المرجع الموثوق للقارئ العربي

عقوبة الشروع في القتل في القانون السعودي

عقوبة الشروع في القتل في القانون السعودي، حيث نظم المشرع لجريمة الشروع العديد من الأحكام القانونية، وذلك في حال توافر شروط جريمة الشروع المنصوص عليها في القانون، كذلك الحال بالنسبة إلى جريمة الشروع في القتل، لذلك خصص موقع المرجع هذا المقال لبيان مفهوم جريمة الشروع في القانون السعودي، بالإضافة إلى توضيح ماهية عقوبة الشروع في القتل في القانون السعودي ومراحلها، وأركان جريمة الشروع في القانون السعودي وأنواعها.

مفهوم جريمة الشروع في القانون السعودي

جريمة الشروع (بالإنجليزية: Attempted crime) تُسمى أيضًا بجريمة المُحاولة على ارتكاب جريمة ما، أو تُعرف أيضًا بالجرائم الغير مُكتملة، وهي عبارة عن: “أفعال تُتخذ تجاه ارتكاب جريمة أو أفعال تشكل مُشاركة غير مباشرة في جريمة”، وعلى الرغم من أن هذه الأفعال ليست جرائم قائمة بحد ذاتها، إلا أنها غير قانونية ومُجرمة بنظر القانون؛ لأنها تُرتكب لتعزيز جريمة قصد الجاني إيقاعها، ويود المجتمع ردع الأفراد عن اتخاذ مثل هذه الأفعال الخطيرة.[1]

وتُعرف جريمة الشروع في القانون السعودي بأنها: “البدء في تنفيذ فعل بقصد ارتكاب جريمة إذا وقف سلوك الفاعل أو خاب أثره لسبب لا دخل لإرادته فيه ولو استحال تحقق الجريمة التي قصد الفاعل ارتكابها لقصور الوسيلة المستعملة أو لتخلف موضوع الجريمة أو لعدم وجود المجني عليه”.

وبالتالي فإنَّ الشروع في جريمةٍ المحاولة في ارتكاب جريمة ولكن كُتب لها الفشل، نظرًا لأن المحاولة يمكن أن تنطوي على جرائم خطيرة جدًا؛ مثل جرائم القتل العمد، غالبًا ما يُنظر إليها على أنها أخطر الجرائم غير المكتملة، وأهم ما يجب أن يتحقق في حالة الشروع هو عدم اكتمال الجريمة المقصودة.[1]

شاهد أيضًا: عقوبة القتل الخطأ في السعودية

عقوبة الشروع في القتل في القانون السعودي

قبل بيان ماهية عقوبة الشروع في القتل في القانون السعودي، يجب التفرقة ما إذا كان الجاني أنهى جريمته بشكلٍ تام، وترتب عليها الأثر الذي كان يقصده أم لا، ففي حال انهى الجاني جريمته؛ كأن قتل المجتي عليه، سيُعاقب العقوبة المقررة لجريمة القتل، ولكن في حال لم يُتم الجاني جريمته لأي سببٍ كان، هُنا تُعد الجريمة شروع إذا ما توافرت شروطها.
أمّا عن العقوبة المُقررة، فهي: “يُعاقب على الشروع دائمًا ولا تزيد العقوبة عن نصف الحد الأقصى المقرر للجريمة التامة، إلا إذا نص القانون على خلاف ذلك، وإذا كانت عقوبة الجريمة التامة هي الإعدام تكون العقوبة الحبس الذي لا يزيد على عشر سنوات، وتسري على الشروع الأحكام الخاصة بالعقوبات التكميلية المُقررة للجريمة التامة”، وبما أنَّ المشرع السعودي يُقرر لجريمة القتل العمد التامة عقوبة الإعدام، فإنَّ العقوبة المُقررة للشروع في القتل هي الحبس لمدة لا تزيد على عشر سنوات.

مراحل جريمة الشروع في القانون السعودي

تمر جريمة الشروع في العديد من المراحل؛ فمن الأفضل عندما يتم اتهام شخص ما بمحاولة إجرامية لارتكاب جريمة مٌعينة ، أن يتم قبل ذلك تحديد مراحل الجريمة، والمُتمثلة بما يأتي:[2]
  • المرحلة الأولى: أن يُفكر الجاني في ارتكاب جريمة ما، ويوازن بين الإيجابيات والسلبيات قبل أن يقرر ما إذا كان سيفعلها، وبالتالي ستكون مُجرد فكرة في هذه المرحلة.
  • المرحلة الثانية: الجاني يقرر ارتكاب الجريمة مرة أخرى، وبالتالي لا يزال ارتكاب الجريمة بالنسبة له مجرد فكرة.
  • المرحلة الثالثة: الجاني يستعد للجريمة بمُختلف الطرق الممكنة، ربما يجلب شركاء لمساعدته على ارتكاب الجريمة، أو أن يشتري الأدوات اللازمة للجريمة؛ كالأسلحة.
  • المرحلة الرابعة: يبدأ الجاني في ارتكاب الجريمة؛ كأن يذهب إلى موقع الجريمة أو أن يلحق الشخص المجني عليه.
  • المرحلة الأخيرة: ومع ذلك ولأي سببٍ كان أو لآخر، لم تكتمل الجريمة.

أركان جريمة الشروع في القانون السعودي

تُعرَّف جريمة الشروع بأنها جريمة غير مكتملة حيث يقوم الفرد بقصد ارتكاب جريمة فعلية بعمل يُعزز تلك الجريمة لكنه يفشل في النهاية، لذلك تتكون جريمة الشروع من ثلاثة عناصر:[3]

نية ارتكاب الجريمة

وهو الركن المعنوي لجريمة الشروع، ونظرًا لأن المحاولة لا تؤدي إلى ارتكاب جريمة تامة، فإن مُحاكمة الفرد بتهمة الشروع تتطلب دليلًا واضحًا على نية ارتكاب الجريمة، فلا يمكن اتهام الأفراد بمحاولة ارتكاب جريمة عن طريق الخطأ، بدلاً من ذلك، يتعين على المدعي العام أن يُظهر أن المشتكى عليه كان ينوي على وجه التحديد ارتكاب الجريمة التي حاول القيام بها، ولكنه ببساطة فشل في تحقيقها، لذلك تصنف هذه المحاولة على أنها جريمة “نية محددة”، هذا يعني أن التصرف بإهمال أو تهور لا يكفي لدعم تهمة الشروع.

البدء في التنفيذ 

البدء بالتنفيذ هو الركن المادي لجريمة الشروع، فبالإضافة إلى النية، يجب على المدعي العام إثبات أن المشتكى عليه قد اتخذ خطوة جوهرية نحو استكمال الجريمة، تتجاوز هذه الخطوة مرحلة التحضير لارتكاب الجريمة، حيث يجب أن يكون الفعل من النوع الذي يدفع المتهم نحو الانتهاء بنجاح من الجريمة.
على سبيل المثال؛ إذا كان شخص ما يرغب في ارتكاب حريق عمدًا، ولكنه فقط يفكر في خطة محتملة في رأسه، أو يتحدث عنها مع شخص آخر ، فلا يكون هذا كافيًا لتوجيه الاتهام إلى الشخص بالشروع. ومع ذلك، إذا كان هذا الشخص نفسه يرغب في ارتكاب حريق متعمد، وخرج واشترى الكاز وأعواد الثقاب، وقاد السيارة إلى المبنى المعني، ولكن تم القبض عليه قبل بدء الحريق، فيُعد هذا كافياً لدعم تهمة محاولة الحرق العمد.

عدم إتمام الجريمة لأسباب خارجة عن إرادة الجاني

وهو الركن الأخير من أركان جريمة الشروع، حيث تتطلب تهمة الشروع أيضًا أن المشتكى عليه لم يُكمل الجريمة التي كان يرتكبها؛ هذا لأن الشروع جريمة منفصلة وقائمة بحد ذاتها، فلا يُتهم الشخص بالجريمة المُكتملة،وإنما بالشروع فيها؛ لأنه إذا أكمل الشتكى عليه الجريمة بالفعل؛ مثل القتل العمد، فسيتم اتهامه بالقتل العمد بدلاً من الشروع في القتل.

أنواع جريمة الشروع في القانون السعودي

هُناك نوعان لجريمة الشروع، ولعلَّ الفرق الجوهري بين هذين النوعين هو إتمام الأفعال المؤدية لارتكاب الجريمة، وهما:
  • جريمة الشروع التام: وهو أن يكمل الجاني كل الأفعال التنفيذية لارتتكاب الجريمة ولكن لا تتحقق الجريمة، وتُسمى جريمة الشروع التام أيضًا بالجريمة الخائبة، ويكون عقوبتها أشد من عقوبة جريمة الشروع الناقص.
  • جريمة الشروع الناقص: يعني أن يقوم الجاني بارتكاب بعض الأعمال التنفيذبة لارتكاب الجريمة، ولكن لا تتحقق الجريمة، وتُسمى أيضًا جريمة الشروع الناقص بالجريمة الموقوفة، وتكون عقوبتها أخف من عقوبة جريمة الشروع التام.
إذًا جريمة الشروع هي هي الجريمة الغير مكتملة حيث يقوم الجاني بنية جرمية مُعنية على ارتكاب جريمة ما بالقيام بالعديد من الأفعال المكونة لها لكنه يفشل في النهاية، وعقوبة الشروع عقوبة الشروع في القتل في القانون السعودي تكون أخف من العقوبة لو أن الجريمة وقعت كاملة.

المراجع

  1. justia.com , Criminal Attempt, Conspiracy, and Aiding and Abetting , 22/10/2021
  2. findlaw.com , Criminal Attempt , 22/10/2021
  3. justia.com , Attempt to Commit a Crime , 22/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.