المرجع الموثوق للقارئ العربي

تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل هي أحد التجارب التي تبحث عنها بكثرة الزوجات التي حرمهن الله عز وجل من نعمة الإنجاب حتى يعرفن كل ما يمكنهن معرفته عن عملية الحقن المجهري وكيفية القيام بها لتجربتها لعل الله تعالى يرزقهن من خلالها بطفل تقر أعينهن به لذا في هذا المقال يوضح موقع المرجع كل ما يتعلق بتجارب الحقن المجهري بالتفصيل لمساعدة كافة النساء على اتخاذ قرارهن بشأن القيام بعملية الحقن المجهري أم لا بينما هن يعرفن كل ما يتعلق بها وكل ما قد يترتب عليها في المستقبل.

تعريف الحقن المجهري

الحقن المجهري هو عملية يقوم بها الأزواج والزوجات الذين حرموا من نعمة الإنجاب حيث يتم استخدام الطرق الطبية الحديثة للحصول على إحدى حيوانات الزوج المنوية وإحدى بويضات الزوجة ثم يتم تلقيح بويضة الزوجة بالحيوان المنوي للزوج بشكل صناعي ثم القيام بوضع البويضة الملقحة داخل الرحم لتنمو كجنين طبيعي مع قيام الأم بتناول الأدوية واتباع الإرشادات التي يصفها لها الطبيب حتى يحدث الحمل.[1]

تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

في السطور التالية سوف نكتب تجربة إحدى السيدات التي قامت بإجراء عملية الحقن المجهري بالتفصيل حيث إن صاحبة التجربة قد تطوعت بأن تروي قصتها حتى تستفيد منها كافة النساء اللواتي يفكرن في الإقدام على تجربة القيام بعملية الحقن المجهري:

  • تبدأ القصة بعد زواجي منذ سنوات بعيدة حيث إنني لم أرزق بأطفال وطال شوقي وانتظاري أنا وزوجي للحصول على طفل لكن لم يحدث حمل لذا لجأت للأطباء حتى أستطيع أن أنجب وظللت أتناول العلاجات الطبية على مدار سنوات بدون نتيجة ولم أستطع الحصول على طفل مما جعل حالتي النفسية غاية في السوء.
  • تكلمت معي إحدى قريباتي عن عملية الحقن المجهري فأخبرتني أنها إحدى العمليات الآمنة تمامًا على صحة الأم والجنين الناتج عن العملية حيث يولد سليمًا معافي بلا أي أضرار جسدية أو عقلية كأنه طفل طبيعي تمامًا مما جعل الفكرة تلتمع في رأسي وقررت أن أجربها فلعلها تكون أملي الأخير بعد أن سدت في وجهي الأبواب.
  • قمت بالذهاب مع زوجي إلى إحدى المستشفيات الكبرى في البلاد وتحدثنا إلى الطبيب المختص وذكرنا له قصتنا وسعينا للحصول على طفل منذ فترة طويلة جدًا وعجزنا عن الحصول عليه فقام الطبيب بطمئنتنا وأخبرنا أنه سيقوم بإجراء عملية الحقن المجهري لنا لكن علينا اتباع النصائح التي سيذكرها والتأكد من تناول الأدوية التي سيصفها حتى لا يحدث أي خطأ يؤدي إلى عدم نجاح عملية الحقن المجهري.
  • وصف لنا الطبيب نظامًا غذائيًا مليء بالفيتامينات لا نستطيع أن نخرج عنه ويعد هذا النظام أحد أهم أركان عملية الحقن المجهري حيث إنه يؤدي إلى تقوية الحيوانات المنوية للزوج وتقوية البويضات للزوجة وعند الخروج عنه أو كسره تصبح نسبة فشل العملية شديدة الارتفاع.
  • كتب لي الطبيب بعض الكبسولات الدوائية التي يجب عليّ أن أقوم بأخذها بانتظام في مواعيد محددة يوميًا قبل أن يحين موعد عملية الحقن المجهري حتى أزيد من قوة مبيضيّ لإنتاج بويضات سليمة صالحة للتلقيح حيث إن قيامي بتناول الأدوية التي كتبها لي الطبيب مع اتباع النظام الغذائي المليء بالفيتامينات سيجعل مبايضي تنتج بويضات يقارب طولها ال٢٠ مللي مما يجعل عملية التلقيح الصناعي أكثر سهولة بكثير.
  • طلب مني الطبيب أن أتخلص من بعض الوزن قبل التوجه لإجراء عملية الحقن المجهري حيث يفيد ذلك في جعل العملية أسهل عن طريق إزالة الدهون المحيطة بالمبيضين والخصر والحوض مما يجعل العملية أسهل عليّ وعلى الطبيب معًا.
  • قرب موعد العملية كتب لي الطبيب بعض الحقن تسمي بالحقن التفجيرية وقد سميت بذلك الاسم لأنها تخرج البويضات من الجراب الذي تكون محفوظة بداخله ثم قام بالحصول على بعض حيوانات زوجي المنوية وتأكد من كونها نشطة وصالحة لتلقيح البويضات التي أخذها مني.
  • بعد أن تأكد الطبيب من صلاحية كلًا من البويضات والحيوانات المنوية للتلقيح قام الطبيب باستخدام حقنة شديدة الرفع بحقن كل بويضة بحيوان منوي واحد حيث إن ذلك يجعل فرصة نجاح العملية أكبر ثم قام بوضع البويضات المخصبة داخل رحمي حتى تلتصق بالرحم وتصبح حملًا طبيعيًا.

