المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما الفرق بين النفاق الاعتقادي والنفاق العملي

كتابة : فاطمة دويدار

ما الفرق بين النفاق الاعتقادي والنفاق العملي؟ حيثُ إنَّ النِفاق هو إظهار الشخص ما لا يحتويه باطنه، ويُعد صفة من صفات الكُفار، وينقسمُ النِفاق في الإسلام إلى نوعين، اعتقادي وعملي، ويختلف النوعين عن بعضها البعض من حيث الخِصال والحكم، لذلك ومن خلال موقع المرجع سوف نتَّعرف على ماهية النِفاق، بالإضافة إلى الفرق بين النفاق الاعتقادي والنفاق العملي.

ما هو النِفاق

إنَّ النفاق في اللغة هو تعمُد الإنسان إظهار غير ما يحتويه باطنه، وتلك الكلمة أصلُها مأخوذ من كلمة “نفق” تلك الحفرة الطويلة المُمتدة التي تقوم بعض الحيوانات بحفرها من جهتين لكي تختبئ بها من جهة، وتخرج من جهة أخرى في حالة ما إذا هاجمها حيوانٌ لإفتراسها، وسُمي المُنافق تبعًا لتلك الكلمة لأنه يخلق لنفسه وجهين يُظهر أحدهما تبعًا للموقف، والنفاق في كل الشرائع السماوية حرامٌ شرعًا.[1]

ما هو النِفاق

شاهد أيضًا: الغيبة والنميمة والكذب والبهتان وترك الصلاة وأذية الجار والخيانة والغدر أمثلة على

ما الفرق بين النفاق الاعتقادي والنفاق العملي

النفاق في الشريعة الإسلامية ينقسمُ إلى قِسمين، نِفاق اعتقادي، ونِفاق عملي، ويُمكن التفرقة بين النوعين عن طريق الأسطر الآتية:

نفاق اعتقادي

إنَّ النِفاق الاعتقادي هو النِفاق الذي يتعمد صاحبه فيه على إظهار عكس ما يبطن داخله من عقائد، بصورة أوضح هو إظهار الشخص للإسلام في حين أنه ما يبطنه هو الكُفر، وذلك النوع مُخرج صاحبه من الملة، كما أنه مُخلد بالأدلة الشرعية في الدركِ الأسفل من النار، حيثُ قال الله تعالى: “إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا”[2] كما قال الله عز وجل: “يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ” وأشهر مُنافق في الإسلام هو عبد الله بن أبي بن سلول.[3]

شاهد أيضًا: كلام عن النفاق والمصلحه

نفاق عملي

إنَّ النِفاق العملي يُعد أقل حِدة من النفاق الاعتقادي، لذلك يُسمى بالنفاق الأصغر، وذلك النِفاق يتمثل في اتباع أفعال المُنافقين، وفعل بعضها، مع الإيمان بالله تعالى، أي مع بقاء الإيمان بداخل قلب ذلك الشخص المُنافق، وذلك النِفاق لا يُخرج صاحبه من المِلة، ذلك بدليل قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “آيَةُ المُنافِقِ ثَلاثٌ: إذا حَدَّثَ كَذَبَ، وإذا وعَدَ أخْلَفَ، وإذا اؤْتُمِنَ خانَ”.[4]

شاهد أيضًا: صفات الشخص ذو الوجهين

خصال المنافقين

إنَّ خصال المُنافقين عدة خِصال، من اجتمع فيه جميع تلك الخِصال أصبح مُنافقًا، ومن كانت فيه خِصلة واحدة أصبح شخصًا يحمل خصلة من خِصال المُنافقين، لكنهُ ليس مُنافقًا، وتلك الخصائص، تتمثل في الآتي:

  • المُنافق يقول بلسانه ما ليس في قلبه.
  • يخدع المُنافق المؤمن.
  • يقوم المُنافق بالإفساد في الأرض فعلًا وقولًا.
  • يستهزئ المُنافق بالمؤمن.
  • حِلفُ الرجلُ بالله كذبًا لستر جريمته.
  • مولاة الفرد للكافرين، بالإضافة إلى نُصرة ذلك الشخص للكافرين على المؤمنين.
  • خذل المؤمنين وتوهينهم.
  • العمل على المُشاركة أو تدبير العديد من المؤامرات ضد المُسلمين.
  • الطعن في المؤمنين، والتشكيك في نواياهم.
  • ترك التحاكم إلى الله عز وجل ورسوله.

شاهد أيضًا: أعظم صفات المنافقين الواردة في سورة المنافقين في الآية الأولى هي صفة

حديث رسول الله عن صفات المنافقين

نص حديث رسول الله صلى الله الثابت في صحيح البخاري على صفات المُنافقين، حيثُ روي عن أبي هريرة رضي الله عنه أَنَّ النبي رسول الله صلى الله عليه وسلم قَالَ: “آيَةُ المُنافِقِ ثَلاثٌ: إذا حَدَّثَ كَذَبَ، وإذا وعَدَ أخْلَفَ، وإذا اؤْتُمِنَ خانَ”[4] وفي ذلك الحديث بيان صريح من رسول الله صلى الله عليه وسلم لصفات المُنافقين، وهي الكذِب، وعدم الوفاء بالعهدِ، والخيانة.

شاهد أيضًا: متى يحافظ المنافق على وعوده

ما هو جزاء المنافقين

توعد الله تعالى المنافقين بنار جهنم خالدين فيها، وذلك في العديد من الآيات الكريمة، كالآتي:

  • قال الله تعالى: “أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّهُ مَنْ يُحَادِدِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَأَنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدًا فِيهَا ذَلِكَ الْخِزْيُ الْعَظِيمُ”.[5]
  • قال الله تعالى: “وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ”.[6]
  • قال الله تعالى: “لِيُعَذِّبَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ وَيَتُوبَ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا”.[7]

شاهد أيضًا: كيف أتعامل مع حماتي المنافقة

هكذا؛ نكون قد توصلنَّا لنهاية مقال ما الفرق بين النفاق الاعتقادي والنفاق العملي الذي من خلاله تعرفنَّا على ماهية النِفاق، بالإضافة إلى الفرق بين كلًا من النفاق الاعتقادي والنفاق العملي، كما تناولنا أيضًا خِصال المُنافقين.

المراجع

  1. islamweb.net , أنواع النفاق وعلاماته وكيفية التخلص منه , 27/05/2022
  2. سورة النساء , الآية 145
  3. سورة البقرة , الآية 9
  4. binbaz.org.sa , شرح حديث "آية المنافق ثلاث..." , 27/05/2022
  5. سورة التوبة , الآية 63
  6. سورة التوبة , الآية 63
  7. سورة الأحزاب , الآية 73

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.