المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما يقال بين السجدتين

ما يقال بين السجدتين، تعد الصلاة واحدة من أهم الأمور التي فرضها الله علينا، والتي يجب على المسلم الالتزام بها وفعلها في وقتها، وذلك من أجل الحصول على رضى الله تعالى في الدنيا والآخرة، أما بخصوص هيئة الصلاة ذكرها النبي -صلى الله عليه وسلم- في عدة أحاديث منها الدعاء بين السجدتين، وعبر موقع المرجع سنتعرف على ما يقال بين السجدتين، وهل يجوز الدعاء للوالدين بين السجدتين، وكم مرة يقال رب اغفر لي بين السجدتين، وما حكم الدعاء بين السجدتين.

ما يقال بين السجدتين

ذكر فقهاء المسلمين دعاء ثابت من السنة النبوية وهي أن على المسلم يجب أن يقول بين السجدتين ربِّ اغفِرْ لي ربِّ اغفِرْ لي، حيث ورد في حديث رواه حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- أن النبي صلى الله عليه، وسلم “كانَ يقولُ بينَ السَّجدتينِ ربِّ اغفر لي ربِّ اغفِر لي” [1]، لذلك يعد هذا الدعاء من السنن الثابتة؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان مواظبًا عليه كل صلاة، كما أن الدعاء بين السجدتين ورد فيها لطف الله تعالى وكرمه، وذلك لأن الله تعالى ينزل كل ليلة إلى السماء الدنيا في الثلث الأخير من الليل، فيقول من يدعونني استجبت له، ومن يسألني أعطيته، ومن استغفرني غفرت له.

شاهد أيضًا: ما يقال في الركوع والسجود في صلاة القيام

هل يجوز الدعاء بين السجدتين للوالدين

ورد عن بعض فقهاء المسلمين أنه لا بأس بالدعاء بين السجدتين للوالدين وغيرهما، وذلك لأنه يعتبر من البر، إلا أنه من الأفضل أن يلتزم المسلم بالدعاء الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم وعلمه لأصحابه، ولكن إذا دعي لوالديه وأقاربه وللمسلمين فلا حرج في ذلك وصلاته صحيحة، وقد ورد عن الإمام ابن باز رحمه الله: الدعاء في الصلاة لا بأس به سواء كان لنفسه أو لوالديه أو غيرهما، بل وأيضًا مشروع وذلك لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- أَقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ، وهو ساجِدٌ، فأكْثِرُوا الدُّعاءَ”.[2]

شاهد أيضًا: دعاء سجود التلاوة

كم مرة نقول ربي اغفر لي بين السجدتين

يجوز للمسلم الدعاء بين السجدتين بقوله ربي اغفر لي مرة واحد، وهذا الواجب وأدنى الكمال ثلاث مرات والأفضل عشر مرات، وذلك عند الجلوس المُصلي بين السجدتين، ولكن المقدار الواجب مرة واحدة وبه يكتفي، والأفضل للمسلم أن يقول ربي اغفر لي فقط كما فعل النبي -صلى الله عليه وسلم- وذكر في السنن الصحيحة الثابتة عن حذيفة بن اليمان، فيما أكد العلماء على أن هذا الدعاء ليس واجبًا، وأن الصلاة صحيحة بدونها على أرجح الأقوال.

شاهد أيضًا: هل السجدة في القران واجب

ما حكم الدعاء بين السجدتين

قال جمهور العلماء أن الذكر بين السجدتين سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، فيما أكد الحنابلة على وجوبه، أي إذا لم يفعلها في الصلاة، فإن صلاته تعد باطلة إذا تركها متعمدًا ودليلهم على وجوبه أن النبي -صلى الله عليه وسلم- أمر المسلمين بأن يصلوا كما كان يصلي، وأما إذا كان ناسيًا فلا بأس بذلك، ويجب عليه أن يسجد سجود السهو، وقالوا بأن الذكر يكون لمرة واحدة والأفضل أن يكون ثلاثة، وهذا أبلغ الكمال وإذا زاد عن ثلاثة فلا بأس في ذلك كما تم ذكره في السابق، وهناك من العلماء من قال بإستحبابه وليس للوجوب.

وبهذا نكون قد انتهينا من هذا المقال والذي بعنوان ما يقال بين السجدتين، حيث تعرفنا فيه على ما يقال بين السجدتين، وهل يجوز الدعاء للوالدين بين السجدتين، وكم مرة يقول المصلي رب اغفر لي، وما حكم الدعاء بين السجدتين.

المراجع

  1. صحيح ابن ماجه , حذيفة بن اليمان ، الألباني ، 739 ، صحيح
  2. صحيح مسلم , أبو هريرة ، مسلم ، 482 ، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.