المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل تسقط حضانة الأم إذا تزوجت في القانون السعودي

هل تسقط حضانة الأم إذا تزوجت في القانون السعودي، الحصانة هي من حق الأم بعد انفصال كل من الزوج والزوجة، وقد نظمت الشريعة الإسلامية أحكام الحضانة بما يصب في مصلحة الأطفال، ومن ذلك سعت المملكة السعودية إلى تنظيم جميع الأحكام المتعلقة بالحضانة، وقد خصص موقع المرجع هذا المقال لبيان ما هي الحضانة، وهل تسقط حضانة الأم إذا تزوجت في القانون السعودي، ومتى تسقط حضانة الأم في القانون السعودي، وبيان مدة حضانة الأم للبنت والولد، وشروط الحاضن، وترتيب أحقية الحضنانة في القانون السعودي، وحضانة الأب للفتاة.

ما هي الحضانة؟

الحضانة (بالإنجليزية: Nursery) هي حفظ الولد وتربيته وتعليمه ورعايته[1]، أن يقوم الشخص المعني قانونًا بالقيام بجميع المتطلبات التي يحتاجها الأطفال وذلك بعد انفصال والديهما بغض النظر عن طريقة الاتصال، سواء بالطلاق أو الخلع، أو وفاة أحد الوالدين، ويجدر بالذكر في هذا الجانب أن الحضانة تشكل تقديم سكن مناسب لهم، وتغطية حاجاتهم من طعام وشراب، بالإضافة إلى توفير الرعاية الصحية اللازمة لهم، وإتاحة فرصة التعلم لهم، ومعاملتهم معاملة حسنة، وقد نظمت الشريعة الإسلامية أحكام الحضانة، ومن الشريعة الإسلامية استنبطت غالبية الدول العربية أحكام الحضانة منها.

حيث تكون الحضانة من حق الأم في حالة الطلاق أو الخلع، ولكن من الممكن أن تسقط هذه الحضانة التي هي حق أولوي لها إذا ما توافرت أحد الأسباب الموجبة لسقوط الحضانة، بحيث تنتقل حينها الحضانة إلى الأب.

شاهد أيضًا: حقوق الزوج اذا طلبت الزوجة الطلاق

هل تسقط حضانة الأم إذا تزوجت في القانون السعودي

بالإجابة عن هذا السؤال: يُمكن القول أن الحضانة تكون للزوجة في حال انفصالها عن الزوج، ولكن هناك العديد من الأسباب التي من خلالها تسقط حضانة الأم للأطفال، ومن هذه الحالات إذا تزوجت الأم من شخص آخر، فإن حضانة الأطفال تسقط منها، ولو تطلقت من زوجها الجديد فيما بعد، وقد حرصت المملكة العربية السعودية على تعديل بعض النصوص القانونية فيما يتعلق بحضانة الأطفال بشكلٍ عام، وحضانة الفتاة بشكلٍ خاص، وذلك فيما يصب بمصلحة الأطفال في المقام الأول، وقد لاقت هذه التعديلات استحسانًا كبيرًا من المواطنين السعوديين.[2]

حالات سقوط حضانة الأم في القانون السعودي

تسقط حضانة الأم في القانون السعودي في حال توافر أي من الحالات الآتية:

  • في حال أصيبت الأم بمرض عقلي أو نفسي، على أن يتم إثبات تلك الأمراض من خلال تقرير طبي صادر عن مرجع مختص، ومع عرض الأم على لجنة طبية للتأكد من إصابتها.
  • في أصيبت الأم بمرض ما لا تحتمل معه حضانة الأطفال وتلبية احتياجاتهم.
  • إذا ارتكبت الأم فعل مٌخل بالشرف والأخلاق، وتم إثبات ذلك بموجب حكم قضائي نهائي، وفي حال كان الحكم بدائياً فلا تسقط الحضانة.
  • في حال تزوجت الأم بشخص من شخص ما، ولا تعود لها الحضانة ولو تطلقت من هذا الشخص.
  • إذا كانت الأم كبيرة السن؛ نظرًا لأنها لا تستطيع تلبية احتياج أطفالها ورعايتهم.
  • في حال أقدمت الأم على منع الأب من رؤية أطفاله في المواعيد المُحددة من قبل المحكمة، وذلك لمدة ثلاث مرات متتاليات، حينها يحق للأب رفع دعوى ضد الأم ويتم إنذارها من قبل المحكمة، وفي حال لم تتقيد بأمر المحكمة تسقط عنها حضانة الأبناء.
  • تسقط الحضانة من الأم إذا تم إثبات إهمال الأم لأطفالها وعدم متابعتهم فيما يتعلق بتعليمهم، أو في حال إخفاق الأبناء في الدراسة أكثر من مرة.
  • إذا فضلت الأم مصالحها الشخصية على مصالح أطفالها.

شاهد أيضًا: متى تسقط حضانة الأم في القانون السعودي

مدة حضانة الأم للبنت والولد في القانون السعودي

يجدر بالذكر أن مدة حضانة الأنثى تختلف عن مدة حضانة الطفل الذكر في المملكة العربية السعودية، وفي كافة الدول الإسلامية أيضًا، فصحيح أن حضانة كل من الولد أو البنت حق للأم بعد انفصالها عن الأب، نظرًا لأن كيلهما بحاجة إلى حب وعطف وحنان الأم، وتكون مدة الحضانة لكل منهما على هذا النحو:[2]

  • إن مدة حضانة الذكر تبدأ منذ ولادته إلى أن يبلغ من العمر الخامس عشر، حينها يحق للأب أن يرفع دعوى قضائية إلى المحاكم المختصة ويطالب فيها بحضانة ابنه، وعليه يتم استدعاء الطفل ويقوم قاضي الموضوع بتخيير الطفل بالإقامة إما مع والده، أو والدته.
  • أما فيما يتعلق بحضانة البنت في السعودية، فهي تختلف عن الذكر بشكلٍ كلي، حيث تبدأ منذ ولادتها وتنتهي هذه في حال زواج الابنة وانتقالها إلى منزل زوجها.

الشروط الواجب توافرها في الشخص الحاضن للأطفال في السعودية

هناك العديد من الشروط التي ينبغي توافرها في الشخص الذي يريد أن يحصل على حضانة أطفال في المملكة العربية السعودية، ومن هذه الشروط:

  • أن يكون الشخص الحاضن متبعًا الدين الإسلامي، بحيث لا يجوز إعطاء الحضانة لشخص على غير الدين الإسلامي.
  • لا بد من أن تتوافر في الحاضن قدرة جسمانية من خلال يمكن رعاية الأطفال وتلبية جميع احتياجاتهم، إذ أنه في حال كان الحاضن يعاني من عجز أو مرض لا يستطيع مع تقديم العناية اللازمة للأطفال فسوف تسقط الحضانة عنه.
  • يجب أن يكون الحاضن وعيًا ومدركًا لماهية الحضانة، وأن لا يعاني من أي مشاكل أو اضرابات نفسية أو عقلية.
  • قدرة الحاضن على معاملة الأطفال معاملة حسنة وأن لا يقوم بتعذيبهم نفسياً أو جسديًّا.
  • توافر القدرة لدى الحاضن على تأمين احتياجات الأبناء، وتوفير لهم سبل الحياة كريمة.
  • أن يملك الحاضن مكان ملائك للسكن ومناسب للأطفال أيضًا، ففي حال عدم توافر مثل هذا الشرط تسقط حضانة الأطفال.
  • لا يتعين على الحاضن السفر بالأبناء خارج حدود المملكة العربية السعودية؛ لأن القانون السعودي يمنع ذلك.

ترتيب أحقية الحضانة في القانون السعودي

تكون أحقية الحضانة في القانون السعودي على النحو الآتي:

  • في المقام الأول تكون الحضانة بعد الانفصال بين الأب والأم مباشرةً من حق الأم.
  • في حال تم إثبات أن الأم غير قادرة أو غير مؤهلة لرعاية أطفالها، أو سقطت عنها الحضانة لأي سبب من الأسباب التي تم ذكرها سابقًا، تكون الحضانة من حق أم الأم، ثم إلى الأخت، ثم إلى أم الأب.

شاهد أيضًا: قانون حضانة البنت بعد الطلاق في السعودية 2021

متى ياخذ الأب حضانة البنت في السعودية؟

يراود هذا السؤال العديد من الأشخاص خاصة بعد أن تم القيام ببعض التعديلات على قانون حضانة الأطفال في المملكة العربية السعودية، وبالإجابة عنه يُمكن القول:

  • في حال تزوجت الأم الحاضنة من شخص آخر، حينها تسقط حضانة الأبناء منها، وتنتقل حضانة البنت خاصة بحسب الترتيب المنصوص عليه في القانون السعودي.
  • إذا أصيبت الأم بمرض عقلي أو نفسي تعذر معه القيام برعاية نفسها وحتى رعاية أبنائها، حينها تسقط عنها حضانة الأبناء.
  • في حال ثبت تقصير أو إهمال الأم لأبنائها، سواء فيما يتعلق بنظافتهم الشخصية أو الصحية، أو مستواهم التعليمي.

تبين في هذا المقال م خلال الإجابة عن سؤال هل تسقط حضانة الأم إذا تزوجت في القانون السعودي، أن هذه الحضانة تسقط بالفعل في حال تزوجت المرأة من رجل آخر، وتنتقل الحضانة إلى الشخص الذي يليها، وبسحب الترتيب المنصوص عليه في القانون السعودي، ولا تعود الحضانة لها ولو تطلقت فيما بعد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.