المرجع الموثوق للقارئ العربي

متى ولدتي بعد الطلق الكاذب والفرق بينه وبين الطلق الحقيقي

متى ولدتي بعد الطلق الكاذب؟ في بعض الأحيان قد تشعر الحامل بطلق ووجع في بطنها وتعتقد أن هذا الوجع يعني أنها على وشك الولادة على الرغم من أن موعد الولادة لا يزال بعيدًا وهو ما قد يصيب الكثير من الحوامل والقلق والخوف من عدم اكتمال الحمل من الأساس، وفي موقع المرجع نتعرف على ماهية الطلق الكاذب وكيفية التفريق بينه وبين الطلق الطبيعي، ومتى تشعر المرأة في الغالب بهذا الطلق ومدى خطورته على الجنين واكتمال الحمل.

ما هو الطلق الكاذب؟

يمكن التعرف على ماهية الطلق الكاذب وطبيعته في النقاط التالية:[1]

  • الطلق الكاذب هو عبارة عن تقلصات وتشنجات تشعر بها الحامل في البطن والجزء السفلي منها.
  • تتغير طبيعة ومرونة بطن الحامل خلال هذه التقلصات فتكون متحجرة في بعض الأحيان ومرنة في البعض الآخر.
  • حدوث الطلق الكاذب عند الحامل يرجع إلى الزيادة في إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي ينتجه جسم الحامل بشكل طبيعي وهو ما يوفر له الشعور بالألم الشبيه بالطلق الطبيعي.
  • الطلق الكاذب على الرغم من تسببه في بعض الآلام للمرأة الحامل إلا أنه ليس من القوة الكافية للتعجيل بالولادة.
  • الاسم العلمي لذلك الطلق هو تقلصات براكستون هيكس، وهو اسم الطبيب الذي وصف الطلق الكاذب بدقة وقدم التفسير المعتبر لها.

متى ولدتي بعد الطلق الكاذب

يمكن الإجابة عن سؤال متى ولدتي بعد الطلق الكاذب في النقاط التالية:

  • الطلق الكاذب في الغالب يمكن الشعور به في أوقات مختلفة من الحمل، ومن ثم فإن المرأة عليها الاستعداد للولادة في آخر ثلاثة شهور من الحمل في أي وقت.
  • الشعور بآلام الطلق الكاذب في الشهر الثلث الأخير من الحمل قد يعقبه الولادة الطبيعية في أي وقت.
  • الأصل أن تكون الولادة في الشهر التاسع عند أغلب الحوامل، إلا أن الولادة في الشهر السابع أمر كثير الوقوع أيضًا، بينما الولادة في الشهر الثامن من الأمور النادرة وإن كان يمكن أن تقع وفيه يكون موت الجنين أكبر من ولادته في الشهر السابع.
  • الطلق الكاذب في الشهر التاسع قد يكون قويًا لدرجة قريبة من آلام الولادة الطبيعية ومن ثم فقد يعقب ذلك الولادة خلال أسبوع أو اثنين من بداية الشعور بهذه التقلصات.
  • الشعور بالطلق الكاذب في الشهر التاسع أو السابع يستدعي زيارة الطبيب لا سيما مع تكرار الشعور بالتقلصات.
  • الطبيب في بعض الأحيان يقوم بكتابة حقن تثبيت للحمل إذا كان الطلق الكاذب شديدًا أو كان في وقت مبكر عن وقت الولادة الطبيعية.

شاهد أيضًا: حللت وطلع خط خفيف بعد ساعتين فهل يدل على الحمل

وقت الشعور بالطلق الكاذب

متى تشعر الحامل بالطلق الكاذب

بداية الشعور بالطلق الكاذب عند الحامل كثيرًا ما تكون في الثلث الثاني من الحمل بداية من الشهر الرابع والخامس والسادس من الحمل، ويتكرر الشعور الطلق الكاذب في الأوقات التي تقوم فيها المرأة ببذل المجهود الكبير أو الوقوف لفترات طويلة دون راحة، كما وتشعر الحامل بتقلصات الطلق الكاذب في أوقات المساء عند النوم وكذلك في وسط النهار وهي أكثر الفترات التي تشعر فيها المرأة بهذه التقلصات.

أسباب زيادة الشعور بالطلق الكاذب

هناك عدد من العوامل والأسباب التي تساعد في زيادة الشعور بالطلق الكاذب يمكن التعرف عليها فيما يلي:

  • العلاقة الزوجية من الأمور التي تزيد من فرص الإصابة بالتقلصات في الطلق الكاذب؛ لذلك فالكثير من الأطباء ينصح بعدم ممارسة العلاقة الحميمة عند تزايد مرات الإصابة بهذه التقلصات.
  • امتلاء المثانة بالبول وتأخير إفراغها قد يسبب الشعور بآلام قريبة من تقلصات الطلق.
  • حركة الجنين المستمرة في الرحم ونشاطه.
  • قلة شرب السوائل والماء قد يسبب الجفاف في العضلات والأنسجة وهو ما يزيد من تقلصها.

شاهد أيضًا: هل الم الارجل من علامات الحمل وطرق علاج ألم الساقين

الفرق بين الطلق الكاذب والطلق الحقيقي

معرفة الفرق بين الطلق الكاذب والطلق الحقيقي يساعد المرأة كثيرًا في التعامل مع هذه الآلام والتقلصات وطريقة التخفيف منها، وفيما يلي يمكن التعرف على أهم الفروق بين هذين الطلقين:[2]

  • انتظام التقلصات من أهم الفروق بين الطلق الكاذب والطلق الحقيقي؛ ففي الطلق الكاذب تكون التقلصات خفيفة وغير مزعجة إلى حد كبير كما أنها تكون غير منتظمة، بينما في الطلق الحقيقي التقلصات تكون أكثر عنفًا وقوة كما أنها تكون مستمرة ومنتظمة وهو ما يعد مؤشر على فتح عنق الرحم واقتراب موعد الولادة.
  • مدة التقلصات في الطلق الحقيقي تكون أطول وقد تستمر إلى أكثر من دقيقة ثم تعاود الظهور مرة أخرى، بينما في الطلق الكاذب التقلصات تكون أقصر في حدود النصف دقيقة وتختفي.
  • التقلصات في الطلق الكاذب كثيرًا ما تختفي عندما تقوم المرأة بتغيير وضعيتها في الجلوس، أو القيام أو الاستلقاء، بينما الآلام في الطلق الطبيعي الحقيقي تكون مستمرة.
  • الطلق الكاذب تكون التشنجات فيه مركزة في منطقة البطن، بينما في الطلق الحقيقي تشعر المرأة بالتقلصات في أسفل البطن وفي مؤخرة الظهر وعلى الجانبين، وينتقل فيها الألم على شكل موجات تزداد وتيرتها مع مرور الوقت.

الطلق البارد والرحم المفتوح

يمكن التعرف على ماهية الطلق البارد في النقاط التالية:

  • الطلق البارد هو الطلق الذي يسبق الطلق الحقيقي في الغالب ويكون مقدمة على اقتراب موعد الولادة.
  • مدة الطلق البارد قد تستمر عدة ساعات قبل الوصول إلى الطلق الحقيقي الحامي كما يطلق عليه، كما يمكن أن يستمر ذلك الطلق لعدة أيام وهو ما يزيد من أوجاع الحامل ويجعل عملية الوضع أكثر إيلامًا.
  • التقلصات في الطلق البارد تكون في الغالب خفيفة وغير مزعجة للمرأة وتستمر من 30 إلى 45 ثانية وتعاود الظهور كل ربع ساعة أو عشر دقائق.
  • في الطلق البارد من المهم للحامل متابعة عنق الرحم ومدى انفتاحه وهو ما يؤشر على قرب الولادة.

كيف أحمي الطلق البارد

الطلق البارد كما أشرنا قد يستمر مع الحامل لعدة أيام قبل الولادة، وكلما كان الطلق أكثر قوة كلما كانت الولادة أسرع، لذلك فهناك العديد من الطرق التي تساعد في تسريع الطلق وتحويله إلى طلق حامي ومن ثم تسهيل الولادة ومن هذه الطرق ما يلي:

  • الجلوس مع ثني ركبة من الركبتين أو ثني كلتا الركبتين وهو ما يساعد في تنشيط وصول الدم إلى منطقة الحوض وأسفل البطن ويسرع من الطلق.
  • الوقوف والسير ذهابًا وإيابًا يساعد أيضًا في تحويل الطلق إلى طلق حامي حقيقي.
  • النوم على أحد جانبي الجسم والتبديل في النوم على الجانبين.
  • إذا كانت المرأة تشعر بألم متزايد وضغط على مؤخرة الظهر فيمكنها أخذ وضعية الركوع لنصف دقيقة ثم الاعتدال وتكرار ذلك أكثر من مرة.
  • تناول الأطعمة الحارة مثل الفلفل والتوابل يساعد على زيادة تنشيط الدورة الدموية في جسم الحامل.
  • الجلوس في الماء الدافئ أو الاستحمام به يساعد أيضًا في تسريع الطلق.

شاهد أيضًا: من جاها الم اسفل الظهر وطلعت حامل ونصائح للتخلص من ألم الظهر

طرق تخفيف الشعور بالطلق الكاذب

هناك عدد من النصائح التي تساعد في التخفيف من ألم الطلق الكاذب والتخلص السريع منه، وفيما يلي أهم هذه النصائح:

  • الاهتمام بشرب كميات كبيرة من الماء والسوائل لمنع الإصابة بالجفاف والذي يزيد من انقباض العضلات ومن ثم زيادة الشعور بالتقلصات في الطلق الكاذب.
  • تغيير وضعية الحامل، فتغير وضعها إلى الجلوس إذا كانت واقفة، أو تغيره إلى المشي أو الاستلقاء على الظهر.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة مثل المشي وهو ما يساعد في تنشيط الدورة الدموية وتقليل الشعور بالألم.
  • تناول المشروبات الدافئة التي تعمل على تهدئة الأعصاب والتخلص من التوتر والقلق مثل اليانسون والنعناع.
  • الاهتمام بالغذاء الصحي الذي يحتوي على قدر من الألياف والمعادن وهو ما يقلل من تكون الانتفاخات والغازات التي تزيد من الشعور بالتقلصات.
  • الابتعاد عن تناول بعض المشروبات التي قد تزيد من آلام الطلق مثل الزنجبيل أو القرفة.

الطلق الطبيعي والكاذب

متى يكون الطلق الكاذب خطر؟

الطلق الكاذب قد تتعرض له الكثير من الحوامل وهو غالبًا ما يكون طبيعيًا ولا يحتاج إلى زيارة الطبيب، إلى أن هناك بعض الحالات التي قد يستدعي الأمر فيها زيارة الطبيب منها ما يلي:

  • ترافق الطلق الكاذب مع نزول إفرازات من المهبل والتي قد تكون على شكل إفرازات بنية اللون أو تكون على شكل قطرات من الدم وهو ما قد يدل على وجود نزيف محتمل في الرحم يحتاج إلى متابعة الطبيب.
  • نزول دم متجلط من المهبل.
  • زيادة التقلصات في الطلق الكاذب عن الحد الطبيعي وهو ما قد يشكل للمرأة صعوبة في المشي أو النوم والحركة.
  • الشعور بالتقلصات المتكررة قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل.

تعرفنا بذلك على إجابة سؤال متى ولدتي بعد الطلق الكاذب؟ وتعرفنا على ماهية الطلق الكاذب وأسباب الإصابة به، كما تعرفنا على ماهية الطلق البارد، والفرق بين الطلق الكاذب والحقيقي وكيفية التخفيف من آلام الطلق الكاذب بشكل عام.

المراجع

  1. clevelandclinic.org , True Vs. False Labor , 11/02/2022
  2. verywellfamily.com , False Versus True Labor Pains , 11/02/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.