المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هي أول عملة إسلامية

كتابة : مؤيد شعبان بتاريخ : 2 يونيو 2021 , 15:00 آخر تحديث : يونيو 2021 , 11:55

ما هي أول عملة إسلامية حيث تعد النقود أهم نظام اخترعه الإنسان لتنفيذ المبادلات التجارية عبر التاريخ، ولولاها لما استطاع الناس حل المشكلات الاقتصادية والتجارية، وقد كانت الدولة الإسلامية في بداية عهدها تستعمل العملات البيزنطية والفارسية، لذلك يهتم موقع المرجع في بيان ما هي أول عملة إسلامية، وتوضيح مراحل تطورها عبر العصور المختلفة.

ما هي أول عملة إسلامية

إنّ أول عملة إسلامية تم سكها هي الدينار الإسلامي، وأول من قام بسك هذه العملة هو الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان، حيث كانت الدولة الإسلامية قبل ذلك لا تملك عملة مستقلة، وكانت تعتمد على عملات الدول الأخرى في تعاملاتها، مما يؤدي إلى التبعية الإقتصادية للغير، ولعل وجود كميات كبيرة من الذهب والفضة لدى المسلمين، وكذلك الرغبة في ضبط الجانب النقدي، كانتا من أهم أسباب إصدار أول عملة إسلامية، بعد أن كانت تنتشر في الدولة الإسلامية العديد من النقود، كالعملات الرومية والنقود الفارسية القديمة والحميرية، وقد كان للخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- محاولة في طبع النقود على مستوى الدرهم لكن لم يأخذ عمله شكلًا منظمًا.

ويروى أنه دار في مجلس الخليفة عبد الملك بن مروان حديث عن طول أعمار الحكام، فقال له العالم خالد بن يزيد بن مسعود: “إن العلماء من أهل الكتاب الأول يقولون إنهم يجدون في كتبهم أن أطول الخلفاء عمرًا من قدّس الله تعالى في النقود” فاستوقفته هذه الجملة وعززت لديه فكرة إصدار عملة خاصة بالمسلمين، بعدها أمر الخليفة بإنشاء دار لسك العملة، وعين فيها أمهر الحدادين لتكون العملة الإسلامية أفضل ما يكون، وخرج الدينار الإسلامي للوجود، واستطاع خلال فترة قصيرة إزاحة جميع العملات الأخرى، وأصبح المعيار الأول للاقتصاد في ذلك الزمن، وكان شكل الدينار يختلف عن العملة الرومية، حيث أضيفت على أحد وجهيه شهادة التوحيد “لا إله إلا الله محمد رسول الله” بالكتابة الكوفية بشكل دائري يتناسب مع شكل الدينار، وأضيفت على الوجه الآخر صورة للخليفة حاملًا سيفه كرمز للسيادة.[1]

التسلسل التاريخي لسك النقود في الدولة الإسلامية

إنَّ التسلسل التاريخي لسك النقود منذ عهد النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- وحتى سك أول عملة إسلامية خالصة هو:[1]

  • في عهد الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- تم استخدام الدينار الرومي والدرهم الفارسي.
  • الخليفة أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- كان على خطى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في المعاملات النقدية.
  • الخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- استخدم الدرهم الفارسي مع تعديل بسيط بوضع عبارات (لا إله إلا الله – الحمد لله – محمد رسول الله).
  • الخليفة عثمان بن عفان -رضي الله عنه- على خطى عمر في استخدام الدرهم مع وضع عبارة الله أكبر.
  • الخليفة علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- يروى أنه سك نقودًا من العملات الساسانية.
  • معاوية بن أبي سفيان -رضي الله عنه- أصدر دينار ووضع صورته فيه حاملًا سيفه.
  • عبد الله بن الزبير -رضي الله عنه- يقال أنه سك نقودًا باسمه (عبدالله أمير المؤمنين).
  • عبدالملك بن مروان تم في عهده سك أول عملة إسلامية خالصة وضعت عليها عبارات إسلامية.

عملة الدولة الإسلامية عبر مختلف العصور

كان سك العملة في الدولة الإسلامية يرتبط بشكل مباشر بالخليفة لذلك كانت العملة الإسلامية تتغير بتغير الدولة التي تحكم العالم الإسلامي ، وسنبين ذلك فيما يلي:

عملة العصر الأموي

كان تطور العملات في هذا العصر واضحًا جدًا، ففيه ظهرت أول عملة إسلامية خالصة، وبدأت العملات في التجزئة إلى فئات مختلفة ولكل فئة أهمية خاصة بها، وبدت العملات في هذا العصر مختلفة عن العملات السابقة لها، وأهم ما كان يميز العملات في عهد الأمويين أنه تم استبدال صورة هرقل التي كانت توضع على العملات البيزنطية بصورة الخليفة حاملًا سيفه، وتم استبدال الكتابات البيزنطية بعبارة “لا إله إلا الله، محمد رسول الله”  وبدأوا بكتابة اسم خليفة الدولة الأموية الحالي على العملة، وفي هذا العصر انتشر الدينار الذي تمت صناعته من الذهب الخالص، وبعدها ظهر الدرهم الذي تمت صناعته من الفضة الخالصة، وبعد ذلك ظهر الفلس الذي تمت صناعته من النحاس الخالص، فشهد هذا العصر أول مراحل تجزئة العملة إلى فئات مختلفة.[2]

عملة العصر العباسي

تشابهت العملات العباسية كثيرًا مع العملات الأموية، وظلت العملات تظهر بنفس العبارات، باستثناء إضافة تاريخ الإصدار مع كتابة اسم الخليفة تحت الشهادتين على أحد وجهي العملة، وتميزت العملات العباسية بدقة الخطوط الكوفية وجاذبيتها ورشاقتها، وسلك الخلفاء العباسيين نفس طريق أسلافهم الامويين، في وضع صورهم الشخصية على العملة من الخلف، ومن أشهر الخلفاء العباسيين الذين وضعوا صورهم على العملة، الخليفة العباسي المتوكل، والخليفة العباسي المقتدر.[2]

عملة العصر الفاطمي

استكمالًا في الحديث عن ما هي أول عملة إسلامية، لقد أحرزت العملات في عهد الدولة الفاطمية تطورًا ملحوظًا، واختلفت شكلًا ومضمونًا، فأصبحت كثيرة النقوش والزخارف، وعلى أحد وجهيها ثلاث دوائر متداخلة كتب بينها بالخط الكوفي، وعلى الوجه الآخر اسم الخليفة وكتابات أخرى، ومن النصوص التي كانت تكتب على العملة في العهد الفاطمي: لا إله إلا الله محمد رسول الله، محمد خير المرسلين على أفضل الوصيين، محمد رسول الله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله.[2]

عملة العصر الأيوبي

اختلفت العملات في العصر الأيوبي اختلافًا كبيرًا عن باقي عملات العصور الإسلامية السابقة، فلم يعد يُكتب عليها أي صيغ لشهادة التوحيد، بل تم الاكتفاء بكتابة اسم الخليفة واسم حاكم مصر، كما اختلفت العملة الأيوبية في التصميم الفني للعملة، واختلفت طبيعة التشكيل للكتابة الكوفية، فأخذت شكلاً زخرفيًا يعكس الكثير من ملامح الفنون التشكيلية في ذلك العصر.[2]

شاهد أيضًا: من هو صلاح الدين الأيوبي

عملة العصر المملوكي

بدأ تطور العملة الإسلامية في العصر المملوكي، منذ تولي شجرة الدر زوجة الملك الصالح نجم الدين أيوب عرش مصر، حيث كتبت على أحد وجهي العملة عبارة: (المستعصمة الصالحية ملكة المسلمين والدة المنصور خليل أمير المؤمنين)، وكتبت على الوجه الآخر (لا إله إلا الله محمد رسول الله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله)، ثم ظهر السلطان قطز الذي أصدر عملة جديدة كتب عليها تاريخ انتصاره على المغول في معركة عين جالوت الشهيرة، وكتب عليها عبارة: (الملك المظفر سيف الدنيا والدين قطز).[2]

عملة العصر العثماني

أهم ما يميز عملة العصر العثماني هو احتوائها على بعض الكتابات الواضحة والسهلة لذلك كان يسهل قراءة المنقوشات عليها بكل سهولة، وكذلك احتوت أيضًا على بعض النقوش الخاصة بالخليفة العثماني، مثل عبارة: (صاحب العز والنصر في البر والبحر)، لكنها فقدت الكثير من شخصيتها الإسلامية، فلم تعد تعبر إلا عن السلطة الحاكمة، وظل التداول في عملة الدولة العثمانية لفترة طويلة من الزمن، وكان يكتب عليها أيضًا تاريخ ومكان صدورها.[2]

الدينار الإسلامي في العصر الحديث

ينادي كثير من رجال الدين في العالم الإسلامي، بعودة التعامل بأول عملة إسلامية وهي الدينار الإسلامي وكذلك الدرهم الإسلامي والفلس الإسلامي، ويعتبرونه النظام النقدي الوحيد القادر على مواجهة النظام النقدي العالمي، القائم على التعامل بالعملات الورقية، حيث أن العملة الورقية معرضة للتضخم المالي، أي فقدان النقود لقدرتها الشرائية، ولأن العملة الورقية تتيح خلق ثروة من العدم عن طريق طباعة الأوراق المالية، وهذا يتعارض مع الإسلام الذي جعل الأرزاق بيد الله ومنع الاحتكار، وقد طرح رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد فكرة الدينار الإسلامي، كبديل للدولار الأمريكي ووسيلة تبادل مالي في المعاملات التجارية الدولية بين الدول الإسلامية، لكن لم تنجح الفكرة بسبب الضغوط الدولية لثنيه عنها.[3]

تطور النقود عبر التاريخ

لم يكن يستعمل الإنسان النقود في حياة الغابات، حيث لم يكن بحاجة للتبادل في ذلك الوقت، ولكن عندما استقر الإنسان وأصبح بحاجة إلى ما يملكه الأخرون، ظهرت الحاجة إلى اختراع شيء له قيمة يتم عن طريقه تبادل الأشياء المختلفة، ففي العصور القديمة استعمل الصينيون المحار للتبادل، وفي اليونان كان يستعمل الثور، لكن الخسارة والتلف وعدم قابلية هذه الوسائل للتجزئة، دفع الإنسان لاستعمال المعادن كوسيط للمبادلات، ويجمع العلماء أن الليدين بآسيا الصغرى في عهد الملك كروسيوس الليدي، هم أول من سك النقود المعدنية من الذهب والفضة، ثم انتشرت هذه الفكرة عن طريق التجار إلى جميع أنحاء العالم.[4]

شاهد أيضًا: رموز العملات واختصاراتها واسمائها

مراحل تطور النقود الورقية

في ختام ما ورد من ما هي أول عملة إسلامية، جدير بالقول إنَّه يعود ظهور العملة الورقية إلى القرن الحادي عشر الميلادي، حيث ظهرت في الصين في عهد أسرة سونغ، ثم انتشرت إلى إيطاليا وهولندا وبريطانيا، في البداية استعاض التجار عن الذهب والفضة بوثائق خطية تحوي مقدار ملكيتهم، فكانت تلك نواة البديل الورقي عن العملات المعدنية، ثم تطورت هذه الأوراق وأصبح بالإمكان دفعها لأي بائع بشكل متداول، وساعد ظهور الطباعة على تطور العملات الورقية بشكل كبير وظهور العملات الحديثة التي نتداولها اليوم، وقد تمكنت استراليا مؤخرًا من طبع عملة من ورق مصنوع من رقائق البلاستيك، والتي تتميز بطول عمرها ومقاومتها للماء وصعوبة تزويرها، وعلى ما يبدو أن هناك توجه في الوقت الحالي لاعتماد هذا النوع من العملات.[4]

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال، الذي تحدثنا فيه عن ما هي أول عملة إسلامية ومراحل تطورها عبر العصور، وكيف ظهرت العملات المعدنية والورقية.

المراجع

  1. alukah.net , النقود تؤرخ للدولة الإسلامية , 2/6/2021
  2. wikiwand.com , العملات الإسلامية , 2/6/2021
  3. wikiwand.com , دينار إسلامي , 2/6/2021
  4. islamstory.com , رحلة النقود عبر التاريخ , 2/6/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *