المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما اجمل الايثار اسلوب

كتابة : بتول منصور

ما اجمل الايثار اسلوب تعجب أو استفهام أو أمر، فتتعدد الأساليب في اللغة العربية، والتي يتم تصنيفها ضمن مجموعتين رئيسيتين هما الأسلوب الخبري والأسلوب الإنشائي كما نسقها العلماء، وكل أسلوب من أساليب اللغة العربية يؤدي غرض معين، كما يبن معنى الجملة وطريقة قراءتها قراءة معبرة، فمن هذا المنطلق سوف نسلط لكم الضوء من خلال سطورنا التالية في موقع المرجع على نوع الأسلوب المستخدم في هذه الجملة، ونرفق لكم في نهاية هذا المقال أنواع التعجب. 

ما اجمل الايثار اسلوب

أسلوب التعجب أحد أساليب اللغة العربية الذي يدل على استعظام صفة ما، كما يعبر عن الانفعال الذي يحدث في النفس عندما يشعر الشخص بأمر يجهل سبب حدوثه، ولهذا الأسلوب صيغتين هما ما أفعله وهذا نحو ما أجمل ما أحلى ما أفضل وما إلى ذلك وأفعل به وهذا نحو أحسن بِ أجمل بِ وما إلى ذلك، ومنه ما يكون تعجباً سماعياً وهذا نحو (لله دره فارساً) أو (سبحان الله)، من هذا نجد أن الجواب الصحيح لهذا السؤال هو:

  • أسلوب تعجب.

ولكل صيغة من صيغ التعجب إعراب فصيغة (ما أفعل) تعرب ما نكرة تامة بمعنى شيء في محل رفع مبتدأ، وأفعل: فعلٌ ماضٍ جامد والفاعل ضمير مستتر عائد على ما تعنيه كلمة ما، أما صيغة (أفعل بِ) يعرب أفعل فعلٌ ماضٍ جامد جاء على هيئة الأمر، والباء حرف جر زائد، والاسم الذي يأتي بعد هذه الصيغة نعربه اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه فاعل.

شاهد أيضًا: الأسلوب الذي أطلب فيه غيري للإقبال عليّ هو أسلوب النداء.

أنواع التعجب

هناك نوعين أساسيين للتعجب هما التعجب السماعي والتعجب القياسي، إليك شرح لكل منها:

التعجب السماعي

التعجب السماعي هو التعجب الذي لا وزن ولا يخضع لقاعدة، ولهذا النوع من التعجب عدة صيغ، استعرضها النحاة في باب التعجب إليك أبرز هذه الصيغ:

أبيت اللعن، ولله درك، وقاتله الله من رجل، ويا لك من رجل، وتبارك الله، ولا إله إلا الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله، وهناك نوع من الاستفهام الذي يخرج إلى التعجب ورد في قوله تعالى: ﴿كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ﴾، وفي الآية ﴿وَأَصْحَابُ الشِّمَالِ مَا أَصْحَابُ الشِّمَالِ﴾، وفي الآيات الثلاث الأولى من سورة القارعة ﴿الْقَارِعَةُ (1) مَا الْقَارِعَةُ (2) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْقَارِعَةُ (3)﴾.

التعجب القياسي 

التعجب القياسي هو نوع التعجب الذي يخضع لقاعدة، وله صيغتان رئيسيتان هما ما أفعله وأفعل به، ويقال عن هذه الصيغة التعجب القياسي لأنه يخضع لقاعدة أي أنه مطردًا، ومن خلال استقراء كلام العرب سوف نستدل أن العرب لا يبنون كل من هاتين الصيغتين من كل أفعال اللغة العربية، بل أن لها سبعة شروط أساسية:

  • أن يكون الفعل ثلاثي: أي يجب أن يكون الفعل من ثلاثة أحرف نحو جملَ حليَ وسعَ وما إلى ذلك.
  • أن يكون الفعل تام: أي يجب ألا يكون الفعل ناقصاً نحو كان وأخواتها وغيرها من الأفعال الناقصة.
  • أن يكون الفعل متصرّف: أي يجب أن يأتي الفعل بصيغه الثلاث الماضي والمضارع والأمر، ولا يكون الفعل جامداً نحو فعلي بئس ونعمَ.
  • أن يكون الفعل قابل للتفاوت: أي الفعل الجائز التقليل منه أو التكثير وليس نحو الأفعال غير القابلة للتفاوت مثل ماتَ وفَنِيَ لأنها أفعال لا يجوز منها التقليل أو التكثير.
  • أن يكون الفعل مبني للمعلوم: أي لا يكون الفعل مبني للمجهول في الماضي وهذا نحو الفعل كُتِبَ.
  • أن يكون الفعل مثبت: أي لا يجب أن يكون الفعل منفياً نحو فول لم يدرس.
  • ليس الوصف منه على وزن أفعل ومؤنثه فعلاء: ومثال على الوصف الفعل عرجَ، وصفه أعرج ومؤنثهُ عرجاء.

شاهد أيضًا: الصدق من أنبل الأخلاق ما نوع الأسلوب في الجملة السابقة

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا لهذا اليوم الذي كان يحمل عنوان ما اجمل الايثار اسلوب، فبعد أن أجبنا على هذا الاستفسار سلطنا لكم الضوء في نهاية سطور هذا المقال على أنواع التعجب السماعي والقياسي.

المراجع

  1. sites.google.com , أسلوب التعجب , 27/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.