المرجع الموثوق للقارئ العربي

تجاربكم مع حبوب منع الحمل الطارئة

تجاربكم مع حبوب منع الحمل الطارئة، تلجأ الكثير من النساء من حبوب منع الحمل الطارئة وذلك لمنع حدوث الحمل في فترة معينة من الوقت أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، إذ تحتوي هذه الحبوب على مجموعة من الهرمونات التي تساعد في منع عملية تلقيح البويضة، وفي سياق الحديث عن حبوب منع الحمل يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على تجاربكم مع حبوب منع الحمل الطارئة، مع توضيح الآثار الجانبية الناتجة عن استخدامها لفترة طويلة.

ما هي حبوب منع الحمل الطارئة

حبوب منع الحمل الطارئة أو حبوب الصباح التالي مثلما يطلق عليها الكثير من الأشخاص من الوسايل المميزة بالنسبة للعديد من الأزواج خاصة وأنها تقوم بدور رائع في منع عملية تخصيب البويضة بواسطة الحيوان المنوي من خلا زيادة نسبة المخاط الموجودة حول عنق الرحم، إذ تحتوي هذه الحبوب على  نسبة على كافية من هرمون اللّيفونورجيستريل الذي يمنع حدوث الحمل، ولذلك لابد من تناولها بعد ممارسة العلاقة الزوجية بمدة لا تقل عن 72 ساعة على  الأقل، وبشكل عام يُنصح باستشارة الطبيب قبل تناولها.

ما هي حبوب منع الحمل الطارئة

شاهد أيضًا: اسماء حبوب منع الحمل التي تزيد الوزن

تجاربكم مع حبوب منع الحمل الطارئة

تحتوي هذه الحبوب على نسبة عالية من هرمون اللّيفونورجيستريل الذي يلعب دورًا مميزًا في منع حدوث الحمل بشكل متفاجئ، وتتضح هذه التجارب جميعًا فيما يلي:[1]

  • أكدت سيدة تبلغ 28 عامًا، ولجأت إلى هذه الحبوب قبل ممارسة العلاقة الزوجية لفترة من الوقت وبالفعل منعتها من حدوث الحمل لفترة طويلة جدًا من الوقت خاصة وأنها كانت تخشى الوسائل التقليدية.
  • ذكرت امرأة أخرى لجأت هذه الحبوب رغبة من زوجها، والذي كان يرغب في ممارسة العلاقة الزوجية بشكل مفاجئ، وعلى الرغم من خوفها الشديد منها، إلا أنها ساعدتها في تنزيل الدورة الشهرية في اليوم الثاني من تناولها.
  • أكدت أخرى لجأت إلى هذه الحبوب في سن مبكرة، وظلت تستخدمها إلا أن وصلت إلى 45 عامًا، كذا وأن آثارها الجانبية لم تؤثر عليها بالشكل السلبي الذي تسببه معظم حبوب منع الحمل العادية خاصة، وأنها كانت تستخدمها بالطريقة الصحيحة.

شاهد أيضًا: هل حبوب منع الحمل توقف الدوره بعد نزولها

مكونات حبوب منع الحمل الطارئة

تحتوي هذه الحبوب على  مجموعة من الهرمونات أو المكونات التي تقوم بدور مميز في منع حدوث الحمل لفترة معينة من الوقت، واتضح هذه المكونات فيما يلي:

  • النوع الأول: يحتوي على نسبة عالية من هرمون البروجسترون الاصطناعي وهو ما يطلق عليه اسم ليفونورجيستريل، ويمنع عملية إطلاق البويضات الناضجة لمدة تصل إلى 72 ساعة، ويطلق على هذه الحبوب اسم ليفونيل.
  • النوع الثاني: يعمل هذا النوع على إيقاف عملية إطلاق البويضات خاصة، وأنه يحتوي على أسيتات أوليبريستال؛ ومن ثم منع حدوث الحمل في 120 ساعة الأولى من ممارسة العلاقة الزوجية، ويطلق عليها اسم ايلاون.

شاهد أيضًا: متى يحدث الحمل بعد ترك حبوب منع الحمل مارفيلون

طريقة استخدام حبوب منع الحمل الطارئة

تُعد من الوسائل الآمنة والمميزة في منع حدوث الحمل وتحديد النسل، ولكن لابد من تناولها بالطريقة الصحيحة والتي تتضح في الآتي:[2]

  • تناول حبة واحدة منها بعد ممارسة العلاقة الزوجية مع مراعاة أهمية تناولها قبل مرور 72 ساعة، وذلك حتى تقوم بدورها في منع الحمل.
  • لابد من استخدامها في حال لم تتذكر المرأة تناول حبوب منع الحمل المركبة، والتي يبلغ عددها 22 حبة أو أثناء سقوط الواقي الذكري من المكان المخصص له.
  • ينصح بها الكثير من الأطباء المتخصصين مع حالات انزلاق الواقي النسائي أو مع حالات فشل التمنيع الطبيعي.

الحالات الممنوعة من استخدام حبوب منع الحمل الطارئة

هُنالك العديد من الحالات، والتي من المهم أو تُمنع من استخدام أو تناول حبوب، وذلك حتى لا تؤثر عليها بشكل سلبي، واتضح هذه الحالات جميعًا فيما يلي:

  • جميع النساء التي تعاني من ردود الفعل التحسسي تجاه المكونات الموجودة في هذه الحبوب، وذلك حتى لا تصاب بانتشار الطفح الجلدي واحمرار الجلد بشكل مبالغ فيه.
  • النساء التي تشك في أعراض الحمل أو وجود جنين داخل الرحم خاصة، وأنها قد تؤدي إلى إصابة الجنين بالعديد من المضاعفات؛ ومن ثم تعرضه للإجهاض.

شاهد أيضًا: هل يبدأ مفعول حبوب منع الحمل في نفس اليوم

كيف تعمل حبوب منع الحمل الطارئة

يعتمد نجاح فاعلية حبوب منع الحمل الطارئة على توقيت تناولها ووزن المرأة خاصة، وأنها قد لا تحدث أية نتيجة مع النساء التي تعاني من السمنة المفرطة، واتضح إرشادات استخدامها فيما يلي:

  •  ترتفع نسبة نجاح فاعلية هذه الحبوب مع النساء التي تتمتع بالوزن المثالي أي يقل وزنهم عن 70 كيلو.
  • لم تنجح فاعلية هذه الحبوب إذا تعرضت المرأة للتقيؤ بعد تناولها، ولذلك ينصح بعض الأطباء بضرورة تناول حبة أخرى.
  • يُنصح بأخذ حبتين معًا من هذه الحبوب إذا كانت المرأة تعاني من السمنة المفرطة، وذلك إلى جانب وسيلة منع الحمل الأساسية من اللولب أو غيره من الوسائل.

متى تنزل الدورة بعد تناول حبوب منع الحمل الطارئة

أثبتت العديد من الدراسات أن حبوب منع الحمل الطارئة لا تؤثر على مواعيد نزول الدورة الشهرية بشكل سلبي؛ ومن ثم نزولها في الموعد المحدد لكل امرأة، ولكن في بعض الأوقات قد تفشل هذه الحبوب في منع حدوث الحمل؛ ومن ثم ضرورة إجراء اختبار الحمل المنزلي إذا تأخر نزول الدورة لمدة أسبوع كامل، والجدير بالذكر أن حبوب منع الحمل الطارئة قد تؤدي إلى إصابة بعض النساء بنزيف شديد قد يستمر معها لفترة طويلة من الوقت، ولذلك ينصح بعض الأطباء بعدم تناول هذه الحبوب سوى في الضرورة القصوى فقط ودون الإفراط في تناولها.

العوامل المؤثرة في فاعلية حبوب منع الحمل الطارئة

تتأثر حبوب منع الحمل الطارئة بمجموعة من العوامل، والتي قد تبطل مفعولها في حدوث الحمل، واتضح هذه العوامل جميعًا فيما يلي:[3]

  • تناول العلاجات الطبية أو الأدوية التي تساعد في علاج الصرع أو التشنجات التي تؤثر على العديد من المرضى بشكل سلبي.
  • الحالات المصابة بأمراض الجهاز التنفسي بشكل عام وحساسية الربو الخطيرة بشكل خاص.
  • عند الإفراط في تناول الأعشاب الطبيعية والعلاجات الطبيعية خاصة، وأنها تؤثر على المواد الفعالة الهرمونات الموجودة في هذه النوعية من الحبوب.
  • عند الإفراط في تناول المضادات الحيوية أو تناولها أثناء تناول حبوب منع الحمل الطارئة.
  • عند الإفراط في تناول العلاجات الطبية التي تساعد في تخفيف ألم المعدة.

شاهد أيضًا: افضل حبوب منع الحمل للمرضع واثارها الجانبية

الآثار الجانبية الناتجة عن تناول حبوب منع الحمل الطارئة

وعلى الرغم من أهمية هذه الحبوب في تحديد النسل ومنع عملية تخصيب البويضة بواسطة الحيوان المنوي، إلا أنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية ومن أبرزها ما يلي:[4]

  • الشعور الدائم بالغثيان والقيء.
  • اضطراب مواعيد نزول دم الدورة الشهرية بشكل مبالغ فيه.
  • الشعور الدائم بالإجهاد والتعب، وذلك بالإضافة إلى الصداع المزمن.
  • شعور المرأة بألم شديد أثناء ممارسة العلاقة الزوجية وبعد الانتهاء منها.
  • الشعور بألم في منطقة الحوض وأسفل البطن مع استمراره لفترة طويلة نسبيًا من الوقت.
  • ألم شديد في الثديين مع تورمهم في بعض الأوقات.
  • الشعور بالدوخة والدوار؛ ومن ثم عدم القدرة على التحرك بالطريقة الطبيعية.

الآثار الجانبية الناتجة عن تناول حبوب منع الحمل الطارئة

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم تجاربكم مع حبوب منع الحمل الطارئة، كما نكون قد تعرفنا على مجموعة من العوامل والتي قد تؤثر بشكل سلبي على مفعول هذه النوعية من حبوب منع الحمل.

المراجع

  1. WebMD.com , Your experiences with the emergency contraceptive pill , 11/09/2022
  2. hello clue.com , What it’s like to use the morning-after pill , 11/09/2022
  3. pubmed.ncbi.gov , Women's experience and satisfaction with emergency contraception , 11/09/2022
  4. my.clevelandclinic.org , Morning-After Pill , 11/09/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.