قد تختلف من امرأة إلى أخرى.

الإجهاض المتكرر

تتعرض الكثير من النساء لمشكلة الإجهاض نتيجة عدم اكتمال خلايا المشيمة وهو الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض مستوى هرمون الحمل ومن ثم التنبؤ بحدوث الإجهاض، ومن أبرز أعراض الاجهاض ما يلي:

  • الإصابة بنزيف مهبلي شديد.
  • توقف شعور المرأة بأعراض الحمل ومنها الغثيان والقيء.
  • نزول كمية مبالغ فيها من التجلطات الدموية.
  • تشنجات ملحوظة أسفل البطن.

عدم تطور البويضة المخصبة

بعدما تتم عملية تخصيب وتلقيح البويضة يتم انتقالها بشكل طبيعي إلى قناتي فالوب وذلك حتى تلتصق بجدار الرحم ومن ثم استكمال نمو الجنين بشكل طبيعي، وفي بعض الحالات قد تكون البويضة مشوهة رغم ثبات مستويات هرمون الحمل وهو الأمر الذي ينتج عند عدم نمو كيس الحمل بالشكل المطلوب، وفي هذا الوقت تشعر المرأة بأعراض تتشابه إلى حد كبير مع أعراض الدورة الشهرية ومن ثم الإصابة بنزيف مهبلي شديد ينتهي بخروج البويضة من الرحم وإجهاض الجنين.

الحمل خارج الرحم

تتعرض الكثير من النساء لخطر انغراس البويضة الملقحة في قناة فالوب بدلًا من انغراسها في الرحم، وتشعر المرأة بمجموعة من الأعراض ومن أبرزها ما يلي:

  • انخفاض ملحوظ في مستوى هرمون الحمل.
  • ألم شديد في منطقة أسفل البطن.
  • ألم الكتف.
  • نزيف مهبلي شديد.
  • ألم المهبل ومن ثم عدم القدرة على ممارسة العلاقة الزوجية.
  • فقدان الوعي المتكرر.

شاهد أيضًا: هل من الواجب ان يتضاعف هرمون الحمل كل 48 ساعة

متى يمكن قياس مستوى هرمون الحمل

يؤكد العديد من الأطباء على إمكانية قياس مستوى هرمون الحمل بداية من اليوم الحادي عشر من الحمل أي في الأسبوع الثاني منه، إذ يتم قياس مستوى هذا الهرمون بالاعتماد على اختبار الحمل بيتا والذي يوضح نسبة هرمون الحمل في كل لتر من دم المرأة، وينصح العديد من الأطباء بأهمية التأكد من تغيرات مستوى هرمون الحمل بشكل مستمر عن طريق قياسه في الأشهر الأولى من الحمل لملاحظة التغيرات التي تحدث فيه ومن ثم السيطرة عليها بالعلاجات الطبية التي تتناسب مع حال. الأم.

شاهد أيضًا: متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب

مستويات هرمون الحمل الطبيعية

تختلف نسبة هرمون الحمل حسب الأسابيع والأشهر المختلفة التي يتطور بها الجنين وينمو داخل الرحم، وتتضح هذه المستويات فيما يلي:[3]

أسبوع الحمل نسبة هرمون الحمل
الأسبوع الثالث من الحمل تتراوح نسبة الهرمون من 5 وحتى 50 مل.
الأسبوع الرابع من الحمل تتراوح نسبة الهرمون من 5 وحتى 426 مل.
الأسبوع الخامس من الحمل تتراوح نسبة الهرمون من 18 وحتى 7.340 مل.
الأسبوع السادس من الحمل تتراوح نسبة الهرمون من 1.080 وحتى 56.500.
الأسبوع السابع والثامن من الحمل تتراوح من 7.650 حتى 229.000.
الأسابيع من التاسع وحتى الثاني عشر تتراوح من 25,700 وحتى 288.000.
الأسابيع من الثالث عشر وحتى السادس عشر تتراوح نسبة الهرمون من 13,300 وحتى 254.000.
الأسابيع من السابع عشر وحتى الرابع والعشرين تتراوح نسبة الهرمون من 4.060 وحتى 165.400.
الأسابيع من الخامس والعشرين وحتى الأربعين تتراوح نسبة الهرمون من 3.640 وحتى 117.000.

متى تنزل الدورة بعد انخفاض هرمون الحمل

تنزل الدورة بعد انخفاض هرمون الحمل بفترة تصل إلى 6 أو 8 أسابيع مع بعض النساء، أي بعدما تصل نسبة هرمون الحمل إلى صفر، أما عن مشكلة عدم انتظام الدورة الشهرية، فقد تنتظم مع بعض النساء بعد تعرضها للإجهاض ومع إجراء مجموعة من الفحوصات والتحاليل الطبية التي يؤكد عليها الطبيب المعالج، أما المرأة التي لا تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية، فسوف تعود إليها الدورة الشهرية بشكل منتظم؛ ومن ثم عدم اختلاف مواعيد الإباضة لحدوث الحمل مرة أخرى.

ما العلاقة بين هرمون الحمل والغثيان الصباحي

ترتفع نسبة هرمون الحمل بشكل واضح في الأشهر الأولى من الحمل، فقد يتضاعف في بعض الأوقات بشكل ملحوظ؛ ومن ثم إصابة المرأة بمجموعة من الأعراض ومنها الغثيان الصباحي والقيء وغيرها، والجدير بالذكر أن مستويات هرمون الحمل تستمر في الارتفاع حتى نهاية الشهر الثالث من الحمل، وتعتبر من العوامل الرئيسية وراء أعراض الحمل التي تظهر في هذه الفترة، ويصعب على العديد من النساء تحملها، وبشكل عام توضح تسب هرمون الحمل المرتفعة إلى صحة الحمل؛ ومن ثم نمو الجنين بشكل طبيعي داخل الرحم.

شاهد أيضًا: هل يحدث حمل مع انخفاض هرمون البروجسترون

نزول دم مع انخفاض هرمون الحمل

ومع انخفاض نسبة هرمون الحمل قد يتعرض الجنين للإجهاض وهو الأمر الذي يؤدي إلى إصابة بعض النساء بالعديد من المضاعفات ومن أبرزها ما يلي:[4]

  • نزيف مهبلي شديد.
  • خروج كتل دموية من المهبل.
  • تشنجات ملحوظة أسفل البطن.

نزول دم مع انخفاض هرمون الحمل

 المضاعفات الناتجة عن انخفاض هرمون الحمل

انخفاض هرمون الحمل لا يسبب أية مضاعفات خطيرة مثلما يعتقد الكثير من الأشخاص خاصة، وأنه يمكن السيطرة عليه بسهولة من خلال تناول بعض العلاجات الطبية، كذا وأن استئصال قناة فالوب لا يسبب العقم؛ لأن الحيوانات المنوية قد تنتقل بسهولة وتصل إلى البويضات الناضجة لاكتمال عملية التخصيب عن طريق قناة أخرى مخصصة لذلك الأمر، وبشكل عام انخفاض هرمون الحمل قد لا يسبب الإجهاض عند بعض النساء، ولكنه قد يعرض البعض الآخر لخطر الإجهاض وهو الأمر الذي يتطلب المراجعة الطبية المستمرة حتى يمكن السيطرة على هذه المشكلة.

علاج انخفاض مستوى هرمون الحمل

يمكن علاج مشكلة انخفاض مستويات هرمون الحمل عن طريق علاج المشكلة الرئيسية وراء انخفاض هذا الهرمون، فلا بد من علاج مشكلة الإجهاض المتكرر أو الحمل خارج الرحم للتحكم في مستوى هرمون الحمل؛ ومن ثم الوصول إلى الحد أو المستوى الطبيعي، وبشكل عام قد ينصح بعض الأطباء بأهمية انتظار المرأة الحامل لفترة من الوقت، وحتى تخرج خلايا المشيمة من تلقاء نفسها، وقد ينصح البعض بأهمية تناول مجموعة من العلاجات أو الأدوية الطبية للقضاء على تقلصات الرحم المزعجة؛ ومن ثم إيقاف مشكلة النمو غير الطبيعي للجنين، والتي تزعج العديد من النساء.

علاج انخفاض مستوى هرمون الحمل

مكملات لرفع مستوى هرمون الحمل

يؤكد جميع الأطباء المتخصصين على عدم توافر أية مكملات أو إبر تساعد في رفع مستوى هرمون الحمل خاصة، وأن المنتجات المتوفرة بالأسواق جميعها علاجات غير معترف بها وذلك حسب تأكيد رسمي من منطقة الغذاء العالمية، وعلى من ذلك، إلا أن هناك بعض الإبر المنشطة التي ينصح بها الكثير من الأطباء للتغلب على مشكلة تأخر الحمل من خلال رفع نسبة الخصوبة؛ ومن ثم رفع نسبة هرمون الحمل، ولكن بطريقة بسيطة وغير ملحوظة بالنسبة للعديد من النساء.

شاهد أيضًا: متى يحدث الحمل بعد ترك حبوب منع الحمل مارفيلون

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل، كما نكون قد تعرفنا على المضاعفات الناتجة عن انخفاض نسبة هذا الهرمون من الجسم.

المراجع

  1. verywellfamily.com , My experience with low pregnancy hormone , 21/09/2022
  2. healthline.com , What You Should Know About Low hCG , 21/09/2022
  3. medicalnewstoday.com , What do low hCG levels mean? , 21/09/2022
  4. babycenter.com , HCG levels in pregnancy , 21/09/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.