المرجع الموثوق للقارئ العربي

اذاعة مدرسية عن بداية الفصل الدراسي الثاني جاهزة للطباعة

اذاعة مدرسية عن بداية الفصل الدراسي الثاني جاهزة للطباعة، فالإذاعةُ المدرسية نشاط لامنهجيّ هام يُقال في بدايةِ كل صباح مدرسي، ومع بدأ العام الدراسي الجديد لا بد من تقديم كلمة استفتاحيّة لاستقبالِ الطلاب، إلى جانب بعض النصائح التربوية لإنشاء جيّل متميز دراسيًا، ومن خلال موقع المرجع سندرجُ إذاعة مدرسية كاملة الفقراتِ بمناسبة بداية الفصل الدراسي الثاني.

مقدمة اذاعة مدرسية عن بداية الفصل الدراسي الثاني

بسّم الله الرحمنِ الرحيّم، والصلاة والسلام على نبي الله، محمد بن عبدالله الصادقِ الأميّن، والحمد لله الذي منّ علينا بعظيمِ النعمة والفضل بأن جعلنا في ركبِ أمة النبيين، أمة العلمِ المستديم والنور المُبين، أما بعد، مديريْ الفاضل، مُعلميّ الكرام، زملائي الطلاب، أسعد الله صباحكم بكل خيّر، وبارك الله تعالى في كل أوقاتكم، وجعل بداية عامنا الدراسي عامًا مزهرًا، عامًا مليئًا بالجد والاجتهاد والمُثابرة، عامًا يحقق فيه حصاد سنوات دراسية طويلة مضت من العلم والمثابرة، فالعلم نور للعقول، وهداية للقلوب، وإشراقة للحياة، وبدونه نحن في ظلام دامس، فثابروا واجتهدوا واعقدوا النيّة وتوكلوا على الله سبحانه، فمن خاب من اتخذ من ربه وكيلاً.

شاهد أيضًا: دعاء بداية ترم جديد 1444 وأدعية عن بداية الفصل الدراسي

اذاعة مدرسية عن بداية الفصل الدراسي الثاني

مع بداية الفصل الدراسي الثاني ندرجُ إذاعة مدرسية مُتكاملة الفقراتِ عن هذا:

فقرة القرآن الكريم لإذاعة مدرسية عن بداية الفصل الدراسي الثاني

إنّ القرآن يهدي للتيْ هي أقوم، وإنّه ليصوب فكر الإنسان، ويحثهُ إلى الجدِ والبيان، ويطيّب قلبه بخشوع الكلام، ويحفز عقله بعظيم الأجر والثواب، فالقرآن هو كلام الواحد الأحد الذي نزلهُ على خاتم الأنبياء والرُسل، وجعله مدرارًا لكل عقيدة ولكل منحىْ في الحياة، وفي هذا نستمع إلى تلاوة منْ آيات عطرة مع الطالب “……”، فليتفضل مشكورًا:

{إِنَّا فَتَحۡنَا لَكَ فَتۡحٗا مُّبِينٗا (1) لِّيَغۡفِرَ لَكَ ٱللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنۢبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعۡمَتَهُۥ عَلَيۡكَ وَيَهۡدِيَكَ صِرَٰطٗا مُّسۡتَقِيمٗا (2) وَيَنصُرَكَ ٱللَّهُ نَصۡرًا عَزِيزًا (3) هُوَ ٱلَّذِيٓ أَنزَلَ ٱلسَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ ٱلۡمُؤۡمِنِينَ لِيَزۡدَادُوٓاْ إِيمَٰنٗا مَّعَ إِيمَٰنِهِمۡۗ وَلِلَّهِ جُنُودُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلۡأَرۡضِۚ وَكَانَ ٱللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمٗا (4) لِّيُدۡخِلَ ٱلۡمُؤۡمِنِينَ وَٱلۡمُؤۡمِنَٰتِ جَنَّٰتٖ تَجۡرِي مِن تَحۡتِهَا ٱلۡأَنۡهَٰرُ خَٰلِدِينَ فِيهَا وَيُكَفِّرَ عَنۡهُمۡ سَيِّـَٔاتِهِمۡۚ وَكَانَ ذَٰلِكَ عِندَ ٱللَّهِ فَوۡزًا عَظِيمٗا}. صدق الله العظيم.[1]

فقرة الحديث الشريف لإذاعة مدرسية عن بداية الفصل الدراسي الثاني

جاء كلام الرسول المُصطفى مفسرًا وهاديًا ومدرارًا لكل ما يحمله كتاب الله تعالى من معانيْ ومصطلحات وشروحات لمختلف جوانب الحياة، وقد أخذ العلم الحيز الأكبر من حديثه -صلى الله عليه وسلم-، فأول ما تنزل عليه الوحيّ قال له اقرأ، وفي هذا نستمع إلى حديث نبوي مع الطالب “…”، فليتفضل مشكورًا:

عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: [سَيَأْتِيكُمْ أَقْوَامٌ يَطْلُبُونَ الْعِلْمَ فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُمْ فَقُولُوا لَهُمْ مَرْحَبًا بِوَصِيَّةِ رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَاقْنُوهُمْ قُلْتُ لِلْحَكَمِ مَا اقْنُوهُمْ قَالَ عَلِّمُوهُمْ]. رواه ابن ماجه.[2]

فقرة كلمة الصباح عن بداية الفصل الدراسي الثاني

بعد أن استمعنا لحديث الثقليّن من كتاب الله تَعالى وحديث رسوله الشريف، ننتقل إلى بعض الكلمات والنصائح في بداية الفصل الدراسي الثاني مع الطالب “….”، فليتفضل مشكورًا:

العلم نور والجهل ظلام، والعلم يهدي لطريق الحق، ولطريق المعرفة، ويبعد الإنسانْ عن مساوئ الدنيا، وعن أخطارها، لأنه يوهبه عقلاً متفتحتًا منيرًا، وطرق العلم كثيرة وغير محدودة، ومن ظن نفسه عالم فهو جاهل، فالعلم بحر لا ينقطع ولا ينتهيْ، ومع بداية الفصل الدراسي الثاني، فإنه لا بدْ من الاستعداد الجيد، لحصاد أعلى الدرجات، ولنيل أفضل العلامات، ويكون ذلك بداية بالتوكل على الله، والالتزام بالفرائض الخمسْ، والزيادةُ في النوافل، والجد والسعيْ والدعاء، فنحن العباد الفقراء إلى رحمته سبحانه، وإنه من سعى واجتهد، فإنه سينال حصاد ذلك في نهاية عامه الدراسي.

فقرة الشعر عن بداية الفصل الدراسي الثاني

أما الآن فننتقل إلى فقرة شعرية عن العلم والجد والاجتهاد، فلم يترك الشعراء بابًا في الحياة إلا وقد تطرقوا إليه، وفي عظمة العلم في بناء العقول كتبت العديد من الأبيات الشعرية، فلنستمع إليها بصوت الطالب “….”، فليتفضل مشكورًا:

بالعلم يدرك أقصى المجد من أمم. . . . ولا رقي بغير العلم للأمم

يا من دعاهم فلبته عوارفهم . . . . لجودكم منه شكر الروض للديم

يحظى أولو البذل إن تحسن مقاصدهم. . . . بالباقيات من الآلاء والنعم

فإن تجد كرما في غير محمدة . . . . فقد تكون أداة الموت في الكرم

معاهد العلم من يسخو فيعمرها. . . . يبني مدارج للمستقبل السنم

فقرة حكمة عن بداية الفصل الدراسة الثاني

إن العلم هو مفتاح الحياةِ، ولعل الطريق الأقصرْ للعلم هو الجد والاجتهاد في المراحل الدراسية، ومعرفة بعضًا من الثقافات العامة، وفي أهمية العلم قيلت الحكم والأقوال الكثيرة، وفي هذا نستمع إلى مجموعة من الحكم مع الطالب “….”، فليتفضل مشكورًا:

  • إن الشخص ما يزال عالمًا ما ظن أنه لم يتعلم العلم الكافي بعد، أما إنْ ظن خلاف ذلك، فإنه سيبقى جاهلاً.
  • تعلم أيها الإنسان، فأنت لا تولد عالمًا، ولا تولد عارفًا، بل تولده جاهلاً، وعليك أن تقتبس من علوم دُنياك.
  • من تذوق مرارة الجهل، وظلماته، وبأسه علم أن العلم هو مفتاح الفرج، وهو طريق النور.
  • العلم هو النور والخير والطريق إلى المعرفة والإدراك، والجهل هو الظلام والطريق إلى البؤس والموت.

خاتمة اذاعة مدرسية عن بداية الفصل الدراسي الثاني

إلى هُنا نكون قد وصلنا وإياكمْ أعزائي إلى نهاية إذاعتنا المدرسية التيْ كانت عن أهمية العلم، والجد والاجتهاد مع بداية الفصل الدراسي الثانيْ، فالعلم هو طريق الإنسان الأقصر نحو تحقيق الحياة الكريمة، إذ أنه يبني العقول، ويُرقي النفوس، ويصلح الفؤاد، ثم ما أن يأخذ الإنسان نحو حياة عملية، وما إن يحقق جل أحلامه، ويحصل على الوظيفة التي سعى جاهدًا إليها، فإننا الآن في بداية الطريق، فثابروا وجدوا واجتهدوا وتوكلوا على الحي الذي لا ينام، فإنه سبحانه نعم الوكيل.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد 2022

اذاعة مدرسية عن بداية الفصل الدراسي الثاني pdf

إن الإذاعة المدرسية هي نشاط لامنهجي هام في توجيه العقول، ويمكنُ “من هنا” تحميل إذاعة مدرسية عن بداية الفصل الدراسي الثاني بصيغة ملف pdf مرفقة بمجموعة من الفقرات المتكاملة ضمن إطار التشدد على أهمية العلم، وأنه المفتاح نحو الحياة، وتحصيل العلم يكون بالجد والاجتهاد والمثابرة دون يأس ودون كلل أو ملل.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن العودة للمدارس

اذاعة مدرسية عن بداية الفصل الدراسي الثاني doc

مع بداية الفصل الدراسي الثاني لا بد من تذكير الطلبة بأهمية الجد والاجتهاد، ويمكن “من هنا” تحميل إذاعة مدرسية بفقرات متكاملة عن العام الدراسي الثاني، ومدى أهمية الجد والاجتهاد والمثابرة في تحقيق الدرجات العاليّة، وفي حصد المكانة الكبيرة، وفي تحقيق كافة أحلام المستقبل أيضًا.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا اذاعة مَدرسية عن بِداية الفَصل الدّراسي الثاني جاهزة للطباعة، حيث أدرجنا مجموعة من الفقراتِ المتكاملة حول أهمية الجد والاجتهاد في تحقيق الدرجات العليا في الفصل الدراسي الجديد.

المراجع

  1. سورة الفتح , الآية 1 -الآية 7
  2. صحيح ابن ماجه , الألباني ، أبو سعيد الخدري ، 203 ، حسن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *