المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هو التصلب اللويحي، هل هو خطير

كتابة : ملك غريب

ما هو التصلب اللويحي، يُعتبر المرض بأنه حالة خارجة عن الطبيعة، حيث أنه يصيب أعضاء الجسم بأضرار متفرقة، وبذلك يتوقف عمل وظائفه إمّا لفترة طويلة أو بشكل مؤقت، حتى يشعر المصاب بضعف وتعب وعدم القدرة على إنجاز أمور حياته اليومية بشكل سليم، وعدم استطاعته على أن يكون كما هو بالوضع الطبيعي، وتتنوع وتتعدد الأمراض ومنها مرض التصلب اللويحي وهو موضوع مقالنا، ويقدم موقع المرجع في هذا المقال إجابة عن هذا السؤال، كما سيتم بيان أسباب وأعراض وعوامل الخطر والمضاعفات التي تحدث بسبب مرض التصلب اللويحي.

ما هو التصلب اللويحي

يُعد مرض التصلب اللويحي أو التصلب المتعدد هو مرض يصيب الجهاز العصبي المركزي، أي أنه يصيب الدماغ والنخاع الشوكي وذلك بسبب مهاجمة الجهاز المناعي للميالين، حيث تعتبر الميالين هي المادة التي تغطي الألياف العصبية، وبذلك يسبب مشاكل في التواصل بين العقل وباقي أجزاء الجسم، مما يؤدي إلى تلف الأعصاب بشكل كامل، ومن الجدير بالذكر أنّ الأعراض التي يسببها مرض التصلب اللويحي تختلف من مريض إلى آخر، وذلك اعتمادًا على الأعصاب التي تتأثر ومقدار الضرر الحاصل في الأعصاب، حيث بعض المصابين يتعرضون لفقدان القدرة على السير، بينما مصابين آخرين لا تظهر لديهم أي أعراض جديدة، بالإضافة إلى أنه لا يوجد علاج نهائي لمرض التصلب اللويحي ولكن بعض العلاجات تؤدي الى تقليل حدوث النوبات، بالإضافة إلى السيطرة على الأعراض والتخفيف منها.[1]

هل التصلب اللويحي خطير؟

لا يعد مرض التصلب اللويحي مرضًا خطيرًا، حيث يمكن أن يكون له بعض الآثار الجانبية على مختلف أجزاء الجسم،  ولكن ليس هناك داعي للقلق حيث يتم السيطرة على أعراض هذا المرض من خلال الالتزام بالإرشادات الطبية بشكل دقيق، ولكن يجب الانتباه إلى الحالات المتقدمة من هذا المرض حيث يترتيب عليه ضرر في كامل الجسم، مما يسبب قصور في القدرات المعرفية والقدرة على التركيز، بالإضافة إلى وجود آلام على شكل نوبات، وقد تؤدي إلى اضطرابات في الرؤية والقدرة على العمل، بالإضافة إلى ضعف في تنسيق الحركات الإرادية.[2]

شاهد أيضًا: ما هو فيروس زيكا وما اعراضه واسبابه وطرق علاجه والوقاية من الاصابه به

أسباب التصلّب اللويحي

يعرف التصلب اللويحي بأنه أحد الأمراض المزمنة التي تنتج بسبب اضطراب الجهاز العصبي المركزي، حيث يقدر معدل انتشار مرض التصلب اللويحي حول العالم ما يقارب 2.8 مليون في عام 2020م، كما أن هناك العديد من الأسباب للإصابة بالتصلب اللويحي ومنها ما يلي:[3]

  • القيام بالتدخين بكثرة.
  • نقص فيتامين د في الجسم.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس.
  • وجود أمراض معدية تسهم في الإصابة بالمرض.
  • امتلاك جينات معينة تسهم في زيادة فرص الإصابة بالمرض.
  • التعرض للعدوى الفيروسية، مثل: فيروس إبشتاين بار، وغيره من العدوى التي تجعل جهاز المناعة يعمل بشكل غير طبيعي.

أعراض التصلّب اللويحي

التصلب اللويحي يسبب مجموعة جديدة من الأعراض التي تختلف في شدتها، ومدى حدوثها بين المرضى المصابين، حيث تُعرف الفترة التي يزداد بها شدة الأعراض بالانتكاسة، ومن الأعراض الشائعة للتصلب اللويحي سيتم بيانها في ما يلي:[4]

  • الشعور بالألم.
  • الشعور بالتعب العام.
  • مواجهة مشاكل في الرؤية.
  • مواجهة مشاكل في الحركة.
  •  المعاناة من مشاكل جنسية.
  •  الشعور بالوخز والتنميل في الجسم.
  •  حدوث تشنج في العضلات وضعفها وتيبّسها.
  • مواجهة مشاكل في التفكير والتخطيط والتعلم.

شاهد أيضًا: ما هي عناصر الِلياقة البدنية المرتبطة بالصحة

مضاعفات التصلّب اللويحي

يُعتبر مرض التصلب اللويحي من أمراض المناعة الذاتية، فهو يدمِّر جهاز المناعة مما يؤدي إلى تدمير الرسائل العصبية التي تحدث بين الدماغ والأعصاب، وحيث أنه يؤدي لبطء عملية نقل هذه الرسائل أو القيام بها، وفي ما يلي من المضاعفات التي تنتج بسبب الإصابة بالتصلب اللويحي:[5]

  • حدوث مرض الصرع.
  • حدوث التشنج أو تيبس العضلات.
  • حدوث مشكلات عقلية كالنسيان.
  • التعرض للاكتئاب، أو الصعوبة في التركيز.
  • حدوث شلل وخاصة في منطقة القدمين.
  • مشكلات في كيس المثانة، أو الأداء الجنسي، أو الأمعاء.

شاهد أيضًا: هل يمكن علاج جرثومة المعدة بالثوم؟ وما طريقة استخدامه ومحاذير تناوله؟

أنواع التصلّب اللويحي

يقوم هذا المرض يقوم بمهاجمة جهاز المناعة المادة الدهنية التي تغلف اعصاب الدماغ وهي التي يطلق عليها الميالين، كما أنّ لها دورًا كبيرًا في نقل الرسائل العصبية، وفيما يلي سيتم توضيح أربعة أنواع من مرض التصلب اللويحي:[6]

  • المتلازمة السريرية المعزولة:  فهو يعرف بأنه المرحلة الأولى من ظهور  الأعراض بسبب ضرر الميالين، حيث في هذا النوع من مرض التصلب اللويحي يحدث للمريض نوبة واحدة حيث تستمر أعراضه 24 ساعة على الأقل.
  • التصلب المتعدد الناقص الهاجع: يعتبر هذا النوع من أكثر الأنواع شيوعًا، يأخذ المصاب بهذا النوع من المرض لانتكاسات ثم التحسن، ثمّ التعرض لانتكاسات ثم التحسن وهكذا إلى إن يتطور ويصبح التصلب اللويحي التدريجي الثانوي، إذ أنه يُصيب 85% من المرضى، كما تشمل النوبات أعراضًا متزايدة وجديدة.
  • التصلب المتعدد التدريجي الأوليّ: بهذا النوع من أنواع التصلب اللويحي تزداد الأعراض سوءًا بشكل تصاعدي، فلا يحدث أي من التحسن ، كما يزداد المرض بشكل تدريجي ومستمر، حيث يصيب هذا النوع من الامراض 15% من الحالات.
  • التصلب المتعدد التدريجي الثانوي: في بعض الحالات يتطور هذا المرض لمدة تصل إلى عشر سنوات من بداية تشخيصه، حيث أن هذا النوع من المرض تزداد شدته، وذلك بعد فترة من الانتكاسات والراحة التي يمر فيها المريض. 

عوامل ترفع خطر الإصابة بالتصلب اللويحي

هناك العديد من العوامل التي عند توافرها لدى الأفراد تؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بمرض التصلب اللويحي، حيث عندما تتوفر هذه العوامل لا يعني بالضرورة الإصابة بالمرض ومن هذه العوامل ما يلي:[6]

