المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هو يوم عاشوراء ولماذا سمي بهذا الاسم

كتابة : يحيى شامية

ما هو يوم عاشوراء ولماذا سمي بهذا الاسم، فالكثير من الأيّام المباركة الموجودة في الدين الإسلامي والتي خصّها الله سبحانه وتعالى بالمزيد من الفضل عن باقي وسائر الأيّام، وشرّع للمسلمين أعمال مخصوصة فيها تقربًا من الله ووعدهم بالمزيد من الأجر والثواب فيها، ويتم موقع المرجع من خلال هذا المقال بالتعريف يوم عاشوراء وبيان سبب تسميته بهذا الاسم.

ما هو يوم عاشوراء ولماذا سمي بهذا الاسم

إنّ يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم الهجري وهو يومٌ نجّى فيه الله سبحانه وتعالى موسى ومن معه من فرعون وجنوده، وقد سمي بهذا الاسم لأنّه يقع في العاشر من محرم، فعن عبد الله بن عباس رضي الله عنه أنه قال: “قَدِمَ النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَومَ عاشُوراءَ، فَقالَ: ما هذا؟ قالوا: هذا يَوْمٌ صَالِحٌ؛ هذا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إسْرَائِيلَ مِن عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى. قالَ: فأنَا أحَقُّ بمُوسَى مِنكُمْ، فَصَامَهُ، وأَمَرَ بصِيَامِهِ”.[1] فهو يومٌ دلت الدلائل الشرعية أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصومه، وقد حث على صيام تاسوعاء معه مخالفةً لليهود والنصارى.[2]

شاهد أيضًا: هل الدعاء يوم عاشوراء مستجاب ابن باز

 أهمية وفضل يوم عاشوراء

إن يوم عاشوراء من الأيّام العظيمة والمباركة والتي لها شأنٌ عظيم في الإسلام، وهو يومٌ يستحضر المسلمون فيه نصرة الله سبحانه وتعالى لأنبيائه ورسله وعباده المؤمنين، فقد ثبت أنّه يومٌ نجّى الله فيه موسى عليه السلام والمؤمنين معه من فرعون وجنوده، وقد عظّم أهل الكتاب هذا اليوم، وعظّمه النبي صلى الله عليه وسلم لانتصار أهل الإيمان فيه، ولبيان وظهور نعمة الله سبحانه على عباده بالنصر والتمكين وإهلاك الظالمين.

الأعمال المشروعة يوم عاشوراء

يشرع في يوم عاشوراء الصوم وهذا الأمر ثابتٌ في السنة النبوية الشريفة، فالنبي صلى الله عليه وسلم صامه وأوصى المسلمين بصيامه، وقد انتشر بين الناس الكثير من الأمور التي يخصصون فعلها في يوم عاشوراء، كإحياء ليلة عاشوراء، والحرض على التكلف في الطعام والشراب، والذبح عمومًا، وإظهار الفرح والسرور، وبعضهم يقومون بالمآتم، فما كان منها في باب العبادات فهي مخالفات شرعية وبدع لا تجوز بالمطلق، عدا الصيام، وما كان فيها من باب العادات، كالاغتسال وطبخ الطعام والفرح فهو من فعل الناصبة الذين ردوا على الرافضة بمآتمهم وينبغي للمسلم تركه وعدم فعله والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: هل صيام عاشوراء يكفر السنة الماضية

حكم صيام يوم عاشوراء

صيام يوم عاشوراء سنّة مؤكدة ومستحبة عن النبي صلى الله عليه وسلم، فقد ورد عن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “هذا يومُ عاشُوراءَ ، ولمْ يكتُبِ اللهُ عليكم صِيامَهُ ، وأنا صائِمٌ ، فمَنْ شاءَ فلْيصمْ ، ومَنْ شاءَ فلْيُفطِرْ”.[4] والله ورسوله أعلم.

حالات صوم عاشوراء

ببيان ما هو يوم عاشوراء ولماذا سمي بهذا الاسم فقد مر صوم عاشوراء بمراحل عديدة في التاريخ الإسلامي وهي كما يأتي:

  • كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم عاشوراء بمكة ولا يأمر الناس بصومه.
  • في المدينة وجد النبي صلى الله عليه وسلم اليهود يصومون عاشوراء فصامه وأمر الناس بصيامه.
  • عند فرض صيام رمضان نُسخ فرض صيام عاشوراء وصار صيامه مستحبًا.
  • أمر النبي صلى الله عليه وسلم في صيام عاشوراء بمخالفة اليهود فعزم أن لا يصوم عاشوراء منفردًا بل سيصوم عاشوراء ومعه تاسوعاء، وأرشد المسلمين أن يصوموا يومًا قبله أو يومًا بعده.

شاهد أيضًا: ما حكم صيام يوم عاشوراء مع الدليل

فضل صيام يوم عاشوراء

إن صيام يوم عاشوراء من الأمور التي تكفر سنة ماضية من الذنوب كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قال: “صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ”.[5] وكان النبي صلى الله عليه وسلم يتحرّى صوم عاشوراء، لما لها اليوم المبارك من مكانة عالية وكبيرة، وما كان النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى الصيام إلا في رمضان ويوم عاشوراء كما أخبر ابن عباس رضي الله عنه.[6]

سبب صيام يوم عاشوراء

يرجع صوم يوم عاشوراء إلى أن الله سبحانه وتعالى نجّى موسى ومن آمن معه من فرعون والذين كفروا معه، وأغرق فرعون وجنوده بمعجزة شق البحر بالعصا لنبي الله موسى عليه السلام، فكان صومه شكرًا لله تعالى وحمدًا له أن أنعم على الحق بالنصر والنجاة من الباطل ونصر الإيمان وهدّ أركان الكفر.

بهذا نختتم مقال ما هو يوم عاشوراء ولماذا سمي بهذا الاسم، والذي تمّ فيه التعريف بيوم عاشوراء، وبيان سبب تسميته، كما ذكر المقال فضائل يوم عاشوراء والأعمال المشروعة فيه، وحكم صومه وسبب صومه.

المراجع

  1. صحيح البخاري , البخاري/ عبد الله بن عباس/ 2004/صحيح
  2. marefa.org , عاشوراء , 21/05/2022
  3. saaid.net , يوم عاشوراء .. أحكام وفوائد , 21/05/2022
  4. صحيح الجامع , الألباني/ معاوية بن أبي سفيان/ 7002/صحيح
  5. صحيح مسلم , مسلم/ أبو قتادة الحارث بن ربعي/ 1162/صحيح
  6. islamqa.info , فضل صيام عاشوراء , 21/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.