المرجع الموثوق للقارئ العربي

أنواع الكتابة الإبداعية

كتابة : لميس ديوب

أنواع الكتابة الإبداعية، الكتابة هي الأداة التي تستخدم في الاتصال اللغوي، والتي يتم من خلالها إيصال فكرة الكاتب للشّخص القارئ أو الشّخص السّامع، وتعتبر الكتابة هي واحدة من أهم الوسائل التي تستخدم في نقل الأفكار بين الأشخاص المتواجدين في مجتمعات وبيئات مختلفة. ومن خلال موقع المرجع سنتحدث عن أنواع الكتابة الإبداعية، وعوامل لتحقيق الكتابة الإبداعية.

تعريف الكتابة الإبداعية

تعرف أيضًا بالكتابة الفنيّة، وهي عصب المحتوى الناجح. تُستخدم فيها فطرة موجودة في داخل الكاتب، يكتب من خلالها أي نوع من أنواع وأشكال الكتابة بطريقة عفوية دون دراسة أو تدريب، ويخرج من خلالها مشاعر وتعبيرات حسيّة وانفعالات شخصيّة بعبارات تجذب القارئ. وتكون بمثابة حلقة وصل بين الكاتب والقارئ من خلال القوالب والأشكال التحريرية المتنوعة. سواء كتابة شعر أو كتابة خواطر وأفكار أو حتى كتابة المقالات. ويستخدم الكاتب في هذا النّوع أسلوبه الخاص الابتكاري وفقا لقدراته اللغوية ومستوى ثقافته وخبرته. ويمكن تنمية هذه القدرة عند أي شخص بالتدريب على الكتابة. وكذلك الاطلاع والقراءة لأكثر من مصدر من مصادر المعرفة بشكل مستمر مما يسهم في تطوير وتنمية هذه الموهبة بشكل علمي صحيح.

اقرأ أيضًا: فنون الكتابة الوظيفية

أنواع الكتابة الإبداعية

ازداد الطّلب في الآخرة الأخيرة على الكتابة الإبداعية وخاصةً بعد انتشار مواقع التّرابط الاجتماعي، ولها أنواع متنوّعة وهي:

  • الدعاية أو الإعلان: تعتمد بشكل أساسي على الرسائل القصيرة الموجزة والمركزة في نفس الوقت. وذلك من خلال اختيار كلمات مناسبة تخدم الهدف وتنقل الصورة بشكل يثير فضول المستهلك. وبذلك تساهم الكتابة الإبداعية في تعزيز المحتوى.
  • إعداد التّقارير والبرامج: تلعب الكتابة الإبداعيّة دورًا مهمًا فيما يخص كتابة التقارير عن موضوع ما بشكل جذاب وملفت للمشاهد أو الزّائر. وهذا ما نراه في الآونة الأخيرة فعند نجاح برامج ما، فلا بدّ أنّ السبب هو إلى امتلاكها فريق إعداد مميز يقوم بالكتابة لها في عدة موضوعات ويقوم بالصّياغة بطريقة إعلامية محترفة جذابة.
  • المقالات أو الفقرات: تُعدُّ كتابة فقرة ناجحة ومترابطة أمر في غاية الصّعوبة ويحتاج إلى مهارة ومستوى عالي من المعرفة والثقافة. لذلك لا ينجح الكثيرين في كتابة مقال ناجح، خاصةً أنّ للمقال الناجح شروط عدة يجب أن تتوفر فيه منها أن يتناول موضوعًا جديدًا. أو أن يتناول موضوعًا تم طرحه من قبل لكن بشرط أن يضيف عليه ويتحدث عنه بطريقة جديدة. أو أن يكون ناقلًا لتجربة مفيدة وخبرة مميزة. كما يجب أن تتوفر فيه سهولة الصّياغة والابتعاد عن الرّكاكة، ولعلّ الأهم هو ألّا يكون مقتبسًا.
  • الخواطر أو الجمل القصيرة: الخواطر والجمل القصيرة من الكتابات التي لا يكثر استخدامها لأنّها تحتاج لموهبة خاصة ويجب الإلمام بقواعدها. لذلك من الضّروري أن تكون مركزة ومُصاغة بطريقة لافتة وصحيحة نحويًا وتمتلك شيئًا من البلاغة واللمسات الأدبية.
  • كتابة القصص والسيناريوهات: وهي نوع من أنواع الكتابة الإبداعية التي تعتمد على الخيال الواسع وسلاسة اللغة، وهناك بعض الروايات التي يتم تحويلها لتصبح سيناريو كتابي لفيلم رائع. هذه النوعية من الكتابة لا يوجد شروط تحكمها، وتندرج تحتها أنواع ومجالات متعدّدة فمنها ما هو اجتماعي وما هو خيال علمي أو رومانسي وغيرها من المجالات التي تجد لها جمهورًا واسعًا.

عوامل لتحقيق الكتابة الإبداعية

يوجد عوامل من أجل تحقيق الإتقان في الكتابة مهما كان نوعها، وأهم هذه العوامل:

  • ثقافة الكاتب: وتشمل اطلاع الكاتب على جميع مصادر المعرفة، والإلمام الكامل بقواعد اللغة والنّحو والصّرف وذلك لتجنب الوقوع في خطر الأخطاء الإملائيّة أو النّحوية. كما أنّ إتقان الحركات الإعرابية وعلامات الترقيم وما إلى ذلك ضروري أيضا إتقانه من قبل الكاتب. بالإضافة إلى ضرورة الاطلاع والاستفادة من تجارب الآخرين وتوافر الثّروة اللغوية المناسبة.
  • السير وفق خطوات صحيحة: من الضروري السير بخطوات محدّدة أثناء كتابة، والتّي تبدأ بالتخطيط للكتابة والتحرير عن طريق التفكير بالموضوع المرغوب الكتابة عنه، ومن ثمّ الكتابة الفعلية والتّي تتألف من ثلاثة أجزاء هي: “المقدّمة والمضمون والخاتمة”. وأخيرًا المراجعة الكلية للمحتوى المكتوب.
  • تهيئة جو خاص ملائم للكتابة: ويكون ذلك من خلال اختيار المكان المناسب للكتابة كأن تحتوي غرفة الكتابة الإبداعية على مقعد مريح وأن تكون تلك الغرفة بعيدة عن بقية الغرف في المنزل حتى يتمكن الكاتب من تحقيق جو هادئ لنفسه يستطيع فيه القيام بعملية العصف الذهني دون تشتت. وما إلى ذلك من العوامل التي تساهم في تحقيق الصفاء الذهني والراحة البدينة للكاتب. من أجل الكتابة بطريقة خلاقة لا مثيل لها.

شاهد أيضًا: من صفات الكتابة العلمية

أهمية الورش الإبداعية للكتابة

كثُرَ في الفترة الأخيرة انتشار وتطبيق فكرة ورشة الكتابة الإبداعية التي لها أهميّة كثيرة، منها:

  • تتمّ من خلال هذه الورشات محاولة بث روح الإبداع داخل الكاتب الذّي ليس لديه تلك الفطرة والعمل على صقل موهبة من لديه تلك الفطرة أيضا.
  • يتم في هذه الورش عمل العديد من التمرينات الكتابية وتعلم بعض الأمور والتفاصيل والخطوات والشروط الخاصة بالكتابة الإبداعية.
  • تتم فيها شرح طرق الكتابة بشكل عام لجميع أشكال وأنواع الكتابة ككتابة قصص الخيال العلمي مع أمثلة لقصص قصيرة. أو كتابة رواية بعناصرها والشخصيات الموجودة بها وطريقة العرض للشخصيات والأحداث أو قصة شعرية.
  • كما وتعمل ورشة الكتابة الإبداعية على جعل الكاتب شخصًا مبدعًا متميزًا. من خلال مساعدته على تطبيق كافة العناصر التي تسهم في جعله مبدعًا.
  • كذلك تكمن أهمية هذه الورش أنّها تدرب على الإبداع من خلال التّأمل واستلهام الأفكار وأخذ الخبرات وتبادلها بين المشاركين في الورشات.

وبهذه المعلومات نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي عدّدنا فيه أنواع الكتابة الإبداعية، وذكرنا بعض العوامل التّي تساعد على تحقيق الكتابة الإبداعيّة، وتطرقنا إلى أهمية الورش الإبداعية للكتابة التي لها دور في تقديم العون للكاتب ليتمكن من الرقي والتطور في كتاباته الإبداعيّة.

المراجع

  1. freelance--writing-lovetoknow , 12 Types of Creative Writing to Explore , 16/11/2021
  2. en.wikipedia.org , Creative writing , 16/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *