المرجع الموثوق للقارئ العربي

عمر الامام الحسين عند استشهاده

عمر الامام الحسين عند استشهاده، واحد من قرابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وصحبه، عاش طفولته مع النبي -صلى الله عليه وسلم- وكان له دور بارزة في عدة معارك أثناء خلافة عثمان رضي الله عنه، وصف يوم استشهاده باليوم الأسود في التاريخ الإسلامي، وعبر موقع المرجع سنتعرف على حياة الإمام الحسين، وعمره يوم استشهاده، وقصة ايتشهاده بالتفصيل، وألقابه.

حياة الإمام الحسين عليه السلام

إن الإمام الحسين -عليه السلام- هو ابن السيدة فاطمة بنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ووالده أمير المؤمنين علي بن أبي طالب -عليه السلام- ولد في السنة الرابعة من الهجرة، وهو عند الشيعة إمامهم الثالث، لقبه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بسيد شباب أهل الجنة، عاش طفولته كلها مع النبي، وكان يصطحبه معه إلى المسجد، ويركب على ظهره وهو ساجد ويلاعبه ويضعه على حجره، وفي كبره شارك الحسين في العديد من المعارك مع عثمان وقاد الفتوحات الإسلامية، كما أن له العديد من الأخوة والأخوات من أبيه عاش حياته في الكوفة؛ ومن ثم انتقل إلى المدينة بعد أن تنازل أخوه الحسن عن الخلافة لمعاوية بن أبي سفيان.

شاهد أيضًا: قصة مقتل الحسين عند أهل السنة pdf

عمر الامام الحسين عند استشهاده

استشهد الإمام الحسين -عليه السلام- عن عمر 56 عامًا أو نحوها، وكان استشهاده -عليه السلام- يوم الجمعة وقيل السبت في العاشر من شهر محرم، ولكن العلماء اختلفوا في السنة والصحيح سنة 61 للهجرة وكان استشهاده في مكان يقال له الطف في العراق، ذكرت كتب التاريخ أن استشهاده كان بسبب رفضه لمبايعة يزيد بن معاوية عندما أمر كل من عبد الله بن عمر، وعبد الله بن الزبير، وعبد الرحمن بن أبي بكر ومعهم الحسين بمبايعته، وبعد موت معاوية كتب أهل العراق للحسين يطلبون منه مبايعة يزيد، ووجد أن أهل الكوفة يريدون مبايعته، فأرسل يزيد شخصاً لقتله فكان له ما أراد، فقتل الحسين ومن معه من أولاده وأبناء عمه، ولم يفلت من القتل سوى القليل منهم.

شاهد أيضًا: من هو قاتل الحسين وأبرز حقائق استشهاد الحسين وأحداث كربلاء

قصة استشهاد الحسين

تدور قصة مقتل الحسين عندما وصل الخبر لأهل العراق بأن الحسين لا يريد البيعة ليزيد بن معاوية في سنة 60 للهجرة، فأرسلوا له الكتب ما يقارب 500 كتاب يدعوه للبيعة، فأرسل علي ابن عمه مسلم بن عقيل، وذلك لتقصي أمر البيعة، فلما وصل مسلم الكوفة تأكد أن أهلها يريدون الحسين فبايعه أهل الكوفة، وعندما وصل الخبر ليزيد بن معاوية، وكان في الشام أرسل إلى عبيد الله بن زياد بأن يتسلم هذا الامر، وكان والياً على البصرة فطلب منه بأن يمنع أهل الكوفة من الخروج، وقتل مسلم بن عقيل فخرج إليه مسلم بعدد كبير من الجيوش، ولكن استطاع عبيد الله أن يرهبهم حتى نفر الكثير منهم، وألقى القبض عليه وقتله، وعندما وصل الأمر للحسين جيش جيوشه للذهاب للكوفة، بالرغم من منعه من الذهاب، فتلاقى الجيشان في كربلاء وانتهت المعركة بمقتل الحسين، ومن معه من أصحابه ومقتله يعد صفحة سوداء في التاريخ الإسلامي. [1]

شاهد أيضًا: لماذا خرج الامام الحسين الى كربلاء

ألقاب الامام الحسين

للإمام الحسين بن علي -عليه السلام- العديد من الألقاب وبعض هذه الألقاب قالها الشيعة في بعض رواياتهم، وألقاب الإمام الحسين هي كالآتي:

  • السبط.
  • سيد شباب أهل الجنة.
  • ريحانة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • الشهيد وعند الشيعة في رواياتهم لقبوه بسيد الشهداء.
  • الزكي.
  • الرشيد.
  • الوتر الموتور عند الشيعة.
  • أسير الكربات عند الشيعة.
  • السيد.
  • المبارك.

وبهذا نكون قد انتهينا من هذا المقال والذي بعنوان عمر الامام الحسين عند استشهاده، حيث تناولنا معلومات عن حياة الإمام الحسين، وعمره عندما استشهد، وقصة استشهاده بالتفصيل، وألقاب الإمام الحسين عليه السلام.

المراجع

  1. islamweb.net , قصة استشهاد الحسين , 03/08/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.