المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هي آداب التعامل مع المسنين

كتابة : بتول منصور

ما هي آداب التعامل مع المسنين الواجب على كل شخص الالتزام بها؟ فالمسنين لديهم تجارب كثيرة في هذه الحياة، يجب علينا أن نستمع إليهم جيداً ونتعلم من تجاربهم فهم يملكون ذخيرة كبيرة من الفقه والحكمة لا يملكها صغار السن، لذلك حثَّ الإسلام على اتباع آداب التعامل مع كبار السن، من هذا المبدأ سوف نعرفكم من خلال هذا المقال في موقع المرجع على آداب التعامل مع كبار السن وكيفية التعامل مع كبار السن والأمور المحببة للتعامل مع كبار السن وطرق تسعد بها كبار السن.

معاملة كبار السن في الإسلام

حثت الشريعة الإسلامية على معاملة كبار السن معاملة حسنة، فاحترامهم واجب على كل مسلم، فقد ورد في حديث للرسول حديث عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال: قال رسول الله ﷺ: [ليس منا من لم يرحم صغيرنا، ويوقر كبيرنا] حديث صحيح رواه أبو داود والترمذي، وقال الترمذي: حديث حسن صحيح، وخير البشرية والأسوة الحسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان يحترم الكبار ويعطف على الصغار وهو خير من يقتدى به وبأعماله.

ما هي آداب التعامل مع المسنين

طوال مرحلتي الطفولة والمراهقة تسمع مراراً وتكراراً عبارة “احترام كبار السن والحكماء” للتنبيه على أهميتها وحتى تصبح محفورة ولا تمحى من أدمغتهم، إليك أبرز هذه الآداب:[1]

  •  امنحهم وقتك واهتمامك: عليك إظهار الحب والاهتمام لكبار السن، فإذا كان الشخص المسن جدًا أو خالة أو عماً او قريب منك قدم عانقه عناقاً مليء بالحب والحنان وقل له كلاماً لطيفاً وحدثه بشكل دائم عن أهمية وجوده في حياتك، كما عليك تعليم أطفالك كيفية التعامل مع كبار السن.
  •  تكلم معهم بلباقة: فعندما تطلب منهم شيء قل لهم كلمة “من فضلك” و “شكراً” بشكل دائم وإذا خرجت قل “ألقاك بخير” دعه يحس بأنه محور حياتك ولا تتأفف منه.
  • لا تشعره بعجزه: من المؤكد أن كبار السن لا يستطيعون أن يمشوا بسرعة الشباب، لذلك عليك الحرص على أن تكون سرعة خطواتك في المشي نفس سرعة خطوات الشخص المسن، كما عليك توفير مستلزماتهم من ملابس وأدوات وأدوية.
  • إدخال البهجة إلى أرواحهم: وهذا يكون من خلال تقديم الهدايا بين الحين والآخر، الذهاب معهم في نزهة وزيارة أفراد العائلة، إعداد القهوة لهم بالطريقة التي يحبونها، جلب الأشياء التي يحبونها وتشعرهم بلذة الحياة.
  • الاهتمام ومراعاة مشاكلهم: فالمسنين يعانون من مشاكل عدة منها: 
    • المشاكل الصحية، فغالباً ما يعاني كبار السن من بعض الأمراض مثل: أمراض القلب وترقق العظام وضغط الدم والسكري وضيق في التنفس وغيرها من الأمراض.
    • المشاكل النفسية: قد يصاب المسنين ببعض الأمراض النفسية، وبالأخص الزهايمر أو الخرف.
    • المشاكل الاجتماعية، فغالباً ما يعاني المسنين من بعض المشاكل الاجتماعية مثل: الشعور بالوحدة حتى لو كان بقربهم الكثير من الأشخاص ربما يفتقدون لأشخاص مسنين مثلهم.
    • المشاكل السلوكية، قد يواجه كبار السن عدد من المشاكل السلوكية مثل: عدم القدرة على الاهتمام بالنظافة الشخصية وغيرها.

كيفية التعامل مع كبار السن

تمثل مرحلة الشيخوخة المرحلة الأخيرة من دورة حياة الإنسان، حيث تشتمل هذه الدورة على تقلبات نفسية وتراجع في صحة كبير السن، مما ينعكس على سلوكيات كبير السن وتضعف طُرق التواصل معه فيحتاج منّا حذر بالتعامل، والتعامل مع كبار السن يتطلب مهارات خاصة والآداب العامة، وبعض هذه الطرق:[2]

  • الاستقبال بالابتسامة والترحيب بهم: ويكون هذا عن طريق المصافحة باليد وتقبيل أيديهم أو رؤوسهم.
  • مخاطبتهم بشكل لائق: ويكون هذا عن طريق استخدام الاسم الذي يفضلونه والكلام معهم بوضوح، كما يجب أن تجعل صوتك واضحاً وتجنب استخدام اللغة العامية، وأبقى على استعداد تام للكلام بصوت مرتفع في حال كان المسن لا يستطيع سماعك بوضوح.
  • عرض المساعدة عليهم: فعندما ترى شخص مسن يحمل أكياس كثيرة، أعرض عليه المساعدة في حمل هذه الأكياس أو من أجل الوصول إلى شيء ما على رف مرتفع، وهذا يجب أن يكون حسب حاجتهم، فأي شيء تفعله لجعل حياتهم أسهل سيكون موضع تقدير واحترام بالنسبة لهم.
  • إجراء المحادثة معهم عن شيء مشترك بينكم: أجري محادثة حول موضوع مشترك بينكما واستفد من خبراتهم في هذه الحياة، كما يجب أن تبتعد عن مقاطعة حديثهم وإظهار الاهتمام بتجاربهم.

شاهد أيضًا: موضوع عن احترام كبار السن بالانجليزي قصير مترجم

الأمور المحببة للتعامل مع كبار السن

إذا أردت كسب ود كبار السن كل ما عليك القيام ببعض الأمور المحببة لديهم، اطلع على هذه الأمور التي يحبها المسنين:[3]

  •  طلب النصائح: لكبار السن خبرة كبيرة في الحياة من المهم طلب نصائح من أحد كبار السن فهذا يشعرهم بالفرح.
  •  تجمع العائلة على مائدة واحدة: من المحبذ لدى كبار السن تناول الطعام مع العائلة لكونه يساعد في الترابط الأسري ويظهر المحبة والمودة الموجودة ويشعر كبار السن بالفرح.
  •  التحدث عن تاريخ وتقاليد العائلة: كل كبار السن يحبون أن يتحدثوا عن أمجاد أسرتهم، فمن الجميل سؤال المسن عن تاريخ المجيد للعائلة لأن هذا سيجعله مليء بالحب والانتصارات والشغف. 
  • المساعدة في بعض مهام المسنين: يحب كبار السن أن نشعرهم بالاهتمام ونساعدهم في بعض الأمور حتى لو كانت صغيرة، فالعديد من المسنين لديهم خوف كبير من الانزلاق أثناء الاستحمام، يمكنك إحضار نوع من أنواع كراسي الاستحمام لتوفير الراحة والأمان لهم، أو مرافقتهم عند المشي هذا يجعلهم يشعرون باهتمامك ومحبتك لهم.
  • الصبر عليهم: عندما تتعامل مع كبار السن يجب أن تكون صبوراً وخاصة مع الأشخاص الذين يعانون من الخرف فغالباً يخشون الاستحمام، ومن الجيد أن تتقدم خطوة بخطوة لكسر حاجز الخوف هذا كأن تبدأ بطرح سؤال: هل يمكنك مسح وجهه بمنديل معطر، أو مساعدتهم في الاستحمام.

طرق تسعد بها كبار السن

معظم كبار السن يحبون يشعرون بالوحدة كلما تقدموا بالعمر، وهنا يأتي الوقت لتكون إلى جانبهم ومساعدتهم للحفاظ على صحتهم، إليك بعض الطرق التي تساعدك على إسعادهم: [4]

  • التواصل الدائم وعدم الانقطاع عنهم لفترات طويلة: بالتقدم في العمر تقل ثقة كبار السن في أنفسهم، ففي هذه الفترة يفضل الاهتمام الزائد بهم ومشاركتهم لكل أمورهم هذا يشعرهم بالكثير من الحب.
  • التواجد الدائم إلى جانبهم: يجب أن تعطِ المسنين الثقة التامة بأن لو حدث أي مكروه لهم سوف تكون إلى جانبهم وتساندهم على الفور فهذا سيقلل هذا من خوفهم وتوترهم ويجعلهم يثقون بك كثيراً.
  • المساعدة في تخطي فترة اكتئاب: لكنا نمر في فترة اكتئاب من مصاعب الحياة، كذلك الأمر بالنسبة للمسنين أغلبهم يواجه وقت عصيب بسبب فقدانهم لشخص مقرب لهم، هذا الأمر يقلل من قدراتهم العقلية والجسدية ويجعلهم عرضة للإصابة بالاكتئاب، لذلك عليك البقاء بقربهم وخاصة في هذه الفترة.
  • التأكد من عدم الاحتيال عليهم: كثير من المسنين يقعون ضحية الاحتيال وخاصة إلكترونياً لأنهم يثقون بالناس بسرعة كبيرة، ومن هذه الاحتيالات: التأمين الصحي أو تأمين السيارة وما إلى ذلك، فمن المهم أن تشرح لهم عن هذه الأمور والبحث عن أشخاص موثوقين يتعاملون معهم دون أن تشعرهم أنهم غير قادرين من تحديد الأشخاص الذين يوثق بهم من الأشخاص المحتالين.

حقوق كبار السن في المجتمع

تضمنت مبادئ الأمم المتحدة على حقوق كبار السن في المجتمع، والتي يمكن تلخيصها بما يلي: [5]

  • حصول كبار السن على حاجاتهم وكفايتهم من الغذاء والماء وتأمين المأوى والملبس والرعاية الصحية المناسبة لهم، فضلاً عن توفير مصدر دخل لهم ووسائل تعينهم على القيام بقضاء حاجاتهم.
  • تأمين فرص عمل لكبار السن تدر لهم أرباح ودخل معقول.
  • حصول المسنين على حق المشاركة في تقديم تقرير انسحابهم من أعمالهم ونسقه.
  • حصول المسنين على التربية التعليمية الخاصة بسنهم والاستفادة من البرامج التعليمية والتدريبية التي تلائم سنهم.
  • تأمين بيئة مؤهلة لعيش كبار السن تمكنهم من التأقلم والتكيف فيها، ويلاقون فيها كل ما يناسب قدراتهم وشخصياتهم.
  • توفير بيئة محفزة لاندماج المسنين مع مجتمعهم، والمشاركة في كافة النشاطات والتي لها دور في إحساسهم بالرفاهية، وخاصة الأنشطة التي تقدم للأجيال المهارات والحرف التي يعرفونها.
  • إعطاء المسنين فرصة في العمل ببعض الأعمال التطوعية التي تناسب ميولهم ورغباتهم وقدراتهم العقلية والجسدية.
  • تمكين المسنين في تشكيل الرابطات أو الحركات أو الأحزاب التي تناسب ميولهم.
  • الاستفادة من قوانين الرعاية الأسرية والمحلية وفقاً لما نص عليه نظام القيم الثقافية في أي مجتمع كان.
  •  الحصول على الرعاية الصحية التي يحتاجونها والحفاظ على سلامتهم الجسدية والعاطفية والنفسية والعقلية والمساهمة في توعيتهم للوقاية من الأمراض.
  • تمكين تمتع كبار السن في كل الحقوق التي نصت عليها وثيقة حقوق الإنسان.
  • معاملة كبار السن باحترام من كافة شرائح المجتمع دون النظر إلى العمر أو الجنس أو الدين المعتنق أو الآراء والأفكار التي يحملها.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن احترام كبار السن كاملة

التعامل مع كبار السن العنيدين

غالباً ما يصبح كبار السن عنيدين كلما تقدموا بالعمر أكثر، وقد يتأفف الصغار من هذا العناد لذلك هناك بعض الأمور التي تساهم في التعامل مع كبار السن العنيدين دون تشكيل أي مصدر إزعاج لهم: [6]

  • الصبر: احترام كبار السن واجب على الكبير والصغير، فإذا قام أحد كبار السن بإزعاجك بالكلام فلا يجب أن ترد عليه بنفس الطريقة بل تصبر على ما قاله وتقدم له الاحترام، أو أن تمازحه ليحيد عن عصبيته ويراجع نفسه بخصوص هذا الأمر، فربما سيعتذر منك أو سيقول لكن بأنه ليس غاضباً وأنت أسأت فهمه.
  • التحايل: قد يعارضك المسن في عائلتك على أمور تراها أنت لا تستحق، فهنا لا تقوم بمناقشته في هذا الموضوع بل اتركه لوقت لاحق، ثم عد لتكرار طلبك من دون الإلحاح عليه فهذا الأمر سيزيد من العناد لديه.
  • العاطفية: غالباً الأشخاص العنيدين هم أشخاص عاطفيين للغاية، فعندما تطلب منهم طلب وأبوا نوع من العناد يمكنك استجرارهم للقبول عن طريق العاطفة، كل ما عليك فعله هو إخبارهم أن الأمر مهم بالنسبة لك وأنك بحاجته كثيراً وأن تتوسل إليهم حتى تحصل على ما تريد.
  • الهدوء: الأشخاص العنيدين غالباً ما يكونون عصبيين أيضاً، لذلك لا تحاول إثارة غضبه، وإذا حدث هذا ورأيته كان غاضباً لا تحاول أن تهدئة أو تتحدث معه فهذا سيزيد من حالة ثورانه، كل ما عليك فعله السكوت والتزام الهدوء حتى يعود لحالته الطبيعية ثم تعرض له وجه نظرك.
  • الاهتمام: قد يكون سبب عصبية وغضب المسن قلة الاهتمام به أو الاجتماع أو الجلوس معاً، وقد يكون المسن بحاجة لبعض الكلمات التي تعطيه معنويات عالية أو لأحد يجلس معه ويساعده في أمور حياته أو حتى للخروج في نزهة لتغيير روتين الحياة فلا يجوز إهمال المسن أبداً.

بهذه الكمية من المعلومات وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي كان يحمل عنوان ما هي آداب التعامل مع المسنين والذي استطعنا من خلاله معرفة كيفية التعامل مع كبار السن والأمور المحببة للتعامل معهم وآداب التعامل معهم كما أضفنا بعض الطرق التي من شأنها أن تسعد كبار السن. 

المراجع

  1. thespruce.com , Manners Around the Elderly , 14/10/2021
  2. agingcare.com , 10 Tips for Communicating with a Senior , 14/10/2021
  3. aplaceformom.com , Treating the Elderly With Respect , 14/10/2021
  4. aafp.org , Improving Communication With Older Patients: Tips From the Literature , 14/10/2021
  5. ohchr.org , مبادئ الأمم المتحدة المتعلقة بكبار السن , 14/10/2021
  6. arborcompany.com , Tips for Dealing With Stubborn, Aging Parents , 14/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *