المرجع الموثوق للقارئ العربي

فوائد العلم بالمكي والمدني

فوائد العلم بالمكي والمدني هو ما سوف نتعرف عليه في هذا المقال، فقد اهتم المسلمون بالقرآن الكريم ومختلف علومه منذ بزوغ فجر الإسلام وبدء نزول الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد كثرت العلوم التي تدرس القرآن سواء على مستوى النحو أو المعنى أو الشكل وما إلى هناك، وسوف يقدم موقع المرجع تعريفًا حول هذا العلم، ويذكر فوائد العلم بالمكي والمدني، بالإضافة إلى العديد من المعلومات المتعلقة بالموضوع.

ما هو العلم بالمكي والمدني

العلم بالمكي والمدني هو التعرُّف على السور المكية والسور المدنية في القرآن الكريم والتفريق بينها، حيثُ أنَّ السور المكية هي السور التي نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة قبل الهجرة، وأمَّا السور المدنية فهي السور التي نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد الهجرة، فقد كانت آيات كتاب الله تعالى تنزل مفرقةً، حيثُ أنَّ حكمة الله تعالى اقتضت أنَّ تنزل الآيات كذلك بما يتناسب مع الأحداث التي تجري مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته رضي الله عنهم، ومن أجل التدرُّج في الأحكام والانتقال بالمسلمين من الضلالة إلى السبيل القويم والصراط المستقيم ونهج الإسلام القويم.[1]

اقرأ أيضًا: تفسير اية وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا

فوائد العلم بالمكي والمدني

توجد الكثير من الفوائد من دراسة ومعرفة المكي والمدني، حيث أن تفسير القرآن الكريم يعتمد على معرفة المكي من المدني في كتاب الله تعالى، وفيما يأتي سيتم إدراج أهم فوائد العلم المكي والمدني:

  •  من أهم فوائد معرفة العلم المكي والمدني هي تمييز الناسخ من المنسوخ في كتاب الله تعالى، وذلك حتى يأخذ المسلمون بالحكم الناسخ ويتركوا الحكم المنسوخ الذي نسخه الله وأبطل العمل به، ويمكن توضيح ذلك بأنه ربما وردت آيات في القرآن الكريم تتحدث في موضوع واحد، وكان حكم إحدى الآيات مختلفًا عن الحكم في الآية الأخرى، وبمعرفة الآية المكية من الآية المدنية يمكن اعتماد الحكم في الآية المدنية لأنها قد تكون نزلت لاحقًا ونسخَت حكم الآية المكية.
  • من فوائد هذا العلم أيضًا معرفة التاريخ حول التشريع الإسلامي بشكل دقيق، ومعرفة تدرّج الشرع الحكيم في انتقال الناس من منهج الضلال إلى منهج الإسلام المتكامل.
  • تفيد معرفة العلم المكي والمدني في زيادة الثقة بالقرآن الكريم وبطريقة وصوله إلى المسلمين في الوقت الحالي سالمًا محفوظًا من أي تغيير أو تحريف، وقد دلَّ على ذلك اهتمام المسلمين بالقرآن الكريم وتاريخ نزوله وكل ما يتعلق به، وتمَّ تسجيل دقائق نزوله الزمانية والمكانية بحذافيرها، ونقلَت من عصر إلى عصر ومن جيل إلى جيل بكل أمانة وضبط.
  • من فوائد علم المكي والمدني أيضًا أنه يساعد المؤمن والمفسِّر على التبصر بمعاني الآيات، ومن الأمثلة على ذلك: أنه من يقرأ سورة الكافرون في قوله: “قل يا أيها الكافرون”، وهو يعلم أنها سورة مكية، وقد نزلت عندما قال بعض زعماء المشركين لرسول الله صلى الله عليه وسلّم: نعبد إلهك سنة وتعبد آلهتنا سنة أخرى، فإن العلم بمكان نزول الآية وزمانها وسببها يبعد المسلم عن الوقوع في الخطأ أثناء تفسيرها وفهمها.

شاهد أيضًا: مؤلف كتاب الدر المنثور في التفسير بالمأثور هو

ما الموضوعات التي تركز عليها الآيات المكية

تختلف المواضيع التي نزلت بها السور المكية عن السور المدنية، فقد ركزت على مواضيع العقيدة وما إلى هنالك من المواضيع التي تثبت الإسلام في صدور المسلمين، وفيما يأتي أهم الموضوعات التي تحدث عنها السور المكية:

  • من أهم المواضيع ذكر قصص الأنبياء عليهم الصلاة والسلام والأمم السابقة البائدة، ويستثنى من هذا فقط سورة البقرة.
  • التأكيد على وحدانية الله سبحانه وتعالى وقدرته على بعث الناس بعد الموت وبعد الحساب، والتركيز على السخرية من المشركين وآلهتهم وتهديدهم بالعذاب الشديد في النار لكفرهم وشركهم وضلالهم.
  • التركيز على قصة نبي الله آدم عليه السلام وإبليس، وأيضًا يستثنى من هذا سورة البقرة.
  • التركيز على تثبيت فؤاد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ودعوته بشكل دائم إلى الصبر الجميل وتحمّل أذى وبطش المشركين.

اقرأ أيضًا: مؤلف كتاب جامع البيان عن تأويل آي القرآن هو

ما الموضوعات التي تركز عليها الآيات المدنية

لقد بدأ نزول السور المدنية في المدينة المنورة بعد الهجرة، وقد بدأ المسلمون في ذلك الوقت مرحلة جديدة من عمر الدعوة الإسلامية، فركزت على مواضيع العبادات والمعاملات وما إلى هنالك، وفيما يأتي أهم المواضيع التي نزلت بها السور المدنية:

  • التركيز على ذكر الأحكام والحدود والفرائض والعبادات ومختلف الأحكام التي تعمل على تنظيم حياة الفرد والمجتمع كله.
  • نزلو الأمر بالجهاد في سبيل الله تعالى والإذن به والحديث عن أحكام الجهاد بمختلف تفصيلاته وتعاليمه.
  • التركيز على ذكر المنافقين وفضحهم وبيان جميع أحوالهم والكشف عن مؤامراتهم داخل المجتمع الإسلامي الحديث في المدينة المنورة.
  • التركيز على البحث في شؤون الحكم وشؤون الشورى والجماعة وضرورة الرجوع في كل ذلك إلى كتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.
  • التفصيل في الكلام حول أهل الكتاب وجدالهم ودعوتهم إلى الإسلام وكيفية معاملتهم.

شاهد أيضًا: من كتب التفسير بالرأي المحمود كتاب محاسن التأويل لجمال الدين القاسمي

عدد السور المكية والمدنية في القرآن الكريم

لقد تناولت العديد من كتب التفسير والتأويل السور المكية والمدنية، وقد نقل الإمام السيوطي في كتاب الإتقان في علوم القرآن الكثير من الأقوال حول عدد السور المكية وعدد السور المدنية في كتاب الله تعالى، والراجح أنَّ أسلم الأقوال هو ما تمَّ نقله عن أبي الحين الحصَّار في كتاب الناسخ والمنسوخ، وفيما يأتي سيتم ذكر عدد السور المكية وعدد السور المدنية في القرآن الكريم:

  • السور المدنية المتَّفق عليها بين الفقهاء: 20 سورة مدنية.
  • السور المدنية المختلف عليها بين الفقهاء: 12 سورة.
  • السور المكية المتفق عليها بين الفقهاء: 82 سورة مكية.

في نهاية مقال فوائد العلم بالمكي والمدني تعرفنا على مفهوم العلم بالمكي والمدني، كما تعرفنا على فوائد معرفة المكي والمدني، وأنَّ المكي هو ما نزل في مكة المكرمة، وعرفنا ما سبب نزول القرآن في أماكن متعددة ومواضيع السور المكية ومواضيع السور المدنية وغير ذلك.

المراجع

  1. al-eman.com , الواضح في علوم القرآن , 01/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *