المرجع الموثوق للقارئ العربي

متى ظهرت العولمة في العالم

كتابة : م. مريم أبو منسي

متى ظهرت العولمة في العالم ؟، إنّ العولمة جزء راسخ من العالم الحديث، لذلك لا يدرك البعض الفوائد التي تجلبها إلى الحياة اليومية؛ مثل سهولة الوصول إلى مجموعة متنوعة من التقنيات الجديدة التي طورتها دول في نصف العالم، إذ ترى بعض الدول المتقدمة أن العولمة من أهم الأشياء التي تتواجد في المجتمعات بخلاف الدول النامية التي تعدها أهم مخاطرها، وعلى هذا النّحو فإنّ موقع المرجع يُصرّح الإجابة عمّا طُرِح أعلاه مع توضيح المقصود من العولمة وفوائدها وبعض أنواعها.

ما هي العولمة

إنّ العولمة واحدة من الظواهر التي تخصّ المجتمعات، جعلت من العالم قرية صغيرة، وذلك من خلال ترابط الأقمار الصناعيّة والتقنيات الحديثة، علمًا أنّ مصطلح العولمة ظهر منذ القدم ارتباطًا بالتطوّر التجاري في مختلف المجتمعات، كما تتمثل في تعزيز وزيادة التفاعلات بين مختلف المناطق والسكان، ولنحتضر ما حصل قليلًا؛ أصبح السفر أسرع وأكثر راحة وبأسعار معقولة، مع تسارعها المرهون بالتقدم التكنولوجي في النقل والاتصالات، ومن هنا بدأ استخدام مصطلح العولمة بشكل شائع.[1]

شاهد أيضًا: شرح العولمة

متى ظهرت العولمة في العالم

بالنسبة للبعض إنّ ظاهرة العولمة هي ظاهرة متأصلة في الطبيعة البشريّة، لهذا السبب يقولون أنّ العولمة بدأت منذ حوالي 60 عامًا، في بداية تاريخ البشريّة على مر الزمن، حيث نما التبادل التجاري للمجتمعات البشريّة، ومنذ العصور القديمة طورت الحضارات المختلفة طرق التجارة وشهدت التبادل الثقافي، بالإضافة إلى ذلك، ساهمت ظاهرة الهجرة أيضًا في هذه التبادلات السكانية، خاصة في الوقت الحاضر حين أصبح السفر أكثر سرعة وراحة.

شاهد أيضًا: في أي بلد حدثت الثورة الصناعية

ما هي أنواع العولمة

ما يتضمّنه مفهوم العولمة العديد من المجالات المختلفة، كونها لا تقتصر على الجانب الاقتصادي والتجاري فقط، بل تتعدى جوانب أخرى ذات تأثير كبير على الدول خاصّة الدول النامية، وهُنا نذكر أهم أنواع العولمة عبر التالي:

  • العولمة الاقتصادية: تهدف إلى تطوير الحركة التجارية والاقتصادية داخل المجتمعات.
  • العولمة الثقافية: تهدف إلى دمج ثقافة مجتمع آخر إلى مجتمع جديد، بحيث تتأثر الثقافة والعادات الخاصة بالمجتمع الجديد.
  • العولمة المالية: تعتمد على التبادل المادي والنقدي بين الدول والمجتمعات بحيث تتأثر بتأثر البورصات العالمية.
  • العولمة الاجتماعية: اختلاط المجتمعات ببعضها البعض بشكل كبير مما تؤثر على عادات وتقاليد المجتمع الأصلي.
  • العولمة السياسية: لسيطرة على الدول من الجانب السياسي من خلال المؤسسات العالمية.
  • العولمة البيئية: تعتمد على أن الكون هو ملك للجميع وأن تأثيرات الكون يتأثر بها كافة الدول.
  • العولمة الجغرافية: السفر والتأشيرات اللازمة للتنقل بين الدول والتسهيلات التي تتوفر خلال ذلك.
  • العولمة التكنولوجية: تتمثل في منصات مواقع التواصل الاجتماعي “Facebook أو Instagram أو Skype أو Youtube”.

شاهد أيضًا: الاقتصاد هو إنتاج وتوزيع وتبادل واستهلاك السلع والخدمات.

فوائد العولمة

هُناك الكثير من الفوائد للعولمة، منها ما يأتي:

  • النمو الاقتصادي حيث تمكن الشركات الكبرى من تحقيق ما يُقلّل من التكاليف والأسعار.
  • الابتكار التكنولوجي والتي تساعد على زيادة المنافسة بالتحفيز من التطوير التكنولوجي، مما يساعد على تحسين النمو الاقتصادي.
  • الاستثمار الأجنبي المباشر حيث يزيد بمعدل أكبر من نمو التجارة العالمية، التي تساعد على تعزيز التكنولوجيا ونمو الشركات العالمية.
  • مساعدة الدول النامية على مواكبة الدول الصناعية بسرعة كبيرة.
  • زيادة المستوى العام للمعيشة.
  • خلق فرص العمل المختلفة.

شاهد أيضًا: من سمات المجتمع المعرفي التطور التفني

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا وإيّاكم إلى نهاية فقراتنا لهذا المقال المطروح، والذي كان يحمل عنوان متى ظهرت العولمة في العالم ؟، حيث تطرّقنا من خلاله بالإجابة عمّا طُرِح أعلاه، إضافةً إلى الحديث أكثر عن مفهوم العولمة وأنواعها والفوائد العائدة من ظهورها إلى يومنا الحالي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.