شاهد أيضًا: تجربتي في تنظيف الرحم وقت الدورة

الخطوات التي يجب اتباعها بعد عملية الحقن المجهري

لا تنتهي عملية الحقن المجهري بتلقيح البويضات بالحيوانات المنوية ووضعها في رحم الأم لكن توجد العديد من الخطوات التي تعد جزءًا من العملية لكن يجب على الأم أن تقوم بها بعد العملية لا قبلها وهذه الخطوات هي:

  • يتوجب على الزوجة أن تقوم بتناول بعض الأدوية التي يكتبها لها الطبيب لتحفيز الحمل والمحافظة عليه إن حدث مع بعض الأدوية الأخرى للحفاظ على صحة الزوجة.
  • يتوجب على الزوجة أن تعتني بنفسها وترتاح لمدة لا تقل عن ١٥ يومًا بعد إجراء عملية الحقن المجهري فيمتنع عليها الخروج أو حمل الأشياء الثقيلة أو القيام بالأعمال المنزلية أو أي عمل مجهد عمومًا حيث يتوجب عليها أن تجلس في سريرها وترتاح فقط.
  • بعد أن تنقضي فترة الخمسة عشر يومًا يجب على الزوجة أن تقوم بإجراء اختبار حمل فإن كانت النتيجة إيجابية يتوجب عليها أن تقوم بمتابعة حملها مع الطبيب المختص حيث إن الحمل عن طريق الحقن المجهري يمكن أن يكون صعبًا أو معرضًا للإجهاض أكثر من العادي لذا يجب على الزوجة التأكد من سؤال الطبيب عن كل صغيرة وكبيرة في حملها حتى لا تضع نفسها وجنينها في خطر دون أن تدري أما إذا كانت نتيجة اختبار الحمل سلبية لا قدر الله فيجب على الزوجة أن تتوجه إلى الطبيب الذي قام بإجراء العملية لها حتى يخبرها بالأدوية التي يجب أن تستمر فيها والأدوية التي يجب أن تتوقف عنها حتى لا يؤدي تناولها لأدوية لا تحتاجها إلى خطر صحي عليها حيث إنها إن قامت بتناول الأدوية المخصصة للحوامل بينما هي ليست حاملًا قد يؤدي ذلك إلى إصابتها بنزيف حاد عند مجيء وقت الدورة الشهرية،
  • يجب أن ترتاح الزوجة لفترة بعد عملية الحقن المجهري الفاشلة فإن رغب الزوجان في إجراء عملية حقن مجهري جديدة فيتوجب عليهما أن ينتظرا لبعض الوقت حتى لا تتعرض الزوجة لمشكلات صحية ناتجة عن كثرة العمليات في وقت قصير وبعد أن تنتهي مدة الراحة يمكنهما أن يقوما بعمل عملية حقن مجهري جديدة بخطوات جديدة بنظام غذائي محدد وأدوية يصفها الطبيب مرة أخرى.

شاهد أيضًا: شكل الحلمتين في بداية الحمل بالصور

الشروط اللازمة لنجاح عملية الحقن المجهري

لا تنجح عملية الحقن المجهري دائمًا حيث توجد العديد من الشروط التي يجب على الزوجين الالتزام بها حتى ترتفع نسبة نجاح عملية الحقن المجهري فحتى مع الالتزام بتنفيذ الشروط قد لا تنجح العملية حيث إن مهمة الشروط تقتصر على رفع نسبة نجاح عملية الحقن المجهري لا جعل نجاحها مؤكدًا وهذه الشروط هي:[2]

  • عدم الانتظار طويلًا قبل اللجوء للحلول الطبية وعدم القيام بعملية الحقن المجهري في وقت متأخر فيفضل أن يقوم الزوجين بعمل العملية مبكرًا حيث إن سن الزوجة يعد عاملًا كبيرًا في نجاح العملية فكلما كان سن الزوجة أصغر كانت نسبة نجاح العملية أعلى.
  • يجب على الزوج أن يغرق زوجته بحبه وحنانه ويطمئنها ويدعمها معنويًا حيث إن العامل النفسي الذي يعتمد على نفسية الزوجة يعد عاملًا كبيرًا من عوامل نجاح عملية الحقن المجهري، فيجب أن تكون الزوجة هادئة ومتفائلة وتستطيع تقبل أي نتيجة لعملية الحقن المجهري حتى تبتعد عن التوتر الذي يعد أحد أهم مسببات فشل عملية الحقن المجهري.
  • التأكد من أن رحم الزوجة سليم ولا يوجد فيه أي عيوب أو أمراض عن طريق القيام بعملية منظار على الرحم حيث إن مشكلات الرحم الغير مكتشفة قبل عملية الحقن المجهري تعد أحد أهم أسباب فشل عملية الحقن المجهري أو سقوط الطفل بعد نجاحها، مما يستلزم علاج المشكلات الرحمية قبل الشروع في بدء خطوات الاستعداد لعملية الحقن المجهري.
  • البحث عن طبيب متمرس لإجراء عملية الحقن المجهري حيث إن العملية إذا قام بها طبيب متمرس ترتفع نسبة نجاحها كثيرًا عن نسبة نجاحها إذا قام بها طبيب حديث التخرج أو مبتدئ.
  • استخدام أحدث الوسائل الطبية للقيام بعملية الحقن المجهري حيث إنها تزيد من نسبة نجاح العملية مع تجنب وضع البويضات الجاهزة للتلقيح في الحضانات المستخدمة من قبل لأن وجود البويضة في الحضانات المستخدمة قد يتسبب في الإضرار بالجنين وإعاقة قدرته على النمو الطبيعي عندما يولد.

شاهد أيضًا: الفرق بين خط الحمل وخط التبخر

أسباب القيام بعملية الحقن المجهري

السبب الرئيسي للقيام بعملية الحقن المجهري هو العجز عن الحصول على أطفال بطريقة طبيعية بسبب وجود مشكلة طبية معينة لدى الزوج أو الزوجة تمنع من حدوث الحمل بشكل طبيعي لكن يمكن التغلب عليها عن طريق القيام بعمل عملية حقن مجهري وتلقيح الحيوان المنوي للبويضة بطريقة صناعية، والمشاكل التي قد تعيق حصول الزوجين على جنين بطريقة طبيعية هي:

  • إصابة الزوجة بقصور أو مشكلة في الجهاز التناسلي.
  • كون إحدى قنوات فالوب مسدودة أو كون قناتيّ فالوب الاثنتين منغلقتين معًا.
  • عدم تقبل بويضات الزوجة التلقيح الطبيعي من حيوانات الزوج المنوية.
  • ضعف الحيوانات المنوية لدى الزوج أو ضعف البويضات لدى الزوجة.
  • عدم نشاط حيوانات الزوج المنوية نتيجة لوجود عيب خلقي في خصيتيه.

هل تسبب عملية الحقن المجهري ألمًا

عملية الحقن المجهري لا تجعل الزوجة تشعر بأي ألم على الإطلاق أثناء القيام بها ويرجع ذلك لكون الطبيب يقوم بالعملية بعد أن يضع الزوجة تحت التخدير الكلي أو النصفي حسب ما يتراءى له من حالتها الصحية وقدرتها على التحمل لكن بعد الانتهاء من عملية الحقن المجهري يقوم الطبيب بإعطاء الأم بعض الأدوية بغرض تحفيز عملية الإباضة ويمكن لهذه الأدوية أن تُشعر المرأة بعدم الراحة والألم لكن لا يستمر هذا الألم لفترة طويلة فسرعان ما يزول بزوال أثر الأدوية.

نسبة نجاح عملية الحقن المجهري في المرة الأولى

تعتمد نسبة نجاح عملية الحقن المجهري من عدمها في المقام الأول على عمر الزوجة فكلما كان عمر الزوجة أصغر كانت نسبة نجاح عملية الحقن المجهري أكبر فالسيدات من عمر ٢٥ عامًا حتى عمر ٣٣ عامًا قد حققن نسبة نجاح لعمليات الحقن المجهري فاقت ال٥٨٪ أما السيدات من عمر 40 عامًا حتى عمر 45 عامًا فقد حققن نسبة نجاح لعمليات الحقن المجهري لا تزيد عن ال35% وعلى كل حال يعد متوسط نسبة نجاح عمليات الحقن المجهري 50% بالنسبة لكافة النساء حيث توجد إمكانية لنجاح العملية أو عدم نجاحها بشكل شبه متساو فيمكن أن تنجح العملية مع ذات الأربعين من العمر ولا تنجح مع بنت العشرين كل واحدة حسب طبيعة جسمها وطبيعة مشاكلها الجسدية التي تمنعها من الإنجاب.

 مميزات وعيوب عملية الحقن المجهري

عملية الحقن المجهري حتى الآن لم تصل لأقصى قدر من التطور الممكن فهي ما زالت تحت التطوير من قِبل الأطباء والعلماء لتحسين نتائجها مثلها مثل أي عملية تهدف لإيجاد حل لمشكلة صحية عند المرضى بها مما يجعلها تمتلك الكثير من المميزات وتمتلك الكثير من العيوب أيضًا ونذكر مميزات وعيوب عملية الحقن المجهري في السطور التالية:[3]

مميزات عملية الحقن المجهري

توجد ميزتان أساسيتان لعملية الحقن المجهري هما اللتان تدفعان الناس إلى القيام بها بصورة أساسية وهما:

  • مساعدة الأشخاص الذين يعانون من مشكلات صحية تمنعهم من الإنجاب بشكل طبيعي على الحصول على طفل من أصلابهم بالطرق الطبيعة الصناعية وإعادة الأمل إليهم بعد أن يكونوا قد أسوأ.
  • الوصفات والأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها للزوجين الراغبين في الإنجاب يمكن أن تعالج مشكلاتهما الصحية وتؤدي إلى قيامهما بالإنجاب بشكل طبيعي دون الاعتماد على عملية الحقن المجهري من الأساس.

عيوب عملية الحقن المجهري

على الرغم من مميزات عملية الحقن المجهري الرائعة التي تجعل الكثير من الناس يلجئون لها إلا أن عملية الحقن المجهري لها العديد من العيوب هي:

  • سعر عملية الحقن المجهري مرتفع جدًا على الرغم من كونها يمكن أن تفشل وإن فشلت لا يمكن للزوجين استرداد أموالهما فتكون الأموال التي أنفقاها قد ذهبت هدرًا ولم يحصلا على ما أرادا.
  • في حالة فشل عملية الحقن المجهري يمكن أن يصاب الزوجين بالاكتئاب لذا يجب على الزوجان الراغبان في القيام بعملية حقن مجهري زيارة الطبيب النفسي للحصول على التأهيل النفسي المناسب.
  • إذا كان العيب الذي نتج عنه عدم القدرة عن الإنجاب راجعًا للزوجين معًا كأن تكون حيوانات الزوج المنوية ضعيفة والمبيضين أيضًا ضعيفان تكون نسبة نجاح عملية الحقن المجري واهية.
  • قد تؤدي كثرة الأدوية التي تتناولها الزوجة لتنشيط مبايضها إلى حصول حمل خارج الرحم مما قد يسبب ضررًا كبيرًا للأم والجنين.
  • بسبب وضع العديد من البويضات المخصبة في رحم الأم يمكن أن تحمل الأم بعدد من الأجنة وليس جنين واحد مما يسبب مشاكل في رحم الأم لكثرة عدد الأجنة الموجود بداخله.

الفرق بين عملية أطفال الأنابيب وعملية الحقن المجهري

عملية أطفال الأنابيب وعملية الحقن المجهري متشابهتان حيث إن الهدف من كلا العمليتين هو مساعدة الأزواج الذين لم يستطيعوا أن يرزقوا بأطفال على الحصول على طفل من صلبهم لكن وجه الخلاف بينهما في التقنية المستخدمة حيث إن عملية أطفال الأنابيب تتم من خلال قيام الطبيب باستخراج البويضات من جسد الزوجة وتلقيحها بالحيوانات المنوية الخاصة بالزوج ثم وضعها لمدة اثنتي عشرة ساعة في بيئة ملائمة للحفاظ على البويضة الملقحة قبل أن يضعها في رحم الأم أما في عملية الحقن المجهري فالطبيب يقوم بحقن الحيوانات المنوية في بويضات الزوجة عن طريق حقنة رفيعة بدون إخراج البويضات من الجسم فيتم حقن البويضة بالحيوانات المنوية بينما هي في مكانها وهو ما يجعل نسبة نجاح عملية الحقن المجهري أكبر من نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب حيث إن وجود الحيوانات المنوية مع البويضة خارج الجسد غالبًا ما يتسبب في إضعافهما.

شاهد أيضًا: تكلفة أطفال الأنابيب

عدم القدرة على الإنجاب أحد أصعب الأحاسيس التي قد يشعر بها أي إنسان نظرًا لكون الأطفال هم زينة الدنيا وبهجتها لذا بينت في هذا المقال تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل لمساعدة كل امرأة ترغب في القيام بعملية الحقن المجهري وتخشى من نتائجها في اتخاذ القرار الصحيح المناسب لظروفها.

المراجع

  1. reproductivefacts.org , What is Intracytoplasmic Sperm Injection (ICSI)? , 28/10/2021
  2. ncbi.nlm.nih.gov , Pronuclear Microinjection and Oviduct Transfer Procedures for Transgenic Mouse Production , 28/10/2021
  3. ecoursesonline.iasri.res.in , ADVANTAGES AND DISADVANTAGES OF MICROINJETION , 28/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *