المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هي اسباب الغش في الامتحانات؟

ما هي اسباب الغش في الامتحانات؟ وما النتائج التي تترتب عَليه؟ في ظِل كَون الغش واحدًا من المشاكل الخطيرة على مسيرة التّعليم وسيرورتها خصوصًا مَع كونه ظاهرةً عالمية يتم التعامل مَعها بطُرق مُختلفة مِن مكان إلى آخر حَول العَالم كما أن للغش آثاراً سلبية كبيرة ليس فقط على الطالب بل على كافة شرائح المُجتمع حيث إنّ الشخص يُصبح غير مُنتج وغير مُمتلك لمهارات الإبداع بالإضافة لفقدانه الثقة بالنّفس وعدم القُدرة على تحمّل المسؤوليات الاجتماعية المُختلفة وفي مَوقع المَرجع سوف نَتعرف على الغِش وأسباب وما يترتب عَليه مِن نَتائج على الفَرد والمُجتمع بالإضافة إلى تَعرفنا عَلى أساليبه وطُرقه.

ما هو الغش في الامتحانات

إنّ الغِش في الامتحانات هو تحصيل علامات دراسية من دون بذل مجهود ذاتي شَخصي حيث إنها تزييف لنتائج الامتحانات كما أن الغِش هو المزج ما بين الشيء الرديء مَع الشيء الجيّد، في حِين أنّ الغش والخِداع مِن الصّفات الأبشع التي مِن الممكن للإنسان أن يتّصف بها حيث إنّه يرسُم نَمط الحياة للإنسان في تعاملاته المُختلفة كما أن الغش في الاختبارات من الظواهر الأشهر عالميًا سواءً كان هذا في المَدارس أو في الجَامعات أو في الكُليات أو ضمن المعاهد التعليمية.[1]

ما هي اسباب الغش في الامتحانات؟

يُمكن إرجاء أسباب الغِش في الامتحانات إلى العَديد مِن الأمور التي تتعلق بشخصية الطّالب أو البيئة التي يتواجد فيها أثناء تقديم الامتحانات سواءً في المدرسة أو الجامعة أو الكلية أو المَعهد، في الوقت الذي أثبتت فيه إحدى الدراسات أنّ الرجال هُم الأكثر استخدامًا للغش مِن النّساء وتنتشر هذه الصفة عندَ الذين لا يمتلكون الإنصاف والعدل وليس لديهم ضميرًا حيًا، وفيما يلي أسباب الغِش:[2]

  • ضعف في شخصية مُدرّس المادة.
  • امتلاك الطالب لشعور بقيام المعلم بتمييز بَعض الطلبة عَن غيرهم.
  • تَواجد جَو مُناسب لعملية الغِش.
  • عدم توفير وَقتٍ كافٍ لحَل الأسئلة كُلها.
  • استهتار مِن قِبل المُراقب خلال الامتحانات.
  • شعور مبالغ فيه بالتّوتر والقَلق من الامتحان.
  • امتلاك الطالب رغبة في عَدم بذل المجهود في مقابل تحصيلَه لعَلامات عالية نظرًا لضعف تحصيله العِلمي.
  • تَواجد مُشكلة في المادة ذاتها أو في مَهامها.
  • رَغبة البَعض مِن الطلاب في أن يثبتوا قدراتهم وجدارتهُم الاحترافية في القيام بالغِش من أجل إثبات الذات أو للإثارة والتّسلية.
  • الشّعور بعَدم التّحمل للمسؤولية والشّعور بالمَلل.
  • ضعف فِهم الطالب وضعف تحصيله الدّراسي.
  • شعور بالانزعاج والضّيق مِن الدراسة.
  • تضييع للوقت في أشياء أخرى ليست الدراسة مِن بينها.
  • أسئلة الاختبارات الصّعبة والتي تَكون غير متناسبة مَع القدرات الخاصة بالطلاب.
  • الضّغط الذي يتعرض له الطالب عَن طريق الأهل من أجل تحصيل أعلى الدرجات بأي وسيلة.
  • قلّة في الوازع الدّيني.

اقرأ أيضًا: متى بداية الاختبارات النهائية الترم الاول 1443

ما هي أساليب الغش في الامتحانات

ما يَجعل الغِش وسيلة مُنتشرة على المُستوى العالمي هو تواجد مَجموعة كبيرة من الأساليب والحِيل التي يُمكن اللجوء إليها واستعمالها مِن أجل الغِش، كما إنّ هُناك مَن يبرعون في اختراع أساليب جَديدة خصوصًا مع الوسائل التكنولوجية الحديثة وفيما يلي أساليب الغِش:

  • القيام بكتابة المَعلومات على المساطِر البلاستيكية والخَشبية.
  • كتابة المَعلومات على الأقدام أو الأيدي أو أي مِن مناطق الجسم الأخرى.
  • استعمال الآلات الحاسبة لكتابة المعلومات عليها.
  • كِتابة تفاصيل المادّة على المقاعد الدراسية.
  • إدخال الكتاب إلى قاعة الاختبارات.
  • الحَمل لِبعض قصاصات الورق المُحتوية على أجزاء المادة المُهمة أثناء الاختبار.
  • القيام بِغِش المُراقب داخل القاعة.
  • الحديث مَع الأصدقاء بقاعة الاختبار.
  • النّقل مِن الجِدار عبر النّظر إليه.
  • كِتابة المعلومات على ظَهر الدفتر.
  • تحويل الكلمات العربية لأحرُف إنجليزية.
  • الكِتابة للمعلومات على رَاحة اليد.
  • كتابة أول الحروف للبَعض مِن الكلمات.
  • استخدام الإشارات من خلال اليَد أو غيرها.
  • التبديل لجِلدة الكِتاب بجِلدة كِتاب آخر.
  • الكِتابة فوقَ ظهر زميل يجلس في الأمام.
  • الذهاب للمرحاض بحجّة القضاء للحاجة ثمّ استخراج الأوراق وقراءتها.
  • استعمال الهاتف المحمول المَخفي داخل المَلابس وتوصِيل السماعات بِه مَع تحويله إلى وضعية الصّامت.
  • وضع الأوراق داخل الحِجاب لدى الطالبات.
  • كتابة على أدوات الهندسة البلاستيكية الشّفافة حيث إنها لا تقوم بإظهار ما هو مكتوب عليها إلا عبر وضعها فوقَ ورق أبيض إذ إنها مشابهة للحبر السّري.

مخاطر الغش في الامتحانات

إنّ الغش في الامتحانات يترتب عليه مخاطر كثيرة سواءً على الفَرد أو على المُجتمع الذي يتواجد فيه أو البيئة التي تحيطه وفيما يلي نَتعرف على هذه المَخاطر:

  • استحقاق الغَضب الإلهي: حيث إنّ الغش مُحرم في الدين الإسلامي عَلى كُلّ حال ويُحرم الغشاش مِن البركة وأيضًا من الاستجابة للدعاء.
  • عرقلة عملية التعليم التربوية: يؤدي الغِش للإخلال والعرقلة فيما يَخص أهداف التعليم المتعلّقة بمنح الطالب ما يستحقه مِن علامات وتقييمه إذ إنّ التقييم للطالب الذي يَغِش يكون بمثابة التحريف والتزييف للنتائج ولفهم المادة العِلمية.
  • إخلال بمنظومة المُجتمع: قيام الطالب بالاعتياد على الغِش سوف يدفعه إلى الاستمرار فيه خلال مرحلة الثانوية وأيضًا مرحلة الجامعة مَع استمراره كذلك في مرحلة امتحانات القبول في الوظائف ما يجعل الفرد سلبيًا داخل المُجتمع ويقوم بالاعتماد على الغير بشكل دائم وليس مبدعًا ولا مُنتجًا ولا يقوم بخدمة أي من المؤسسات التي سوف يعمل بها في المستقبل لهذا فإنّ الغشاش يعتبر مصدرًا للخطر في المكان الذي يتواجد به.
  • عَدم المسؤولة: التساهل مِن قبل المراقبين والمعلمين بمسألة الغِش خلال الاختبارات وعدم الوضع لعقوبات محددة وواضحة للأمر سوف يتسبب في تواجد وخَلق جيل كامل بلا مسؤولية ولا مبالي ومستهزئ بالأنظمة والقوانين وهذا ما سوف يقود لمشاكل اجتماعية خطرة بشكل أكبر في المستقبل.

اقرأ أيضًا: أفكار للمحافظة على بيئة مدرستي

ما هي نتائج الغش في الامتحانات

إنّ هُناك نتائج كَثيرة يُمكن أن تظهر للغِش سواءً على الطالب ذاته أو على المُجتمع والمحيط الذي يتواجد فيه سواءً على المَدى القريب أو على المَدى البعيد مستقبلًا وفيما يلي نَتعرف على نتائج الغِش في الاختبارات:

  • الإضرار بالمُجتمع عِندما يقوم الطالب بالغِش في امتحانات مصيرية لِمهنة ما.
  • وقوع الظّلم في ترتيب الطّلبة ما يتسبب في نتائج سلبية على نفسيته ومكانته في المؤسسة التعليمية والمُجتمع.
  • اعتلاء الغشاشين لِمناصب لا يستحقونَها ما يؤدي إلى كَوارث اجتماعية.
  • الاعتياد على الراحة والركود والكسل والخُمول.
  • تواجد أفراد سلبيين في المُجتمع يُحبطون المجتهدين.
  • الغشاشين في المَجال الطبي يُمكن أن يؤدوا إلى وفاة أشخاص نظرًا لعدم امتلاكهم لعِلم مُكتمل.

شاهد أيضًا: القراءة التي يكون الهدف منها إهدار الوقت هي

آثار الغش في الامتحانات

للغِش آثار عديدة مِنها ما يَظهر وكأنه إيجابي حيث يستطيع الطالب عبر الغِش أن يحقق درجات مأمولة ولكنّ الآثار السلبية تتواجد باستمرار نظرًا لخُطورة الأمر على المستوى البَعيد بالنسبة للطالب والمُجتمع أيضًا، وفيما يلي آثار الغِش:[3]

  • تدنّي المستوى التعليمية: التّدهور في المستوى العِلمي للطالب وقيامه بالتّخرج دونَ امتلاك مهارات التخصص ما يَجعله ليس مؤهلًا للقيام بالأعمال.
  • انحطاط الأخلاق: حيث إنّ الغش والتعاون عليه من الأفعال التي يقوم القانون بتجريمها وتدخل في خانة التعاون عَلى المُنكر والإثم.
  • انتشار اليأس: إنّ الغشاشين يجعلون الطلبة الجادين يشعرون باليأس مِن الاجتهاد.
  • انتشار الفساد: مباشرةً يرتبط الغِش بالفساد وهذا ما يؤدي في النهاية إلى أمّة متأخرة عَن غيرها مِن الأمم.
  • تولي غير المؤهل: فيما يَخص المناصب داخل مؤسسات الدّولة يُصبح هُناك أفراد غير مؤهلين يتولون مَناصب عديدة ما يجعل هُناك غش للأمة كُلها.
  • ارتكاب مخالفات: مَن يقوم بالغِش فإنّه بجانب غشّه يرتكب أفعال بشعة أخرى مثل الكَذب والسّرقة.
  • حرمان مِن الوظيفة: إنّ الغش يجعل الشخص يحصل على وظيفة هو غير مؤهل لها بينما يحرم غَيره الذي يستحق مِن هذه الوظيفة.

ما هي الحلول المناسبة لمكافحة الغش في الاختبارات

يُوجد حلول عَديدة يُمكن اللجوء إليها مِن أجل القضاء على ظاهرة الغِش التي تنتشر ما بين الطّلاب ويُمكن للمدرس أن يقوم باستخدام هذه الحلول وهي كما يلي:

  • عقاب الطّلاب: معاقبة الغشاشين في الاختبارات عبر حرمانهم مِن استكمال الامتحانات أو تقديمها أمام بقية الطلبة لكي يكونوا عبرة للآخرين.
  • المُحاسبة: أن يقوم المعلمين بمحاسبة الذين يغشون في الاختبارات.
  • تعيين المراقبين: تواجد مراقبين جادين يمنعون أن ينتشر التسيب والغِش ما بين الطلبة ما يضمن انضباط القاعات.
  • توضيح خُطورته: القيام بتوضيح وتبيين خطورة الغش سواءً أخلاقيًا أو دينيًا.
  • التّفعيل لِدور المرشدين: على المرشدين النفسيين والتربويين مُهمة في هذا الأمر حيث إنّه يجب عليهم الاجتماع مع الطلاب سواءً كان هذا بشكل فردي أو جماعات من أجل التوصل لأسباب هذه المشكلة ولحلولها.
  • عَقد الاجتماعات: يكون هذا عبر عقد اجتماعات بشكل دوري مَع الأهل مِن أجل تعريفهم على خطورة القيام بالغِش من قبل الأبناء والتبعات لهذا الأمر على الحياة الخاصة بهم ومستقبلهم.
  • تربية الأبناء على القيم: التوضيح للأبناء منذُ بداية تربيتهم على ضرورة تَواجد القِيم الدينية والأسس الأخلاقية الحَميدة بعيدًا عن الغِش.
  • مراقبة الذّات: إنّ بناء الأجيال يحتاج إلى مُعلّم لديه رقابة على ذاته حتى يقوم بغرس القيم الحميدة في قلوب وأدمغة طُلّابه.
  • وضع القواعد: خلال الامتحان يتوجّب تواجد قواعد محددة وصارمة على أن يلتزم الطّلاب بِها.
  • الاختلاف في نماذج الامتحان: عَمل أكثر مِن نموذج للاختبار مِن قبل المُعلمين لكي تُصبح عملية الغِش صعبة.
  • ترسيخ قِيم الاجتهاد: مِن خلال تقديم جوائز بالإضافة إلى مكافآت للطلاب المجتهدين الذين يتحسن المستوى التعليمي لَهم خِلال الدّروس في الفصل.

حكم الغش في الإسلام

لقد نهى الدين الإسلامي عَن الغِش بكافة أشكاله وصوره ومظاهره كما أنه توعّد الذي يقوم بالغِش بالخسران والويل بالإضافة إلى أنّه نرى تحذير النبي محمد صلى الله عليه وسلم مِن مسألة الغِش مِن خلال السيرة النبوية الشريفة حيث إنّ هُناك حديثًا شريفًا في مسألة الغِش، ولطالما حَذّر الدُعاة مِن الغِش وأوضحوا مَخاطره على المُجتمع وعلى الأفراد.

اقرأ أيضًا: دعاء دخول الامتحان مكتوب 2021 .. أفضل أدعية تيسير الامتحانات قصيرة

في خِتام مقالنا نَكون قَد عرفنا ما هي اسباب الغش في الامتحانات؟، وقمنا بالتعرف على أساليب الغِش التي يتم استخدامها مِن قبل الطُلاب بالإضافة إلى كيفية مُعالجة مسألة الغِش عبر طُرق مُختلفة بعدَ استعراضنا لمخاطر الغِش في الامتحانات ثمّ قمنا بالتعرف على حُكم الغش في الإسلام.

المراجع

  1. adelaide.edu.au , Cheating in Exams , 25/10/2021
  2. journals.sagepub.com , Cheating on exams: Investigating Reasons, Attitudes, and the Role of Demographic Variables , 25/10/2021
  3. theclassroom.com , The Effects of Cheating on Exams , 25/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *