المرجع الموثوق للقارئ العربي

قصة حميدان التركي كاملة

كتابة : شادي خلف بتاريخ : 6 يوليو 2021 , 13:10 آخر تحديث : يوليو 2021 , 12:55

إنّ قصة حميدان التركي كاملة هي إحدى القصص التي تعاطف معها كثير من الناس في الشارع السعودي والعربي على وجه العموم، فهو أحد السجناء السعوديين في أمريكا والذي د أنكر كلّ ما عرض عليه من التهم بطريقة صادقة، وهو من القابعين الآن خلف القضبان في بلاد الغربية البعدية، حيث نالت القصة شعبيتها خصوصا بعد تغريدات لابن حميدان التركي تطالب العالم بالإفراج عن والده، وعبر موقع المرجع يمكن لنا التعرف بحميدان التركي وقصة حميدان التركي كاملة.

من هو حميدان التركي ويكيبيديا

إن حميدان علي التركي هو مواطن سعودي، وقد ولد ونشأ في المملكة العربية السعودية في عام (1969م)، وعرف عنه أنّه سافر إلى الولايات المتحدة مع عائلته في عام (1995)، بعد حصوله على بعثه أكاديمية من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بقسم اللغة الإنجليزية، وكانت غايته من السفر التحضير للدراسات العليا في الصوتيات، ومن الجدير بالذكر أن حميدان التركي حاصل على الماجستير بامتياز مع درجة الشرف الأولى من جامعة دنفر بولاية كولورادو في الولايات المتحدة الأمريكية.

حميدان التركي

سبب سجن حميدان التركي

تمّت إدانة حميدان التركي والقبض عليه في أمريكا بتهم متعدَّدة وكان ذلك في تاريخ (31 أغسطس لعام 2006م) حيث كانت أبرز التهم الموجهة إليه هي:

  •  الاعتداء جنسياً على مدبرة منزله الاندونيسية، ليحكم عليه لاحقًا بالسجن لمدّة (28 عام)
  • اختطاف خادمته الإندونيسية وإجبارها على العمل لديه بالقوة والتهديد دون دفع أجره.
  • حجز وثائق الخادمة الأندونيسية لمنعها من السفر أو الحركة.
  • عدم تجديد إقامة الخادمة، وإجبارها على السكن في قبو غير صالح لسكن البشر.

ومن المهم جدًا أن التركي قام بنفي تلك الادعاءات وتفنيدها حيث قيل بأنّ الخادمة كانت تجمع أجرها شهريا معهم لترسله إلى أهلها في أندونيسيا، وقام أيضًا بالرد على كافة التهم الموجه له، ليتمكن من تخفيف الحكم من (28عام) إلى (20) سنة وذلك لحسن سلوكه وتأثيره الإيجابي حسب شهادة آمر السجن. وقد حظيت قضيته باهتمام رسمي وشعبي واسع في المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضًا: قصة الشاب الامريكي كاميرون هيرين كاملة

قصة حميدان التركي كاملة

إنّ قصة حميدان التركي تتناول ظروف اعتقال وسجن المواطن السعودي حميدان التركي وزوجته في أمريكا، وتعود في بدايتها عندما قرر السفر إلى أمريكا مبتعثًا للدراسة عن جامعة الامام محمد بن سعود الإسلامية، بعد ان قام بتحصيل شهادة الماجستير ليسافر طالبًا للدكتوراه.

تمّ توقيف حميدان التركي في أمريكا مرات متعدّدة في تهم خفيفة، وكانت المرة الأولى في عام (2004) حيث تمّ اعتقاله مع زوجته بتهمة مخالفة أنظمة الإقامة والهجرة الأمريكية، وكان ذلك الاستفزاز في شهر نوفمبر من عام 2004 م، ليتطوّر الرجل ويصبح واحد من أشهر مساجين المملكة العربية السعودية في أمريكا.

وبعد ذلك وتحديدًا في شهر يونيو لعام 2005م تمّ اعتقال الزوجي في أمريكا بتهم جديدة على رأسها إساءة معاملة الخادمة الأندونيسية في المنزل، القيام بحجز أوراق وحرية انسان، وهو ما يعني (الخطف) فقد تمّ الادعاء بأن حميدان التركي قد قام بحجز جواز سفر وأوراق الخادمة، بالإضافة إلى تهم التحرش الجنسي بالخادمة العاملة لديه في المنزل، عدم تسديد مستحقات الخادمة ودفع راتبها الشهري، وضعها في مكان غير صالح لسكن البشر، ليتم توقيفه على أثر تلك الدعاوى التي انكرها حميدان التركي، ليتم الحكم عليه لاحقًا بالسجن لمدّة ثمانية وعشرون عام.

اقرأ أيضًا: ما هي قصة خالد الدوسري كاملة

رد حميدان التركي على التهم الموجهة إليه

قام المواطن السعودي حميدان علي التركي بالدفاع عن نفسه مفنّدًا كافة التهم الموجهة إليه بأنّها مؤامرة استهدفته منذ وصوله إلى أمريكا بحجج ونعرات واهية.

فقد قال بأنّ تلك التهم التي تتناوله من الخادمة هي محض افتراء، فالخادمة قد طلبت من زوجته ان تقوم بادخار راتبها الشهري عندها، وذلك لتقوم بإرساله إلى عائلتها في أندونيسية لاحقا في فترات قادمة، وعلّق أنّه بريء من كافّة التهم الموجهة إليه من قبل سلطات المحكمة الأمريكية، وقال في أحد جلسات المحاكمة بأنّ تلك الدعوة لغاية وهدف واضح وقد تمّت كلّها بعد أن رفض العمل لصالح وكالة الاستخبارات الأمريكية ضد بلاده.

وعلى الرغم من انكار حميدان للتهم التي لابدّ وأنّها باطلة منطقيًا، إلّا أنّ المحكمة الأمريكية حكمت عليه بالسجن لمدة (28 عام)، وصدر الحكم في عام 2006 م، حيث أمضى حميدان عدة سنوات من عمره في السجن، تعرَّض خلالها لمعاملة سيئة في السجون، وعدة محاولات اغتيال على يد مسجونين خطرين، على حد قوله.

من هي زوجة حميدان التركي

إن زوجة حميدان التركي هي سارة الخنيزان، ولديها منها خمسة أبناء، وهم تركي، لمى، نورة، أروى، ربى، وقد لعبت زوجته وأبناءه دورًا مهما في تسليط الضوء على قصية حميدات التركي ووضعها بين أيدي الإعلام والإعلاميين عبر الصحف الرسمية ومواقع التواصل في شبكات الانترنت.

أهم التطورات في قضية حميدان التركي

مرّت قضية حميدان التركية عبر سلسلة من التطورات المهمَّة، تلك التي بدأت منذ غادر أراض المملكة العربي السعودية مبتعثًا لطلب العلم، ومن تلك النقاط:

  • سفر حميدان التركي إلى الولايات المتحدة مع عائلته:
    • وكان ذلك في عام (في عام 1995 م) بعد ان حصل على بعثة أكاديمية من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بقسم اللغة الإنجليزية لتحضير الدراسات العليا في الصوتيات.
  • التركي ومستوى التعليم:
    • غير مؤهل للجريمة، فقد عرف عنه انّه من حملة شهادة الماجستير مع درجة الشرف الأولى من جامعة (دنفر في ولاية كولورادو) في الولايات المتحدة الأمريكية باللغة الإنجليزية.
  • (في عام 2006)
    • تم الحكم على حميدان بالسجن لمدّة 28 سنة، يقضيها حاليا في سجن لايمن بولاية كولاردو.
  • استنفاذ آخر الفرصة في البراءة من الحكم:
    • وكان ذلك بعد أن رفض قاضي محكمة ولاية كولورادو الأمريكية الطعن المقدم من فريق الدفاع.
  • رفضت المحكمة العليا طلب الاستئناف المقدم من هيئة الدفاع:
    • وكان ذلك الحدث بمثابة صدمة لعائلة حميدان ومحاميه الخاص، وكان بتاريخ في 5 أبريل، 2010م.
  • تخفيف الحكم عليه:
    • حيث كان ذلك بتاريخ (25 فبراير، 2011 م) عندما قررت المحكمة تخفيف الحكم من (28) عام إلى (20 عام).
    • اكتشف محامو الدفاع الخطأ القانوني الفادح وقدموا اعتراضهم عليه وطلبوا إعادة الحكم على التركي حسب قانون الولاية
    • فقام الادعاء العام بالموافقة على أن هذا الحكم بهذه السنوات على التركي هو حكم غير قانوني، وأقر القاضي بهذا الخطأ القانوني، وقرر إعادة الحكم على التركي.
  • مناشدات لإسقاط الحكم عن حميدان التركي:
    • حيث قام محامو الدفاع بتقديم عدد كبير من المستندات والرسائل الداعمة لقاضي محكمة (اراباهو) لإسقاط الحكم عن حميدان التركي.
  • طلب نقل حميدان التركي للعلاج:
    • الامر الذي قام مدير مصلحة السجون بالتعبير عنه بقول: إنّ التكاليف الطبية لعلاج التركي الناتجة عن تدني حالته الصحية عالية ويطلب من القاضي إرساله لبلاده ليتلقى علاج أفضل.
  • إعادة محاكمة التركي:
    • وكان ذلك في يوم (في يوم 2011-2-25) بسبب تنازل الضحية عنه مقابل تعويض مالي وتم تخفيف الحكم.

المحامية لمى حميدان التركي وتفاصيل القصة

قامت المحامية لمى حميدان  التركي وهي ابنة السجين السعودي في الولايات المتحدة بتوضيح عدد من الأمور عبر حديثها الإعلامي لعدد من الصحف والمؤسسات، فقامت بالتنويه على النقاط الآتية:

  • جامعة الامام تتحمَّل بعض من المسؤولية، حيث:
    • الجامعة من قطعت البعثة عن حميدان.
    • أصبح وضعه القانوني مخالفا، لافتة إلى أنه بعد وساطات مددت الجامعة بالرياض البعثة لمدة سنة.
  • إنّ سجن والدها جاء بناء على تخطيط من جهات مختصة في الولايات المتحدة، لم تقوم على تسميتها، مستدله على ذلك بأنّه:
    • في بداية القضية ظهرت امرأة اسمها (ميشيل هيرنانديز) تتظاهر بالإسلام وكانت ضمن فريق إدارة المدرسة الإسلامية التي كان والدها يتعاون معها، وأحد الشهود الأساسيين في القضية التي أقنعت الخادمة برفع الدعوى على والدها، مبينة أن تلك السيدة لها علاقات بالجهات الواقفة وراء سجن والدها.
  • قالت لمى بأنّ والدها السجين تحت سلطة الولاية في سجن لايمون كولورادو كان قد طلب نقله الى سجن آخر.
    • وعليه فقد تمّ إقحامه في قضية قتل مدير السجن، على الرغم من أنّه قابع خلف قضبان السجن.
  • ذكرت لما أن والدها في بداية القضية (عام ٢٠٠٤) عاد للبيت بعد الاجتماع بمنسوبين لإحدى الجهات الرسمية الأمريكية.
    • وقد أشار للعائلة بأنّ تلك الجهة قد طلبت منه التعاون معهم، لكنه رفض.
    • مشيرة إلى أنه تم بعد ذلك مصادرة جوازات العائلة وجميع الأوراق الرسمية.

شاهد أيضًا: من هو رشاش الشيباني العتيبي

المحكمة ترفض مجددًا الإفراج عن السجين السعودي حميدان التركي

قال تركي التركي، وهو نجل حميدان التركي المواطن السعودي المعتقل في الولايات المتحدة الأمريكية، إن لجنة قضائية يُطلق عليها اسم (برول) أو ما يعرف باسم (لجنة الإفراج المشروط) كانت قد عزمت على القرار في يوم الثلاثاء، نص الآتي: رفض الإفراج عن والده الذي أمضى إلى الآن 14 عامًا في السجن.

وقد قام الشاب تركي بإيضاح ذلك من خلال تغريدة عبر حسابه على موقع (تويتر) عقب انتهاء جلسة قضائية جديدة للنظر في قضية والده، فقال:

“حسبنا الله ونعم الوكيل، لجنة الإفراج المشروط رفضت الإفراج عن والدي #حميدان_التركي حيث أبلغه مندوب اللجنة بقرار الرفض هاتفيًا دون الاستماع لأقواله. اللهم إنه مغلوب فانتصر له”.

تركي التركي نجل حميدان عبر تويتر

هو نجل حميدان التركي وهو أحد أهم الأصوات المطالبة بالإفراج وذلك عبر كافة الوسائل الإعلامية من صحف رسمية ومواقع اتصال، وقد أوضح للمتابعين والمتعاطفين مع والده عدد من الأمور التي تبرّأ حميدان من الحكم المبرم عليه، حيث يمكن للسادة الزوّار متابعة الحساب الرسمي لتركي “من هنا

إلى هنا نكون قد وصلنا بكم إلى نهاية المقال الذي تناولنا فيه قصة حميدان التركي كاملة ويكون الزائر الكريم قد تعرّف معنا على قصة الرجل السجين في أمريكا منذ 14 عام، وأسباب الحكم عليه بتلك المدة الطويلة، ولنختم مع آخر تطورات قضية حميدان التركي عبر تويتر نجله تركي التركي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *