المرجع الموثوق للقارئ العربي

اعراض التهاب الاذن الوسطى والدوخة

اعراض التهاب الاذن الوسطى والدوخة حيث إن للأذن الوسطى أو ما يُسمى بالتجويف الطبلي وظيفة هامة لإتمام عملية السمع، ذلك عن طريق نقلها للترددات والموجات الصوتية إلى الأذن الخارجية، كما أنها لا تتكفل بعملية النقل فقط بل تقوم بمعالجة تلك الموجات قبل الإرسال، ذلك التجويف قد يُصاب بالالتهاب البكتيري لأسباب عدة ومن خلال موقع المرجع سنتناول اعراض التهاب الاذن الوسطى والدوخة وأهم أسباب الإصابة بهما.

التهاب الأذن الوسطى والدوخة

كما أُثبت طبيًا أنها تختفي دون أي تدخل طبي لذلك أحيانًا مسكنات الآلام ومراقبة كل من أسباب المشكلة والألم يكفي لعلاجها، كما أنه أحيانًا المضاد الحيوي يكون هو العلاج الفعال لتلك المشكلة، وفي بعض الحالات قد تتفاقم وتسبب في مضاعفات وأعراض خطيرة قد تصل حد ضعف أو فقدان السمع أو الإصابة بالتهاب السحائي.[1]

علاقة التهاب الأذن الوسطى بالدوخة

الدوخة عرض من أعراض الأذن الوسطى ذلك حيث إن الإحساس بالتوازن يرتبط بكل من العين والأذن والأعصاب وأي خلل في أي عضو منهما يتسبب في الدوخة، ولها أربع أنواع تتمثل في الآتي:[1]

  • الدوار: ذلك النوع أكثرهم شيوعًا ويتمثل في إحساس الفرد بحركة كلًا من الأرض والأجسام الثابتة.
  • الإغماء: وهو الشعور بالسقوط.
  • اختلال التوازن: عدم المقدرة على المشي بالصورة الطبيعية مع الشعور بالسقوط.
  • دوخة الخوف: تحدث بسبب الاضطراب أو الشعور المفاجئ بالخوف والقلق.

Symptoms of otitis media and dizziness

شاهد أيضًا: اعراض التهاب الاذن الداخلية

اعراض التهاب الاذن الوسطى والدوخة

لالتهاب الأذن الوسطى والدوخة العديد من الأعراض المصاحبة لهما، تتمثل تلك الأعراض فيما يلي:[2]

  • الشعور بالألم الشديد في أحد الأذنين أو كلاهما حسب نوعية الالتهاب.
  • الشعور بالدوخة المتمثلة في اختلال التوازن والدوار وعدم المقدرة على المشي بالصورة الطبيعية مع الشعور بالسقوط.
  • عدم القدرة على التنفس بالصورة الطبيعية.
  • الشعور بالضعف العام في كلًا من الساقين والذراعين المصاحب بالخدر والوخز في الأطراف.
  • الشعور بالقيء والغثيان والإغماء بصورة متكررة.
  •  اضطراب وتشوش في الرؤية مع الشعور بضعفها نوعًا ما.
  • عدم انتظام ضربات القلب وقد يكون ذلك بسبب حالات فقر الدم الحاد.

اعراض التهاب الاذن الوسطى والدوخة

شاهد أيضًا: كم سعر شحمة الأذن

أسباب التهاب الأذن الوسطى والدوخة

هناك أسباب متعددة للإصابة بعدوى التهاب الأذن الوسطى والدوخة، تم حصر تلك الأسباب فيما يلي:[2]

  • اضطراب في الأذن الداخلية بالأخص التجويف الطبلي والشعور بالدوار والدوخة.
  • اضطراب في الدورة الدموية يعيق من أدائها الطبيعي.
  • المعاناة من مرض التهاب العصب الدهيلزي وذلك يتسبب في الشعور بالدوار الشديد.
  • انسداد قناة استاكيوس بسبب البرد أو الاحتقان.
  • الإصابة بأي حالة من حالات العدوى.
  • المعاناة من بعض حالات الاختلال التي تصيب الجسم أحيانًا، حيث تعمل تلك العدوي على الانتشار حتى تصيب البنية الدقيقة للأذن، وذلك يظهر في هيئة التهاب الأذن الوسطى والدوخة.
  • الوهن والضعف العام للجسم المؤدي لعدم مقدرة الشخص على الحركة بالصورة الطبيعية، مما يعيقه من أداء الأنشطة اليومية.
  • عدم انتظام ضغط الدم المؤدي للشعور بالدوار وعدم الاتزان.
  • الإصابة بكل من مرض التصلب المتعدد ومرض باركنسون حيث يُعد كلاهما مرض عصبي.
  • تناول بعض الأدوية المتسببة في بعض الآثار الجانبية التي من ضمنها التهاب الأذن الوسطى والدوخة، مثل مضادات الاكتئاب ونوبات الصرع والمهدئات ومسكنات الآلام.
  • مرض الأنيميا الحاد “فقر الدم” حيث يتسبب ذلك المرض في الضعف العام للجسم والإعياء المستمر.
  • أمراض القلب والأعصاب.
  • الانخفاض الحاد في مستوى السكر في الدم المصاحب لكل من الدوخة والقلق والشعور بالقيء والغثيان.

طرق تشخيص التهاب الأذن الوسطى والدوخة

طرق تشخيص التهاب الأذن الوسطى والدوخة متعددة وتختلف باختلاف درجة ذلك الالتهاب، وأهم تلك الطرق ما يلي:[2]

  • فحص حركة العين: ذلك عن طريق فحص الطبيب لحركة عين المُصاب ذلك بطريق تتبعه لحركة جسم معين.
  • الفحص السريري: وذلك الإجراء هو أول الإجراءات المٌتبعة من قِبل الطبيب مهما اختلفت خطورة الحالة.
  • الفحوصات الاختبارية: مثل عمل الأشعة المقطعية وغيرها من الفحوصات الطبية التكنولوجية.
  • قياس السمع: ذلك عن طريق الفحص الطبي التقليدي أو الفحص عن طريق الأجهزة الطبية.
  • فحص التوازن: كفحص الشوكة الرنانة.
  • فحص نظام التوازن: ذلك عن طريق فحص وضعية الجسم للتعرف على أهم أسباب ذلك الالتهاب.

مضاعفات التهاب الأذن الوسطى والدوخة

هناك مضاعفات قد تترتب على التهاب الأذن الوسطى إن لم يتم علاجه مبكرًا، تلك المضاعفات تتمثل فيما يلي:

  • فقد السمع: اضطرابات سمعية تتمثل في فقدان طفيف للسمع تزول وقتما عُلج ذلك الالتهاب وتم التخلص منه.
  • تأخر النطق لدى الأطفال: ذلك الالتهاب عادًة ما يُصيب الأطفال الرُضع منا يتسبب في ضعف السمع عندهم المُعيق لعملية النطق وتعلم الكلام.
  • تلف العظم: حيث إن انتشار ذلك الالتهاب دون مهاجمته بالأدوية المضادة يتسبب في تلف الأنسجة والعظم بالجمجمة، مما يصيب الشخص بالالتهاب السحائي، لكن ذلك نادر الحدوث.
  • تمزق طبلة الأذن: تلك الحالة تتطلب التدخل الجراحي لإصلاح التلف.

الأشخاص المعرضون للإصابة بالالتهاب الأذن الوسطى

يكثر ذلك الالتهاب بين الأطفال المتراوح أعمرهم بين ٦ أشهر – عامين، خصوصًا المعرضين للهواء باستمرار بالأخص إن  ملوث ويصاحبه الأتربة والأدخنه، حيث إن تلك الأدخنة تزيد من خطر الإصابة، والمعرضين لنزلات البرد، كما أن الأشخاص البالغين المعرضين للتغيرات المناخية القاسية هم الأكثر بين فئاتهم العمرية عرضة للإصابة بذلك الالتهاب.

أسباب التهاب الأذن الوسطى والدوخة

شاهد أيضًا: تجربتي مع التهاب المريء

طرق علاج التهاب الأذن الوسطى والدوخة

قد يختفي التهاب الأذن الوسطى دون الحاجة إلى التدخل الطبي للعلاج وذلك هو الشائع، لكن في بعض الأحيان يتطلب التدخل الطبي لإنهاء الموضوع لذلك يوجد طرق عدة لعلاج التهاب الأذن الوسطى والدوخة، تلك الطرق تتمثل فيما يلي:[3]

العلاج بالأدوية

هناك بعض الأدوية التي تُخفف من حدة التهاب الأذن الوسطى يصفها الطبيب، عادًة تتشكل تلك الأدوية في المضادات الحيوية، ويتمثل العلاج بالأدوية فيما يلي:

  • قبل اللجوء للأدوية يجب اتباع نظام غذائي محدد يصفه الطبيب للمريض، ذلك النظام أهم مبادئه هو تناول كميات أقل من الملح والحوامض مع البٌعد عن مصادر القلق والتوتر.
  • عادًة ما يصف الطبيب للمريض أدوية مضادة للالتهابات والبكتيريا ومضادات الكولين والهيستامين مع بعض مسكنات الآلام.
  • قد يكون ذلك المضاد الحيوي على هيئة جُرعات تُحقن داخل الأذن الداخلية.
  • تناول الأدوية المثبطة لكل من القلق والتوتو لتجنب الشعور بالدوخة والدوار.

العلاج الطبيعي

يمكن استخدام بعض سُبل العلاج الطبيعي للتخلص من التهاب الأذن الوسطى والدوخة دون تناول الأدوية والتدخل الجراحي، ذلك بطريق أداء بعض التمارين التي تساهم في التقليل من حساسية جهاز التوازن والجهاز الحسي داخل الجسم تجاه الحركة.

تُسمى تلك التمارين باسم “تمارين إعادة تنشيط جهاز الدهليزي” كما يجب إجراء تلك التمارين تحت إشراف ومتابعة طبيب مختص، في مركز موثق ومُجهز بالأجهزة الطبية المستخدمة في العلاجات الطبيعية من ذلك النوع.

العلاج النفسي

العلاج النفسي يُساهم بصورة كبيرة في التخلص من التهاب الأذن الوسطى والدوخة، ذلك لأن السبب الرئيسي لهما قد يكون اضطراب في الجهاز العصبي بسبب معاناة المريض من اضطراب القلق والتوتر الحاد المؤدي للشعور بالدوخة وأحيانًا يتسبب في الشعور بالقيء والغثيان.

شاهد أيضًا: هل يمكن تبييض الأسنان في يوم واحد؟

العلاجات المنزلية

يوجد بعض العلاجات المنزلية أو ما يُسمى بالطب البديل يمكنها تخليص المريض من حدة آلام التهاب الأذن الوسطى والمعاناة من الدوخة المصاحبة لذلك الالتهاب، تلك العلاجات تتمثل في الآتي:

  • استخدام الكمادات الدافئة أو الفاترة مع الضغط بلطف على منطقة خلف الأذن.
  • الغرغرة بالماء الدافئ المملح مع إبقاء رأس المريض مستقيمًا أثناء للجلوس.
  • اتباع نظام غذائي قليل الملح، مع تناول كميات كبيرة من الماء قد تصل لحد الستة لترات يوميًا.
  • الابتعاد عن التدخين وتناول الكحوليات.
  • البُعد عن القلق والتوتر ومصادر الاكتئاب، مع مراجعة الأدوية التي يتم تناولها خلال فترة الإصابة بالالتهاب.

إزالة العضو الحسي للأذن الداخلية

ذلك الإجراء نادر استخدامه من قِبل الأطباء ويعد الخيار الأخير في حالات الالتهاب الحاد والمتكرر وذلك عن طريق استئصال ما يُسمى طبيًا بالمتاهة من داخل الأذن، وفي تلك الحالة يقوم الجراح بتعطيل نشاط المتاهة الدهليزية في إحدى الأذنين، ذلك حسب نوع الإصابة.

تقوم المتاهة الموجودة داخل الأذن الوسطى الأخرى بأداء الوظيفة المطلوبة وهي توازن الجسم، وذلك العلاج لا يلجأ له الطبيب إلا في حالة الخطر الجسيم كفقد المريض سمعه بسبب ذلك الالتهاب.

طرق علاج التهاب الأذن الوسطى والدوخة

شاهد أيضًاطريقة إخراج الماء من الأذن

طرق الوقاية من التهاب الأذن الوسطى والدوخة

للوقاية من كل من التهاب الأذن الوسطى والدوخة يجب الالتزام بعدة أمور، تنحصر فيما يلي:[3]

  • يجب أخذ كافة الاحترازات اللازمة ضد الإصابة بنزلات البرد، مع علاج تلك النزلات بالطريقة الطبية الصحيحة حتى لا تتسبب في التهاب الأذن الداخلي أو التهابات الأنف.
  • تجنب الدخان والأتربة بالأخص دخان السجائر، مع البُعد عن التدخين.
  • علاج انسداد الأنف والأذن طبيًا تحت إشراف الطبيب المختص، مع الحرص على عدم تجمع الماء داخل الأذن.
  • الالتزام بتعاليم الطبيب وعدم فعل ما تم حظره من قِبل الطبيب.
  • شرب كميات كبيرة من الماء، والبعد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الملح.
  • تناول الأطعمة قليلة الدهون والسكريات لتجنب السمنة وزيادة الوزن.
  • عدم العبث بأي أداة حادة داخل الأذن، وتنظيفها طبيًا تحت إشراف الطبيب.

شاهد أيضًا: مكان القولون العصبي بالصور

تناولنا من خلال مقال اعراض التهاب الاذن الوسطى والدوخة ماهية التهاب الأذن الوسطى وأكثر الأعراض شيوعًا مع أسباب ذلك الالتهاب وطرق التشخيص المتعددة مع طرق العلاج المختلفة، كما تناولنا كيفية الوقاية من ذلك الالتهاب بالطرق التي نص عليها الأطباء ومن هم الأكثر عرضة للإصابة بالالتهاب.

المراجع

  1. uptodate.com , Symptoms of otitis media and dizziness , 13/01/2022
  2. medscape.com , Symptoms of otitis media and dizziness , 13/01/2022
  3. aafp.com , Symptoms of otitis media and dizziness , 13/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.