المرجع الموثوق للقارئ العربي

تجربتي مع ارتفاع انزيمات الكبد وكيفية علاجه

تجربتي مع ارتفاع انزيمات الكبد، يُعد الكبد من الأعضاء الهامة داخل جسم الإنسان خاصة، وأنه يفرز الإنزيمات اللازمة لتحسين عملية الهضم، كذا ويساعد الكبد في القضاء على السموم والبكتريا الضارة التي تتراكم في الدم، وتؤدي إلى خطر الإصابة بالعديد من المضاعفات، وفي سياق الحديث عن الكبد يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على تجربتي مع ارتفاع انزيمات الكبد، مع توضيح مجموعة من الطرق العلاجية التي يمكن اللجوء للتخلص من مشكلة ارتفاع انزيمات الكبد.

تجربتي مع ارتفاع انزيمات الكبد

ارتفاع إنزيمات الكبد من المشكلات الخطيرة التي واجهت العديد من الأشخاص الكبار منهم والصغار، وتتضح هذه التجارب جميعًا فيما يلي:[1]

  • أكدت سيدة كانت تشعر بالتعب الدائم حتى مع القيام بأبسط المهام؛ ولذلك نصحها الطبيب بضرورة إجراء التحاليل، والتي أكدت ارتفاع انزيماته، ولكن مع اتباع جميع الإرشادات الطبية تخلصت من هذه المشكلة بعد ثلاثة أشهر.
  • ذكرت سيدة ظلت تعاني من شحوب الجلد لفترة طويلة، ولكن مع إجراء التحاليل والفحوصات تأكدت من وجود مشكلة في الكبد، ولكن تناولها للأدوية الطبية ساعدها في القضاء على هذه المشكلة.
  • أكد رجل آخر كان يعاني من تورم منطقة البطن خاصة عند الكبد، ويرجع ذلك إلى ارتفاع إنزيمات الكبد عنده؛ ولذلك لجأ إلى الأدوية الطبية التي ساعدت في خفض هذه النسبة المرتفعة.

شاهد أيضًا: تفاصيل مرض الكبد الغامض يصيب الأطفال في أوروبا

أسباب ارتفاع إنزيمات الكبد

هُنالك العديد من الأسباب، والتي قد تؤدي إلى ارتفاع مستوى إنزيمات الكبد بشكل مبالغ فيه، وتتضح هذه الأسباب جميعًا فيما يلي:

  • الإفراط في تناول المسكنات الطبية بأنواعها المختلفة خاصة الأسبرين، الآيبوبروفين، الباراسيتامول، والنابروكسين.
  • الإفراط في تناول العلاجات الطبية التي تساعد في تخفيف مشكلة التشنجات والصرع التي يعاني منها العديد من الأشخاص.
  • تناول المضادات الحيوية بمختلف أنواعها؛ ولذلك لابد من تناول هذه النوعية من العلاجات بحذر شديد وبالجرعة التي يؤكد عليها الطبيب المعالج.
  • تناول العلاجات التي تحارب الأمراض النفسية بمختلف أنواعها مثل الاكتئاب وغيرها مع الإفراط في تناول علاجات القلب والأوعية الدموية.

شاهد أيضًا: تجربتي في إزالة دهون الكبد

 اختبارات انزيمات وظائف الكبد

تساعد تحاليل الكبد الطبية في الكشف عن نسبة الإنزيمات الموجودة في الكبد؛ ومن ثم الوقاية من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، وتتضح هذه الاختبارات فيما يلي:

إنزيم ناقلة أمين الألانين

إنزيم ناقلة أمين الألانين أو كما يطلق عليه الأطباء المتخصصون اسم ALT هو أحد أهم الإنزيمات الموجودة في الكبد، ويعتبر المسؤول الأول عن تحويل البروتينات إلى طاقة تحتاج إليها جميع خلايا الكبد، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الإنزيم يقوم فعال في زيادة مستويات إنزيمات الكبد خاصة عند إصابته بتلف أو مشكلة معينة، ويؤكد الكثير من الأطباء على ضرورة المراجعة الطبية بشكل مستمر للسيطرة على مشكلة تلف الكبد في وقت مبكر.

إنزيم ناقلة أمين الأسبارتات

يطلق عليه اسم AST ويقوم بدور حيوي في استقلاب الأحماض الأمينية الموجودة في الكبد بنفس الطريقة التي يعمل بها إنزيم ناقلة أمين الألانين، وتجدر الإشارة إلى أن زيادة نسبة هذا الانزيم داخل الكبد تدل بشكل طبي على وجود تلف أو خلل معين في عضلات الجسم، أو في الكبد وهو الأمر الذي يتطلب التدخل الطبي السريع، كذا ويحتاج مريض ارتفاع هذا الانزيم إلى تلقي العلاجات الطبية التي تساعد في خفض مستوياته لتكون طبيعية؛ ومن ثم الوقاية من مشكلة تلف الكبد.

إنزيم الفوسفاتاز القلوي

إنزيم الفوسفاتاز القلوي، أو ما يطلق عليه اسم ALP من الإنزيمات الهامة الموجودة في الكبد وفي العظام أيضًا، إذ يقوم هذا الإنزيم بتحليل جميع البروتينات الموجودة في الكبد بمنتهى السهولة والسرعة، وتجدر الإشارة إلى أن ارتفاع مستويات هذا الإنزيم بشكل زائد عن الحد الطبيعي قد يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة التي تحتاج إلى التدخل الطبي الفوري، وتعتبر أمراض العظام.

الألبومين والبروتين الكلي

الألبومين واحد من أنواع البروتينات الهامة التي يتم إنتاجها داخل خلايا الكبد بشكل مستمر وطبيعي، كذا وتساعد هذه النوعية من البروتينات في مهاجمة الأمراض المعدية التي تؤثر على الكبد، أو على أجهزة الجسم الأخرى، وتجدر الإشارة إلى أن هذه البروتينات مهمة للكبد خاصة، وأنها تحفزه على القيام بوظائفه الحيوية، ولكن انخفاض نسبة هذه البروتينات عن الحد الطبيعي قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض الكبد الخطيرة.

شاهد أيضًا: ما هي الاضطرابات التي تسببها المخدرات لوظائف الكبد

دلالات استخدام انزيمات الكبد

استخدام التحاليل الطبية للكشف عن انزيمات الكبد من الأمور الهامة التي تساعد في الكشف عن العديد من المشكلات والأمراض، وتساعد هذه الإنزيمات في التعرف على ما يلي:[2]

  • تكشف عن جميع الوظائف التي يقوم بها الكبد.
  • تكشف عن الأمراض الفيروسية أو البكتيرية الخطيرة التي تؤثر على الكبد وتمنع وظائفه الحيوية.
  • تحديد تطور الأمراض التي تصيب الكبد، ومنها فيروس سي الوبائي، ومن ثم تحديد العلاجات الطبية التي تساعد في الوقاية من المرض.
  • الكشف عن الآثار الجانبية الخطيرة التي تسببها العلاجات والأدوية المختلفة على الجسم بشكل عام والكبد بشكل خاص.

دلالات استخدام انزيمات الكبد

أعراض ارتفاع انزيمات الكبد

ارتفاع انزيمات الكبد يؤدي إلى ظهور مجموعة من العلامات أو الأعراض وتتضح جميعها فيما يلي:

  • اليرقان: وهو تغير لون الجلد بشكل مبالغ فيه إلى اللون الأصفر الشاحب مع تغير لون العينين من اللون الأبيض إلى اللون الأصفر.
  • القيء والغثيان: ارتفاع انزيمات الكبد تزيد من الشعور بالقيء والغثيان بشكل زائد عن الحد، وهو الأمر الذي يتطلب إجراء الفحوصات الطبية بشكل مستمر.
  • تورم البطن: يعاني مريض ارتفاع انزيمات الكبد من تورم وانتفاخ شديد في البطن مع الشعور بألم شديد فيها يستمر لفترة طويلة من الوقت.
  • تغير لون البول: فيتحول لون البول الأصفر إلى اللون البرتقالي أو اللون الداكن، وينتج ذلك عن وجود تغيرات كبيرة في إنزيمات الكبد.
  • الشعور بالضعف: يشعر مريض الكبد بالضعف العام مع عدم القدرة على القيام بأبسط المهام، فيشعر بالإعياء الدائم.

أعراض إرتفاع انزيمات الكبد

شاهد أيضًا: كم نسبة الحديد الطبيعية في الدم

الفئات المعرضة لإرتفاع إنزيمات الكبد

هُنالك العديد من الفئات المُعرضة لخطر الإصابة بارتفاع شديد في انزيمات الكبد، وتتضح هذه الفئات جميعًا فيما يلي:

  • الأشخاص التي تُفرط في تناول المخدرات أو الكحوليات أو حتى العلاجات الطبية الممنوعة إلا بالإشراف الطبي.
  • الأشخاص التي تمتلك تاريخاً وراثياً بهذا المرض وهو الأمر الذي يتطلب المتابعة الطبية بشكل مستمر.
  • الفئات التي تعاني من السمنة المفرطة وبسبب تراكم الدهون في الكبد بشكل مبالغ فيه.
  • الأشخاص المصابة ببعض الأمراض المزمنة ومنها مرض السكري.

طرق علاج إرتفاع انزيمات الكبد

هُنالك العديد من الطرق الطبية التي يمكن اللجوء إليها لعلاج مشكلة ارتفاع انزيمات الكبد التي تؤثر على العديد من المرضى، وتتضح جميعها فيما يلي:

علاج المرض الكبدي الدهني

يؤكد الكثير من الأطباء على أنه يمكن علاج مشكلة الكبد الدهني من خلال الحفاظ على الوزن المثالي والتخلص من مشكلة السمنة المفرطة، ومن أبرز الطرق العلاجية ما يلي:

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر.
  • اتباع نظام غذائي صحي خالي من الدهون الضارة والكربوهيدرات التي تزيد من الوزن.

علاج متلازمة الكبد الاستقلابية

يلجأ المريض إلى مجموعة من الطرق لعلاج مشكلة ارتفاع إنزيمات الكبد الناتجة عن متلازمة الكبد الاستقلابية، ومن أبرزها ما يلي:

  • التحكم في مستوى السكر الموجود بالدم.
  • خسارة الوزن الزائد.
  • ممارسة التمارين الرياضية للتحكم في القلق والتوتر.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالفاكهة والخضروات.

علاج التهاب الكبد

يحتاج مريض التهاب الكبد إلى اتباع مجموعة من الخطوات، ومن أبرزها ما يلي:

  • أخذ قسط كافي من الراحة والاسترخاء بشكل يومي.
  • تناول الأدوية الطبية المضادة للفيروسات.
  • الإفراط في تناول السوائل الطبيعية.

علاج تشمّع الكبد

تشمّع الكبد من الأمراض الخطيرة التي يعاني منها الكثير من المرضى، وتؤدي إلى الإصابة بمضاعفات خطيرة قد يصعب السيطرة عليها في بعض الأوقات، وتجدر الإشارة إلى أن تناول العلاجات الطبية التي يحددها الطبيب المعالج مع الإفراط في تناول النظام الغذائي الصحي وممارسة التمارين الرياضية قد يخفف هذه المضاعفات؛ ومن ثم تخفيف الأعراض الناتجة عن الإصابة بتشمع الكبد، والتي تؤدي إلى الإصابة بألم شديد فيه.

طرق علاج إرتفاع انزيمات الكبد

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم تجربتي مع ارتفاع انزيمات الكبد، كما نكون قد تعرفنا على أعراض ارتفاع انزيمات الكبد بشيء من التفصيل.

المراجع

  1. medicalnewstoday.com , My experience with elevated liver enzymes , 25/07/2022
  2. www.mayoclinic.org , My experience with elevated liver enzymes , 25/07/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.