المرجع الموثوق للقارئ العربي

جدول مخارج الحروف العامة والخاصة

جدول مخارج الحروف العامة والخاصة، إنّ اللغة العربية هي أكثر اللغات انتشاراً في العالم ويتحدث بها حوالي 500 مليون نسمة على امتداد الوطن العربي والعديد من المناطق المجاورة، واللغة العربية من أغزر اللغات من حيث المادة اللغوية، وتحوي اللغة العربية الفصحى على 28 حرفاً، ولكل حرف لفظ خاص به، بالإضافة إلى الهمزة التي تكتب في أشكال مختلفة والّتي يعتبرها بعض اللغويين أنّها حرف ليصبح عدد الأحرف في اللغة العربية 29 حرفاً، وفي هذا المقال من موقع المرجع سنسرد لكم كافة المعلومات المتعلّقة بمخارج الحروف مع مجموعة من الصور المساعدة، والتي يمكن الاستفادة منها لفهم هذا المقال أكثر.  

جدول مخارج الحروف العامة والخاصة

ما زال يعد هذا الموضوع نقطة جدال بين العلماء، حيث أنه كان هناك بعض الخلاف بين علماء اللغة العربية حول عدد مخارجُ الحروف العامةِ والخاصةِ، إلا أن هذا لم يمنع من وجود بعض الآراء التي أجمع عليها العلماء، حيث كان هناك جدولُ خاص عن مخارجُ الحروفُ العامةِ والخاصةِ لكل عالمٍ على حدا، لكننا هنا سنقوم باستعراض الجدولُ الذي اتفق عليه جمهور العلماء، حيث أجمعوا بأن مخارجُ الحروف الخاصةِ عددها سبعة عشر مخرجاً، وهي متفرعة عن خمسة مخارجٌ عامةٌ رئيسية، كما هي مبينة في الجدول التالي:[1]

المخارج العامة  عدد المخارج المخارج الخاصة  الحروف
الجوف  مخرج واحد
  1. الألف المدية
  2. الواو المدية
  3. الياء المدية
الحلق ثلاثة مخارج
  • أقصى الحلق
  • أوسط الحلق
  • أدنى الحلق 
  1. الهمزة
  2. الهاء

 

  1. العين
  2. الحاء

 

  1. الغين
  2. الخاء 
الخيشوم مخرج واحد حروف الغنة وهما حرفان:

  1. الميم
  2. النون
الشفتان مخرجين
  • من بين الشفتين
  • باطن الشفة السفلية مع أطراف الثنايا العلوية 
  1. الميم 
  2. الباء
  3. الواو غير المدية

 

  1.  الفاء
اللسان عشرة مخارج
  • أقصى اللسان مع الحنك اللحمي
  • أقصى اللسان مع الحنك العظمي واللحمي معاً
  • أوسط اللسان مع أوسط الحنك العلوي
  • حافة اللسان مع مجاورتها من الأضراس العلوية 
  • أدنى حافتي اللسان حتى منتهى طرفه
  • طرف اللسان مع ما يحاذيه من اللثة فوق الثنايا العلوية 
  • طرف اللسان من الجهة الظهرية مع لثة الثنايا العلوية 
  • طرف اللسان مع أصول الثنايا العلوية
  •  ما بين طرف اللسان وفوق منطقة الثنايا السفلية
  • طرف اللسان مع طرف الثنايا العلوية 
  1. القاف
  2. الكاف

 

  1. الجيم 
  2. الشين 
  3. الياء غير المدية الضاد

 

  1. اللام

 

  1. النون 

 

  1. الراء

 

  1. التاء

 

  1. الدال

 

  1. الطاء

 

  1. السين

 

  1. الصاد
  2. الزاي

 

  1. الثاء
  2. الظاء
  3. الذال 

شاهد أيضًا: عدد المخارج العامة لحروف الهجاء

أنواع مخارج الحروف

إنّ مخارج الحروف هي المكان الذي يخرج منه لفظ الحرف، والذي يختلف حسب نوع الحرف، وجدول مخارج الحروف العامّة والخاصّة موضوعاً هامّاً يجب أن نتعلّمه لكي نستطيع اللّفظ بشكله الصحيح، مع العلم أنّ الاختلاف في النطق قد يغير في المعنى، ويمكن تقسيم إخراج الحرف إلى قسمين:[1]

  •  مخرجات عامة: وهي المخرجات التي يخرج منها مخرج واحد خاص أو أكثر من خمسة مخارج خاصة، وتحوي المخرجات العامة على خمسة مخارج. 
  • مخرجات خاصة: هي المخرج الذي يملك مخرج واحد ويخرج منه حرف واحد أو أكثر، وتحوي المخرجات الخاصة سبعةَ عشر مخرجاً. 

ويمكن معرفة مخرج الحرف بنطقه في حالة السكون ونسكت فيكون مكان انقطاع الصّوت هو المَخرج الّذي يخرج منهُ الحرف، ويساعد هذا التصنيف في التعرف على المخرج الصحيح للحروف بشكلٍ دقيق.

شاهد أيضًا: تنظيم مشروع خاص باللغة العربية يعزز مكانتها الرفيعة في القلوب

الفرق بين مخارج الصوت العامة والخاصة

يطلق اسم مخارج الحروف على المكان الذي يولد فيه الحرف، بمعنى أدق هو مكان خروج الحرف الذي ينقطع منه الصوت ويميزه عن غيره من الأصوات، ومخارج الحروف الخاصة تتفرع من مخارج الحروف العامة وهو الاختلاف الحقيقي بينها، أي أن مخارج الحروف الخاصة قسماً من المخارج العامة، ومخارج الحروف متشابهة، ويمكن تحديد مخرج كل حرف من خلال الوقوف عليه بساكن.[2]

شاهد أيضًا: للقلب حرف واحد هو الميم

عدد مخارج الحروف 

بعد أنا أرفقنا لكم جدول مخارج الحروف العامة والخاصة سوف نتحدث عن عددها، فتختلف آراء العلماء في تحديد عدد المخارج في اللغة العربية، ولكن الأغلبية اتفقوا أنّ هنالك خمسة مخارج عامّة وهي (الجوف والحلق واللّسان والشفتان والخيشوم)، ويتفرع عن هذه المخارج مجموعة من المخارج الخاصّة والتي تتكون من سبعة عشر مخرجاً خاصاً، وسنتحدث عن هذه المخارج جميعها بالتفصيل:[2]

  • الجوف: يشمل الجوف مخرج واحد فقط ويحتوي على أحرف الألف والياء الممدودة. 
  • الحلق: يشمل الحلق على ثلاثة مخارج خاصّة وهي (أقصى الحلق، وسط الحلق، أدنى الحلق) وحروف هذه المخارج هي كالتالي [(الألف) و (الهاء) لمخرج أقصى الحلق، (العين) و(الحاء) لمخرج وسط الحلق، (الغين) و (الخاء) لمخرج أدنى الحلق].
  • اللسان: يحتوي اللسان على عشرة مخارج خاصة وهي كالتالي مع الحروف المتمثّلة لكل مخرج [أقصى اللّسان والحنك اللّحمي (القاف)، أقصى اللّسان مع الجمع بين الحنك اللّحمي والعظمي (الكاف)، وسط اللّسان وما يتقابل معه من الحنك العظمي(الجيم) (الشين) (الياء)، حافتي اللّسان وجدار الأضراس العليا (الضاد)، من نهاية حافتي اللّسان حتى طرفه مع ما يقابله من الحنك العلوي (اللام)، طرف اللّسان مع ما يقابله من اللّثة (النون)، طرف اللّسان مع ما يقابله من الحنك العلوي (الراء)، طرف اللّسان مع بداية الثنايا العلوية ارتفاعاً إلى ناحية الحنك (الطاء) (الدال) (التاء)، طرف اللّسان مع المنطقة الّتي بين كل من الثنايا العلوية والسفلية (الصاد) (الزاي) (السين)، طرف اللّسان مع أطراف الثنايا العلوية (الظاء) (الثاء) (الذال)]. 
  • الشفتان: تحتوي على مخرجين وكل منهما يحتوي على أحرف محدّدة كالتالي: [بطن الشفّة السّفلية مع أطراف الثنايا (الفاء)، مخرج الشفتان سوياً (الواو) (الباء) (الميم)]. 
  • الخيشوم: يحتوي على مخرج خاص واحد، وهذا المخرج يحتوي على الأحرف التالية (النون) (الميم) وتسمى هذه الحروف بحروف الغنّة.

شاهد أيضًا من اول من ضبط الاحرف بالقران الكريم

أثر اختلاف العلماء في عدد مخارج الحروف 

اختلف علماء القراءة والأصوات في عدد مخارج الحروف، وقسموا إلى ثلاثة أقسام حيث كل قسم منهم تبنّى مذهب خاص به وكان الاختلاف كالتّالي:[2]

المذهب الأول سيبويه والإمامين الجليلين الشاطبي وابن بري

هو مذهب سيبويه والإمامين الجليلين الشاطبي وابن بري رضي الله عنهما، ومخارجُ هذا المذهب عددها ستة عشر مخرجاً، والغوا مخرج الجوف الّذي يحتوي على أحرف المد الثّلاثة، وقاموا بتوزيع هذه الأحرف على مخارج اللّسان والحلق والشفتان، فجعلوا مخرج الألف من أقصى الحلق مع الهمزة، وجعلوا مخرج الياء من وسط اللّسان ومعه الياء المتحرّكة أو السّاكنة بعد الفتح، ومخرج الواو جعلوه من الشفتين مع الواو المتحرّكة أو الواو الساكنة بعد الفتح.

المذهب الثاني الفراء والجرمي وقطرب وابن كيسان

هو المذهب الذي تبناه الفراء والجرمي وقطرب وابن كيسان ومن يتبعهم، وعدد المخارجُ في هذا المذهب أربعة عشر مخرجاً، وكذلك قاموا بإلغاء مخرجُ الجوف وتوزيع حروفه كما فعل أصحاب المذهب الأول، كما جعلوا للام والراء والنون مخرجاً وحيداً وهو طرف اللّسان، وبذلك يكون أصحاب المذهب الأول والثاني اجتمعوا أن المخارجُ العامة هي (الحلق واللسان والشفتان والخيشوم)، وتوزيع المخارجُ الخاصة فيهما كالتالي (ثلاثة مخارج في الحلق، وعشرة مخارجُ في اللسان بالنسبة لأصحاب المذهب الأول وثمانية مخارجُ لأصحاب المذهب الثاني، ومخرجينْ في الشفتين، ومخرج واحد في الخيشوم).

المذهب الثالث الخليل بن أحمد شيخ سيبويه وابن الجزري

هو مذهب الخليل بن أحمد شيخ سيبويه، وكان معه الحافظ ابن الجزري وغيره من المحققين، واتفقوا أنّ عدد مخارج هذا المذهب هو سبعة عشر مخرجاً، حيث قام أصحاب هذا المذهب بتثبيت مخرج الجوف وإبقاء أحرف المد فيه، وقاموا بإثبات أنّ اللّام والراء والنون لهم مخرج خاص، وإنّ هذا المذهب هو المذهب المعتمد من قبل أغلب اللّغويين.

شاهد أيضًا أجمل تعبير عن اللغة العربية

صفات الحروف 

بعد أن تعرفت على جدول مخارج الحروف العامة والخاصة لا بد من التنويه إلى صفاتها، فمن الضروري معرفة صفات الحروف لما لها من أهمية في تمييز الحروف التي لها نفس المخرج، وكذلك تثبيت لفظ الحرف عند النطق فبذلك يتميّز عن غيره من الأحرف، وأيضاً يفيد في تمييز الحروف القويّة عن الحروف الضعيفة، وتقسم صفات الحروف إلى قسمين:[3]

صفات ذاتيّة

الصفات الذاتي هي الصفات التي تكون ملازمة للحرف، وتحوي ثماني عشرة صفة تبعاً لمذهب ابن الجزري، والصفات الذاتية هي نوعان [صفات لها ضد وعددها 11 صفة وهي (الجهر وضدّها الهمس، الرخاوة وضدها الشدّة، التوسّط ويأتي بينهما، الاستفال وضده الاستعلاء، الإصمات وضده الإذلاق، الانفتاح وضده الإطباق)، وصفات ليس لها ضد وعددها 7 صفات وهي (القلقلة، الصّفير، اللّين، التكرير، الانحراف، الاستطالة، التفشّي)].

صفات عرضية

الصفات العرضية هي الصفات الّتي قد تلحق بالحرف أحيانا وقد تفارقه أحياناً أخرى مثل التفخيم والترقيق وذلك لحرفي الراء ولام لفظ الجلالة.

شاهد أيضًا يخرج من اللسان كم حرف

مفهوم الحرف والعلاقة بينه وبين الصوت

لقد اختلف العلماء والقدامى في تعريف الحرف وتحديد العلاقة بينه وبين الصوت اللغوي، ومنهم ابن جني الذي  عرّف الحرف بأنّه اعتراض الصوت الخام في المخرج، كما قال السيوطي عن اللفظ بأنّه ما يخرج من الفم ولكن يكون دون أحرف، وقام أيضاً بتسمية الصوت لفظاً لأنّه يسبب رمي الهواء إلى داخل الرئة وفي خارجها، وقام تمام حسان بالتفريق بين الصوت والحرف حيث عرّف الصوت بأنّه ما ينطق نتيجة تحريك أعضاء النطق وما ينتج عنها من مؤثرات سمعية، أمّا الحرف فهو لا ينطق وإنّما يفهم ضمن مجموعة من الحروف تسمى النظام الصوتي اللغوي.[4]

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا لهذا اليوم الذي كان يحمل عنوان جدول مخارج الحروف العامة والخاصة الذي تكلمنا فيه عن مخارج الأحرف في اللغة العربية وأنواع مخارج الحروف في اللغة العربية، وآراء العلماء واختلافهم في هذه المخارج، وأرفقنا لكم صفات الحروف جميعها، وعرفناكم على الفرق بين مخارج الحروف الخاصة والعامة، وفي نهاية سطور هذا المقال سلطنا لكم الضوء على علاقة الأصوات بالأحرف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.