المرجع الموثوق للقارئ العربي

خطبة عيد الفطر مؤثرة جدا pdf

إنّ خطبة عيد الفطر مؤثرة جدا pdf هي أحد الأمور المهمّة التي يحرص الأئمة وخطباء المَساجد على تداولها بالتّزامن مع فرحة عيد الفطر، وهي من السّمات الأساسيّة التي تبدأ معها تلك المناسبة العظيمة، والتي يُعلن بها عن إفطار الصّائم ونهاية موسم رضمان المُُبارك للعام الجاري، ويسلّط الأئمة فيها الضوء على أفكار أهمّها الثّبات على الطّاعة، وعبر  موقع المرجع نُبارك لكم مناسبة العيد ،ونقوم على طرح خطبة عيد الفطر قصيرة مكتوبة pdf ضمن مسار مقالنا الآتي.

مقدمة خطبة عيد الفطر مؤثرة جدا

بسم الله الرحمن الرحيم وأفضل الصّلاة وأتم التسليم على سيّدنا محمّد النّبيّ الأمي -صلَّى الله عليه وسلّم-، ونَشهد أن لا إله إلّا الله، وأنَّ محمّدًا أن  رسول الله صلَّى الله عليه وسلّم، اللهم لك الحمد على ما أنعمت وفضلت، اللهم لك الحمد في كل وقت وحين، اللهم يسر لنا الهدى يا كريم، أمّا بعد يا عباد الله المُسلمين ،فقد مَنَّ الله عليكم بأن جعلكم من الذين يستحقّون جائزة رمضان الأولى، ففي صبيحة عيد الفطر تتنزّل الملائكة، وتفرح القلوب، وتَتراقص الكلمات، فهي مناسبة عظيمة الحُضور، قد اختارها الله تعالى لتكون الفرحة الأولى التي تُهدى إلى كلّ من امتنع عن طعامه وشرابه في شهر رمضان، حبًا بالله وطمعًا في رحمته، فأبشروا برحمة الله، وجودوا على أنفسكم بالدّعاء في عيد الفطر.

شاهد أيضًا: خطبة الجمعة عن زكاة الفطر وآداب العيد مكتوبة

خطبة عيد الفطر مؤثرة جدا

“إنّ الحمد لله رب العالمين نحمده ونستعين به ونستهديه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضلّ له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنّ محمّداً عبده ورسوله، وصفيّه وخليله، خير رسالةٍ إلى العالمين أرسله، اللهم صلّ على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه الطيّبين الطاهرين أجمعين، أمّا بعد”:

إخوة الإيمان، بارك الله أيّامكم بالخير ورزقنا وإيّاكم التّوفيق على الطّاعات، فقد عزمَ شهركم الكريم على الرّحيل، وتسارعت تلك الأيَّام المعدودة في عزفها على خريف العُمر، لتمضي إلى قضاء الله، ولا نعلم فيها هل كتبنا من المقبولين أم كُنّا من الغافلين عن موسم الطّاعة الأعظم، الذي حرصَ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم على اغتنامه بكلّ ما فيه من نوافذَ للخير، وهو حبيبكم المُصطفى الذي غفرَ الله له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر، فما حالنا نحن أهل الذّنوب، نسأل الله المغفرة لنا ولكم، أخوة الإيمان جاء عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- – في الحَديث النبوي، أنّه: صعِد النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم المنبرَ ، فقال : آمين ، آمين ، آمين ، فلمَّا نزل سُئل عن ذلك ، فقال : أتاني جبريلُ ، فقال : رغِم أنفُ امرئٍ أدرك رمضانَ فلم يُغفرْ له ، قُلْ : آمين ، فقلتُ : آمين ، ورغِم أنفُ امرئٍ ذُكِرتَ عنده فلم يُصلِّ عليك ، قُلْ : آمين ، فقلتُ : آمين ، ورغِم أنفُ رجلٍ أدرك والدَيْه أو أحدَهما فلم يُغفرْ له ، قُلْ : آمين ، فقلتُ : آمين[1] فاستبشروا الخير، وجودوا على أنفسكم بالدّعاء إلى الله، واثبتوا على الطّاعات، لأن الإنسان المسلم حريص على الوفاء بالعهد، فعهد الله الذي كنّا عليه في رمضان يجب أن نستمرَّ به بعد رمضان ،فقراءة القرآن وقيام الليل بما تيسّر وصيام الخميس والاثنين هي أمور عظيمة الأجر بعد رمضان، والله الخالق العظيم حاضرٌ في جميع الأيّام والأزمان، لا تأخذه سنتةٌ ولا نوم، إخوة الإيمان، إنّ فرحة العيد هي من الأمور المشروعة للمُسلم، وهي هديّة الله تعالى لكلِّ إنسان قام على صيام هذا الشّهر المُبارك ليستشعر معها قرب الجائزة الثانيّة، فالمُسلم ميزانٌ لنفسه، وأعلم بأحوالها، فزِنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم، أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم، فيا فوزًا للمُستغفرين، كلّ عام وأنتم بخير، تقبّل الله منّا ومنك، والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

شاهد أيضًا: خطبة الجمعة عن زكاة الفطر وآداب العيد مكتوبة

خطبة عيد الفطر مؤثرة مكتوبة

“إنّ الحمد لله حمدًا يوافي نِعمه ويُجافي نِقمه ويُكافي مزيده، الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه، اللهم صلّ على سيدنا محمّد وعلى آل سيّدنا محمّد كما صلّيت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيّدنا إبراهيم، وبارك على سيّدنا محمّد وعلى آل سيّدنا محمّد كما باركت على سيّدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم، في العالمين إنّك حميدٌ مجيدٌ برّ، وارض اللهمّ عن الصحابة والتابعين ومن والاهم بإحسانٍ إلى يوم الدّين، أمّا بعد”:
خلق الله الإنسان وخلقَ له العقل، لعلّه يستطيع بهذا العقل أن يصل إلى الحكمة، فالحكيم هو من يتّعظ بآيات الله، ويتفكّر بالإشارات الواسعة التي منَّ الله بها على النّاس، فيغنم من مواسم الطّاعات، ويبتعد عن الشّر والشّرور، وفي ذلك آيات عديدة، إخوة الإيمان، أنتم على موعد مع فرحة عيد الفطر التي شرّعها الله تعالى لتكون مناسبة الخير لكلّ مُسلم، لتكون صدى الضّحكة، ومعقل الابتسامة، وجبران الخواطر، فسيروا بين النّاس جابرين لتلك الخواطر، وصلوا الأرحام ،لتحقّقوا غاية العيد ورسالته السّامية، فقد وصل الله من وصلها، وقطع الله من قطعها، فأنتَ يا أخي المُسلم بوصلك للرحم تقوم على عبادة عظيمة الشّّأن لا تعلم حجم ثوابها عند الله، فلا تترّد في أن تكون المُبادر بالصّلح، والمُبادر في الوَصل، واحرص على أن تكون في المكان الذي أمرك الله به أن تكون، وأن تبتعد عن المكان الذي أمركَ الله به أن لا نكون، عباد الله، فلا نعود بعد رمضان كما كُنّا قبله، فنكون ممّن خان أمانة الشّهر الفضيل، بل نسير بخطى ثابتة على تلك الطّاعات ونكون من الفائزين برحمة الله وتوفيقه، والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

خطبة قصيرة عن عيد الفطر مؤثرة جدا

“بسم الله الرحمن الرحيم والصَّلاة والسَّلام على سيّد الخلق والنَّاس أجمعين، محمَّد النبي الأمّي الذي أرسله الله رحمةً للعالمين، من يَهده الله فهو المُهتد، ومن يُضلل فلا هادي له، أمّا بعد، إخوتي وأخواتي الكرام، السَّلام عليكم ورحمة الله وبركاته” عباد الله:

اتّقوا الله تعالى، وقدّموا لأنفسكم الخير، واعلموا أنّكم ملاقو ربّكم، فمن يعمل مثقال ذرةٍ خيرًا يره، ومن يعمل مثقال ذرةٍ شرًا يره، فاللهم لكَ الحمد على عدلك، وعلى رحمتك التي وسعت كلّ شيء، إخوة الإيمان، في الأمس كُنّا نقول اقترب شهر رمضان، وها نحن خلال ومضة عين نودّع هذا الشّهر، الذي عزمَ على الرّحيل، وعزمَ على الذّهاب إلى عام آخر لا نعلم إن كان لنا حضور فيه، أم نكون ممّن توفّاهم الله قبل ذلك، فيا إخوتي الأحبّة، إنّ هذه الدّنيا قصيرة للغاية، وإنّ الأعمار سريعة، والدّنيا فانية، فلا تغرّنكم بمتاعها وأضوائها الفانية، فهذا هو البريق المؤقّت الذي فتنَ الذين من قبلكم، فلا تفتنوا إخواني، وكونوا عباد الله الربّانيين الثّابتين على الخُطى، قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- عن أنس بن مالك -رضي الله عنه وأرضاه- أنّه قال: تكونُ بينَ يديِ السَّاعةِ فِتَنٌ كقطَعِ اللَّيلِ المظلِمِ يصبِحُ الرَّجلُ فيها مؤمِنًا ويمسي كافِرًا ويمسي مؤمِنًا ويصبِحُ كافِرًا يبيعُ أقوامٌ دينَهم بعرَضٍ منَ الدُّنيا[2] وقد حذّرنا المصطفى من هذا الأمر، وشدّد علينا بضرورة التمسّك بكتاب الله وسنّته ،فننجو من عذاب يوم عظيم، أخوة الإيمان افرحوا واستبشروا الخير، فالله حريص بكم، عزيز عليه أمركم، وقد أعدّ لعباده الصائيمن بابصا لدخول الجنّة فلا يدخل منه أحد سواكم، والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

شاهد أيضًا: خطبة الجمعة عن استقبال شهر رمضان مكتوبة

خطبة عيد الفطر مؤثرة جدا doc

تنطلق أهميّة مناسبة عيد الفطر من كونها المناسبة التي تجتمع فيها قلوب أبناء أمّة الإسلام، وهي الموعد الذي جعل الله صيامه حرامًا، ليكون جائزة لكلّ مُسلم كان من الحريصين على الصّيام في شهر رمضان، فيتم تناول فرحة العيد في صلة الرّحم، وفي زيارة الأهل والأحبّة، وفي طاعة الله تعالى، للحِفاظ على خيوط الوَصل مع الله، ويُمكن تحميل نصّ الخطبة كاملةً “من هنا“.

خطبة عيد الفطر مؤثرة جدا pdf

إنّ خطبة عيد الفطر هي الخطبة التي يحرص الأئمة على تناولها في ساعات الصّباح الأولى من فجر الأوَّل من شهر شوّال، وهي الخطبة الأولى بعد شهر رمضان ،وتحظى باهتمام ورمزيّة دينيّة ساميّة، حيث يحرص الأئمة على تبنّي عدد من الأفكار، أهمّها الثّبات والمداومة على الطّاعات، ويُمكن تحميل نصّ الخطبة كاملًا بصيغة ملف pdf “من هنا“.

إلى هنا نصل بكم إلى نهاية المقال الذي تناولنا فيه الحديث حول خطبة عيد الفطر مؤثرة جدا pdf وانتقلنا مع سطور وفقرات المقال ليتعرّف المُسلم على خطبة عيد الفطر، وعلى خطبة قصيرة لصلاة عيد الفطر، لنختم أخيرا مع إمكانيّة تحميل خطبة عيد الفطر pdf و doc.

المراجع

  1. القول البديع , ابن حجر العسقلاني، جابر بن سمرة، الصفحة أو الرقم : 212 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن يعني لشواهده
  2. تحفة الأحوذي , المباركفوري، أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم : 6/58 | خلاصة حكم المحدث : الظاهر أنه حسن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.