المرجع الموثوق للقارئ العربي

تجاربكم مع الجنين المعترض

كتابة : نورسين موسى

تجاربكم مع الجنين المعترض وتجربتي مع الجنين المعترض هما أكثر عنوانين يتم البحث عنهما من الحوامل؛ لأنهن مصابات بمتلازمة الجنين المعترض بالفعل أو قلقات من أن تكن مصابات بها وراغبات في معرفة المزيد من المعلومات عنها، لذا سنقدم عبر موقع المرجع كل ما يتعلق بمتلازمة الجنين المعترض من معلومات هامة كما سنبين أيضًا كيف اعرف ان الجنين معترض في بطني وكيفية تعديل وضع الجنين بالتمارين الرياضية مع ذكر تجارب حقيقية لنساء عانين من متلازمة الجنين المعترض بالفعل.

الوضعية الصحيحة للجنين

تسمى الوضعية الصحيحة للجنين بالوضعية الأمامية وهي الوضعية التي يكون فيها رأس الجنين متجهًا للأسفل في بطن الأم، وأي وضعية مختلفة عن هذه الوضعية لا تعتبر وضعية صحيحة للجنين، ويمكن أن تؤدي إلى اختناقه أثناء الولادة، لذا يجب على أطباء النساء والتوليد الحرص على جعل الجنين يتخذ الوضعية الأمامية عن طريق جعل الأمهات تمارسن التمارين الرياضية التي تعدل وضعية الجنين قبل الولادة حتى لا تضطر الأم إلى اللجوء للولادة القيصرية.[1]

شاهد أيضًا: أين يكون الجنين في الشهر الخامس وشكل الجنين في ذلك الشهر

وضعية الجنين المعترض

على عكس الوضعية الأمامية التي تكون فيها رأس الجنين متجهة للأسفل في بطن الأم بشكل رأسي تكون رأس الجنين في الوضعية المعترضة متخذة وضعًا أفقيًا وبعيدة عن قناة الولادة، حيث إن رأس الجنين في هذه الوضعية تكون مواجهة لخصر الأم ومنتصف جسده مقابل لقناة الولادة مما يجعل قيام الأم بولادته ولادة طبيعية دون وجود خطر على صحتها وصحة جنينها أمرًا مستحيلًا.

شاهد أيضًا: كيف اعرف ان الجنين بخير

أسباب حدوث حالة الجنين المعترض

توجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تجعل الجنين يتخذ وضعية عرضية في بطن الأم، وهذه الأسباب هي:

  • وجود عيوب خلقية في رحم الأم لم يتم اكتشافها إلا بعد الحمل.
  • معاناة الأم من أورام في منطقة الحوض.
  • ترهل عضلات البطن بسبب الحمل المتكرر.
  • زيادة أو نقص السائل الأمينوسي المحيط بالجنين عن نسبته الطبيعية.
  • وجود عيب خلقي في المشيمة.
  • في بعض الأحيان النادرة يمكن أن يتخذ الجنين الوضعية العرضية في بطن الأم بلا سبب مفهوم.

وضعية الجنين المعترض

تجاربكم مع الجنين المعترض

ترغب كافة النساء اللواتي تعانين من متلازمة الجنين المعترض في معرفة تجارب النساء الأخريات اللواتي عانين منها، حتى تستطعن علاجها وإعادة الجنين إلى وضعه الطبيعي، ولمساعدتهن على فعل ذلك نبين تجارب العديد من النساء مع اتخاذ أجنتهن وضعية عرضية مروية على ألسنتهن في السطور التالية:

  • التجربة الأولى: روت صاحبة هذه التجربة تجربتها فقالت:
    • في الشهر السابع من الحمل أجريت تصوير للجنين بالسونار، واكتشفت أنه متخذ وضعية عرضية مما سيجعل ولادته بشكل طبيعي خطرة على صحتي وصحته.
    • نصحني الطبيب بممارسة بعض التمارين الرياضية لتعديل وضعية الجنين، حتى أستطيع الولادة بشكل طبيعي.
    • بالفعل مارست التمارين التي نصحني بها الطبيب بشكل يومي، وفي خلال شهر اعتدل الجنين واتخذ وضعية طبيعية.
    • ولدت طفلي بشكل طبيعي والحمد لله بصحة وعافية، وقد أتم الآن 4 أشهر.
  • التجربة الثانية: روت صاحبة هذه التجربة تجربتها فقالت:
    • تأخرت في إجراء السونار حتى الشهر الثامن، وعندما أجريته علمت أن الجنين قد اتخذ وضعًا معترضًا.
    • أخبرني الطبيب أنه لا يوجد وقت لتعديل وضعية الجنين لذا سأضطر إلى إجراء جراحة ولادة قيصرية؛ لأن وضع الجنين سيجعل الولادة الطبيعية خطرة على صحته وصحتي معًا.
    • بالفعل أجريت عملية ولادة قيصرية في أول الشهر التاسع وولدت طفلي بخير حال.
  • التجربة الثالثة: روت صاحبة هذه التجربة تجربتها فقالت:
    • في نهاية الشهر السابع من الحمل اتخذ الجنين وضعية عرضية بشكل مفاجئ بلا سبب.
    • نصحني الطبيب بممارسة الرياضة وعمل كمادات دافئة على منطقة أسفل البطن لتغيير وضعية الجنين.
    • بالفعل التزمت بتنفيذ التعليمات التي نصحني بها الطبيب، وعلى الرغم من ذلك لم يتغير وضع الجنين لدرجة أن اليأس أصابني.
    • بالرغم من يأسي الشديد واظبت على ممارسة التمارين الرياضية وعمل الكمادات، وبعد نهاية الأسبوع الأول من الشهر السابع تغير وضع الجنين، وأصبح طبيعياً مما أسعدني بشدة.
    • ولدت جنيني في منتصف الشهر التاسع ولادة طبيعية، وكانت ولادتي سهلة ونزل جنيني سليمًا معافى.

شاهد أيضًا: تجربتي مع نقص ماء الجنين في الشهر السادس

كيف أعرف أن الجنين معترض بدون سونار

لا توجد أي طريقة يمكن للمرأة أن تعرف بها أن الجنين قد اتخذ وضعية عرضية أو أي وضعية غير طبيعية عمومًا غير السونار إلا الفحص اليدوي من طبيب النساء والتوليد وهي طريقة غير مستحبة؛ لأنها تسبب ألمًا للمرأة الحامل، ويمكن أن تسبب الإصابة بالعدوى البكتيرية وانفصال المشيمة كما يمكن أيضًا أن تسبب انفجار رحم الأم وموت الجنين في بعض الحالات النادرة، لذا يستحب أن تستخدم المرأة السونار لمعرفة وضعية الجنين وألا تحاول اللجوء للفحص اليدوي أبدًا طالما أن الفحص بالسونار متوفر.

شاهد أيضًا: متى يظهر كيس الجنين في السونار وما الطرق الطبية لمعرفة جنس الجنين

تمارين تساعد في تعديل وضع الجنين

توجد العديد من التمارين الرياضية الآمنة على صحة كلًا من الأم والجنين، ويجب على الحوامل اللواتي تعانين من متلازمة الجنين المعترض ممارستها لتعديل وضعية الجنين بشكل آمن، ونبين هذه التمارين بالتفصيل في السطور التالية:

  • تمرين السباحة: يمكن للمرأة ممارسة السباحة لتعديل وضع الجنين؛ لأنها تساهم في القضاء على مشاكل العضلات وترهل جدار البطن، لكن يجب عليها ألا تمارسها بدون وجود مراقب حتى لا تتعرض للغرق إذا فقدت الوعي، أو عانت من شد عضلي أو انخفاض في ضغط الدم.
  • تمرين الكرة: هذا التمرين شديد السهولة، وتتلخص طريقة ممارسته في الجلوس على كرة التمرين بظهر مفرود مع فتح الساقين فقط.
  • تمرين إمالة الركبة إلى الصدر: تتم ممارسة هذا التمرين من خلال اتخاذ المرأة وضعية الركوع ثم رفع إحدى الساقين من على الأرض وإمالتها تجاه الصدر ثم إعادتها إلى موضعها السابق وفعل نفس الشيء مع الساق الأخرى.
  • تمرين إمالة الحوض: يقوم هذا التمرين على تحريك الحوض في كل الاتجاهات للأمام والخلف واليمين واليسار.

بينا في هذا المقال تجارب حقيقية لنساء عانين من متلازمة الجنين المعترض تحت عنوان تجاربكم مع الجنين المعترض، كما بينا أيضًا أسباب الإصابة بمتلازمة الجنين المعترض وكيفية تعديل وضع الجنين بالتمارين لمساعدة النساء الحوامل على تجنب الإصابة بها إذا لم تكنّ قد أصبن بها بعد أو تعديل وضع الجنين وحمايته إذا كن قد أصبن بها بالفعل.

المراجع

  1. medicalnewstoday.com , What the different baby positions in the womb mean during pregnancy , 20/07/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.