عدد تكبيرات العيد إسلام ويب

عدد تكبيرات العيد إسلام ويب فالتكبير في الدين الإسلامي لفظ يشير إلى عبارة الله أكبر، وهذه العبارة تدل على عظمة الله، وأنه أكبر من كل ما يوجد بهذا الكون، وللتكبير يذكر بأكثر من حالة تشمل ضمنها التكبير بالعيد والتكبير بالصلاة، والتكبير بمناسك الحج، وأثناء الإقامة والسجود في الصلاة، وعبر موقع المرجع سنتناول موضوع الحديث عن تكبيرات العيد، ونذكر كم تكبيرات صلاة العيد.

ما المقصود بتكبيرات العيد

التكبير بالعيد هو حالة من حالات التكبير بالدين الإسلاميّ، والهدف منه رفع اسم الله الأعظم، واليقين بصدق هذه العبارة التي ينطق بها المسلم، وتكبيرات العيد نوعان منها ما هو مقيد (أي مؤطر بإطار زمني)، ومنها ما هو مطلق (يتاح فيه للعبد التكبير من دون الخضوع لعامل الزمان والمكان)، والتكبير مشرّع مسنون بالعيدين، وهو بمثابة الذكر الذي يثاب عليه العبد، وخاصة بأيام عظيمة مثل أيام العيد.

شاهد أيضًا: ماذا يقرأ في صلاة العيد بين التكبيرات

عدد تكبيرات العيد إسلام ويب

اختلف جمهور العلماء بالنسبة لموضوع عدد تكبيرات العيد، ونشأ عن هذا الخلاف ثلاثة آراء رئيسية، وهذه الآراء على النحو التالي: [1]

عدد تكبيرات العيد عند الحنفية

إنّ عدد تكبيراتِ العيدِ عندَ الحنفية هو ثلاثة تكبيرات بالركعة الأولى ومثلها بالركعة الثانية، يكبر المصلي بالركعة الأولى بعد تكبيرة الإحرام ودعاء الاستفتاح، يقرأ بهذه الركعة سورة الفاتحة تعقبها سورة قصيرة، ويُستحب أن تكون هذه السورة الغاشية، وعدد التكبيرات بكلتا الركعتين عند الحنفية ست تكبيرات.

شاهد أيضًا: كم عدد تكبيرات صلاة العيد في الركعة الأولى

عدد تكبيرات العيد عند الشافعية

إنّ عدد تكبيراتِ العيدِ عندَ الشافعية هو سبعة تكبيرات بالركعة الأولى وخمس بالركعة الثانية، يؤدي المصلي التكبيرات بالركعة الأولى بعد تكبيرة الإحرام والانتهاء من دعاء الاستفتاح كما ذهب إليه الحنفية، وبعد كل يرفع المصلي يديه إلى محاذاة كتفيه، وبين كل تكبيرة وأخرى يترك المصلي زمناً مقداره قراءة آية معتدلة، ومن السنن عندهم أن يقول المصلي بين كل تكبيرة وأخرى: “سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر”، بعدها يتعوذ بالله ويقرأ الفاتحة وما يتيسر له من القرآن الكريم، أما التكبير بالركعة الثانية يلي تكبيرة الانتقال، وقبل أن يبدأ بالقراءة، ويؤدي الركعة الثانية كالأولى.

عدد تكبيرات العيد عند المالكية والحنابلة

إن عدد تكبيرات العيد عند المالكية والشافعية ستة تكبيرات بالركعة الأولى وخمسة تكبيرات بالركعة الثانية، يؤدي المصلّي للتكبيرات بالركعة الأولى بعد تكبيرة الإحرام ودعاء الاستفتاح، وقبل أن يبدأ بالقراءة، أما في الركعة الثانية يؤدي التكبيرات بدون تكبيرة القيام من السجود، والتكبير عند كل من المالكية والشافعية مسنون، ويُكبر المصلي عندهم قائلاً: “الله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيراً، وسبحان الله بكرة وأصيلاً، وصلوات الله على محمد النبي وآله وسلّم تسليماً كثيراً”.

شاهد أيضًا: القول الراجح في عدد تكبيرات صلاة العيد

دلائل من السنة على عدد تكبيرات العيد

ورد في السنة النبوية الشريفة عدة دلائل تبين عدد التكبيرات بصلاةِ العيد، وفيما يلي نذكر هذه الدلائل:

  • روى عبد الله بن عمرو “أنَّ النَّبيَّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- كبَّرَ في عيدٍ ثِنتَي عشْرةَ تكبيرةً؛ سَبعًا في الأولى، وخَمسًا في الآخِرةِ، ولم يُصلِّ قبلَها، ولا بعدَها. [قال عبدُ اللهِ بنُ أحمدَ]: قال أبي: وأنا أذهَبُ إلى هذا”، أخرجه ابن ماجه مختصراً، وأحمد  واللفظ له.[2]
  • روى عبد الله بن عمرو -رضي الله عنه- أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال “التكبيرُ في الفِطْرِ سبْعٌ في الأُولَى، وخمسٌ في الآخِرَةِ، والقِراءةُ بعدَهما كِلْتيْهِما”، أخرجه الدارقطني، والحارث بن أبي أسامة في المسند، والطحاوي في شرح معاني الآثار.[3]
  • روى عمرو بن عوف المزني-رضي الله عنه قال “إن النبي -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- كبر في العيدين في الأولى سبعا قبل القراءة، وفي الثانية خمسا قبل القراءة”.[4]

وبهذا المقدار من المعلومات سوف ننهي هذا المقال الذي كان يحمل عنوان عدد تكبيرات العيد إسلام ويب، وقد أسهبنا في سطوره بالحديث عن كل ما يخص هذا الموضوع من معلومات بصورة مفصلة.

المراجع

  1. islamweb.net , باب عدد التكبيرات في صلاة العيد ومحلها , 02/04/2024
  2. تخريج المسند , شعيب الأرناؤوط ، عبدالله بن عمرو ، 6688 ، إسناده حسن
  3. صحيح الجامع , الألباني ، عبدالله بن عمر ، 3017 ، حسن
  4. شرح الزركشي على مختصر الخرقي ,  البخاري ، عمرو بن عوف المزني ، 2/225 ، [صحيح]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *