المرجع الموثوق للقارئ العربي

متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب

متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب، هو سؤال تطرحه العديد من النساء، خصوصاً اللواتي يرغبن بالإنجاب، ويعد هرمون الحليب واحد من الهرمونات التي ترتفع أثناء الحمل، بشكل طبيعي، إلا أن تأثيراته لا تظهر بشكل مباشر على المحصول الحملي، بل تكمن أهميته في إعداد وتهيئة الغدد الثديية لإفراز الحليب. في المقال التالي، سيجيب موقع مرجع، عن هذا السؤال، مع شرح مفصل وشامل، عن هرمون الحليب، الذي يعرف، بهرمون البرولاكتين.

ما هو هرمون الحليب

هرمون الحليب أو البرولاكتين، هو هرمون عديد الببتيدات، يتم إفرازه من الفص الأمامي للغدة النخامية، ويخضع إفراز البرولاكتين، بشكل أساسي، إلى تثبيط دائم من الدوبامين الوطائي. يتجلى دور هرمون الحليب، في تحريض إفراز الحليب من الثدي، إلا أنه ليس له تأثير، على نمو النسيج الغدي للثدي، لذلك تأتي النساء اللواتي يتم تشخيص ارتفاع هرمون الحليب لديهن، بشكوى ملاحظة خروج بضع قطرات حليب، من أحد الثديين أو كليهما. يحدث فرط هرمون الحليب الفيزيولوجي في أثناء الحمل، والإرضاع، وأوقات الشدة والتوتر، وكذلك أثناء النوم والجماع، ويختلف مستوى الارتفاع بحسب السبب. إن وظيفة هرمون الحليب خارج فترة الحمل والإرضاع، غير معروفة بدقة إلى الآن، لكن هناك بعض الدراسات، التي تشير إلى وجود علاقة بين مستوى هرمون الحليب المرتفع، واحتمال حدوث سرطان الثدي، فضلاً عن كونه مسبب أساسي للعقم عند السيدات.[1]

تأثير ارتفاع هرمون الحليب على الحمل

منذ عهد أجدادنا، كان من المعروف، أنّ المرأة المُرضع، التي لديها مستويات عالية من هرمون الحليب، لا يحدث لديها طمث، أي لا يحصل لديها إباضة، حيث شاع عند بعض النساء قديماً، إطالة فترة الرضاعة، لتجنب الحمل. أما حالياً، فقد أثبت دراسات حديثة، تأثير البرولاكتين، على اصطناع الاستروجين، والبروجسترون، لأنه يضعف وظيفة المبيضين، مما يسبب تثبيط الإباضة الطبيعية، حيث تعاني النساء، اللواتي لديهن، ارتفاع برولاكتين، من ندرة طمث، أو دورات طمثية غير منتظمة، والتي تقود في حال عدم المعالجة، إلى العقم. تم نشر بحث حديث في العام السابق،  سلط الضوء على ارتفاع البرولاكتين، عند نسبة كبيرة من النساء، المصابات بالإجهاض المتكرر. هذا ما يجعل علاقة ارتفاع البرولاكتين بالإجهاض، موضع دراسة ونقاش.

تأثير ارتفاع هرمون الحليب على الحمل

متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب

يستمر العلاج الدوائي لارتفاع هرمون الحليب حوالي شهر، وبمجرد عودة مستويات الهرمون لحدها الطبيعي، بحدود 20 إلى 25 نانوغرام/مل، من الممكن أن يحصل الحمل في الشهر التالي مباشرةً. حيث تعود الإباضة بشكل طبيعي، وتعود مستويات الإستروجين والبروجسترون لطبيعتها، ويحدث الحمل في حال عدم وجود مشاكل أخرى، تؤثر على الإنجاب. بينما تخفض الجراحة مستويات الهرمون بصورة أسرع، حيث يمجرد استئصال الورم، المفرز للبرولاكتين، تبدأ عودة مستويات الهرمون. إلا أننا نوصي بتجنب الحمل، في مرحلة بعد العمل الجراحي، لضمان سلامة الأم والطفل، وتكون فترة الستة شهور كافية، للتأكد من استقرار مستويات البرولاكتين، والاستئصال التام للورم.

يجب أن يعالج ارتفاع هرمون الحليب، حتى بعدم وجود الرغبة بالحمل، لتفادي التأثيرات على المدى الطويل، باستثناء الحالات التي يكون فيها الطمث طبيعي لدى النساء، ومستويات التستستيرون طبيعية لدى الذكور.[3]

العلاج الدوائي

يكون العلاج، حسب السبب الذي أدى إلى ارتفاع البرولاكتين، ومن الضروري مراقبة الهرمون منذ بداية الحمل، حيث يرتفع على نحو طبيعي عند جميع النساء، وكذلك لدى النساء اللواتي يشتكين من ورم غدي مفرز للبرولاكتين، ومن النادر أن يزداد حجم الورم أثناء الحمل، مما يؤدي إلى حدوث صداع واضطراب رؤية. ومن الأدوية التي يصفها الطبيب المختص:

  • الكابيرغولين: وهو من أكثر الأدوية تأثيرا، يتم إعطاء 0,5 ملغ مرة أو مرتين أسبوعياً، (بحسب الاستجابة للجرعة ومستوى هرمون الحليب في الدم).
  • البروموكريبتين: أقدم معالجة دوائية معروفة لارتفاع هرمون الحليب، كما يفضل استخدامه إذا كان هناك احتمال حدوث حمل.

العلاج الجراحي

فيما يتعلق بالمعالجة الجراحية، فقد باتت في هذا النوع من الأورام النخامية محدودة جداً، نظراً للاستجابة الدوائية الكبيرة، وأصبحت تجرى فقط في الحالات التي يكون فيها الورم كبير جداً، ولا يتجاوب مع الأدوية، أو عند وجود علامات انضغاط العصب البصري، على نحو لا يسمح بانتظار فعالية المعالجة الدوائية. (الغدة النخامية تتوضع خلف تصالب العصبين البصريين، لذلك أورام الغدة النخامية، يكون لها تأثيرات واضحة على الرؤية).

شاهد أيضاً: الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل وعلامات بداية الحمل المبكر

أسباب ارتفاع هرمون الحليب

يحدث ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال والنساء، لكنه أكثر شيوعاً لدى النساء، اللواتي تقل أعمارهن عن 50 عاماً، وبما أن إفراز البرولاكتين أو هرمون الحليب، يخضع لسيطرة المركز الأعلى من الغدة النخامية، والذي يسمى الوطاء، فإن أي خلل في وظيفة الوطاء أو النخامى، سيؤدي إلى اضطراب مستويات البرولاكتين. يمكن تصنيف أهم أسباب ارتفاع هرمون الحليب بما يلي:

  • الأورام الغدية النخامية: أو الأورام التي تسبب فرط في إفراز هرمون الحليب، وتدعى الأورام البرولاكتينية، قد تكون الأورام كبيرة أو صغيرة في النخامى، وعادةً ما تكون حميدة، أي أنها غير مسببة للسرطان.
  • قصور الغدة الدرقية: إن الآلية الفيزيولوجية لعلاقة الغدة الدرقية بهرمون الحليب، تتمثل بأن إفراز الغدة الدرقية لهرموناتها يخضع لسيطرة الوطاء، بوساطة ما يسمى، العامل المطلق لموجهة الغدة الدرقية (TRH)، وهذا العامل يملك تأثير أيضاً على إفراز هرمون الحليب، بالتالي أي نقص في هرمونات الدرق، سوف يحرض الوطاء على إفراز كميات أكبر من TRH، كي تعاوض النقص الهرموني الدرقي، وتكون النتيجة في هذه الحالة، ارتفاع مستويات هرمون الحليب في الدم.
  • انضغاط السويقة النخامية: إن السويقة النخامية هي طريق الوصل بين الوطاء والغدة النخامية، والدوبامين المفرز من الوطاء سوف يعبر السويقة النخامية، ليقوم بتثبيط إفراز هرمون الحليب فوق المستوى الطبيعي، وبالتالي فإن انضغاط السويقة النخامية، سيؤدي إلى إعاقة وصول الدوبامين إلى النخامى، ومن ثم عدم القدرة على كبح إفراز هرمون الحليب، وارتفاع مستوياته في الدم.
  • الحمل والإرضاع: يكون الارتفاع طبيعي في فترات الحمل والرضاعة.
  • الأورام الضاغطة على الغدة النخامية: تتوضع النخامى في منطقة تدعى السرج التركي في العظم الوتدي، وتعتبر من مكونات الدماغ المتوسط، يقع تصالب العصبين البصريين أمامها مباشرة، وبالتالي أي ورم في العصب البصري، أو أورام أخرى داخل القحف، من شأنها أن تضغط على الغدة النخامية، وتسبب نقص في إفرازها للبرولاكتين.

شاهد أيضاً: كم نسبة هرمون الحليب المرتفع , مدة علاج ارتفاع هرمون الحليب ,كيف أعرف أن هرمون الحليب مرتفع وما أسباب وأعراض وطرق علاج ارتفاعه

أعراض ارتفاع هرمون الحليب

إنّ هرمون الحليب موجود بشكل طبيعي لدى الرجال والنساء، وعلى الرغم من أن دوره عند الرجال غير واضح إلى الآن، إلا أن ارتفاع مستوياته في الدم يسبب ظهور أعراض مختلفة لدى الجنسين.[2]

أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند النساء

تشمل الأعراض الأساسية لارتفاع البرولاكتين عند السيدات:

  • العقم
  • وغياب الإباضة
  • غياب طمث أو عدم انتظام الطمث.
  • تناقص الرغبة الجنسية.
  • ألم في الثدي، خاصة عند ارتفاع تركيزه لأول مرة.
  • جفاف المهبل.
  • ألم عند الجماع.

انقطاع الطمث وانقطاع الدورة الطمثية

أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال

كما ذكرنا سابقاً، فإن هرمون الحليب عند الرجال ليس له أي دور فيزيولوجي، لذلك لا يوجد إشارة، يمكن الاعتماد عليها للتنبه إلى ارتفاع هذا الهرمون عند الرجل، وبالتالي فإن أغلب الرجال، يتأخرون بالذهاب إلى الطبيب، حتى تبدأ أعراض الصداع، أو مشاكل في الرؤية، بالإضافة إلى نقص الرغبة الجنسية، العقم، ضعف الانتصاب، التثدي، انخفاض كتلة العضلات وأشعار الجسم.

نقص الرغبة الجنسية

في ختام هذا المقال، الذي تحدثنا فيه، عن متى يحدث الحمل عند علاج ارتفاع هرمون الحليب، سيكون من المفيد التأكيد، على عدم تجاهل أي من الأعراض، التي ذكرناها سابقا، خصوصا لدى النساء، اللواتي يعانين من مشاكل في الإنجاب. كما يكون ضروريا أحيانا، إجراء فحوص دموية شاملة للهرمونات في الجسم، للكشف المبكر عن أي خلل، ومحاولة إصلاحه بأسرع ما يمكن.

المراجع

  1. byjus.com , What is Prolactin Hormone? , 21/11/2021
  2. en.wikipedia.org.com , Prolactin , 21/11/2021
  3. endocrine.org.com , Diagnosis and Treatment of Hyperprolactinemia , 21/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *