المرجع الموثوق للقارئ العربي

لماذا تحتاج المرأة الى البروتين اقل من الرجل

لماذا تحتاج المرأة الى البروتين اقل من الرجل؟، هو سؤال شائع بين الكثير من الناس، حيث من المعروف أن الرجل يحتاج كمية من البروتين أكثر من المرأة، فالبروتين هو المادة التي تبني الجسم وتقويه، ويحتاج كل إنسان أن يحصل على الكمية الكافية من البروتين يوميًا، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة الإجابة عن هذا السؤال، كما سنتعرف عن البروتين ومصادره وأهميته بالنسبة للجسم، كما سنتعرف على الكمية التي يحتاجها كل فرد من البروتين بشئٍ من التفصيل.

البروتين

البروتينات هي جزيئات عضوية تتكون من الأحماض الأمينية، حيث أن الأحماض الأمينية هي البنية الأساسية للبروتينات، يتم ربط هذه الأحماض الأمينية معًا عن طريق روابط كيميائية ثم يتم طيها بطرق مختلفة لإنشاء هياكل ثلاثية الأبعاد مهمة لعمل الجسم،  هناك فئتان رئيسيتان من الأحماض الأمينية في الجسم، حيث لدينا أحماض أمينية أساسية وهي تلك التي لا يستطيع الجسم تصنيعها، وبالتالي يجب أن نتناولها في وجباتنا الغذائية، فبعض الأحماض الأمينية ضرورية بشكل كبير، مما يعني أن أجسامنا لا تستطيع دائمًا أن تصنعها بالقدر الذي نحتاجه، والنوع الثاني هي الأحماض الأمينية غير الأساسية وهي تلك التي يمكن أن يصنعها الجسم بنفسه دون الحاجة أن نتناولها من الأطعمة.[1]

أثناء الهضم، يقوم الجسم بتفكيك البروتين الذي نتناوله إلى أحماض أمينية، مما يعمل على تجمع الأحماض الأمينية في البلازما، هذا التجمع هو مخزون تخزين للأحماض الأمينية التي تنتشر في الدم، نظرًا لأن أجسامنا تحتاج إلى البروتينات والأحماض الأمينية لإنتاج جزيئات مهمة في أجسامنا، مثل الإنزيمات والهرمونات والناقلات العصبية والأجسام المضادة، بدون تناول البروتين الكافي، لا يمكن لأجسامنا أن تعمل بشكل جيد على الإطلاق.[1]

لماذا تحتاج المرأة الى البروتين اقل من الرجل

هناك خمسة أدلة تدعم مقولة أن الرجال يحتاجون إلى بروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم أكثر من النساء وهذه الأدلة هي:[2]

  • الدليل التطوري: حيث أن طوال فترة تواجد الجنس البشري على وجه الأرض يأكل الرجال البروتين أكثر من النساء وذلك بسبب خروج الرجال للعمل والصيد، بينما تجمع النساء الخضروات والفواكه وتعتني بالأطفال، وبالتالي فيأكل الرجال بروتين أكثر بسبب اختلاف طبيعة وصعوبة العمل التي يقوم بها كلا من الرجال والنساء.
  • الاختلاف في تكوين جسم الرجل والمرأة: حيث أن النساء لديها كتلة عضلية أقل من الرجال وهو ما يجعلها تحتاج إلى كمية من البروتين أقل بكثير من الرجل.
  • الفرق بين الرجل والمرأة في التمثيل الغذائي للبروتين: حيث أن التمثيل الغذائي للرجال مختلف عن النساء وبناء العضلات في الرجال يكون أسرع من النساء مما يجعل الرجال يحتاجون كمية من البروتين أكبر من النساء.
  • توازن النيتروجين: حيث أن توازن الهيدروجين مختلف في الرجال عنه في النساء مما يؤدي إلى اختلاف كمية البروتين التي يحتاج إليها كل منهما.
  • الملاحظات والتقارير والتجارب: حيث أثبتت التجارب والملاحظات التي تم إجراؤها أن الرجال يحتاجون إلى كمية بروتين أكثر من النساء حيث أن الرجال تتدهور صحتهم بشكل أكبر وأسرع عند تناول نظام غذائي منخفض البروتين.

حساب احتياج الجسم من البروتين

يعتمد مقدار البروتين الذي تحتاجه على عدة عوامل، لكن أحد أهمها هو مستوى نشاطك، المقدار الأساسي لتناول البروتين هو 0.8 جرام لكل كيلوجرام (أو حوالي 0.36 جرام لكل رطل) من كتلة الجسم في البالغين الأصحاء غير ممارسين التمارين الرياضية بشكل عام، ومع ذلك، فإن هذه الكمية هي فقط لمنع نقص البروتين خاصةً للأشخاص مثل الرياضيين الذين يتدربون بانتظام وبشدة، بالنسبة للأشخاص الذين يمارسون تدريبات عالية الكثافة، قد ترتفع احتياجات البروتين إلى حوالي 1.4 إلى 2 جرام لكل كيلو جرام(أو حوالي 0.64 إلى0.9 جم لكل رطل) من كتلة الجسم.[1]

كمية البروتين التي يحتاجها كل من الرجال والنساء

أثبتت الدراسات والأبحاث أن تناول 56 جرامًا يوميًا من البروتين هو مقدار كافي للرجل العادي الذي لا يمارس الرياضة ولا يقوم بتمارين رياضية كثيفة، و46 جرامًا يوميًا من البروتين للمرأة أيضًا التي لا تمارس الرياضة، قد يكون هذا المقدار كافيًا لمنع نقص البروتين في الجسم، لكن الكمية التي تحتاجها تعتمد على العديد من العوامل بما في ذلك مستوى النشاط والعمر والكتلة العضلية وأهداف اللياقة البدنية، والصحة العامة.[3]

أنواع البروتين

يوجد العديد من أنواع البروتين الموجود في الجسم والتي تتمثل في:[4]

  • البروتينات الليفية: تشكل البروتينات الليفية ألياف العضلات والأوتار والنسيج الضام والعظام، زمن أمثلة البروتينات الليفية الأكتين والكولاجين والكورونين والديسترفين والإيلاستين والتروبوميوسين والميوسين والكيراتين.
  • البروتينات الكروية: وهي أكثر أنواع البروتين في قابلية الذوبان في الماء ولها وظائف عديدة بما في ذلك النقل والتحفيز والتنظيم، ومن أهم أمثلتها ألفا جلوبيولين وبيتا جلوبيولين وكربوكسي ببتيداز وجاما الجلوبيولين والهيموجلوبين والميوجلوبين والثرومبين.
  • بروتينات الغشاء الخلوي: تلعب بروتينات الغشاء البلازمي أو الخلوي عدة أدوار بما في ذلك ترحيل الإشارات داخل الخلايا، مما يسمح للخلايا بالتفاعل ونقل الجزيئات، تشمل أمثلة بروتينات الغشاء البلازمي مستقبلات هرمون الاستروجين، و ناقل الجلوكوز والهستونات ومستقبلات الأستيل كولين.

أهمية البروتين

يمثل البروتين أهمية كبرى لجسم الإنسان وتتمثل هذه الأهمية فيما يلي:[1][5]

  • يدخل البروتين في العديد من التفاعلات داخل الجسم.
  • الحفاظ على الرقم الهيدروجيني لأجزاء الجسم المختلفة مثل المعدة.
  • يحافظ البروتين على حفظ توازن السوائل داخل الجسم.
  •  يعمل البروتين على نقل وتخزين المغذيات.
  • البروتين له دور كبير في الحفاظ على وظيفة الجهاز المناعي.
  • يساعد البروتين على استبدال الخلايا التالفة، وينقل مختلف المواد في جميع أنحاء الجسم.
  • يساعد البروتين في نمو الجسم وإصلاحه.
  • يؤدي استهلاك البروتين أيضًا إلى زيادة مستويات هرمون الجلوكاجون، ويمكن أن يساعد الجلوكاجون في التحكم في دهون الجسم، حيث يتم إطلاق الجلوكاجون عندما تنخفض مستويات السكر في الدم، هذا يتسبب في تحطيم الكبد للجليكوجين المخزن إلى جلوكوز للجسم.
  • يمكن أن يساعد البروتين أيضًا في تحرير الأحماض الدهنية الحرة من الأنسجة الدهنية.
  • يعمل البروتين على إنتاج الإنزيمات والهرمونات والناقلات العصبية والأجسام المضادة.
  • يمد البروتين الجسم بالطاقة.

مصادر البروتين

يوجد العديد من المصادر التي يمكن من خلالها أن نحصل على البروتين ومن أهم هذه المصادر:[4]

  • اللحوم.
  • الدجاج.
  • الحليب.
  • الزبادي.
  • الجبن القريش.
  • سمك التونة.
  • زبدة الفول السوداني المقرمشة.
  • المكسرات.
  • السمك البلطي.
  • بذور عباد الشمس.
  • بذور اليقطين.
  • خبز الحبوب الكاملة.
  • الشوفان.
  • الفاصوليا.
  • الفول.
  • العدس.
  • التوفو.
  • الأرز البني.
  • الحمص.
  • البازلاء.
  • البروكلي.
  • جوز الهند.
  • السبانخ.
  • البطاطس.
  • الأفوكادو.
  • البروكلي.
  • جوز الهند.
  • فول الصويا.
  • بذور الكتان.
  • الموز.

نقص البروتين في جسم الإنسان

يشير نقص البروتين، أو نقص بروتين الدم إلى انخفاض مستويات البروتين في الدم، فيمكن أن يحدث هذا النقص إذا لم يكن لدى الإنسان ما يكفي من البروتين في نظامك الغذائي لتلبية احتياجات الجسم، قد يصاب أيضًا الشخص بالنقص إذا كان جسمه غير قادر على هضم وامتصاص البروتينات بشكل فعال في الأطعمة التي تتناولها بسبب حالة طبية أخرى.[6]

كيف تعرف إنك تعاني من نقص البروتين

يوجد بعض الأعراض التي تساعد على معرفة إذا كان الشخص يعاني من نقص البروتين ومن أهم هذه الأعراض:[6]

  • نقص كتلة العضلات.
  • تورم الساقين.
  • فقدان الوزن.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • التئام الجروح بشكل أبطأ.
  • ارتفاع ضغط الدم في وسط شهور الحمل وهو ما يعرف أيضًا بتسمم الحمل.

أسباب نقص البروتين

يوجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى نقص البروتين ومن أهمها:[6]

  • عدم الحصول على الكمية اليومية الكافية من البروتين.
  • الإصابة بمرض نقص المناعة مثل الإيدز.
  • السرطان.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • الفشل الكلوي.
  • الانسداد الرئوي المزمن.
  • الإصابة بحالة نفسية تؤدي إلى عدم الرغبة في تناول الطعام.

علاج نقص البروتين

من المهم تناول الكمية الموصي بها من البروتين يوميًا لعلاج نقص البروتين والحصول على هذه الكمية من مصادر البروتين المختلفة والتي تتمثل في منتجات الألبان والبيض واللحوم والدجاج والأسماك والمكسرات، وبعض الفواكه مثل الموز والأفوكادو، وبعض الخضراوات مثل السبانخ والبروكلي، كما أن علاج الأمراض التي يمكن أن تسبب نقص البروتين والسيطرة عليها من أهم خطوات علاج نقص البروتين في جسم الإنسان.[6]

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال لماذا تحتاج المرأة الى البروتين اقل من الرجل؟، كما تحدثنا عن البروتين وأهميته لجسم الإنسان ومصادره المختلفة وأنواعه، كما تعرفنا على كمية البروتين التي يجب أن يتناولها الإنسان يوميًا، كما تحدثنا عن كمية البروتين التي يجب أن يتناولها الرجال والنساء يوميًا، وتكلمنا عن نقص البروتين وأعراضه وأسبابه وكيفية علاجه.

المراجع

  1. Precision nutrition , All about protein , 19/2/2021
  2. DARWINIAN MEDICINE , Do Men Need More Protein Than Women? , 19/2/2021
  3. Healthline , Protein Intake — How Much Protein Should You Eat per Day? , 19/2/2021
  4. Your dictionary , Examples of Protein in Biology and Diet , 19/2/2021
  5. Healthline , 9 Important Functions of Protein in Your Body , 9/2/2021
  6. Very well fit , The Effects of Protein Deficiency , 19/2/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.