المرجع الموثوق للقارئ العربي

اكبر عاصمة عربية من حيث المساحة

كتابة : بتول منصور

اكبر عاصمة عربية من حيث المساحة، فالوطن العربي يتكون من اثنين وعشرين قطر، لكل منها سيادة واستقلالية وعاصمة سياسية خاصة فيه، وبعض هذه الأقطار لديه عاصمة اقتصادية وعاصمة ثقافية وغيرها، لكن العاصمة السياسية لأي قطر تكون أهم مدينة من مدنهُ وتحتوي على أكبر عدد من السكان، من هذا المنطلق سوف نسلط لكم الضوء من خلال سطورنا التالية في موقع المرجع على هذه العاصمة، ونرفق لكم أكبر العواصم العربية من حيث مساحتها بالترتيب، ونذكر سبب تسميتها بهذا الاسم، تاريخ هذه المنطقة وأهميتها الاستراتيجية، وأبرز آثارها.

اكبر عاصمة عربية من حيث المساحة

إن أكبر عاصمة عربية من حيث المساحة هي مدينة القاهرة، عاصمة الجمهورية العربية المصرية، وهذا بمساحة قدرها 3.084.676 كيلو متر مربع، وهي ليست فقط أكبر عاصمة عربية من حيث المساحة وعدد السكان أيضًا، بل تُعدّ أكبر مدينة في قارة أفريقيا ككل، وهي عاصمة مكتظة سكانياً، فيبلغ عدد سكانها 9.840.591 نسمة حسب إحصائيات عام 2021 للميلاد، بنسبة 20 بالمئة من سكان مصر، والقاهرة تحتل المركز الثاني في إفريقيا السابع عشر في العالم من حيث عدد السكان.

شاهد أيضًا: اكبر دولة عربية من حيث المساحة

قائمة أكبر المدن العربية من حيث عدد السكان

تشمل القائمة التالية ترتيب العواصم العربية من حيث عدد سكانها، إليك هذا الترتيب:

  • مدينة بغداد عاصمة دولة العراق، يبلغ عدد سكانها 9.400.000 نسمة.
  • الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية يبلغ عدد سكانها 8.216.284 نسمة.
  • الخرطوم عاصمة جمهورية السودان يبلغ عدد سكانها 5.490.000 نسمة.
  • مدينة عمّان عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية، يبلغ عدد سكانها 5.020.000 نسمة.
  • مدينة الإسكندرية مدينة ساحلية في جمهورية مصر العربية، يبلغ عدد سكانها 4.960.000 نسمة.

مدينة القاهرة

سبب تسمية عاصمة القاهرة بهذا الاسم

تم بناء مدينة في عام 969 للميلاد من قبل القائد الكبير جوهر الصقليّ، بناءً على أمر الخليفة المعز لدين الله الفاطمي الذي كان يحكم مصر آنذاك، وأصبحت العاصمة الجديدة لدولة الفاطميين، وكانوا يطلقون عليها اسم المنصورة، وعندما وصلها الخليفة من شدة إعجابه فيها أطلق عليها اسم القاهرة، كنايةً بالكوكب القاهر، وهو كوكب المريخ (الكوكب الأحمر)، وهذا كان في عام 362 للهجرة، ولنفس السبب يطلق عليها اسم قاهرة المعز لدين الله الفاطمي، لأنه من أسماها بهذا الاسم ومن أمر ببنائها، فضلاً عن هذا يطلق عليها أسماء أخرى مثل مدينة الألف مئذنة وهذا بسبب كثرة جوامع القاهرة، ومدينة مصر المحروسة وقاهرة المعز أيضًا.

شاهد أيضًا: ما هي قارات العالم السبع

تاريخ مدينة القاهرة

تتالت على أرض هذه المدينة الحضارات المختلفة والتي خلفت آثارها على هذه الأرض، وهذا نظراً لموقعها الاستراتيجي الذي أكسبها أهمية كبيرة، وقد حافظت مدينة القاهرة على اسمها اللامع مع كل الحضارات التي تتالت عليها، ففي مدينة أون كانت القاهرة العاصمة الدينية لها بعد أن تم توحيد البلاد، وفي عهد الأسرات كانت على يد الملك مينا كعاصمة إدارية وسياسية لمصر آنذاك، وبعد الفتح الإسلامي بنى عليها عمرو بن العاص مسجد، وعُرف هذا المسجد باسمه.

القاهرة

آثار مدينة القاهرة

تمتلك مدينة القاهرة آثار جمّة، أبرزها الآثار التي خلفتها الحضارات الإسلامية في المنطقة، إليك أبرز أثارها:

  • جامع عمرو بن العاص: أول جامع بني في جمهورية مصر بعد الإسلام عام 641 للميلاد.
  • مسجد أحمد بن طولون: بني هذا المسجد ليكون مسجداً جامعاً، ويكون مركز لاجتماع المسلمين في صلاة الجمعة، وهو مسجد واسع تبلغ مساحته حوالي ستة أفدنة ونصف.
  • الجامع الأزهر: من أشهر جوامع العاصمة القاهرة، بناه إلياس الصقلي في عام 972 للميلاد، واسمه كناية بالسيدة فاطمة الزهراء.
  • جامع محمد بن علي: يتواجد هذا الجامع في قلعة الجبل في العاصمة المصرية، يطلق عليه أيضًا اسم جامع مرمر، كناية بالرخام النادر الذي كسي به.

شاهد أيضاً: ماهي اكبر مدينه في اسيا

الأهمية الاستراتيجية لمدينة القاهرة

تتمتع مدينة القاهرة بموقع جغرافي هام، فتقع على جانب جزر النيل، جنوبي شرقي مصر، يمر من أراضيها نهر النيل العظيم، فيحصر واديه بينها وبين الصحراء، وينقسم إلى فرعين، أبرزهما فرع دلتا النيل، فالجزء الغربي من المنطقة بُنِى على شكل مدينة باريس في منتصف القرن التاسع عشر، على يد الخديوي إسماعيل، وهذا من حيث الحدائق العامة والمناطق المفتوحة والأحياء الكبيرة والواسعة، وقسمها الشرقي ما زال على عهده القديم، وتمت وتوسعته على مدى العصور بشكل عشوائي، وهو مليء بالمباني المزدحمة والأزقة الضيقة، وفي غربها تنتشر المباني الحكومية ذات الأشكال الهندسية المنمقة، وهو أهم جزء من أجزائها.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا لهذا اليوم الذي كان يحمل عنوان اكبر عاصمة عربية من حيث المساحة، والذي أرفقنا من خلاله أكبر العواصم العربية من حيث مساحتها بالترتيب، وقد ذكرنا سبب تسميتها بهذا الاسم، تاريخ هذه المنطقة وأهميتها الاستراتيجية، وأبرز آثارها.

المراجع

  1. marefa.org , القاهرة , 02/02/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.