المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هو شاعر العرب الاكبر

كتابة : ريم جرادة

من هو شاعر العرب الاكبر؟ هو ما يتساءل عنه الكثير من الأشخاص من محبّي الشّعر والأدب العربي، حيثُ أنّ اللّغة العربيّة تمتلك الكثير من الشّعراء الّذين كتبوا الكثير من القصائد والأبيات الشّعريّة المتنوّعة في مواضيع الحياة كافّة، وقد حاز معظمهم على شهرة واسعة تميّزت من خلال كتاباتهم وأشعارهم مما جعل لكلّ شاعرٍ منهم لقب خاص يشتهر به، لذا وعبر هذا المقال ضمن موقع المرجع سوف نعرّفكم من هو شاعر العرب الأكبر.

من هو شاعر العرب الاكبر

أطلق لقب شاعر العرب الأكبر على الشّاعر محمد مهدي الجواهري، وقد أطلق عليه هذا اللّقب وهو في سن مُبكرة في الوقت الّذي كان هناك الكثير من الشّعراء الكِبار في ذلك العصر، إلّا أنّ تميّز الجواهري بأسلوبه وقوّة قصائده وتمكّنه من اللّغة العربيّة قولًا وفصاحةً جعلهم يطلقون عليه ذلك اللّقب، حتّى أنّه أطلق عليه لقب “متنبّي العصر الحديث” لكثرة التّشابه بين قصائده وقصائد الشّاعر المتنبّي بالقوّة والمتانة.[1]

شاهد أيضًا: من هو شاعر الخضراء وما هي قصائده في الحب

من هو الشاعر محمد مهدي الجواهري

إنّ الشاعر محمد مهدي الجواهري  هو شاعر العرب الاكبر، وهو شاعر عربي من مواليد مدينة النّجف في العراق بتاريخ 26/ يوليو (تموز)/ 1899 ميلادي، ونشأ الجواهري ضمن عائلة منشغلة بالعلم والأدب، فقد كان والده عبد الحسين واحدًا من علماء النّجف حيثُ ألبس ابنه الجواهري عباءة العلماء والعمامة الخاصّة بهم في سن العاشرة من عمره لأنّ الذّكاء والفطنة بدت عليه منذ الصّغر، حيثُ درس اللّغة العربيّة وعلومها، واهتم كثيرًا بالشّعر وحفظ الكثير منه وخاصّة ما كتبه الشّاعر المُتنبّي، وألّف الكثير من الدّواوين الشّعريّة كان أوّلها ديوان “حلبة الأدب” في عام 1923 ميلادي، وكذلك ديوان “بين الشّعور والعاطفة”، “ديوان الجواهري” في ثلاثة أجزاء منفصلة، حيثُ أعتبر الجواهري من أفضل شعراء العرب في العصر الحديث.[2]

من هو الشاعر محمد مهدي الجواهري

قصائد الشاعر محمد مهدي الجواهري

كتب الشّاعر محمد مهدي الجواهري الكثير من القصائد الشّعريّة المتنوّعة التي طُبعت في ذهن النّاشئة مفاهيم وقيم إنسانيّة شعريّة تتجدّد مع كلّ جيل جديد، ومن أجمل قصائده التي كتبها في الحنين والشوق للوطن الّذي نُفي منه:

  • قصيدة يا دجلة الخير:

حَيّيتُ سفحَكِ عن بُعْدٍ فحَيِّيني ** يا دجلةَ الخيرِ، يا أُمَّ البستاتينِ

حييتُ سفحَك ظمآناً ألوذُ به ** لوذَ الحمائمِ بين الماءِ والطين

يا دجلةَ الخيرِ يا نبعاً أفارقُهُ ** على الكراهةِ بين الحِينِ والحين

إنِّي وردتُ عُيونَ الماءِ صافيةَ ** نَبْعاً فنبعاً فما كانت لتَرْويني

شاهد أيضًا: من هو الشاعر الذي قتله شعره

وفاة شاعر العرب الاكبر

توفي الشاعر محمد مهدي الجواهري الملقّب بشاعر العرب الأكبر في إحدى مستشفيات العاصمة دمشق الّذي انتقل للعيش فيها بعد أن تمّ نفيه من بلاده، حيثُ توفّي في يوم الأحد في السّابع والعشرين من شهر يوليو (تموز) عام 1997 ميلادي (أي بعد ذكرى ميلاده بيوم) عن عُمر يناهز ثمانية وتسعون عامًا، وتمّ دفن جثمان الشّاعر في مقبرة الغرباء في منطقة السّيدة زينب إلى جانب قبر زوجته، ونُحت على قبره خريطة العراق مصنوعة من حجر الغرانيت، وكُتب عليها عبارة “يرقد هنا بعيدًا عن دجلة الخير” نسبةً إلى أشهر قصائده في الحنين إلى الوطن.[1]

إلى هنا نكون قد وصلنا معكم إلى نهاية هذا المقال الّذي تحدّثنا فيه عن من هو شاعر العرب الاكبر، ومن ثمّ تنقّلنا عبر تلك السّطور في الحديث عن لمحة من حياة الشاعر محمد مهدي الجواهري، وقصيدته المشهورة في الحنين للوطن، لنختتم المقال بالحديث عن وفاة شاعر العرب الأكبر.

المراجع

  1. wikiwand.com , محمد مهدي الجواهري , 29/05/2022
  2. aldiwan.net , معلومات عن محمد مهدي الجواهري , 29/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.