  • العمر:  إنّ مرض التَصلب اللّويحي يصيب الأفراد ذات الفئات العمرية المختلفة، إلى أن معظم حالات الإصابة به تظهر ما بين 20 إلى 40 عامًا.
  • الجنس: حيث أن الفرصة بإصابة النساء أكبر من فرصة إصابة الرّجال، وذلك بما يعادل 2-3 أضعاف.
  • العِرق: خطر الإصابة بالمرض يرتفع إلى فئات عمرية محددة أصحاب البشرة البيضاء، أو الأشخاص المنحدرين من شمال قارة أوروبا.
  • العدوى: حيث تم ربط الإصابة ببعض أنواع العدوى لتحفيز الإصابة بالمرض، مثل: الإصابة بفيروس إبشتاين بار.
  • العوامل الوراثية: ترتفع نسبة الإصابة بمرض تَصلب لّويحي بسبب وراثة بعض الجينات المسؤولة عنها، حيث يظهر هذا المرض عند توفر العوامل البيئية المناسبة التي تساعد على تحفيزه.
  • التدخين: كما له علاقة بزيادة فرصة الإصابة بالمرض.
  • أمراض المناعة الذاتية: عند التعرض للإصابة في أحد أمراض المناعة الذاتية ترتفع فرص الإصابة بمرض التَصلب اللّويحي.
  • نقص بعض الفيتامينات: عند نقص فيتامين د، وفيتامين ب 12، يزيد فرص الإصابة بهذا المرض.
  • طبيعة المناخ: حيث أنّ فرصة الإصابة بهذا المرض ترتفع في المناطق ذات المناخ المعتدل.

شاهد أيضًا: دعاء الشفاء من المرض النفسي

علاج التصلّب اللويحي

لا يوجد علاج لمرض التَصلب اللّويحي، حيث هناك علاجات تسهم في تسريع الشفاء من النوبات، بالإضافة إلى تباطؤ تقدم المرض، والتحكم في أعراض مرض التصلب اللويحي، حيث يعتمد تحديد نوع العلاج  حسب الأعراض التي توجد عند المصاب، فيتم استشارة الطبيب وإجراء بعض الفحوصات التي تجعله يحدد مقدار الأدوية، وهناك العديد من الخيارات العلاجية التي تسهم في علاج التصلب اللويحي:[6]

  • استخدام العلاج الدوائي والذي يضم عددًا من الأدوية مثل:
    • الكورتيكوستيرويد.
    • انترفيرون بيتا 1-ألف.
    • مستخلص القنّب.
    • ناتاليزوماب.
    • تيريفلونوميد.
    • الغلاتيرامر.
  • العلاج من خلال استخراج البلازما، أو مضادة البلازما.
  • المعالجة من خلال الأكسجين، بحيث يكون عالي الضغط.
  • استخدام العلاج التأهيلي.

تجربتي مع التصلب اللويحي

تحدثت إحدى النساء عن حكايتها مع هذا المرض، حيث كانت أثناء فترة الدراسة الجامعية وهي تدرس الإعلام عندما أصيبت بمرض التَصلب اللّويحي، حيث بسبب المرض فقدت القدرة على الكلام والمشي بشكل طبيعي، فهي كانت تستعين بالعكاز للمساعدة على المشي، قد أوصلها هذا المرض إلى حالة من اليأس وقررت اعتزال الوسط الإعلامي بشكل نهائي، فقد جعلها مرض التَصلب اللّويحي لا ترغب في العمل أبدا، مما أدى إلى سوء حالتها النفسية، ولكن من هذه النقطة اعتبرت هذا المرض تحديًا لها، فقد أتاها العديد من فرص العمل والتي أصروا على العمل معها ولكن لم تفقد الأمل بقيت تحلو وتعالج المرض، حتى تمكنت من الرجوع إلى عملها والسير بشكل سليم والتحدث بطلاقة.

شاهد أيضًا: هل يمكن الشفاء من فيروس hpv للرجال

لقد تبين من السطور السابقة ما هو التَصلب اللّويحي، كما تم التطرق لأسباب التصلب اللويحي، وأعراضه وكيفية علاجه، بالإضافة إلى التعرف على عوامل ترفع خطر الإصابة بالتَصلب اللّويحي، مع بيان نبذة بسيطة عن أنواعه.

المراجع

  1. mayoclinic.org , Multiple sclerosis , 24/12/2021
  2. wikiwand.com , تصلب متعدد , 24/12/2021
  3. webmd.com , What Is Multiple Sclerosis? , 24/12/2021
  4. nhs.uk , multiple sclerosis symptoms , 24/12/2021
  5. healthline.com , What are the symptoms of MS? , 24/12/2021
  6. medicalnewstoday.com , Multiple sclerosis: What you need to know , 24/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *