المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هي دول البلطيق الثلاثة؟

كتابة : محمد صبري

ما هي دول البلطيق الثلاثة؟، إن خارطة العالم دائما ما تكون متغيراً فهي تخضع بشكل دائم إلى تغيرات بين الحلفاء والأعداء، فصديق اليوم قد يكون عدو الغد، وهذا بطبيعة الأمر حال الساحة السياسية التي تتغير فيه القرارات والتوجهات بناء على المتغيرات التي تحصل في العالم، من خلال موقع المرجع سوف نتعرف على دول البلطيق ونتعرف على علاقة دول البلطيق بالاتحاد السوفيتي، وعلاقتها بدول الاتحاد الأوروبي.

دول البلطيق

تعرف دول البلطيق باسم الدول البَلْطيّة أو تعرف باسم بلدان البلطيق، أو جمهورية أو أمم البلطيق، وهو مصطلح جغرافي سياسي يتم استخدامه عادة للتعبير عن الثلاث دول السائدة في أوروبا الشمالية التي تقع على الساحل الشرقي لبحر البلطيق، ولا يتم استخدام المصطلح في المناسبات الثقافية أو الوطنية كون الدول الثلاث لا تشكل اتحادًا رسميًا لكنها تتشارك وتتعاون في المجال الحكومي الدولي والبرلماني، وتتمثل أهم مجالات التعاون بين هذه البلدان من ناحية الدفاع والأمن والنقل والطاقة.[1]

دول البلطيق

ما هي دول البلطيق الثلاثة؟

إن دول البلطيق الثلاثة هي ليتوانيا وإستونيا ولاتفيا، وهي من المناطق الشمالية من أوروبا، وتقع هذه الدول على الشواطئ الشرقية لبحر البلطيق حيث يحدها البحر من جهتي الغرب والشمال، وتحدها من جهة الجنوب الغربي بولندا وجزء من روسيا، وتحدها من الجهة الجنوبية الشرقية بيلاروسيا، ومن الجهة الشرقية روسيا. وقد اتحدت دول البلطيق مع الاتحاد السوفيتي عام 1940مـ حيث تعد مناطق منفصلة عن القارة الأوروبية، مع ذلك فهي تجمعها علاقة جيدة معها، وهي من الدول المتجاورة والقريبة من بعضها حيث يجمع بينهم بحر البلطيق، ولها نفس الظروف المناخية والعادات والتقاليد، وتعد دولة إستونيا هي أكبر دولة تقدمًا بينا، وعاصمتها هي تالين، أما عاصمة لاتيفا هي ريغا، وعاصمة ليتوانيا هي فيلنيوس.

اقرأ أيضًا: دول مبادرة النيباد على الخريطة

سبب تسمية دول البلطيق بهذا الاسم

إن سبب تسمية دول البلطيق بهذا الاسم هو بحر البلطيق، وعلى الرغم من اختلاف أسباب التسمية إلا أن المعنى بالرجوع إلى اللغات البلطيقية الحديثة فإنه يعني “البالتاس” باللغة اللتوانية، أو معنى “البلات” في اللغة اللاتقية بمعنى البيضاء، هذا وقد ظهر بحر البلطيق منذ العصور الوسطى على الخرائط التي وجدت باللغة الجرمانية التي تقابلها بالمعنى “البحر الشرقي” وفي اللغة الألمانية “أوستسي” وفي اللغة الدنماركية جاء بمعنى “أوستاسوين” وفي اللغة الهولندية جاء بمعنى “أوشتسي”. ويقع بحر البلطيق شرق دولة ألمانيا، والنرويج والدنمارك والسويد، وقد استخدم المصطلح على مر التاريخ إشارة إلى المستعمرات البلطيقية للإمبراطورية السويدية، ولاحقًا إلى المقاطعات البلطيقية الروسية.

اقرأ أيضًا: أكبر دول العالم من حيث المساحة

لغات دول البلطيق

إن لغات دول البلطيق هي أربع لغات رئيسية وهي: الليتوانية، والإستونية، واللاتفية، والليفونية، وتنقيم اللغات اللطيقية إلى مجموعتين، حيث تنتمي اللغتني اللتوانية واللاتفية لعائلة اللغات الهندية الأوروبية، وبالنسبة للغات الإستونية الليفونية إلى لغات بالتو الفنلندية إلى فروع اللغة الأورالية فهي متشابه لحد كبير مع اللغة الفنلندية.

علاقة دول البلطيق مع الاتحاد السوفييتي

بمطلع القرن الثامن عشر، عملت روسيا على الاستيلاء على أراضٍ من دول البلطيق التي كانت سابقًا تسكنها قبائل البلطية مثل الأوغرية والفنلندية وغيرها، وقد تمكنت روسيا من السيطرة عليها وعلى جميع دول البلطيق حتى باتت جزءًا من الإمبراطورية الروسية، وقد امتد الحكم الروسي لها إلى أوائل القرن العشرين، وفي الحرب العالمية الأولى حدثت الثورة الروسية وانتهت حقبة الإمبراطورية القيصرية، وعندما انتهت الحرب، قاومت الشعوب البلطيقية الاتحاد السوفييتي من أجل استعادة السيطرة على أراضيها، وفي عام 1920مـ تم توقيع معاهدة بين السوفيت مع لاتفيا واستونيا وليتوانيا، والتي بموجبها تم الاعتراف باستقلالها، لكن الاستقلال لم يدم طويلًا.

فمع بداية الحرب العالمية الثانية، أجبر الزعيم السوفياتي ستالين قادة دول البلطيق الثلاثة أن تسمح للقوات السوفيتية بدخول بلادهم، من أجل أن تنصيب ما يسمى الحكومات الشعبية بوقت لاحق في البلدان الثلاثة، وفي عام 1940، أصبحت دول البلطيق الثلاث جمهوريات سوفيتية بعدها تم إدخالها ضمن الاتحاد، وفي عام 1941، قامت ألمانيا النازية بغزو الاتحاد السوفيتي، حيث تعرضت دول البلطيق في وقت لاحق إلى الاحتلال النازي، وفي حلول عام 1945، استعاد السوفييت دول البلطيق، التي عادت من جديد إلى الاتحاد السوفيتي، وعلى مر سنين الحرب الطويلة فقدت العديد من دول البلطيق أجزاء كبيرة من سكانها، واستمرت بشكل مستمر في محاولاتها لنيل الاستقلال، حتى تحقق ذلك في مطلع التسعينات بعد انهيار الاتحاد السوفيتي.

اقرأ أيضًا: ترتيب الدول العربية المصدرة للنفط

علاقة دول البلطيق مع الدول الأوروبية الأطلسية

شهد عام 1990 الانتخابات التي اتسمت بالديمقراطية في دول البلطيق والتي شهدت فوز الأحزاب المؤيدة للاستقلال عن الاتحاد السوفييتي بأغلبية في جميع المجالس التشريعية الثلاثة بدول البلطيق، بعد وقت قصير تم الإعلان من قبل البرلمانات الثلاث عن استقلال بلدانها، بدعم من الدول الأوروبية الأطلسية وقد كانت هناك محاولات من السوفييت منع هذه الدول من الانفصال من خلال فرض الحصار الاقتصادي، وقد وقعت حوادث عنف كانت القوات السوفيتية متورطة فيها خلال عام 1991، ومع بداية العام نفسه بدأ تفكك الاتحاد السوفيتي، حيث تم الاعتراف الدولي باستقلال دول البلطيق، وقد تم قبول عضويتها لتكون داخل الأمم المتحدة، بعد انسحاب القوات الروسية منها بشكل كامل عام 31/ أغسطس/ 1994.

اقرأ أيضًا: كم عدد دول مجلس التعاون الخليجي

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا وقد تعرفنا من خلاله على دول البلطيق، كما تعرفنا ما هي دول البلطيق الثلاثة؟، وما هو سبب تسمية دول البلطيق بهذا الاسم، إضافة إلى التعرف على علاقة دول البلطيق مع الاتحاد السوفييتي، وطبيعة علاقة دول البلطيق مع الدول الأوروبية الأطلسية.

المراجع

  1. wikiwand.com , دول البلطيق , 19/03/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.