القول الراجح في عدد تكبيرات صلاة العيد

القول الراجح في عدد تكبيرات صلاة العيد واحدٌ من أكثر الأسئلة شيوعًا بين المسلمين بالتزامن مع اقتراب العيد، عيد الفطر أو عيد الأضحى، حيث يحرص كل مسلم على تعلم صلاة العيد وكيفية أدائها والقيام بها بالوجه الصحيح المسنون عن النبي صلى الله عليه وسلم، وذلك حتى ينالوا أجرها الكامل ويتقبلها الله سبحانه وتعالى منهم، ومن خلال موقع المرجع، سيتم بيان الجواب السديد لمن سأل عن تكبيرات صلاة العيد.

حكم التكبيرات في صلاة العيد

إنّ التكبيرات الزوائد في صلاة العيدين مسنونة وغير واجبة، وهذا مذهب الجمهور من أهل العلم، وتكون التكبيرات في الركعة الأولى من صلاة العيد بعد دعاء الاستفتاح وقبل التعوذ والقراءة، وفي الركعة الثانية بعد تكبيرة الانتقال وقبل التعوذ والقراءة، وهو جمهور أهل العلم أيضًا.

شاهد أيضًا: يبدأ وقت صلاة العيد متى

القول الراجح في عدد تكبيرات صلاة العيد

اختلف أهل العلم في عدد تكبيرات صلاة العيد، فقيل ثلاث تكبيرات يعد تكبيرة الإحرام، وثلاث تكبيرات في الثانية بعد القراءة وقبل الركوع، وقيل سبع تكبيرات مع تكبيرات بعد الإحرام وستة مع تكبيرة القيام للركعة وقيل أنها سبع تكبيرات بعد تكبيرة الإحرام، وخمس تكبيرات بعد تكبيرة القيام، والراجح كما ورد عن أهل العلم وبالنظر في الأدلة الشرعية، يتبيّن أن صحابة النبي صلى الله عليه وسلم اختلفوا في عددها فيرجح أنها كلّها جائزة وأيّ عددٍ كبر منها المسلم أجزأ عنه والله ورسوله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: صلاة العيد للنساء سنة بشروط

عدد تكبيرات صلاة العيد عند الحنفية

ببيان القول الراجح في عدد تكبيرات صلاة العيد، فإنّ السادة الأحناف قد قالوا أن عدد تكبيرات صلاة العيد ثلاث تكبيرات بعد تكبيرة الإحرام وثلاثة في الركعة الثانية بعد القراءة وقبل الركوع، وقد استدلوا بما روي عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن كبر أربعًا ثم قرأ ثم كبر أربعًا، وكذلك ما روي عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه أن كبر أربعاً ثم قرأ ثم كبر فركع ، ثم يقوم في الثانية ثم يُكبر أربعاً والله أعلم.

شاهد أيضًا: يكبر الإمام في صلاة العيد في الركعة الأولى بعد تكبيرة الإحرام.

عدد تكبيرات صلاة العيد عند الشافعية

اختار أصحاب المذهب الشافعي أنّ عدد تكبيرات صلاة العيد سبع تكبيرات، بعد تكبيرة الإحرام، وخمس تكبيرات بعد تكبيرة القيام، وقد اختاره ابن عبد البر وابن حزم، وكان استدلالهم بما روي عن عبد الله بن عمر عن نافع مولى اب عمر قال: “شَهِدتُ الأضحى والفِطْرَ مع أبي هُرَيرةَ، فكبَّرَ في الركعةِ الأولى سَبعَ تكبيراتٍ قبلَ القراءةِ، وفي الآخِرةِ خمسَ تكبيراتٍ قبلَ القراءةِ”.[2] وقد قال الشافعية أن الراوي حكى التكبيرات من غير تكبيرة الإحرام ولا تكبيرة القيام.

عدد تكبيرات صلاة العيد عند المالكية والحنابلة

اختار أصحاب المذهبين المالكي والحنبلي أنّ تكبيرات صلاة العيد تكون سبعًا في الأولى وخمسًا في الثانية من غير تكبيرة القيام، وقد اختاره ابن القيم وابن تيمية والبخاري، وابن باز وابن عثيمين، وقد استدلوا بما ورد عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه أنه قال: “أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ كانَ يُكبِّرُ في الفِطرِ الأولى سبعًا ثمَّ يقرأُ ثمَّ يُكبِّرُ ثمَّ يقومُ فيُكبِّرُ أربعًا ثمَّ يقرأُ ثمَّ يرْكعُ”.[3] كذلك ما روي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أنّه شهد الضحى والفطر مع أبي هريرة فكبر في الأولى سبع تكبيرات قبل القراءة، وفي الثانية ستة قبل القراءة.

شاهد أيضًا: تكبيرات العيد الله أكبر كبيرًا ، أفضل صيغ تكبيرات

موعد صلاة العيد

إنّ أول وقت صلاة العيدين حين ارتفاع الشمس قيد رمح، حتى يكون قد خرج وقت النهي، فعن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: ” ثَلَاثُ سَاعَاتٍ كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ يَنْهَانَا أَنْ نُصَلِّيَ فِيهِنَّ، أَوْ أَنْ نَقْبُرَ فِيهِنَّ مَوْتَانَا: حِينَ تَطْلُعُ الشَّمْسُ بَازِغَةً حتَّى تَرْتَفِعَ، وَحِينَ يَقُومُ قَائِمُ الظَّهِيرَةِ حتَّى تَمِيلَ الشَّمْسُ، وَحِينَ تَضَيَّفُ الشَّمْسُ لِلْغُرُوبِ حتَّى تَغْرُبَ”.[4] ويستمر وقتها إلى الزوال، وفي صلاة عيد الأضحى يستحب تعجيلها في أول وقتها، أما في صلاة عيد الفطر فيستحب أن تؤخر عن أول وقتها والله ورسوله أعلم.[5]

بهذا نصل لنهاية مقال القول الراجح في عدد تكبيرات صلاة العيد، والذي تمّ من خلاله بيان أقوال أهل العلم في عدد تكبيرات صلاة العيد، والتعريف بصلاة العيد والإشارة إلى موعدها ووقتها.

المراجع

  1. saaid.net , الجواب السديد لمن سأل عن تكبيرات صلاة العيد , 01/04/2024
  2. إرواء الغليل , الألباني/ نافع مولى ابن عمر/ 110/3/إسناده صحيح
  3. صحيح أبي داود , الألباني/ عبد الله بن عمرو/ 1152/حسن صحيح
  4. صحيح مسلم , مسلم/ عقبة بن عامر/ 831/صحيح
  5. dorar.net , المَطلَب الرَّابع: الوَقْت , 01/04/2024

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *