المرجع الموثوق للقارئ العربي

اذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد 2022

اذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد 2022 مما يجب التحضير له جيدًا حيث أن البداية عادة هي تبث في نفس الإنسان الشجاعة والقوة على الإكمال، وإن عمل اذاعة مدرسية اول يوم دراسي بعناية تامة وإمدادها بعدد من الفقرات التي تدعوا إلى التفاؤل والجد الاجتهاد مما يشجع الطلاب على الدراسة أكثر وبدء العام بنفسية جيدة، وسوف يزودكم موقع المرجع في هذا المقال بفقرات اذاعة مدرسية عن استقبال العام الدراسي الجديد يمكنكم الاستعانة بها.

مقدمة اذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد

أشعة الشمس تترامى على وجوه الطلاب القادمين مرحبةً بهم بأمل كبير وتفاؤل بأن يكون العام الدراسي القادم عامًا أفضل، عامًا يكثرون فيه من الجد والاجتهاد في العمل، وزهور الأقحوان تتفتح بلونها الأبيض معلنة عن النقاء الذي يوحي بأن المستقبل سيكون أكثر إشراقًا بإذن الله تعالى.

والآن دعونا نرحب بكم بأعذب الكلمات وأرق العبارات، دعونا نستقبلكم بأكف ممدودة نحوكم فيا أهلًا وألف سهلًا بكم طلاب مدرستنا الأعزاء، فالشعر أشرق وجهه وتهللا، وتراقصت لقدومكم رتب العلا، والقلب ذي نبضاته لو ترجمت، لسمعت أهلًا بالطلاب ويا هلا. ثم أهلًا وألف سهلًا بك مدير مدرستنا الفاضل، وأهلًا بكم أيها المعلمون الأكارم؛ يا من لكم علينا من الفضل ما لا يزيدكم في قلوبنا إلا شرفًا ورفعة وسموًا وقربًا من المراتب العلا.

دعونا نستقبل العام الدراسي الجديد بجد واجتهاد وتفاؤل، دعونا نعد له العدة، فكما يعد المحارب المغوار سلاحه للجهاد، ويدرب نفسه على طول الصبر والجلد لنيل النصر أو الشهادة، وإعلاء كلمة الله، الطالب أيضًا عليه أن يتمسك بكراسته، فهي سلاحه في هذا الميدان، وأن يعد نفسه بأن يجتهد لينال المراتب العلا ويكون مصدر فخر واعتزاز لأهله ولمدرسته ولأمته العربية الإسلامية.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن الجودة الشاملة في التعليم العام

اذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد 2022

والآن أيها الكرام دعونا نبدأ إذاعتنا المدرسية لهذا اليوم، دعونا نلقي عليكم بعضًا من المقتطفات التي انتقيناها لكم بعناية، دعونا نرحب بكم على طريقتنا، ونعبر لكم عن مودتنا واستبشارنا بكم أبها الأحبة.

فقرة القرآن الكريم في الاذاعة المدرسية

إن خيرًا ما يبدأ به الإنسان يومه قراءة القرآن الكريم؛ كلام الله جلّ في علاه، لا سيما ونحن نستقبل عامنا الجديد بقلوب مليئة بالرضا والتفاؤل، والآن دعونا نستمع لتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم يتلوها على مسامعنا الطالب (فلان):

بسم الله الرحمن الرحيم، “اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ * كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى * أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى * إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى * أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى * عَبْدًا إِذَا صَلَّى * أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى * أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى * أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى * أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى * كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ * نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ * فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ * سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ * كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ”. صدق الله العظيم.

فقرة الحديث الشريف للاذاعة المدرسية

أمرنا الله تعالى باتباع نبيه الكريم الذي أوحى له بالشريعة الإسلامية الشاملة المتكاملة، وأمره بتبليغها لنا، ولقد أدى الأمانة وبلغنا إياها على الوجه الأكمل، ألا صلى عليه الله وسلم تسليمًا كثيرًا. والآن مع فقرة القرآن الكريم والطالب (فلان):

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: “مَن نَفَّسَ عن مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِن كُرَبِ الدُّنْيَا، نَفَّسَ اللَّهُ عنْه كُرْبَةً مِن كُرَبِ يَومِ القِيَامَةِ، وَمَن يَسَّرَ علَى مُعْسِرٍ، يَسَّرَ اللَّهُ عليه في الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، وَمَن سَتَرَ مُسْلِمًا، سَتَرَهُ اللَّهُ في الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، وَاللَّهُ في عَوْنِ العَبْدِ ما كانَ العَبْدُ في عَوْنِ أَخِيهِ، وَمَن سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فيه عِلْمًا، سَهَّلَ اللَّهُ له به طَرِيقًا إلى الجَنَّةِ، وَما اجْتَمع قَوْمٌ في بَيْتٍ مِن بُيُوتِ اللهِ، يَتْلُونَ كِتَابَ اللهِ، وَيَتَدَارَسُونَهُ بيْنَهُمْ، إِلَّا نَزَلَتْ عليهمِ السَّكِينَةُ، وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ وَحَفَّتْهُمُ المَلَائِكَةُ، وَذَكَرَهُمُ اللَّهُ فِيمَن عِنْدَهُ، وَمَن بَطَّأَ به عَمَلُهُ، لَمْ يُسْرِعْ به نَسَبُهُ. غيرَ أنَّ حَدِيثَ أَبِي أُسَامَةَ ليسَ فيه ذِكْرُ التَّيْسِيرِ علَى المُعْسِرِ”.

كلمة الصباح عن بداية العام الدراسي الجديد

لا شيء يسبق كلام الله ولا هدي نبيه الكريم، لهذا فهو متفضل متقدم على ما سواه من الكلام، نبدأ به كل أمورنا متبركين، راجين من الله عزّ وجل أن يجعلنا من حفظة كتابه الكريم. وبما أننا اليوم على أعتاب عام جديد، ومرحلة جديدة من عمرنا علينا أن نستقبله بتقوى الله تعالى، والحرص على مرضاته في أمرنا كله، فقد يتساءل المرء كيف أرضي الله تعالى وأكثر من العمل الصالح وأنا جلّ وقتي في الدراسة!

وفي الحقيقة؛ لو جعل المرء ما يتعلمه لوجه الله تعالى، من أجل أداء المهمة التي خلقه من أجلها وهي إعمار الأرض كونه خليفة الله عليها فإنه سوف ينال الأجر والثواب من الله تعالى إن هو أخلص النية. لهذا أيها الطلاب الأعزاء جددوا النية من اليوم واجتهدوا وتعلموا واستقوا المعلومة من أهل العلم، ولا تكتفوا بما بين دفات الكتب التي بين أيديكم، بل ابحثوا عن المعلومة بأنفسكم وتزودوا، وعلمّوا أصدقاءكم، وتعاونوا على طلب العلم. والله ولي التوفيق وهو القادر عليه.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن احترام قوانين المدرسة

كلمة عن استقبال العام الدراسي الجديد

دعونا نستقبل عامنا الدراسي الجديد ببعض الكلمات الرائعة التي سوف يقرأها على مسامعنا الطالب (فلان):

أصدقائي الطلاب، إننا اليوم نركب سفينة العلم من جديد، ونبحر باحثين عن المعلومة، ليس معنا زاد سوى كراستنا، والمسير طويل يحتاج للصبر والجلد، فاصبروا على طلب العلم، وربوا أنفسكم على طاعة المعلمين الذين لا يبخلون عليكم بمعلومة علمية ولا تربوية، وعلى احترامهم وتوقيرهم.

ولا تنسوا فضل التعاون فيما بينكم، فالطالب المتمكن من مادة معينة يعين صديقه الضعيف، والآخر بدوره يشكره بالطريقة اللائقة؛ بأن يرد له الجميل من خلال شرح لمادة أخرى، أو تعليم لأمر قد يفيده في حياته. طلابنا الأحبة، عليكم أن تعلموا أنكم أخوة في دين الله، وأنكم إن تعاونتم سيصبح كل واحد منكم أقوى بنفسه وبمن معه من الأصدقاء الذين يعضدونه ويربطون على قلبه، وكما قال الله تعالى في محكم كتابة: “وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ”. صدق الله العظيم.

فقرة قصيرة عن بداية العام الدراسي الجديد لتحفيز الطلاب

والآن دعونا نستمع إلى فقرة أعدها لنا الطالب (فلان) بكل الحب والاحترام والمودة:

بداية جديدة، في عام جديد، وكتب جديدة، ومقعد جديد، ألا يناسب كل هذا أن تستقبلها وتمسكها بهمة جديدة، وقلب جديد، وروح جديدة مقبلة على العلم وعلى الاجتهاد! ألا تستحق أنفسكم أن تعطوها فرصة جديدة! فرصة للنجاح والفلاح، فرصة للوصول نحو القمة! ألم تفكروا يومًا لم الناجحون يرتفعون إلى أعالي القمم، والأناس العاديون يكتفون بالتصفيق! ولم تجعل نفسك مع من يصفقون وتتعب أعناقهم من النظر إلى الأعلى! من الآن قرر أن تكون أنت الأول، اعمل وادرس، واجتهد، وساعد الآخرين، كن نورًا يمشي على الأرض بعلمه وأدبه وأخلاقه ودينه.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن العودة للمدارس

هل تعلم عن العام الدراسي الجديد

سبحان الله الذي آتانا من علمه الكثير، وكلمّا زاد الإنسان علمًا تيقن أنه جاهل، جاهل بالكثير من أمور الدنيا التي تجري حوله، فيصير مع كل معلومة متعطش للمزيد والمزيد. والآن مع فقرة هل تعلم والطالب (فلان):

  • هل تعلم أن النجاح أمرّ نسبي؛ فقد يختلف معيارك للنجاح عن شخص آخر ومن المحتمل أن يتغير عندك نفسك عدة مرات.
  • هل تعلم أنه يصعب أحيانًا إدراك أنك ناجح عندما تصبح ناجحًا فعلًا.
  • هل تعلم أنك يجب أن تحتفل بنفسك وأن تكرمها وتريحها من حين إلى آخر، فلا أحد سيفعل ذلك إذا لم تفعله أنت لنفسك.
  • هل تعلم أنه ليس من السهل دائمًا التعرف على الطريق الصحيح عندما تكون على المسار السريع من العمل الجاد.
  • هل تعلم أنه ليس هناك بديل للعمل الجاد، فالحظ حتى لو ساعدك مرة لن يحالفك في كل مرة.
  • هل تعلم أنه في كثير من الأحيان، لا يرى الناس العمل الجاد الذي تبذله لتحقيق أهدافك وربما يقللونه، ليس لأنهم قساة ولكن لأنهم لا يعرفون مقدار الوقت والجهد الذي استغرقته لتصل لما أنت عليه.
  • هل تعلم أنه من المحتمل أن يكون لديك العديد من التكرارات، وعليك المحاولة عدة مرات قبل أن تصبح ناجحًا في النهاية.
  • هل تعلم أنك إذا كنت تؤمن حقًا أن هناك شيء ما يجب عليك أن تفعله، فما عليك سوى التمسك به حتى النهاية.
  • هل تعلم أنك تحتاج إلى الانغماس في دراستك والاندماج معها لتحصل على النجاح الحقيقي.

حكمة عن بداية العام الدراسي الجديد

الحكمة الضالة المؤمن، وعليه أن يتمسك بها أينما وجدها فهو الأحق بها؛ لهذا فإننا نحرص دومًا على أن نزودكم بالحكم المفيدة والجديدة، فدعونا نستمع إلى ما سيلقيه علينا الطالب (فلان) من الحكم:

  • عادة ما يأتي النجاح لمن هم مشغولون جدًا بالبحث عنه.
  • تعمل الأشياء بشكل أفضل بالنسبة لأولئك الذين يستفيدون من كيفية عمل الأشياء على أفضل وجه.
  • متوسط ​​فشل رواد الأعمال هو ما يقارب أربع محاولات فاشلة قبل النجاح النهائي، وإن ما يميز الناجحين هو مثابرتهم المذهلة.
  • إذا لم تكن على استعداد للمخاطرة بما هو معتاد، فسيتعين عليك أن تقوم بالأمور العادية.
  • خذ فكرة واحدة. اجعل هذه الفكرة هي حياتك، فكر بها، احلم بها، عش على أساس تلك الفكرة. دع الدماغ والعضلات والأعصاب، كل جزء من جسمك يمتلئ بهذه الفكرة، واترك كل فكرة أخرى وحدها. هذا هو الطريق إلى النجاح.
  • توقف عن مطاردة المال وابدأ في مطاردة المعرفة تصل إلى النجاح.
  • كل أحلامنا يمكن أن تتحقق إذا كانت لدينا الشجاعة لمتابعتها.
  • النجاح يسير من فشل إلى فشل مع عدم فقدان الحماس.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية جاهزة للمرحلة الابتدائية مميزة

وصايا للطلاب في بداية العام الدراسي الجديد

في بداية العام الدراسي الجديد، لا بد من سرد مجموعة من التعليمات التي تحفظنا في بيئة تعليمية آمنة بعيدة عن الخوف من المشاحنات والصدام والضرر، لهذا جهزنا لكم قائمة من الوصايا سوف يلقيها على مسامعنا ومسامعكم الطالب (فلان):

  • دع مسافة أمان بينك وبين زميلك في المدرسة.
  • أحضر كراستك وجميع احتياجاتك، كي لا تضطر إلى طلب الأدوات من الزملاء.
  • التزم بارتداء الكمامة حتى أثناء الحصة الصفية للحفاظ على صحتك وصحة زملائك.
  • عندما يقرع الطابور الصباحي على كل كالب أن يصطف في المكان المخصص.
  • استمع إلى دروسك جيدًا ولا تغفل عنها في اللعب واللهو، فلكل وقت محدد.
  • حضر دروسك جيدًا قبل حضور الفصل بمساعدة الوالدة، ليكون الشرح بمثابة تثبيت للمعلومة.
  • حل جميع الواجبات التي يكلفك بها المعلم.
  • تفاعل مع الأصدقاء عندما يرتبكم المعلم في مجموعات ولا تختلق النزاعات.
  • اتبع تعليمات المعلم التي سيلقيها عليك في اليوم الأول وفي كل يوم.

شعر عن بداية العام الدراسي الجديد

وصف الشعراء العلم بأجمل الكلمات، وكتبوا فيه أرقة العبارات والأبيات، فجعلوا منه قصائد تنشد فيترنم عليها كل محب للعلم طالب له. والآن دعونا نستمع لإلقاء الطالب (فلان) لقصيدة الشاعر أحمد شوقي المشهورة:

قُم لِلمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلا *** كادَ المُعَلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا
أَعَلِمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذي *** يَبني وَيُنشِئُ أَنفُساً وَعُقولا
سُبحانَكَ اللَهُمَّ خَيرَ مُعَلِّمٍ *** عَلَّمتَ بِالقَلَمِ القُرونَ الأولى
أَخرَجتَ هَذا العَقلَ مِن ظُلُماتِهِ *** وَهَدَيتَهُ النورَ المُبينَ سَبيلا
وَطَبَعتَهُ بِيَدِ المُعَلِّمِ تارَةً *** صَدِئَ الحَديدُ وَتارَةً مَصقولا
أَرسَلتَ بِالتَوراةِ موسى مُرشِداً *** وَاِبنَ البَتولِ فَعَلَّمَ الإِنجيلا
وَفَجَرتَ يَنبوعَ البَيانِ مُحَمَّداً *** فَسَقى الحَديثَ وَناوَلَ التَنزيلا
يا أَرضُ مُذ فَقَدَ المُعَلِّمُ نَفسَهُ *** بَينَ الشُموسِ وَبَينَ شَرقِكِ حيلا
ذَهَبَ الَّذينَ حَمَوا حَقيقَةَ عِلمِهِم *** وَاِستَعذَبوا فيهاالعَذابَ وَبيلا

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن الاسعافات الاولية كاملة

دعاء بداية العام الدراسي الجديد

ليس أجمل من أن يتقرب العبد إلى ربه تعالى بالدعوات الصادقة، ولا من أن يتقرب منه وقلبه مطمئن عامر بالإيمان، فيحكي له مسألته ويتضرع ويبتهل ويجتهد بالدعاء، علّ الله تعالى يمن عليه بالإجابة. والآن مع فقرة الدعاء والطالب (فلان):

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا أشرف الخلق كلهم والمرسلين، اللهم إنا نسألك في هذا اليوم أن تجعل عامنا عامًا مباركًا مليئًا بالإنجاز، وأن ترزقنا خيره وتبعد عنا شره، اللهم اجعله عامًا خاليًا من الوباء والبلاء، اللهم اشف مرضانا الذين أضعفهم فايروس كورونا، وأوهتهم الأمراض، وعافنا يا ربنا من كل مرض. اللهم إنا نسألك من العلم ما ينفع، اللهم اجعل قلوبنا مخلصة لك مقبلة عليك، اجعلنا نطلب العلم لا ينطلبه إلا لأجل وجهك الكريم، ولإعلاء كلمتك يا ربنا يا ذا المنة. اللهم منّ علينا بالقوة على العمل الجادّ والاجتهاد، اللهم آمين. والحمد لله رب العالمين، وصلى اللهم وسلم على سيدنا محمد.

عبارات عن بداية العام الدراسي الجديد

نسرد لكم فيما يأتي مجموعة من العبارات عن بداية العام الدراسي الجديد 2022:

  • أهلًا وسهلًا بكم أيها الطلاب الأعزاء، نتمنى لكم في هذا العام بداية خير تقودكم إلى النجاح والفلاح.
  • اللهم اجعل هذا العام عام خير على الطلاب جميعهم، اللهم سدد خطاهم نحو العلم والمعرفة والصلاح.
  • العلم سلاح الفطن، ولا يتركه إلا جاهل لا يتعقل من حياته إلا ضرورة الأكل والبحث عن غرائزه الفطرية.
  • علينا أن نحارب الجهل بسلاح العلم، وأن نعمل على هداية الجهال إلى الطريق الصحيح لعلّ الله ينفعهم وإيانا.
  • علينا أن نتمسك بالعلم أكثر مما سبق، فالعالم اليوم في سباق هائل نحو التطور، فإما أن تكون القائد وإما التابع وما من حل وسط.
  • بالعلم نحصل على الغنى، غنى الروح، وغنى المال، وغنى الصحة والعافية، والغنى عن حاجة الناس.
  • إن كان أحد قبلي قد وصل إلى القمر، فهذا يعني أنني تأخرت في الرحلة.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية كاملة عن التعاون

خاتمة اذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد

ها نحن نصل معكم لنهاية إذاعتنا المدرسية، وكل نهاية إنما هي بداية لشيء جديد، فاجعلوا من هذا المبدأ يربي نفوسكم على استمرار العمل والاجتهاد، فلا تيأس ولا تقنط، بل اعمل واجتهد، فإن لم تكن نتيجتك في العام الماضي مرضية بالنسبة إليك، فإنما هو عام وقد انتهى، وبدأ عام جديد يمكنكم أن تعوضوا فيه كل ما فاتكم، بل أن تجعلوا من سقوطكم حافزًا ليس للنهوض فحسب بل للقفز عاليًا، والآن دعونا نودعكم على أمل أن نلقاكم غدًا إن شاء الله. ونتمنى لكم عامًا مليئًا بالنجاح والفلاح.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن الامن والامان كاملة

وفي النهاية، نكون قد زودناكم بجميع الفقرات التي تلزم من أجل إعداد اذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد 2022، حيث إن إعداد مثل هذه الإذاعة والعناية بها أمر غاية في الأهمية على المسؤولين عن الإذاعة المدرسية الاهتمام بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.