المرجع الموثوق للقارئ العربي

موضوع عن فيروس كورونا

كتابة : حنان غنيمي

موضوع عن فيروس كورونا، منذ أكثر من عامين انتشر في العالم كله فيروس كورونا المستجد، حيثٌ بدأ المرض في الظهور في دولة الصين وسرعان ما تفشى في دول العالم كله نتيجة حركة السفر والطيران، وبدأ العالم كله حالة كبيرة من الطوارئ لمحاولة الحد من انتشار المرض، ومن خلال موضوعنا التالي سوف نتناول الحديث عن فيروس كورونا المستجد عبر موقع المرجع مع توضيح ما هو المرض وأعراضه وطرق الوقاية.

مقدمة موضوع عن فيروس كورونا 

ظهر مؤخرًا على مجموعة من الأشخاص مجموعة من الأعراض المتشابهة، نتج عنها العديد من حالات الوفاة، ثمّ بدأت هذه الأعراض في التنقل بشكل سريع من شخص إلى آخر من دولة إلى أخرى محدثة عدد كبير من حالات الإصابة وعدد كبير أيضًا من حالات الوفاة حول العالم، وأصبح عدد الوفيات في تزايد بشكل ملحوظ في كافة الدول إلى أنَّ تمّ تشخيص أعراض المرض وعُرف بفيروس كورونا المستجد (COVID-19). 

موضوع عن فيروس كورونا 

بسبب تعداد السكان الكبير في الصين فإنّه يتسبب في انتشار العديد من الأمراض التنفسية بصورة كبيرة بين السكان وانتقالها بسهولة لجميع دول العالم من خلال رحلات الطيران، ومنذ ما يقرب من عامين ظهر في الصين نوع جديد من الأمراض التي تُصيب الجهاز التنفسي ولكل تؤدي إلى الوفاة بصورة سريعة وقد أٌطلق عليه العديد من المسميات العلمية منها، فيروس كورونا المستجد، أو كوفيد 19، أو فيروس كورونا الجديد، أو فيروس المٌتحوّر الجديد أو فيروس كورونا ncov 19. 

ما هو فيروس كورونا الجديد

توجد مجموعة كبيرة من فيروسات كورونا (CoV) التي تٌصيب الإنسان بالعديد من الأمراض أقلها حدة هي نزلات البرد إلى أنّ تصل إلى الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CoV)، والإصابة بمتلازمة الجهاز التنفسي الحادة (SARS-CoV)، ويُعدّ فيروس كورونا الجديد هو أحد أنواع عائلة كورونا وأحد السلالات الجديدة التي لم يكتشفها الإنسان من قبل، ومصدر فيروسات كورونا مصدر حيواني أي أنّها تٌصيب الحيوانات وتنتقل من الحيوان إلى الإنسان.[1] 

شاهد أيضًا: موضوع عن المخدرات وأضرارها

أعراض الإصابة بفيروس كورونا 

تظهر على المصاب بعض الأعراض التي تتشابه مع أعراض الرشح والإصابة بنزلات البرد وفيما يلي سوف نوضح أهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد.[2] 

  • السعال (Cough).
  • العطاس (Sneezing).
  • التعب والإعياء الشديد (Fatigue). 
  • الحّمى(Fever).
  • التهاب الحلق (Sore Throat). 
  • سيلان الأنف (Runny Nose).
  • تفاقم حالات الربو (Exacerbated Asthma).
  • مشاكل في الذاكرة وعدم القدرة على التركيز.
  • ألم المفاصل والعضلات.
  • صعوبة في التنفس مصحوب بألم في الصدر.
  • الشعور بالدوخة والإصابة بالدوار عند الوقوف.

تلف الأعضاء الناجم عن COVID-19

مع أنّ هذا المرض يُصيب الرئتين إلا أنّه يتسبب في إصابة باقي أعضاء الجسم أيضًا مثل: القلب والدماغ والكلى مما يٌصيب الإنسان بالعديد من المضاعفات الصحية حتَّى بعد الشفاء من المرض، حيثُ يظل المصاب المتعافي منه يعاني لفترات طويلة من مشاكل في الجهاز التنفسي ومضاعفات في عضلة القلب وبعض أمراض الكلى، كما يعاني الكثير بعد التعافي سواء من الأطفال أو الكبار من متلازمة الالتهاب متعدد الأجهزة، وما زالت الأبحاث تكشف عن العديد من المضاعفات والآثار الجانبية الناتجة عن الإصابة بهذا النوع من الفيروسات.[2]

شاهد ايضًا: موضوع تعبير عن لغة الضاد لغتي العربية

طرق الوقاية من انتقال فيروس الكورونا

توجد مجموعة من الإجراءات الاحترازية يجب على الجميع اتباعها للوقاية من الإصابة بهذا المرض والحد من انتشاره وهي كالتالي:[3]

أخذ اللقاح

يجب الحرص على الحصول على لقاحات COVID-19 المعتمدة سوف تساعد في الحماية من خطر التعرض للإصابة، لذا يتطلب الأمر الحصول على اللقاح في أقرب وقت ممكن، وعندما تحصل على اللقاح سوف يساعد ذلك في القيام بالعديد من الأعمال التي توقفت عنها لمنع الإصابة بهذا المرض.

لبس القناع 

في عدم الحصول على اللقاح يجب ارتداء الكمامة في الأماكن الداخلية والأماكن المزدحمة، والأماكن التي بها اختلاط مع الآخرين أو الأشخاص الذين لم يحصلوا على اللقاح، ويجب على الأشخاص المصابين ببعض الحالات المرضية المزمنة أو يتناولون أدوية ضعف المناعة من البقاء على حذر شديد على الرغم من حصولهم على اللقاح، كما يجب في حالة عدم الحصول على اللقاح ارتداء الكمامة في أي مكان أو أثناء السفر أو عند تواجد في أماكن النقل العامة. 

البقاء على بعد 6 أقدام من الآخرين 

يجب الابتعاد قدر الإمكان عن المصابين داخل المنزل، والحافظ على مسافة نحو 6 أقدام بينهم، وأخذ نفس المسافة عند الاختلاط بالآخرين في أي مكان، كما يجب أنّ تعلم جيد أنّ يوجد بعض الأشخاص المصابين بهذا المرض لا تظهر عليهم الأعراض لأنّ الفيروس يكون في فترة الحضانة. 

تجنب الازدحام والأماكن سيئة التهوية

يجب أنّ تعلم جيدًا أنّ التواجد في الأماكن المزدحمة قد يجعلنا أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض مثل: المطاعم والكافيهات ودور السينما والمسارح ومراكز اللياقة البدنية، كما يجب علينا عدم التواجد في الأماكن الداخلية عديمة التهوية، كما يجب القيام بداخل الهواء النقي لتجديد الهواء داخل منزلك قدر الإمكان من خلال فتح النوافذ والأبواب. 

غسل اليدين كثيرًا 

من أكثر الأمور الوقائية التي يجب اتباعها لتفادي الإصابة بهذا المرض هو غسل اليدين بصفة مستمرة وخاصة بعد الدخول إلى المنزل مباشرةً، حيثُ يتوجب غسيل اليدين فترة لا تقل عن 20 ثانية بالماء والصابون، كما يجب غسل اليدين بشكل ضروري في الحالات التالية

  • قبل الأكل أو تحضير الطعام. 
  • قبل لمس وجهك.
  • بعد استخدام الحمام.
  • بعد مغادرة مكان عام.
  • بعد نفث أنفك أو السعال أو العطس.
  • بعد التعامل مع القناع الخاص بك.
  • بعد تغيير الحفاضات.
  • بعد رعاية شخص مريض.
  • بعد لمس الحيوانات أو الحيوانات الأليفة.

كما يجب تعميق اليدين باستخدام معقم اليدين من الصيدلية الذي يحتوي على نسبة 60% كحول، قمّ بتغطية يديك بالكامل بالمعقم ثمّ فوكها معًا إلى أنّ يجف المعقم تمامًا من عليها، كما يجب الحرص على عدم ملامسة العين أو الأنف أو الفم قبل أنّ تقوم بغسل اليدين. 

تغطية السعال والعطاس 

في حالة ارتداء القناع فيمكن العطس أو السعال داخل القناع وبعدها يجب علينا تغيير القناع على الفور والقيام بغسل اليدين، أمّا في حالة عدم ارتداء القناع ينبغي تغطية الأنف والفم خلال العطس أو السعال بمناديل ورقية والتخلّص منها مباشرةً، وبعدها يجب أنّ غسل اليدين بالماء والصابون وغسل الوجه بعدها أيضًا. 

التعقيم المستمر

يجب الاهتمام بتنظيف وتطهير جميع الأسطح والطاولات ومقابض الأبواب في المنزل والعمل والمراحيض والهواتف وجميع الأماكن التي اعتادنا ملامستها بصورة مستمر طوال اليوم، وفي حالة وجود مصاب بالمرض يجب تطهير جميع الأدوات التي يستخدمها، ويجب تنظيف الأسطح والأماكن المتسخة بالمنظفات والصابون والمعقم. 

مراقبة الصحة يوميًا 

يجب الانتباه جيدًا للأعراض والحذر من الإصابة بالسعال والحمى وضيق التنفس، أو أي من الأعراض السابقة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، وقياس درجة الحرارة في حالة ظهور أي من الأعراض المعروفة للمرض. 

شاهد ايضًا: موضوع تعبير عن الأخلاق

خاتمة موضوع عن فيروس كورونا 

يجب الانتباه جيدًا إلى الأعراض كما يجب الحرص على اتباع التعليمات وإجراء الاحترازية بشيء من الجدية وعدم التهاون في أي منها من أجل الحفاظ على صحتك وصحة المحيطين بك، كما يجب عليك متابعة كيفية الحصول على اللقاح الخاص بهذا الفيروس والحرص على الحصول عليه في أقرب وقت ممكن. 

وفي ختام موضوعنا السابق عن موضوع عن فيروس كورونا، نكون قد تعرفنا على ما هو فيروس كورونا وكيف ينتقل من الحيوان إلى الإنسان وطرق انتشاره وما هي أعراضه وكيفية الوقاية من الإصابة. 

المراجع

  1. emro.who.int , About COVID-19 , 07/11/2021
  2. mayoclinic.org , COVID-19 (coronavirus): Long-term effects Print , 07/11/2021
  3. cdc.gov , How to Protect Yourself & Others , 07/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *