المرجع الموثوق للقارئ العربي

حقوق المطلقة في السعودية 2022 – 1444

حقوق المطلقة في السعودية، لم تغفل الشريعة الإسلامية عن منح الحقوق للمرأة المطلقة؛ وذلك من أجل أن تنفق على نفسها، ومن الشريعة الإسلامية استمدت أنظمة الدول أحكامها؛ كالمملكة العربية السعودية، لذلك تحدث موقع المرجع في هذا المقال عن حقوق المطلقة في السعودية، بالإضافة إلى حقوقها من دون أطفال، وحقها في الحضانة، وحق المرأة المطلقة غير المدخول بها، هل الشقة من حق الزوجة بعد الطلاق ؟، وماهية نظرة الإسلام إلى المرأة المطلقة.

حقوق المطلقة في السعودية

حرصت العديد من القوانين والأنظمة في مُختلف أنحاء العالم على ضمان حقوق المطلقة بعد الطلاق، ومن بين هذه الدول المملكة العربية السعودية، والتي كفلت ضمن أنظمتها العديد من الحقوق التي يجب أن تحصل عليها المرأة المطلقة بعد الطلاق، ومن هذه الحقوق:

  • يجب أن تحصل المرأة المطلقة على ورقة إثبات الطلاق بين الزوجين، حيث أن هذه الوثيقة من أهم الأوراق التي يجب أن تحصل عليها المرأة من المحكمة المُختصة، وتمنح لها بشكلٍ شخصي، أو من خلال وكيلها بموجب وكالة، سواء أكان والدها أو أخاها أو المحامي.
  • يجدر بالذكر في هذا الاتجاه أن عدة المرأة المُطلقة تبدأ من لحظة طلاقها، وليس من اللحظة التي تم المُصادقة فيها على الطلاق، حيث أن هذا الأمر يصب في مصلحة الزوجة؛ تجنب طول مدة العدة والإضرار بالمرأة المطلقة.
  • بعد وقوع الطلاق بين الزوج والزوجة، لا بد من إبلاغ دائرة الأحوال المدنية المُختصة بالمملكة العربية السعودية من أجل حذف اسم المرأة المطلقة من القيد العائلي المُتعلق بالزوج المُطلق لها.
  • كفلت المملكة العربية السعودية على توفير صندوق نفقة خاص بالمُطلقات والأرامل؛ من أجل توفير النفقة لهن وتأمين حياتهن المعيشية، ويجدر بالذكر أن هذا الصندوق قام مجلس الوزراء بإنشائه عام 2017.
  • تعد وزارة العدل في المملكة العربية السعودية هي الجهة المسؤولة عن دفع تلك النفقة السابقة وذلك في حال عدم قيام الزوج بتوفير هذه النفقة.
  • تُدفع النفقة التي يوفرها الصندوق إلى المرأة المطلقة بشكلٍ دوري، وذلك إلى حين أن يقوم الرجل المحكوم عليه بدفع النفقة التي فرض عليه دفعها بموجب المحكمة المختصة إلى المرأة، حيث أن هذا الصندوق بدفعها نيابة عنه، وذلك إلى حين سدادها بشكلٍ شهري أو سنوي.
  • يجدر بالذكر في هذا الاتجاه أنه في حال قام المحكوم عليه بالامتناع عن دفع النفقة، فإنه سيتم تحويله إلى القضاء المُختص، وسيتم الحكم عليه إما بدفع تلك النفقة، أو بالحبس لمدة زمنية معينة.
  • من أهم الحقوق التي تُمنح للمرأة المطلقة في المملكة العربية السعودية أنه يحق لها أن تمتلك سجلاً خاصاً بها وبأبنائها؛ وذلك من أجل استعماله في الدوائر الرسمية والحكومية.

شاهد أيضًا: متى يكون الطلاق واجب

حقوق الزوجة المطلقة بدون أولاد

كفلت الشريعة الإسلامية للمرأة المطلقة العديد من الحقوق التي يجب أن تمنح لها بعد الطلاق، وذلك في حال وجود أطفال لها أم لا، أما في هذه الحالة الأخيرة، من الحقوق التي تمنح لها هي:[1]

  • حق النفقة: يحق للمرأة المطلقة النفقة والسكنى من مال الزوج في حال كان الطلاق رجعيًّا، أما إذا كان الطلاق بائنًا فإنها لا تستحق ذلك؛ وذلك كونها أجنبة عن الزوج.
  • حق المتعة: وهو من الحقوق التي يدفعها الزوج للمرأة المُطلقة غير المدخول بها جبرًا لخاطرها، وهذا يدل على سماعة الشريعة الإسلامية، يقول الله تعالى: (لَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِنْ طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ مَا لَمْ تَمَسُّوهُنَّ أَوْ تَفْرِضُوا لَهُنَّ فَرِيضَةً وَمَتِّعُوهُنَّ عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَدَرُهُ مَتَاعًا بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُحْسِنِينَ)[2].
  • حق الصداق: وهو المهر المسمى في عقد الزوج، حيث يدفع للمرأة كله في حال تم الدخول بها، ولا يجوز للزوج أن يأخذ شيئًا منه إلا برضاها، يقول الله تعالى: (وَإِنْ أَرَدْتُمُ اسْتِبْدَالَ زَوْجٍ مَكَانَ زَوْجٍ وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنْطَارًا فَلَا تَأْخُذُوا مِنْهُ شَيْئًا أَتَأْخُذُونَهُ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا * وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا)[3]، وفي حال طلقها قبل الدخول فتستحق نصف المهر المسمى، قال تعالى: (وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ)[4].
  • حق الإرث: حيث أنه في حال مات زوج المطلقة طلاقًا رجعيًّا فيحق لها الحصول على إرثها دون زيادة أو نقصان.
  • الحقوق المالية في ذمة الزوج: حيث تستحق المرأة المطلقة كامل حقوقها المالية المُترتبة لها في ذمة الزوج كالقروض والعقارات والمنقولات وما شابه ذلك.

حق المطلقة بحضانة الأطفال

كما أن هناك حقوقاً للمرأة المطلقة التي بدون أطفال، فهناك أيضًا العديد من الحقوق التي تترتب للمرأة المطلقة التي لديها أطفال، حيث أنه حق الحضانة أولًا يُعد من حقوق المرأة، وبناء على هذا الحق فإنه يترتب عليه الحصول على العديد من الحقوق الأخرى أيضًا، ومن هذه الحقوق الحصول على نفقة لطفلها، كما لا يجوز بتاتًا للزوج أن يأخذ طفلها منها، قال الله تعالى: (لَا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلَا مَوْلُودٌ لَهُ بِوَلَدِهِ)[5]، وهناك العديد من الحالات التي تُظلم فيها المرأة فيما يتعلق بحق حضانة الأطفال، إلا أنه من سماحة الدي الإسلامي جعل حق الحضانة أولًا يؤول إلى الأم.

شاهد أيضًا: حقوق الزوج اذا طلبت الزوجة الطلاق

حقوق المطلقة قبل الدخول

تستحق المرأة المطلقة قبل الدخول العديد من الحقوق أيضًا، ومن أهم هذه الحقوق:[1]

  • الحق الأدبي: وهو أنه لا يجوز للزوج المُطلق أن يعيد المرأة الغير مدخول بها إلى عصمته دون رضاها، بل يشترط رضاها، بالإضافة إلى وجود عقد ومهر جديدين، كما أنها لا تخضع لأحكام العدة، قال الله تعالى: (أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا)[6].
  • الحق المالي: حيث يحق للمرأة المطلقة غير المدخول بها نصف المهر المسمى في عقد الزواج، وفي حال لم يكن المهر مسمى، فإنها تستحق المهر الذي يُحدده القاضي المُختص، قال تعالى: (لاَّ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِن طَلَّقْتُمُ النِّسَاء مَا لَمْ تَمَسُّوهُنُّ أَوْ تَفْرِضُواْ لَهُنَّ فَرِيضَةً وَمَتِّعُوهُنَّ عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَدْرُهُ مَتَاعًا بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُحْسِنِينَ)[2].

 هل الشقة من حق الزوجة بعد الطلاق ؟

يتساءل العديد من الأشخاص حول أن الشقة أو مسكن الزوجية من حق الزوجة بعد الطلاق أم لا، وعادة ما يثور العديد من النزاعات حول هذا الشأن، ومن الممكن حسم هذا الخلاف بعد توضح أن الشقة هي من حق الزوجة في حالتين، وهما:

  • إذا كانت الزوجة مُطلقة طلاقًا رجعيًّا سواء في الطلقة الأولى أم الطلقة الثانية، وما زالت في فترة عدتها، فلا يستطيع الرجل إخراجها منها بأي حال من الأحوال، إلا أنه إذا كانت الزوجة مطلقة طلاق بائناً بينونة كبرى، فإنه وفي هذه الحالة لا تبقى في منزل الزوجية في حال لم يكن لديها أطفال.
  • إذا كانت الزوجة لديها أطفال في حضانتها، ففي هذه الحالة لا يستطيع الزوج إخراجها من مسكن الزوجية دام أن الأطفال في حضانتها، وعليه متى ما بلغ الأطفال سن الحضانة فإنه يسقط حق الزوجة في التمكين من المسكن.

شاهد أيضًا: مقدار نفقة الأولاد بعد الطلاق في السعودية

نظرة الشريعة الإسلامية إلى المرأة المطلقة

لم تنظر الشريعة الإسلامية إلى النساء المطلقات إلا بنظرة عادلة لهن، حيث أن حالهن كحال باقي النساء المسلمات، ولا فرق بينهن إلا بالتقوى، لذلك منحتهن ما منح لغيرهن من الحقوق والواجبات، ليس ذلك فحسب، بل وضعت الشريعة الإسلامية العديد الإسلام التدابير الواقية تجنبًا لحدوث الطلاق، كما أنه يُعد أبغض الحلال إلى الله، وبناء على ذلك لا يجوز التلاعب بلفظ الطلاق، كما أوصى الرسول -صل الله عليه وسلم- بالنساء خيراً، وبالتالي فإن الطلاق شُرع فقط في حال تعذر استمرار الحياة الزوجية حقًا بين الزوجين.

كفلت المملكة العربية السعودية العديد من الحقوق للمرأة المطلقة، كما تبين ذلك من خلال عنوان حقوق المطلقة في السعودية، هذا وبالإضافة إلى كافة الحقوق التي منحتها الشريعة الإسلامية للمرأة المطلقة، سواء أكانت بدون أبناء، أو في حال وجود أبناء في حضانتها.

المراجع

  1. alukah.net , حقوق المرأة المطلقة في الشريعة الإسلامية , 25/03/2022
  2. سورة البقرة , آية 236
  3. سورة النساء , آية 20-21
  4. سورة البقرة , آية 237
  5. سورة البقرة , آية 233
  6. سورة الأحزاب , آية 46

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.