المرجع الموثوق للقارئ العربي

الفرق بين الهاء والتاء المربوطة للاطفال

كتابة : نورهان النداف

الفرق بين الهاء والتاء المربوطة للاطفال من الإشكاليات التي يعاني الأطفال الخلط فيها، حيث يواجه الطفل صعوبة في التمييز بين حرف الهاء وبين حرف التاء المربوطة، ويقع الطلاب في الخطأ عند إملاء كلمات تنتهي بأحد هذين الحرفين، لذلك سيتناول هذا المقال في موقع المرجع الفرق بين هذين الحرفين من خلال التعريف بهما وشرح الفرق بينهما والبحث في كيفية معرفة كل من التاء المربوطة والهاء كما سيتناول المقال الفرق بين التاء المربوطة وبين التاء المبسوطة لكونه موضوعا ذا صلة وطيدة بمادة البحث الرئيسة.

تعريف التاء المربوطة والهاء

التاء المربوطة: التاء حرف مهموس يخرج من التقاء طرف اللسان بالثنايا العليا، وتقسم التاء إلى نوعين فتكون إما مبسوطة أو مربوطة، والتاء المربوطة هي التاء التي تأتي في أواخر الكلمات في سياقات معينة ولأسباب مختلفة، ولا تأتي في وسط الكلمة ولا أولها ولا تتصل بالحروف ولا بالأفعال.

مواضع التاء المربوطة

للتاء المربوطة مواضع محددة ترد فيها ولا ترد في سواها، ويمكن إجمال مواضع التاء المربوطة في النقاط تالية الذّكر:[1]

  • بيان الفرق بين المؤنث والمذكر من الصفات: (كبير/ كبيرة، مميز/ مميزة).
  • توكيد التأنيث في الجموع التي تأتي على وزن فعال وفعولة (حجارة، خؤولة).
  • تأتي مزادة على أسماء العلم المذكرة والمؤنثة (حمزة، عبادة، عائشة، هبة..).
  • تأتي في نهاية الأسماء المؤنثة التي ليست من أسماء العلم (مسطرة، سجادة)
  • الدلالة على الواحد من الجنس (ثمر مفردها ثمرة).
  • في جموع التكسير (ولاة، رماة، جناة،..).
  • في صيغ المبالغة كقولنا (علامة، راوية).
  • في سياق الحديث عن الأنساب (صيارفة، مناذرة).
  • لتعويض الألف المحذوفة في الكلمة (إقوام/إقامة)
  • في نهاية (ثمة) الدالة على الظرف، (ثمة أطفال يلعبون).

مواضع الهاء المربوطة

الهاء حرف مهموس رخو، يخرج من أقصى الحلق، وترد في مختلف أجزاء الكلمة الواحدة، لكنها تكون شبيهة بالتاء المربوطة حين تأتي آخر الكلمة غير أن الهاء ترسم من غير نقط، وتختلف الهاء آخر الكلمة عن التاء المربوطة، وترد في سياقات مختلفة، يمكن حصرها في:

  • قد تكون الهاء من أصل الاسم (مياهٌ، وَلَهٌ)
  • قد تكون من أصل اسم العلم (نزيه، وجيه)
  • وقد تكون من أصل الصفة (معتوه، مشبوه)
  • أو من أصل الفعل (انتبه، اشتبه، وَلِهَ)
  • وقد تزاد فتكون ضميرا مضافًا إلى الأسماء (بيته، حياته، عيونه)
  • أو ضميرا مضافا إلى الأفعال (اسقه، أعطه)
  • كذلك تضاف إلى الحروف (له، منه، فيه، إنه)
  • كما ترد الهاء في أسماء الأفعال مثل (آه، إيه، صه)

شاهد أيضًا: الفرق بين المؤسسة والشركة والمنظمة

الفرق بين الهاء والتاء المربوطة للاطفال

الفرق بين الهاء والتاء المربوطة للاطفال

هناك طرائق عدة للتمييز بين الهاء والتاء المربوطتين تعين الطفل على إدراك الفوارق بين الحرفين وكيفية كتابة كل منهما في موضعه، ومن أبرز هذه الطرائق:

