المرجع الموثوق للقارئ العربي

من وظائف المخلوقات الحية أنها تحتاج للغذاء

من وظائف المخلوقات الحية أنها تحتاج للغذاء ؟، إذ تشمل الكائنات الحية العالم المرئي النباتات والحيوانات والفطريات، بالإضافة إلى العالم غير المرئي مثل البكتيريا والفيروسات، ويتفق معظم علماء الأحياء على أن الكائنات الحية لها العديد من الخصائص المشتركة، وإذا تم الجمع بين هذه الخصائص في كائن ما؛ فإنها تعتبر كائنات حية، وفي هذا المقال على موقع المرجع ستتم الإجابة حول السؤال المطروح، وسيتم التطرق كذلك إلى تعريف الكائن الحي وبيان تصنيف الكائن الحي، وأبرز خصائصه.

تعريف الكائن الحي

يعتقد العلماء أن الكائنات الحية كانت موجودة على الأرض منذ حوالي 3.7 مليار سنة، ويمكن تعريف الكائن الحي على أنه كائن ذو خصائص تميزه عن الكائنات غير الحية، ويمكن ملاحظة هذه الخصائص على الأنواع المعروفة من الكائنات الحية وهي: البكتيريا، والبكتيريا القديمة والفطريات والأوليات، والنباتات والحيوانات، ومن وظائف الكائنات الحية أنها بحاجة إلى طعام، حيث أن الكائنات الحية لها خمس وظائف رئيسية وهي تؤديها، وأهمها الغذاء، والتنفس والتكاثر، وكذلك الاستجابة للتأثيرات الموجودة في البيئة، ويجب عليهم إجراء عملية التنفس من أجل البقاء على قيد الحياة مع عملية التغذية، وعملية التكاثر تديم استمرارية النسل وعدم الانقراض والحفظ.[1]

من وظائف المخلوقات الحية أنها تحتاج للغذاء

نعم، حيث أن الكائنات الحية لها مجموعة من وظائف الرئيسية وهي الغذاء، والتنفس والتكاثر، وكذلك الاستجابة للتأثيرات الموجودة في البيئة.

تصنيف الكائنات الحية

وفقًا لنظام التصنيف الحديث تنتمي جميع الكائنات الحية إلى الممالك الثلاث المذكورة أعلاه، وهي:[2]

  • البكتيريا: البكتيريا الحقيقية وحقيقيات النوى، الكائنات الحية يمكن تقسيمها إلى مجموعات تصنيفية أصغر، كل منها تسمى مملكة، وهي:
  • البكتيريا القديمة: تختلف البكتيريا القديمة عن البكتيريا الحقيقية في أنها تحتوي على نوع فريد من الحمض النووي الريبي الريبوزي وأن هيكل جدارها الخلوي يسمح لها بالعيش في بيئات قاسية مثل الينابيع الساخنة أو الفتحات الحرارية المائية أو أمعاء الحيوانات أو البشر.
  • البكتيريا الحقيقية: كائنات مجهرية تتكون من خلية بدائية النواة ويمكن أن توجد في مجموعة متنوعة من الأشكال، بما في ذلك: عصيات، دائرية أو لولبية وتعيش في جميع البيئات.
  • الطلائعيات: تضم هذه المملكة العديد من الكائنات الحية؛ بعضها له خصائص شبيهة بالحيوان، مثل البروتوزوا، وبعضها له خصائص مشابهة لتلك الخاصة بالنباتات، مثل الطحالب، وبعضها يشبه الفطريات.
  • الفطريات: تحتوي مملكة الفطر على كائنات وحيدة الخلية مثل الخميرة والعفن وبعض الكائنات متعددة الخلايا مثل فطر عيش الغراب، وتختلف الفطريات عن النباتات في أنها لا تستطيع إنتاج طعامها، بل تتحلل وتمتص المواد العضوية.
  • النباتات: تصنف النباتات إلى نباتات غير وعائية ونباتات وعائية، وتصنف النباتات الوعائية بدورها إلى نباتات بدون بذور ونباتات ببذور، والتي بدورها تنقسم إلى كاسيات البذور، وعاريات البذور، والنباتات هي مصدر الغذاء؛ لأنها ينتجون الطعام بأنفسهم من خلال عملية التمثيل الضوئي.
  • الحيوانات: هي كائنات حية لا تستطيع إنتاج طعامها، ولكنها تعتمد على النباتات والكائنات الحية الأخرى في طعامها، وتشمل أنواع الحيوانات: الديدان والحشرات والثدييات والبرمائيات وغيرها.

اقرأ أيضًاالجهاز الذي ينقل الرسائل والاشارات الى أجهزة الجسم هو

خصائص الكائن الحي

جميع الكائنات الحية لها مجموعة من الخصائص التي تميزها عن المواد غير الحية، ويجب أن تكون كل هذه السمات والخصائص موجودة حتى يتم تصنيف الكائن على أنه كائن حي؛ نظرًا لأن بعض المواد غير الحية قد تظهر بعض خصائص الكائنات الحية، ولكن ليس جميعها، فيمكن تمييز ما يلي من بين أهم خصائص الكائنات الحية:[1][2]

  • تتكون أجسام الكائنات الحية من خلايا: إنّ جميع أنواع الكائنات الحية من الأبسط إلى الأكثر تعقيدًا؛ باستثناء الفيروسات تشترك في أن أجسامها مصنوعة من الخلايا، وبعض الكائنات أحادية الخلية، على سبيل المثال: البراميسيوم، وبعض الكائنات الحية متعددة الخلايا مثل الأشجار، وتؤدي الخلايا المختلفة في الجسم وظائف ومهام مختلفة
  • تعتمد الحياة على الكربون: يوجد عنصر الكربون في جميع أشكال الحياة، وهو أساس الكيمياء الحيوية، ومنه تصنع أهم مكونات الخلية، أي المادة الوراثية الموجودة على شكل احماض نووية، مثل: الحمض النووي الريبي منقوص الأكسجين (DNA)، ويتم التأكيد على أهمية الأحماض النووية لأنها تحمل سمات وراثية، بالإضافة إلى استخدامها لنقل المعلومات اللازمة لإنتاج البروتينات وتخزينها.
  • التنظيم والتعقيد: تتميز جميع أشكال الحياة بتنظيمها وتعقيدها، ويمكن أن تكون الكائنات غير الحية معقدة، لكنها تفتقر إلى التنظيم الداخلي، بينما الكائنات الحية منظمة ومعقدة على المستويين الجزيئي والخلوي، كما يتضح من تنظيم الخلية في الأنسجة وتكوين الكائنات أحادية الخلية، والتي بدورها تشكل الأعضاء والتي بدورها تشكل أجهزة مختلفة للجسم في الكائنات متعددة الخلايا.
  • التوازن الداخلي: جميع الكائنات الحية قادرة على الحفاظ على استقرار البيئة الداخلية لجسمها والتي تسمى التوازن الداخلي.
  • متطلبات الطاقة: تحتاج جميع الكائنات الحية إلى الطاقة؛ لتكون قادرة على تنفيذ العمليات الحيوية المختلفة والحفاظ على التوازن الداخلي، فإن الشمس هي المصدر الرئيسي للطاقة على الأرض؛ لأنها تستخدم لإنتاج الغذاء بشكل مباشر أو غير مباشر، ويمكن تقسيم الكائنات الحية حسب طريقة الحصول على الطاقة إلى:
  • الكائنات ذاتية التغذية: هي الكائنات الحية التي يمكنها إنتاج الغذاء لأنفسهم، ومن الأمثلة على ذلك النباتات والطحالب وبعض أنواع البكتيريا التي تنتج الغذاء أثناء عملية التمثيل الضوئي؛ عندما يتم استخدام ضوء الشمس لتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى مصدر غذائي، فإن أنواعًا معينة من البكتيريا تؤكسد بعض المركبات غير العضوية، مثل كبريتيد الهيدروجين باستخدام الطاقة من التفاعلات الكيميائية.
  • الكائنات غيرية التغذية أو غيرية التغذية: هي كائنات لا يمكنها إنتاج طعامها، ولكنها تعتمد بشكل مباشر أو غير مباشر على الكائنات ذاتية التغذية. على سبيل المثال، الأرنب يأكل العشب، والثعلب يأكل الأرنب.
  • الاستجابة للمنبهات الخارجية: يمكن لجميع أنواع الكائنات الحية الاستجابة للمنبهات، على سبيل المثال يتعاقد الكائن أحادي الخلية عند لمسه ، وتتحول أوراق النبات إلى الضوء، ويكون سلوك بعض الكائنات الحية نوعًا من الاستجابة، على سبيل المثال: هجرة الكائنات الحية مدارس السلمون.
  • التكاثر: يشير التكاثر إلى القدرة على إنتاج أفراد جدد، وتتكاثر جميع الكائنات الحية بإحدى الطريقتين التاليتين:
  • التكاثر اللاجنسي: أي إنتاج أفراد جدد من فرد واحد، وبالتالي تتكاثر الفطريات والبكتيريا وبعض أنواع الحشرات والبرمائيات والزواحف.
  • التكاثر الجنسي: أي إنتاج أفراد جدد من خلال تزاوج أنثى وذكر من نفس النوع.
  • التنفس الخلوي: تتميز جميع الكائنات الحية بالحاجة إلى الطاقة المخزنة في طعامها؛ لذلك تقوم الكائنات الحية بتفكيك جزيئات الطعام المهضومة داخل الخلايا للحصول على الطاقة التي يمكن استخدامها في شكل (ATP)، وتسمى هذه العملية التنفس الخلوي؛ هذا لأنه يحدث داخل الخلية ويمكن أن يكون التنفس الخلوي هوائيًا؛ أي أنه يحتاج إلى أكسجين ويمكن أن يكون لاهوائيًا.
  • الحركة: تتحرك جميع الكائنات الحية وتكون بعض أنواع الحركة واضحة كحركة الحيوانات، وبعضها يصعب ملاحظته كحركة النباتات.
  • الإخراج: تتخلص جميع الكائنات الحية من السموم الأيضية والنفايات والمواد الزائدة.
  • النمو: كل الكائنات الحية تنمو؛ عن طريق زيادة حجم وعدد الخلايا التي يتكون منها جسمها.

شاهد أيضًا: التنظيم الصحيح لتركيب جسم الكائن الحي من الأقل تعقيدا إلى الأكثر تعقيدا هو

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول السؤال المطروح، من وظائف المخلوقات الحية أنها تحتاج للغذاء ؟، وتمّ التطرق كذلك إلى تعريف الكائن الحي وبيان تصنيف الكائن الحي، وأبرز خصائصه.

المراجع

  1. newworldencyclopedia.org , Life , 18/09/2021
  2. thoughtco.com , Guide to the Six Kingdoms of Life , 18/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *