المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هي المناولة عند المسيحيين

كتابة : ندى ابراهيم

ما هي المناولة عند المسيحيين، هو سر من أسرار الديانة المسيحية وفق ما تعتقد به الكنيسة الكاثوليكية، ولكل ديانة بل كل طائفة طقوسها الخاصة وأسرارها التي لا تمنحها الكنيسة لروادها إلا في سن معين، ومن ذلك ما يعرف بسر التناول أو المناولة عند المسيحيين الكاثوليكيين، وسنتعرف عبر موقع المرجع على ما هي المناولة عند المسيحيين.

ما هي المناولة عند المسيحيين

المناولة هيّ طقس ديني تختص به الكنيسة الكاثولكيّة، بحيثُ يتم منح الأطفال الذين تجاوزوا سن الثامنة سر التناول أو سر الإفخارستيا، ظنًا منهم بأهمية خلق علاقة شخصية قوية بين السيد المسيح والطفل عن طريق ذلك، بحيثُ تلمس العلاقة قلوبهم، وتحرك وجدانهم وعواطفهم بضرورة الإيمان المطلق بالمسيح دون غيره بالاتصال المباشر به، وتدعوهم للاختلاء بالمسيحِ، وتعلمهم أن يطلبوا منه التوفيق وكل ما يجول في خاطرهم، ويعتبرُ هذا الطقس حدثًا دينيًا هامًا في حياةِ الكاثوليك الدينية حيث تعتبر القربان المقدس وفقًا للمعتقدات الكاثوليكية ركيزة من شعائر الكنيسة الرومانية الكاثوليكية.[1]

ما هي المناولة عند المسيحيين

شاهد أيضًا: هل المسيحيين يصومون رمضان

ما معنى المناولة الأولى

المناولة الأولى أو ما يُسمى بالقربان الأول هي أحد الطقوس الدينية التي تختص بالدين المسيحي خاصّة الطائفة الكاثوليكية، بحيثُ يتم إعطاء الأطفال ممن تجاوزوا سن الثامنة سر التناول، وهو قطعة صغيرة من جسد الرب مغمسًا بدمه، أم فقط القليل منه على شفتي الطفل، بحيث يُخلقُ المسيح في جسد الطفل، ظنًا منهم أنه موجود في سر التناول أو الإفخارستيا، ويزعمون بذلك حدوث الصلة القوية والمتينة بين الطفل والمسيح، وأن المسيح قريب منهم، ويساعدهم في أي وقت، ويحقق لهم جميع ما يريدون، وهذا يزيد من تمسك الأطفال في الدين المسيحي، وتتم المناولة الأولى وسط احتفالات كبيرة بطقوس خاصة من ملابس وذبيحة وغيرّه.

ما هي المناولة عند المسيحيين

شاهد أيضًا: لماذا نقول عن ليلة سبت الفرح ليلة أبو غلمسيس

طقوس الاحتفال بالمناولة الأولى

يتم الاحتفال في الكنيسة الكاثوليكية في المناولة الأولى في أواخر شهر حُزيران في يومِ سبت أو أي يوم آخر يحدده الكاهن لأهل الطفل، ويبدأ الاحتفال الديني بدخول الأطفال حاملين بأيديهم وردة أو شمعة، ليتركوها عند الهيكل المقدس، حيثُ يجلسون بالقرب منهم، ويشارك كلاً منهم حسبْ تعليمات الكاهن المسبقة في القراءات والنوايا والترتيل، وعند المناولة يتناول الأطفال أولاً، ثم جميع الحاضرين، وبعدها يوزع هدية رمزية للأطفال، ويشترك الأهل في الاجتماعات التحضيرية للمناولة الأولى، ولهم دور مهم وفعّال في تحضير أطفالهم وتشجيعهم، والجواب على أسئلتهم. مُظهرين لهم مدى أهمية هذه الخطوة التي يقومون بها.

التحضير للمناولة الأولى

بشكل فعليّ يتم التحضير للمناولة الأولى من خلال مشاركة الأطفال بالذبيحة الإلهية، ثم ترييل وإحياء الترانيم الخاصة بالكنيسةِ الكاثوليكية،  بعد ذلكَ يتم الالتقاء مع الراهبة أو المربية للتعليم المسيحي، ويتم ذلك من خلال مجموعات مُوزعة على مدار أيام، والتحضير المباشر للمناولة الأولى يكون في رياضة روحية ليومين أو أكثر، وتسمى هذه الرياضة خبرة الاعتراف، وبعدها يأتي سر التوبة، وكيفية الاعتراف بالخطايا والذنوب، ولذلك طابع تربوي وإنجيلي.

ما أهمية المناولة الأولى

للمناولة الأولى أهمية خاصة عند الطائفة المسيحية الكاثوليكية، منّها:

  • التناول هو عهد مع المسيح، وصلة دائمة به لا تنقطع ولا تنضب.
  • التناول يعطيهم حياة كاملة، وحياة أبدية، ويعطي خلاصًا وغفرانًا للذنوب.
  • التناول يوثق العلاقة مع المسيح، ويزيد من إيمان الطفل به.

إلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا ما هي المناولة عند المسيحيين، حيثُ سلطنَا الضوء على طقس ديني خاص بالمسيحية الكاثوليكية وهو المناولة الأولى، لتوثيق علاقة الطفل بالسيد المسيح.

المراجع

  1. britannica.com , Eucharist , 23/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.