المرجع الموثوق للقارئ العربي

ماهي الأمور التي تعينك على الاستقامة؟

كتابة : يحيى شامية

ماهي الأمور التي تعينك على الاستقامة؟ هو ما سيتمّ بيانه في هذا المقال، حيث إنّ الاستقامة أمرٌ فردي وجماعس، وهنالك جوانب لا تتم الاستقامة بها على المستوى الفردي وغيرها تكون على المستوى الجماعي، وقد أمر الله -سبحانه وتعالى- رسوله -صلى الله عليه وسلم- بالاستقامة وهو المستقيم أصلًاـ وذلك للتّأكيد على المسلمين بضرورة الاستقامة والالتزام بها، والاستقامة تكون في مجالاتٍ كثيرة وواسعة، ولو طُبّقت لكانت حلًّا لجميع المشاكل والمعضلات، وهي بابٌ عظيمٌ يشمل الدّين كلّه، وعلى المسلم أن يسعى بكلّ جهده ليستقيم، وفي هذا المقال سيوضح موقع المرجع ما هي الأمور التي تعينك على الاستقامة ووسائل الثبات على الاستقامة.

مفهوم الاستقامة لغة واصطلاحا

لمعرفة ما هي الأمور التي تعينك على الاستقامة؟ من الضروري التعرف على معنى الاستقامة ومفهومها لغةً واصطلاحًا، ففي اللغة تعرف الاستقامة أنّها الاستمساك والاعتناق والالتصاق، والاستقامة هي الإلتزام وتقول ألتزم الشّيء أي تفرضه على نفسك، وهو المداومة والمواظبة على الشّيء والمصاحبة له، أمّا اصطلاحًا فتعرف الاستقامة أنّها التّمسك بكتاب الله -سبحانه وتعالى- وسنّة نبيّه -صلى الله عليه وسلم- قولًا وعملًا واعتقادًا ظاهرًا كان أو باطنًا، وذلك مع المداومة عليه ابتغاء مرضاة الله والفوز بجنّته والنجاة من عذابه، وقد ورد عن أهل العلم الكثير من التعريفات للاستقامة ومنها أن يستقيم العبد على الأمر والنهي ولا يروغ روغان الثعالب.[1]

شاهد أيضًا: من الصفات التي لابد من تحققها لنيل فضل التوحيد

ماهي الأمور التي تعينك على الاستقامة؟

من الأمور التي تعينك على الاستقامة الدّعاء وصحبة الأخيار وحضور مجالس العلم والاستماع للوعظ التي ترقق القلوب وتزكي النفوس، ودعوة الآخرين للاستقامة والاشتغال بالأعمال الصالحة، فالاستقامة على أمر الله نعمةٌ من نعم الله العظيمة، ودرجة من درجاته الرّفيعة، وتحقيقها يحتاج الجدّ والجهد والسعي في سبيله، وكذلك الصبر أثناء ذلك، ومن أهم وسائل ومعينات الاستقامة ما يأتي:[2]

  • الدّعاء والتضرع: فالدّعاء هو العبادة التي يعطي من خلاله الله عباده ما يسألون، فلو سأل المسلم ربّه الاستقامة أعطاه إيّاها بإذنه تعالى.
  • اليقين والثقة بالله: فلو كان المرئ صاحب يأسٍ من الله وقنوطٍ من رحمته فهو قد ابتعد عن الاستقامة.
  • طلب العلم الشرعي: فالعلم يكون قائدًا يقود العمل معه.
  • الالتزام بسنة النبي: فالسّنة النبوية هي سفينة النجاة، وعلى المسلم أن يتمسّك بها ويحذر من البدع.
  • مراقبة الله في السر والعلن: وكذلك مجاهدة النفس والهوى والشيطان، وعدم الغفلة عن ذلك.
  • الإكثار من تلاوة القرآن: فهو كلام الله وله تأثيرٌ على النفس والقلب، وعلى المسلم الإكثار من تلاوته.
  • الإكثار من ذكر الله: في الصباح والمساء وفي كلّ وقت، وذلك للشعور بمرافقة الله للعبد في كلّ زمان.
  • الحرص على مزاحمة أهل العلم: وذلك من خلال التّقرب منهم والحرص على الاستفادة من علومهم، واقتباس الأدب منهم.
  • الحرص على الصحبة الصالحة: فمعاشرة الأخيار من خير الأمور والمرء على دين خليله والطيور على أشكالها تقع.
  • التفكر بالموت وأخذ الموعظة منه: فالموت أقرب من شراك نعل المرئ لنفسه، وهذا الأمر يدفعه للالتزام والاستقامة.
  • التوبة والإنابة الدّائمة: فتحقيق شروطها والحرص عليها من أسباب الاستقامة القويمة.

شاهد أيضًا: حكم الصبر على الاذى في سبيل الدعوة الى التوحيد

ما الأمور التي تهدم الاستقامة؟

بمعرفة ما هي الأمور التي تعينك على الاستقامة؟ فإنّ الأمور التي تهدم الاستقامة والعوامل التي تساعد على هدمها كثيرة، ولا بدّ من بيانها لتفاديها والحذر منها، وهي:[2]

  • اليأس والقنوط: وهو مرضٌ يصيب القلب ويلعب دورًا خطيرًا في عدم الاستقامة لدى المسلم.
  • الغلو: وهو ممّا أفسد على النّاس دينهم قديمًا وحديثًا، وهو من أسباب ظهور الشّرك ومن أسباب ظهور الخوارج.
  • التساهل في صغائر الذنوب: وقد حذّر النّبي -صلى الله عليه وسلم- من صغائر الذّنوب ووضفها بأنّها تجتمع على الرّجل فتهلكه.
  • الشّهوات والتّطلع إليها: والشّهوات من الأمور التي تحرف المسلم وتبعده عن الاستقامة.
  • العجلة: فالاستقامة تتطلّب الأناة ولا يكون المستقيم عجلًا.
  • الفتنة والمحنة: فالفتن والمحن تؤثّر بقوة في النفوس التي لم تتشرب حلاوة الإيمان والإسلام.

شاهد أيضًا: الحنيف هو المستقيم على التوحيد المجنب للشرك

ما هي أهمية الاستقامة؟

إنّ الاستقامة هي الإكثار من النوافل والتّطوعات، والمداومة على أعمال الخير، والتوسط والاعتدال وحفظ الجوارح وسجن اللسان، وللاستقامة أهميّة كبيرة في حياة المسلم، وبمعرفة المسلم ما هي الأمور التي تعينك على الاستقامة؟ فإنّه من المهم أن يعرف أهميّتها في حياته، ومن أهميّة الاستقامة ما يأتي:[1]

  • الاستقامة في أساسها تحقيق العبودية التي هي الغاية من خلق الإنس والجن وبالعبادة يحص الإنسان على الفوز والفلاح والنجاح.
  • الاستقامة أمرٌ عظيم وضروري، وبدليل أنّ الله -سبحانه وتعالى- أمر رسوله -صلى الله عليه وسلم- بالاستقامة وأكّد عليه ذلك في الكثير من المواضع في القرآن الكريم.
  • ومن أهميّة الاستقامة أنّ النّبي صل الله عليه وسلّم قرنها بالإيمان بالله فكلّ مؤمنٍ بالله سيسعى ليكون مستقيمًا.

ثمرات الاستقامة

إنّ الله سبحانه وتعالى يقول في كتابه الحكيم: { إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ * نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ* نُزُلاً مِّنْ غَفُورٍ رَّحِيمٍ}. [3] ومن خلال التّأمل بهذه الآيات والآيات الأخرى التي وردت في الاستقامة يمكن أن يتمّ استنباط ثمرات الاستقامة، وهي:[4]

  • إنّ الملائكة تتنزّل على أهل الاستقامة بالسّكينة، وتتنزّل عليهم بالسّرور والبشرى في المواطن العصيبة.
  • يُنزل الله على المستقيمين من عباده الطمأنينة والأمان، فلا يخافون ممّا يُقدمون عليه من أمور الآخرة، ولا يحزنوا على ما فاتهم من أمور الدنيا.
  • يبشّر الله الذين استقاموا بالجنّة، وهو الهدف الذي ينشده كلّ مسلم.
  • يعطي الله المسلم المستقيم في الدنيا سعة الرّزق.
  • يصيبهم انشراحٌ في الصّدر ويرزقهم الله حياةً طيبة، ومن استقام فقد عمل أحسن العمل وبذلك يستحقّ الحياة الهانئة الطيبة.
  • بالاستقامة يعصم المسلم من الوقوع في المعاصي والآثام.
  • ينال المستقيم حبّ الله وحبّ الناس واحترامهم وتقديرهم له.

بهذا نختتم مقال ماهي الأمور التي تعينك على الاستقامة؟ والذي بيّن معنى الاستقامة لغةً واصطلاحًا، وذكر الأمور التي تهدم الاستقامة،  ثمّ  بيّن أهميّة الاستقامة وثمراتها التي ينالها المسلم المستقيم.

المراجع

  1. saaid.net , مصطلح الإستقامة وحقيقته الشرعية , 09/12/2021
  2. alukah.net , محاضرة في الاستقامة , 09/12/2021
  3. سورة فصلت , الآية 30-32
  4. alukah.net , الاستقامة ثمراتها وثوابتها ومعوقاتها , 09/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *