المرجع الموثوق للقارئ العربي

وجاء من اقصى المدينة رجل يسعى من هو هذا الرجل

وجاء من اقصى المدينة رجل يسعى من هو هذا الرجل، أرسل الله تعالى الرسل لهداية الناس من الظلمات إلى النور ولكن وظيفة الرسل لم تكن سهلة كم يبدو بل تعرضوا للتعذيب والقتل من قبل قومهم فكان نصيب هؤلاء القوم بأن أرسل الله إليهم العذاب الشديد، وعبر موقع المرجع سنتناول معلومات عن سورة يس، ومن هو الرجل الذي جاء من أقصى المدينة، وماذا فعل أهل القرية به.

معلومات عن سورة يس

إن سورة يس من السور المكية إلا أية واحدة فقط 45 فهي مدنية، وعدد آياتها 83 وهي من السور المثاني وترتيبها في المصحف 36، ويقع في الجزء 23، بدأت السورة بحروف مقطعة نزلت بعد سورة الجن، ونزلت هذه السورة عندما كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ سورة السجدة جهرًا فقام نفر منهم من أجل إسكاته لتجمع أيديهم حول أعناقهم وعميت أبصارهم ليستنجدوا بالنبي من أجل إنقاذهم فدعا لهم حتى زال عنهم الغم.

شاهد أيضًا: ما هي أطول كلمة في القرآن الكريم

وجاء من اقصى المدينة رجل يسعى من هو هذا الرجل

جاءت سورة يس تندرج حول هدف واحد وهو التأكيد على رسالة النبي صلى الله عليه وسلم والقرآن الكريم وإيقاع الحجة على كفار قريش، ففتحت السورة بالقسم برسالة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم واستقامتها وصدقها، بالإضافة إلى بعض المواضيع التي تم ذكرها في سورة فاطر، كما وبينت السورة التعذيب والقتل الذي تعرض له الرسل ليأتي الله تعالى برسل آخرين من أجل مساندتهم.

  • حبيب النجار مؤمن آل ياسين.

ماذا فعل أهل القرية بالرجل الذي جاء من أقصى المدينة يسعى

قام أهل القرية بقتل حبيب النجار الرجل الذي جاء من أقصى المدينة، حيث جاء حبيب من لمساندة الرسل ونصرتهم على قومهم وذلك لأن الله تعالى أرسل هؤلاء الرسل من أجل عبادة الله تعالى وحده وذكرت بعض كتب التفاسير بأن حبيب كان يعمل في مجال الحرير وبعضهم قال نجارا وكان يتعبد في غار وأمر قومه باتباع الرسل وتوحيد الله فقط لا شريك له وأكد لهم بأن هؤلاء الأنبياء لا يطلبون الأجر أثناء إبلاغ رسالتهم.

شاهد أيضًا: من هم أهل البيت الذين خصهم الله في القرآن الكريم

سبب نزول وجاء من أقصى المدينة رجل يسعى

نزلت آية {وجاء من أقصى المدينة رجل يسعى}، على رجل يدعى حبيب النجار الذي أرسله الله تعالى من أجل مساعدة ومساندة الرسل بعد أن هم قومهم بأن يقتلوهم بعد تكذيبهم لهم فالله تعالى وصف حال القرية الذي سكنها الرجل فقال {وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُمْ مُرْسَلُونَ قَالُوا مَا أَنْتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا وَمَا أَنْزَلَ الرَّحْمَنُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَئِنْ ذُكِّرْتُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ}،[1] فكان الحبيب النجار الرجل الذي جاء من أقصى المدينة كثير الصدقة وكان يسكن في أقصى باب من أبواب المدينة فمما كان موقف القوم إلا أن قاموا بقتله.

وبهذا نكون قد انتهينا من هذا المقال والذي بعنوان وجاء من اقصى المدينة رجل يسعى من هو هذا الرجل، حيث تناولنا فيه معلومات عن سورة يس، وتعرفنا على الرجل الذي جاء من أقصى المدينة، وماذا فعل أهل القرية بهذا الرجل، وسبب نزول سورة الآية وجاء من أقصى المدينة رجل يسعى.

المراجع

  1. سورة يس , الآية ، 13_19

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.