المرجع الموثوق للقارئ العربي

لماذا الدهشة عند ارسطو ينبوع الفلسفة

كتابة : دينا مسعود

لماذا الدهشة عند ارسطو ينبوع الفلسفة، حيث يُعد أرسطو واحدًا من أشهر فلاسفة اليونان وهم تلميذ الفيلسوف الشهير أفلاطون، وقد قام بتعليم وتدريس أسكندر الأكبر، وهو من أعظم المفكرين الذين جاءوا الحياة حيث أسس أكثر من مدرسة مختصة في علم الفلسفة والعلوم الأخرى، منها مدرسة ليسيوم ومدرسة التقاليد الأرسطية ومدرسة الفلسفة المشائية، كما أنه له العديد من الكتابات في العلوم والمعارف المتنوعة مثل الفيزياء والشعر والموسيقى والمسرح، ومن خلال موقع المرجع سنتعرّف معكم على التفسير الصحيح لكل ما يتعلق بالدهشة في الفلسفة عند أرسطو.

فلسفة أرسطو

اتّبع أرسطو في فلسفته نظامًا معينًا وطريقًا مختلفًا عن باقي فلاسفة عصره حيث تمّ تجميع كل مؤلفاته في علم المنطق تحت مسمى الأورجانون والتي تعني الأداة أي الوسيلة إلى المعرفة، وفي فلسفة الطبيعة كانت خاصية التغير عنده الملازمة الطبيعية أكثر شيء استرعاه ولفت انتباهه، وكذلك علم الأخلاق والسياسة الذي أطلق عليه اسم المعرفة العلمية.[1]

اقرأ أيضًا: ما هي نقاط الاختلاف بين الثقافة والعلم؟ بيّن ذلك

لماذا الدهشة عند ارسطو ينبوع الفلسفة

الدهشة هي عبارة عن شعور إنساني أول يتكون من مجموعة من الأحاسيس الغامضة أو عبارة عن حيرة تسيطر على العقل والتفكير قد تكون قصيرة أو طويلة أو المرحلة السامية التي تقع بين التأمل والاستغراق كما وصفها الفلاسفة، والإجابة الصحيحة على هذا السؤال هي:

  • أن ما يمكن أن يدفع الناس هو الأصل، أما ما يدفعهم اليوم نحو أي بحوث فلسفية فهي الدهشة، لذلك فاعتبر أن الدهشة هي أم الفلسفة من هذا المنطلق.

لهذا السبب قام الفليسوف بتجاوز جميع هذه الظواهر بل تجاوز أيضًا الأشياء الأكثر ألفة منها واعتيادية، حيث يتضح هذا من خلال الدهشة التي أصابت نيوتن عند سقوط التفاحة على الأرض والتي تسببت في ظهور نظرية الجاذبية الأرضية التي ساعدت كثيرًا في تطور العلم والعلوم.

اقرأ أيضًا: العلم الذي يربط التفكير بتأثيرات المجتمع هو علم

خصائص الدهشة الفلسفية

تختلف الدهشة الفلسفية عند أرسطو عن الدهشة الطبيعة والدهشة الاعتيادية، ويؤكد هذا الاختلاف اعتراف الفيلسوف بالجهل والوصول إلى أول مرحلة من مراحل المعرفة، أما المقصود من أنواع الدهشة المذكورة هي:

  • الدهشة الاعتيادية: هي عبارة عن شعور إنساني يحدث مقابل التفاجئء بأمر خارق للعادة أو غير مألوف.
  • الدهشة الطبيعية: هي عبارة عن شعور يتغلب على الإنسان بالانبهار أو المفاجأة نتيجة حدوث شيء مألوف وعادي.

وإلى هنا نختتم مقالنا معكم والذي تناول الحديث عن سؤال لماذا الدهشة عند ارسطو ينبوع الفلسفة ونكون قد أوضحنا لكم أن الدهشة هي أم الفلسفة كما وصفها الفيلسوف أرسطو، بالإضافة إلى أننا سردنا لكم بعض المعلومات الهامة عنها في علم الفلسفة.

المراجع

  1. Wikiwand.com , فلسفة أرسطو , 22/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *