المرجع الموثوق للقارئ العربي

إذاعة مدرسية عن الإستعداد للاختبارات كاملة الفقرات

كتابة : ندى ابراهيم

إذاعة مدرسية عن الإستعداد للاختبارات كاملة الفقرات، حيثُ أن الإذاعة المدرسية من الأنشطة المدرسيّة الهامَة في صباح الأيام الدراسية، لما تغرسّه من معلومات ومفاهيمِ معينّة في عقول الطلبة، حيثُ أن الفقرات المدرسيّة متنوعة ومفيدة وهادفة لكل معين ومُغاير  في كل مرة، ومن خلال موقع المرجع سندرجُ إذاعة مدرسية عن الإستعداد للاختبارات جاهزة للطباعة.

مقدمة إذاعة مدرسية عن الإستعداد للاختبارات

بسم الله الرحمن الرحيّم، والصلاةُ والسلام على نبي الله وحبيبه، محمد بن عبدالله الصادق الأمين، أما بعد، مُديري الفاضل، مُعلمي الكرام، زملائي الطُلاب، قال الله -تعالى- في كتابه الكريم: (قل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون)[1]، فمع اقتراب نهايّة العام الدراسي، ونحن على أعتابِ خوض الامتحانات النهائيّة بعدمَا بذلنا قُصارى جهدنا خلال العام الدراسي في فهم الدروس، وحل الأسئلة، واستغلال الوقت المَكنون، فإنّه لا بد من بعض النصائح والتشجيعات لاستمرار السعيّ في بيان مدى أهميّة العلم، وفضل طالب العلم ومكانتهُ عند الله سبحانه، وهذا ما سنتحدثُ عنه من خلال فقراتِ إذاعتنا المدرسيّة، فكونوا بالقرب.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن نهاية العام الدراسي بالمقدمة والخاتمة

إذاعة مدرسية عن الإستعداد للاختبارات

الإذاعة المدرسيّة نشاط لامنهجي هام في تعزيز ثقة الطالب بنفسه، وفي إضفاء معلومات لمختلفِ الطلبة، وفي ذلكَ سندرجُ إذاعة مدرسيّة عن الاستعداد للاختبارات:

فقرة القرآن الكريم للإذاعة المدرسية

خيّرُ ما نستهلُ به كلامَنا هو كُتاب الله تعالى، الكلامُ المعجز بلفظه، المتعبد بتلاوته، المنزل على نبي الله محمد -صلى الله عليه وسلم-، المُفتتح بسورة الفاتحة، والمنتهي بسورة الناس، المكتوب بالمصاحف، والمنقول إلينا بالتواتر، كلامُ الله الجامع المفسر الخيّر النيّر المُعظم المُبجل، فلنستمعَ لآيات قرآنية من سورة البقرة بصوت عذب مع الطالب “….”، فليتفضلَ مشكورًا:

  • قال الله تعالى: (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ* وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ* قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيم).[2]

فقرة الحديث الشريف للإذاعة المدرسية

صدق الله العظيّم، بعد أن استمعنا لآيات من الكتاب الحكيم، فإنه لا بدّ من الوقوف عند سيرة نبي الله العطرّة، فقد جاءت سنة نبيه محمد -صلى الله عليه وسلم- بشرح وتفسير مُفصل لكل ما ورد في قرآنه، وفي ذلك فلنستمع إلى أحاديث نبوية عن طلب العلم مع الطالب “…”، فليتفضل مشكورًا:

  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (مَن نَفَّسَ عن مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِن كُرَبِ الدُّنْيَا، نَفَّسَ اللَّهُ عنْه كُرْبَةً مِن كُرَبِ يَومِ القِيَامَةِ، وَمَن يَسَّرَ علَى مُعْسِرٍ، يَسَّرَ اللَّهُ عليه في الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، وَمَن سَتَرَ مُسْلِمًا، سَتَرَهُ اللَّهُ في الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، وَاللَّهُ في عَوْنِ العَبْدِ ما كانَ العَبْدُ في عَوْنِ أَخِيهِ، وَمَن سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فيه عِلْمًا، سَهَّلَ اللَّهُ له به طَرِيقًا إلى الجَنَّةِ، وَما اجْتَمع قَوْمٌ في بَيْتٍ مِن بُيُوتِ اللهِ، يَتْلُونَ كِتَابَ اللهِ، وَيَتَدَارَسُونَهُ بيْنَهُمْ، إِلَّا نَزَلَتْ عليهمِ السَّكِينَةُ، وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ وَحَفَّتْهُمُ المَلَائِكَةُ، وَذَكَرَهُمُ اللَّهُ فِيمَن عِنْدَهُ، وَمَن بَطَّأَ به عَمَلُهُ، لَمْ يُسْرِعْ به نَسَبُهُ).[3]

فقرة الصباح عن الإستعداد للاختبارات

مع اقتراب فترة الامتحانات النهائية لا بدّ من كلمة تشجيعيّة للطلبة لمواصلة الجدِ والاجتهاد في نهاية عامهم، والآن مع الطالب “….” فليتفضل مشكورًا:

قال الشاعرُ وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا، وما استعصى على قوم منال إذا الأقدام كان لها ركابا، فالتفوقُ والتميّز والدرجات العُليا لن تأتي بكل سهولة، بل إنها تحتاج إلى جدِ وجهد واجتهاد، وفي المرتبة الأولى فإنها تحتاجُ إلى ثقة بالله، والتوكل عليّه، وتسليم الأمر كلّه لهُ بعدما أخذت بالأسباب جميعها، ونحن على وطء امتحانات نهائية لا بد من تجديد النية وتجديد العزم، والسعي مرارًا، وعدم التكاسل، فوالله لن ينفع المرء سوى علمه وشهادتّه، فعليكَ أيها الطالب استغلال وقتك وعدم إهدارهُ ومراجعة دروسك وحصد التميز والتفوق.

فقرة حكم عن الإستعداد للاختبارات

بعد أن اسمتعنا لكلمة الصباح، وأهمية السعي في طلب العلم، فإننا سننتقلُ إلى فقرة حكم عن كيفية الاستعدادِ للاختباراتِ النهائية مع الطالب “….”، فليتفضل مشكورًا:

  • الفشل لا يُعني النهاية، فلكل نهاية بدايّة، وقد يكونُ النجاح ذروةُ الفشل، وتابعًا له، فلا تيأس، واعقد النيّة، وتوكل على الله.
  • لكي تنجح فإنه لا بد أن تكون رغبتك في النجاح أكبر من خوفك من الفشل، فالفشل مُهلكٌ لصاحبهِ.
  • عناصر النجاح ثلاثة: الرغبة والقدرة والفرصة، وإن البحث عن فرصة هو مثل البحث في منجم ذهب، وهناك ما لا يحصى من الوقائع التي تشير إلى أن العثور على فرصة كثيرا ما يكون بداية لمشاريع عظيمة.
  • إذا أردت أن تنجح في حياتك فاجعل المثابرة صديقك الحميم، والتجربة مستشارك الحكيم، والحذر أخاك الأكبر، والرجاء عبقريتك الحارسة.

قصيدة شعرية عن الاستعداد للاختبارات

أما الآن مع فقرة شعريّة عن الاستعداد للاختبارات، وأهميّة الجد والاجتهاد والهمم العالية، مع الطالب “…”، فليتفضل مشكورًا:

قرب الحصاد تشد في الناس الهمم.. إن الحصاد لمن تفوق واغتنم

هذا حصاد العام بعد نضوجه.. ما أجمل الزرع الزكي إذا ابتسم

من رام علما سار في درب العلا.. ان المعالي لا تنال بلا ألم

إن رمت عزا فالعلوم طريقه.. والأجر يعظم عند من وهب النعم

أو رمت مجدا لا طريقًا غيره.. والسالكون المجد في أعلى القمم

العلم بعد الدين أحيا أمتي.. ظلم الجهالة كان موتًا مدلهم

فقرة دعاء للإستعداد للاختبارات

الدُعاء هو صلة العبد بربه سبحانه، يناجيه ويتضرعُ له، كي يستجيّب ويختر الخير لعبده اللحوح، فسبحانه يحب من يثني عليه بأسمائه وصفاته، ويطلب النجاة والرجاء منه، ولا مُوفق ولا منجى ولا هادي إلا الله -سُبحانهُ وتعالى-، والآن مع دعاء للتوفيق في فترة الامتحانات وتخفيف وطأتها مع الطالب “….”، فليتفضل مشكورًا:

  • اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم، أسألك اللهم أن توفقني، وأن ترزقني النجاح والدُرجات العليا في اختباراتي المقبلة، وأن تيسر الأمر لي، وتسهل ما صَعب على عقلي.
  • اللهمّ يا معلّم موسى علمني، ويا مفهِّم سليمان فهّمني، ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب آتني الحكمة وفرّج عليّ كربتي.
  • اللهم إني توكلت عليك وسلمت أمري إليك، لا ملجأ ولا منجي منك إلا إليك، اللهم لا سهل إلا ما قد جعلته سهلاً، اللهم اجعل الصعب لي سهلاً، اللهم ذكرني منه ما نسيت ولا حول ولا قوة إلا بالله.
  • اللهم إنّي أسألك بعظمتك بعد أن تقطّعت بي السُبل، أن تلهمني الصواب في الجواب، وأن تبلغني أعلى المراتب في الدين والدنيا والآخرة.

خاتمة إذاعة مدرسية عن الإستعداد للاختبارات

إلى هُنا نكون قد وصلنا وإياكم إلى نهاية إذاعتنا المدرسيّة بفقراتها المُتكاملة، ونتمنى أن تكون قد نالت على إعجابكم، فقد حرصنَا على اختيار أفضل العبارات وأكثرها تشجيعًا للجد والاجتهاد في الأسابيعِ الأخيّرة المُتبقية من نهايّة العام الدراسي، ونسأل المولى عزوجل أن يوفقنا، ويُيسر أمرنا، وينيرَ بصيرتنا، ويلهمنا الصواب، ويرزقنا المراتب العُليا في الدين والعلم والدنيا والآخرة، وإياكم إن شاء رب العالمين، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

شاهد أيضًا: مقدمة اذاعة مدرسية عن نهاية العام الدراسي جاهزة للطباعة

إذاعة مدرسية عن الإستعداد للاختبارات pdf

قد يرغب بعض الطلبّة بطباعة الإذاعة المدرسية بفقراتها المُختلفة بصيغةِ pdf، بحيثُ تُسهل عليه الإضافة أو الحذف أو تحديد الجمل المهمة، وغيّرهُ، وفي سبيل ذلكَ، أدرجنا إذاعة مدرسية عن الاستعداد للاختبارات النهائية بصيغة pdf ، بحيثُ يمكنكم تحميلها “من هنا” .

شاهد أيضًا: كلمة صباحية عن قرب الامتحانات للاذاعة المدرسية

إذاعة مدرسية عن الإستعداد للاختبارات doc

الإذاعة المدرسية نشاط لامنهجيّ هام للطلبة، بحيثُ يحسن مهارة الإلقاء لديهم، كما يحسن مهارة الإنصات والاستماع، إلى جانب أنه يضفي معلومات قيمة ومفيدة ومتُنوعة أيضًا، وفي ذلك أدرجنا إذاعة مدرسية كاملة الفقرات عن الاستعداد للاختبارات النهائية بصيغة ملف الوورد، ويمكنكم تحميلها “من هنا“.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا إذاعة مدرسية عن الإستعداد للاختبارات كاملة الفقرات، حيثُ أدرجنا إذاعة مدرسية عن أهمية الجد والاجتهاد لحصد الدرجات العليا في اختبارات نهاية العام الدراسي.

المراجع

  1. سورة التوبة , الآية 105
  2. ٍسورة البقرة , الآية 30
  3. صحيح مسلم , مسلم، أبو هريرة، 2699، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.