  • الشكل: يمكن التمييز بين التاء المربوطة والهاء من ناحية الشكل فإن الهاء المربوطة لا تقبل النقط فوقها بينما يلزم التاء المربوطة نقطتين حتى لو لفظت هاءً عند الوقف.
  • تغير المعنى: إذا ما خلطنا بين الهاء والتاء المربوطتين قد يتغير المعنى المراد من الكلمة، فلو قلنا (جَنَاهُ) بالهاء بدلا من جمع التكسير (جُنَاةٌ) لأصبح معنى الكلمة أن أحدا قد جنى أي إن الكلمة صارت فعلا بدلا من جمع. كما لا يصح أن نقول في (مياه) بالهاء (مياه) بالتاء فهو لفظ غير سليم وتغيير للاسم فلا يمكن لفظ الهاء هنا تاءً في حال من الأحوال.
  • الوقف والوصل: يختلف نطق هذين الحرفين في حالي الوقف والوصل فتلفظ الهاء المربوطة هاء في كلتا الحالين بينما تلفظ التاء المربوطة هاء عند الوقف وتاء عند وصلها بكلمة أخرى، ففي قولنا (إدارة الموارد البشرية) تلفظ التاء المربوطة الأولى تاءً لأنها أتبعت بكلمة ثانية، بينما تلفظ التاء المربوطة في كلمة (البشرية) هاءً لأنها جاءت عند الوقف أي منفصلة عن الكلام فخففت. فمن خلال النطق يستطيع الكاتب أن يميز بين هذين الحرفين.
  • ضبط أواخر الكلمات: قد يعين الضبط بالشكل على تبيان مواطن الزلل في الكلام كما يجنب الكاتب الخلط بين التاء المربوطة والهاء، فلو قلنا (امرأةٌ، امرأةَ، امرأةِ،.. ) ونطقنا تلك الكلمة بحركاتها المختلفة لما استطعنا أن نبدل التاء المربوطة فيها هاءً.
  • زيادة ضمير متصل آخر الكلمة: وهي من أسهل طرائق التمييز بين التاء المربوطة وبين الهاء، حيث تتغير التاء المربوطة وتتحول إلى مبسوطة إذا أضيف إليها ضمير متصل (علبة/علبتي، حديقة/حديقتي) بينما تبقى الهاء هاءً إذا اتصل بها ضمير (وجه/وجهي)، ولكن هذه الطريقة لا يمكن العمل بها إذا كانت الهاء ضميرا فلا أستطيع إضافة ضمير إلى ضمير آخر، حيث لا يستوي أن أزيد كلمة (بيتهُ) فأجعلها (بيتهي) لأن الهاء هنا ليست أصلية بل هي ضمير دال على الغائب ولا يمكن أن يلتصق ضميران في اللغة العربية.
  • المطالعة: تبقى أفضل طريقة لتحسين سليقة الإنسان ورفع مستواه اللغوي أن يكثر من قراءة الكتب والاستماع إلى النصوص العربية الفصيحة كي يألف الكلمات ويصبح أقدر على معرفة مواطن الزلل فيها، فالخبرة أبقى من الحفظ وحتى لو حفظ الطفل القواعد ولم يرها بصورة نصوص سليمة ولم يسمعها في فصيح الكلام فلن يستطيع بذلك أن يتبين الفوارق بين الكلمات جميعا، فاللغة واسعة ومعجمها غني بالمفردات المتنوعة والمطالعة تعين الطفل على معرفة كلمات أكثر مما يعني الوقوع في الخطأ بدرجة أقل.

شاهد أيضًا: حروف الهجاء بالترتيب في اللغة العربية

الفرق بين التاء المربوطة وبين التاء المبسوطة

لعل الفرق الأول بين التاء المربوطة والتاء المبسوطة هو اختلاف الشكل، ويضاف إلى اختلاف الشكل أن التاء المربوطة تلفظ هاءً عند الوقف كما ذكرنا بينما تبقى التاء المبسوطة تاءً في جميع حالاتها، ولا تأتي التاء المربوطة إلا في أواخر الكلمات بينما تأتي التاء المبسوطة في أول الكلمة ووسطها وآخرها وذلك حسب تركيب الكلمة الواحدة. ولكل من التاء المربوطة والمبسوطة مواضع ترد فيها:

أما مواضع كتابة التاء المربوطة فقد تحدثنا عنها في هذا المقال وأوردناها بشكل مفصل ودقيق، وأما مواضع كتابة التاء المبسوطة فهي:[2]

  • في أواخر الأفعال: وتكون إما تاء أصلية (مات، بات)، أو تاء تأنيث (كتبت، ذهبت، كانت)، أو تاء الفاعل (رسمتُ، ضحكتُ).
  • في أواخر الأسماء: فترد في الاسم الثلاثي ساكن الوسط (صوْت، حوْت)، وفي جمع المؤنث السالم نحو (عاملة/ تجمع على عاملات)، وفي جموع التكسير مما كان مفرده منتهيا بتاء مفتوحة (بيت/بيوت).
  • في أواخر الأحرف التالية: (ثمت) التي تأتي للعطف و(لات) و(ربّت) و(لعلَّت).

وبهذا يمكن للطفل التمييز بين التاء المربوطة والتاء المبسوطة ببساطة ودون أن يشكك في أي منهما، فقد أصبحت استعمالات كل منهما واضحة لا خلط فيها ومتى حفظ الطفل تلك الاستعمالات تمكن من كتابة الكلمات بشكل سليم.

وبذلك يكون ختام هذا المقال حول الفرق بين التاء المربوطة والهاء للاطفال، بعد أن تم التعريف بكل من التاء المربوطة والهاء وبيان مواضع ورود كل منهما، ثم ذكر الفوارق بينهما في الشكل والنطق وكيفية التمييز وعدم الخلط بينهما، وصولا إلى الحديث عن الفرق بين كل من التاء المربوطة والتاء المبسوطة لاستيفاء كل الخيوط المرتبطة بموضوع هذا البحث.

المراجع

  1. shamela.ws , كتاب فن التحرير العربي , 6/11/2021
  2. arts.ksu.edu.sa , التاء المبسوطة والتاء المربوطة , 6/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *