المرجع الموثوق للقارئ العربي

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بـ 10 أيام ونسبة حدوث الحمل بعدها

كتابة : شيماء ابراهيم

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بـ 10 أيام هي بادرة الأمل التي تبحث عنها كل سيدة تشتاق للأمومة وتأخر عنها الحمل، لذلك تبحث الكثير من السيدات عن هذه الأعراض على مواقع البحث لعلها تجد عرضًا يتطابق مع ما تشعر به من أعراض، وفي هذا المقال سنتكلم عن هذه الأعراض كما أشار إليها موقع المرجع، وما هي الإبرة التفجيرية، وآلية عملها، ومتى يجب استخدامها.

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بـ 10 أيام

قد تظهر أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بـ 10 أيام والتي تكون علامة على بدء تكون جنين في أحشاء السيدة وأنها ستصبح أمًا خلال تسعة أشهر، ومن هذه الأعراض نذكر الآتي:

  • يحدث تغيير في الجلد فيبدو أشبه بخيوط العنكبوت مليء بالتعرجات ويكون ذلك خاصة في فترة الصباح.
  • يميل لون الأيدي للاحمرار نوعًا ما.
  • تورم بالجفون واحمرار في المنطقة المحيطة بها.
  • كثافة ملحوظة في شعر الجسم خاصة منطقة الحواجب.
  • يصبح الجلد حساسًا بعض الشيء.
  • تزيد إفرازات المهبل المعروفة بلزوجتها والتي تساهم في نمو البكتريا مما يسبب الحكة والألم.
  • تحتبس السوائل في جسم السيدة ما يجعلها تبدو أكثر وزنًا.
  • تظهر بعض الزوائد الجلدية في جسم السيدة.
  • نسبة كبيرة من السيدات تلاحظ نزول بضع قطرات من الدم من المهبل يستمر لأقل من 24 ساعة، وقد يطول في بعض الحالات حتى 3 أيام، ويعرف هذا الدم بنزيف الانغراس الناتج من تعشيش البويضة في جدار الرحم والتصاقها به.[1]

وهذه الأعراض تختفي بعد فترة مع تقدم الحمل، وتظهر محلها أعراض أخرى حسب مرحلة الحمل وظروفه.

شاهد أيضًا: الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل وما أسباب كل منهم

أعراض الحمل الشائعة

ويصاحب أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بـ 10 أيام مجموعة من الأعراض الأخرى التي تعتبر أعراض حمل شائعة حتى في حالات الحمل الطبيعي دون اللجوء للإبرة التفجيرية، وهذه الأعراض هي:

  • انقطاع الدورة الشهرية.
  • زيادة في حجم الثديين مع حساسيتهم للمس مع شعور بالألم.
  • تغير لون حلمات الثدي لتصبح داكنة بعض الشيء.
  • الشعور بالغثيان خاصة في الصباح.
  • وجد آلام في منطقة أسفل البطن تشبه آلام الحيض لكنها أشد قليلًا.
  • القيئ والتحسس لروائح الطعام والروائح النفاذة.
  • انتشار البثور في مناطق متعددة من الجسم خاصة الظهر وصفحة الوجه.
  • الصداع والحالة المزاجية السيئة.

ماذا تعرف عن الإبرة التفجيرية؟

هي أحد العقاقير التي تم تصنيعها كحل لمشاكل تأخر الإنجاب، وهي وسلة لتحفيز حدوث الحمل بشكل طبيعي حيث تعمل الإبرة التفجيرية على تحفيز المبايض لإنتاج عدد أكبر من البويضات الأمر الذي يزيد من فرص التلقيح وحدوث الحمل، فإذا اجتمعت عوامل النجاح ومشيئة الله على أمرٍ واحد ظهرت أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بـ 10 أيام .

يمكن أخد الإبرة التفجيرية عن طريق الحقن في العضل، كما يمكن أخذها تحت الجلد في منطقة البطن أو الفخذ.

ما هي دواعي استعمال الإبرة التفجيرية؟

هناك بعض الحالات التي تستدعي الطبيب إلى اللجوء لإعطاء الإبرة التفجيرية للسيدة لزيادة فرص الحمل، ومن هذه الحالات نذكر الآتي:

  • إذا كانت السيدة تعاني من اضطرابات بالدورة الشهرية قبل الزواج فقد يكون ذلك دليلًا على وجود مشكلات تؤدي إلى تأخر الحمل فإذا تأخر الحمل بعد الزواج لجأ الطبيب للإبرة التفجيرية.
  • السيدات التي تعاني من ضعف التبويض أو كان لديها تكيسات بالمبايض.
  • إذا كانت جودة البويضات التي تفرزها المبايض قليلة، وأحجامها لا تسمح بتكوين الأجنة.

شاهد أيضًا: متى يظهر الجنين في كيس الحمل وما أسباب عدم وجوده في بعض الأحيان

كيف تعمل الإبرة التفجيرية؟

تتركب الإبرة التفجيرية من مادة تشبه في وظيفتها هرمون HCG المسئول عن حدوث الحمل، وتقوم هذه المادة بتسريع نضج البويضة وانفجار غلافها محدثًا ثغرة تسمح بتحرر البويضة وانطلاقها إلى قناة فالوب.

وتؤخذ الإبرة التفجيرية يوم الإباضة، ولا بد من ممارسة الزوجين للعلاقة الحميمة في هذا اليوم لزيادة فرصة الحيوان المنوي في تلقيح البويضة وحدوث الحمل.

وتعمل الإبرة التفجيرية على تحفيز المبايض لتقوم بإنتاج عدد بويضات بأعداد كبيرة نسبيًا وبجودة عالية، كما أنها تساعد البويضة على الوصول للحجم المثالي المطلوب للتلقيح قبل تفجيرها وتحريرها لتلتقي الحيوان المنوي في قناة فالوب.

وتبدأ أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بـ 10 أيام وذلك إذا تم تلقيح البويضة بنجاح واستطاعت البويضة الملقحة أن تكمل الرحلة من قناة فالوب إلى الرحم والتعشيش والالتصاق بجداره استعدادًا للانقسام وتكوين الجنين.

ما هي الاستعدادات قبل حقن الإبر التفجيرية؟

لا بد قبل أن تأخذ السيدة الإبرة التفجيرية أن تكون قد تمت تهيئتها جيدًا حتى يتم حدوث الحمل بنجاح، وسوف نستعرض هذه الاستعدادات فيما يأتي:

  • لا بد أن يكون الطبيب على علم بموعد الطمث حتى يتمكن من تحديد يوم الإباضة حيث يتم حقن السيدة بالإبرة التفجيرية في هذا اليوم.
  • في حال كانت السيدة تعاني من عدم انتظام الحيض فعلى الطبيب أن يقوم بوصف الأدوية اللازمة لتنظيم مواعيده قبل الإبرة التفجيرية.
  • يقوم الطبيب بوصف أدوية لتنشيط المبايض تؤخذ لفترة قبل أن تأخذ السيدة الإبرة التفجيرية.
  • يقوم الطبيب بمتابعة التبويض خلال فترة التنشيط من خلال الفحص المهبلي بالموجات فوق الصوتية والتحاليل المعملية قبل وصف الإبرة التفجيرية.
  • ضرورة حدوث علاقة جنسية بين الزوجين في يوم الإباضة ويكون ذلك بعد تعاطي الإبرة التفجيرية بأقل من 36 ساعة، بعدها تنفجر البويضة فإذا لم تلتقي بالحيوان المنوي فشلت محاولة الحمل.

نسبة حدوث الحمل مع الإبرة التفجيرية

هناك عوامل تتحكم بنسب نجاح الإبرة التفجيرية في نجاح الأمر وظهور أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بـ 10 أيام ، ومن هذه العوامل نذكر الآتي:

  • عامل العمر بالنسبة للسيدة يعد عاملًا أساسيًا حيث كلما كانت أصغر كانت فرصة النجاح أكبر والعكس صحيح.
  • ومن العوامل الهامة هي سلامة قنوات فالوب وعدم وجود التصاقات تمنعها من توصيل البويضة إلى الرحم وإلا أصبحت الإبرة التفجيرية عديمة الجدوى، وأصبح الخيار الوحيد هي عمليات الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب.
  • ويأتي موعد الإباضة ضمن العوامل الهامة لنجاح حدوث الحمل بعد الإبرة التفجيرية، وكذلك انتظام مواعيد الحيض.
  • الراحة بعد الإبرة التفجيرية ضرورية للسيدة حتى تزيد فرصة التصاق البويضة بالرحم ونجاح حدوث الحمل.

وعندما يتحقق الهدف تبدأ أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بـ 10 أيام، وبالنهاية فأمر الحمل لا يتم إلا بمشيئة الله حتى ولو توافرت كل العوامل اللازمة لإنجاحه لكن على الزوجين أن يأخذوا بأسباب وعوامل النجاح.

شاهد أيضًا: أعراض الحمل قبل الدورة بأسبوع عن تجربة وطرق التأكد من ذلك

الآثار الضارة للإبرة التفجيرية

قد تتسبب الإبرة التفجيرية في حدوث بعض الآثار السيئة للسيدات بعد أخذها، ومن هذه الآثار نستعرض الآتي:

  • قد يؤدي الحقن بالإبرة التفجيرية إلى إصابة السيدة بفرط التنشيط وهي متلازمة تصيب المهبل بعد الإبرة التفجيرية أحيانًا وتؤدي إلى فرط إفراز البويضات، ويحدث ذلك لنسبة 25 % من السيدات بعد الإبرة التفجيرية.
  • من الممكن أن تتعرض السيدة لمشكلات في الجهاز التنفسي وآلام بالبطن على عقب تعاطي الإبرة التفجيرية، وهي أعراض تزول خلال أسبوع على الأغلب.
  • احتباس السوائل هو أحد الأضرار التي تتسبب فيها الإبرة التفجيرية للسيدة، وكذلك التورم والانتفاخ، كما قد يحدث زيادة بوزن الجسم.
  • في حالة حدوث الحمل على أثر الإبرة التفجيرية فتبدأ أعراض الحمل السيئة من غثيان ودوار ومشاكل هضم وغيرها، بالإضافة إلى أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بـ 10 أيام والتي سبق وتحدثنا عنها في البداية.

وفي حالة تعرض السيدة لأي من الآثار الضارة للإبرة التفجيرية فعليها مراجعة الطبيب لعمل اللازم وتلقي الدعم، أما إذا زادت حدة الأعراض فقد يتطلب الأمر دخول المستشفى لتلقي الرعاية الطبية حتى تمام التعافي.

ورغم أي احتمالات لآثار ضارة قد تترتب على أخذ الإبرة التفجيرية إلا أن الأمل في حدوث حمل والحصول على جنين يكون دافع لأي سيدة تأخر حملها أن تخوض التجربة وتتحمل نتائجها، راجية حدوث أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بـ 10 أيام كإشارة لنجاح التجربة واقتراب الأمومة.

المراجع

  1. medicalnewstoday.com , Common early pregnancy symptoms , 25/3/2020

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.