المرجع الموثوق للقارئ العربي

خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد PDF

كتابة : محمد شودب

خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد PDF هي الخطبة التي تحمل الكثير من المعاني عند وداع شهر رمضان المبارك وعن استقبال عيد الفطر السعيد، هذه الفترة الزمنية التي تنقسم فيها مشاعر المسلمين بين مشاعر الحزن على فراق شهر الخير ومشاعر الفرح في استقبال العيد السعيد، ومن خلال هذا المقال من موقع المرجع سوف نقد نص خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد مكتوبة بالإضافة إلى روابط تحميل خطبة عن وداع شهر رمضان المبارك واستقبال عيد الفطر السعيد بصيغة pdf وصيغة doc.

مقدمة خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتمّ التسليم على النبي الأمي العظيم سيدنا محمد صلَّى الله عليه وسلّم، من أرسله الله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون، وأشهد ألّا إله إلّا الله وحده نصر عبده، وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده، لا شيء قبله ولا شيء بعده، نشهد أنّه بلغ الرسالة وأدّى الأمانة ونصح للأمة وجاهد في الله ولله حق الجهاد حتّى أتاه اليقين، اللهم صلّ على سيدنا محمد في الأولين وفي الآخرين، أما بعد أيها الأخوة المؤمنون:

شاهد أيضًا: خطبة صلاة العيد الفطر مكتوبة pdf

خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد مكتوبة

أيها المسلمون، إنّ الله تعالى خلق للناس أجمعين سنة كاملة وشرع للمسلمين الاحتفال في هذه السنة الكريمة بعيدين اثنين، أولهما عيد الفطر السعيد، وثانيهما عيد الأضحى، ويكون عيد الفطر أيها الأخوة بعد الانتهاء من شهر رمضان المبارك مباشرة، وقد سُمِّي عيد الفطر بهذا الاسم لأنّ المسلمين في هذا العيد يفطرون بعد صيام شهر كامل، قال تعالى في سورة البقرة: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ * شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}[1]، وهذه الآيات المباركة هي آيات الكثير من الأحكام الخاصة بصيام رمضان، هذا الشهر الذي نودعه اليوم وداعًا مليئًا بالحزن والأسى، فربّما توفانا الله تعالى قبل الوصول إلى رمضان القادم، نسأل الله رب العالمين أن يحيينا لأمثاله، ولكنّ الحزن على وداع رمضان يقابله الفرح باستقبال عيد الفطر السعيد، هذا العيد الذي يجب علينا أن نعيشه بكل ما فيه من لحظات رائعة، لأنّه من حق المسلم أن يظهر البهجة والفرح والسرور في الأعياد، فاسعوا أيها المسلمون إلى نشر البهجة والسرور والفرح في أيام العيد، وأقول قولي هذا وأستغفر الله رب العالمين من ذنب، فيا فوزًا للمستغفرين؛ استغفروا الله . . .

خاتمة خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد

أستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه، أوصيكم أيها الأخوة المؤمنون بتقوى الله تعالى، وإياكم ومخالفة أمره، وأحثكم على طاعة الله تعالى وأحذركم وبال عصيانه، اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علمًا وعملًا يا كريم، اللهم أعنا قضاء حوائجنا كلها بالكتمان، أيها المسلمون أدعوكم بعد هذه الخطبة إلى ضرورة العمل الصالح، وخير العمل فض النزاعات ونبذ الكراهية والحقد فيما بينكم في هذه الأيام الفضيلة والعظيمة، وأسأل الله تعالى أن يكون هذا العيد مليئًا بالخيرات علينا وعلى سائر المسلمين، وآخر دعوانا أنِ الحمد لله رب العالمين.

شاهد أيضًا: خطبة يوم الجمعة في العشر الاواخر من رمضان مكتوبة

دعاء بعد خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد

إنّ الدعاء بعد الخُطب هو من الأمور البدهية في الإسلام، فالخطباء يرفعون أيديهم بالدعاء فور الانتهاء من الخطبة، وفيما يأتي نقدّم نص دعاء بعد خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد:

اللهم لك الحمد، أنت نورُ السماواتِ والأرض، ولك الحمد، أنت قَيِّمُ السماواتِ والأرض، ولك الحمد، أنت ربُّ السماواتِ والأرض ومَن فيهن، أنت الحقُّ، ووعدُك الحقُّ، وقولُك الحقُّ، ولِقاؤك الحقُّ، والجنةُ حقٌّ، والنارُ حق، والنبِيُّون حق، والساعةُ حق، اللهم لك أسلَمتُ، وبك آمَنت، وعليك توكَّلت، وإليك أنَبت، وبك خاصَمت، وإليك حاكَمت، فاغفِرْ لي ما قدَّمتُ وما أخَّرت، وما أسرَرتُ وما أعلَنت، أنت إلهي، لا إله إلا أنت، اللهم اقسم لنا من خشيتك ما يحول بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلّغنا به جنتك، ومن اليقين ما تُهَوِّنُ به علينا مُصِيباتِ الدنيا، ومَتِّعْنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث مِنَّا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا.

خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد PDF

تحمل خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد الكثير من المعاني الرائعة والمهمة عن شهر رمضان المبارك وعن الأيام الأخيرة من رمضان، إلى جانب الكثير من المعاني الرائعة عن عيد الفطر السعيد وعن استقبال هذا العيد بالطريقة المناسبة التي توافق الشريعة الإسلامية، وللحصول على هذه الخطبة كاملة يمكن تحميلها بصيغة pdf بشكل مباشر “من هنا“.

شاهد أيضًا: خطبة الجمعة عن زكاة الفطر وآداب العيد مكتوبة

خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد doc

يرغب الكثير من المسلمين بالحصول على ملف doc يضم خطبة عن وداع شهر رمضان المبارك واستقبال عيد الفطر السعيد، ولتحميل هذه الخطبة مباشرة “من هنا“.

خطبة قصيرة عن وداع رمضان واستقبال عيد الفطر

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة والسلام على رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، الصادق الوعد الأمين، وعلى آله وأصحابه ومن تبعه، ووالاهم بإحسان إلى يوم الدين، وأشهد ألّا إله إلّا الله وحده، صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده، لا شيء قبله ولا شيء بعده، وأشهد أنّ محمدًا رسول الله -صلَّى الله عليه وسلّم-، وصفيه وخليله، خير نبي أرسله وهداية للعالمين اصطفاه، أما بعد أيها الأخوة المؤمنون:

نحن اليوم أيها الأخوة المؤمنون في فترة زمنية مهمة، هذه الفترة التي نودع فيها شهر رمضان المبارك ونستقبل فيها عيد الفطر السعيد، نودع فيها رمضان بالدموع ونستقبل العيد بالهجة والسرور، فما أكثر التناقضات في مشاعرنا في هذه الأيام الحزينة والسعيدة معًا، نقول في البداية وداعًا رمضان، شهر الخير والرحمة والغفران، وداعًا أيها الشهر الذي نسأل الله رب العالمين أن يتقبل منا فيه كل الأعمال خالصة لوجهه الكريم، وداعًا يا شهر الخير والرحمة، لقد مرت ليالي رمضان سريعة، وها نحن اليوم نودعه ونحن نعلم أنّنا لن نعيش هذه الأيام مرة أخرى إلّا في العام القادم، فنسأل الله رب العالمين أن يحيينا لرمضان القادم ولأمثال هذا الشهر الفضيل، وها نحن اليوم أيها الأخوة المسلمون نستقبل عيد الفطر السعيد، عيد السرور والفرح، العيد الذين شرعه الله تعالى لعامة المسلمين، قال الصحابي الجليل أنس بن مالك -رضي الله عنه- في الحديث: “قَدِمَ رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- المدينةَ ولهم يَومانِ يَلعَبون فيهما، فقال: ما هذانِ اليَومانِ؟ قالوا: كُنَّا نَلعَبُ فيهما في الجاهِليَّةِ، فقال صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: إنَّ اللهَ قد أبدلكم بهما خَيرًا منهما؛ يَومُ الأضحى، والفِطْرِ”[2] فعلينا أيها الأخوة المسلمون في هذه الفترة المهمة أن نظهر الفرح والسرور بقدوم عيد الفطر السعيد وأن نعيش هذه الأيام ونحن فرحين بما آتانا الله رب العالمين من الفضل، والحمد لله رب العالمين.

شاهد أيضًا: خطبة عيد الفطر مكتوبة للشيخ محمد حسان 2022

إلى هنا نصل إلى نهاية وختام هذا المقال الذي سلّطنا فيه الضوء على خطبة عن وداع رمضان واستقبال العيد PDF بالإضافة إلى خطبة وداع رمضان وبداية العيد doc وقدمنا فيه مقدمة وخاتمة ودعاء لهذه الخطبة، ووضعنا في الختام خطبة قصيرة عن وداع رمضان واستقبال عيد الفطر.

المراجع

  1. سورة البقرة , الآية 182، 185.
  2. شرح البخاري لابن الملقن , ابن الملقن، أنس بن مالك، 8/52، إسناده صحيح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.