المرجع الموثوق للقارئ العربي

مواضع الحجامة لمرض التهاب الأذن الوسطى

مواضع الحجامة لمرض التهاب الأذن الوسطى، يلجأ العديد من مرضى الأذن الوسطى إلى الحجامة باعتبارها من أفضل طرق الطب البديل التي يمكن اللجوء إليها لتخفيف الأعراض الخطيرة الناتجة عن هذا الالتهاب، والتي تستمر مع بعض الحالات لفترة طويلة من الوقت، وتؤدي إلى خطر الإصابة بمضاعفات خطيرة، وفي سياق الحديث عن الحجامة يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على مواضع الحجامة لمرض التهاب الأذن الوسطى، مع توضيح الأسباب الرئيسية وراء الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى.

ما هي الحجامة

تعتبر الحجامة من الطرق العلاجية المستحبة من قِبل العديد من الأشخاص خاصة، وأنها تساعد في تجميع دماء الجسم الفاسدة في منطقة بعينها؛ ومن ثم سحبها باستخدام كاسات أو أكواب الحجامة المعروفة، ومن خلال تنقية الجسم من هذه الدماء الفاسدة يمكن الوقاية من الكثير من الأمراض الخطيرة خاصة التهاب الأذن الوسطى الذي يؤثر بشكل سلبي على العديد من المرضى، وبشكل عام يلجأ المتخصص إلى استخدام مشرط طبي صغير لعمل جرح بسيط يساعد في تحفيز أكواب الحجامة على امتصاص هذه الدماء الفاسدة؛ ومن ثم الحفاظ على جميع أجهزة وأعضاء الجسم.

شاهد أيضًا: ما الواجب على المحتجم قبل و بعد الحجامة2

مواضع الحجامة لمرض التهاب الأذن الوسطى

التهاب الأذن الوسطى من الأمراض التي يمكن علاجها بالحجامة بمنتهى السهولة، ولكن تحتاج إلى وضع أكواب الحجامة في أماكن بعينها، وتتضح هذه المواضع فيما يلي:[1]

  • موضع كأس 1/55: يتم وضعه بعناية شديدة عند منطقة الكاهل.
  • موضع كأس 20/21: يتم وضعه في المنطقة ما بين الرقبة والكتف خاصة عند منطقة اللوز.
  • موضع كأس 37/38: يتم وضعهم مباشرة فوق الأذن بمسافة بسيطة لا تتعدى 2 أو 3 سم.

شاهد أيضًا: أضرار العلاقة الزوجية بعد الحجامة

أسباب الإصابة بمرض التهاب الأذن الوسطى

هُنالك العديد من الأسباب، والتي تؤدي إلى خطر الإصابة بمرض التهاب الأذن الوسطى الذي يحتاج إلى التدخل الطبي في بعض الأوقات، وتتضح هذه الأسباب فيما يلي:[2]

  • دخول فيروسات أو بكتريا خطيرة داخل الأذن.
  • الإصابة بنزلات برد أو إنفلونزا شديدة.
  • حساسية الجيوب الأنفية.
  • التهاب الحلق واللوز.
  • التدخين بشراهة خاصة، وأنه يؤدي إلى تلف أعصاب الجسم؛ ومن ثم التهاب الأذن الوسطى.

شاهد أيضًا: فوائد دهن زيت الزيتون بعد الحجامة

أثر استخدام الحجامة لمرضى التهاب الأذن الوسطى

تقوم الحجامة بدور حيوي في تجميع الدماء الفاسدة عن طريق تجميع كريات الدم البيضاء وجميع الأجسام الضارة المسببة للالتهابات الأذن الوسطى أو لغيرها من التهابات الجسم الأخرى؛ ومن ثم سحبها للتخلص منها، والجدير بالذكر أن الحجامة تعتبر واحدة من أفضل طرق الطب البديل التي يمكن اللجوء إليها لتخفيف هذه الالتهابات الخطيرة والقضاء عليها بشكل نهائي  من خلال قتل البكتريا والفيروسات الضارة التي تؤدي إلى الإصابة بهذه الالتهابات المزعجة، كذا وتعمل الحجامة على تنشيط الدورة الدموية في الجسم بشكل عام والأذن بشكل خاص لتقليل احتقان الحلق والأنف وعلاج جميع المشكلات التي تؤثر على طبلة الأذن.

أثر استخدام الحجامة لمرضى التهاب الأذن الوسطى

أعراض التهاب الأذن الوسطى

يشعر مريض التهاب الأذن الوسطى بالعديد من الأعراض التي تحتاج التدخل الطبي في الكثير من الأوقات، وتتضح هذه الأعراض جميعًا فيما يلي:[3]

  • ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالضغط الشديد داخل الأذن.
  • الصداع المزمن.
  • ضعف ملحوظ في السمع.
  • الدوخة وعدم التوازن.
  • طنين مستمر بالأذن.
  • الشعور الدائم بالامتلاء.
  • خروج صديد من الأذن.

أعراض التهاب الأذن الوسطى

شروط الحجامة للقضاء على التهاب الأذن الوسطى

يحتاج علاج التهاب الأذن الوسطى بالحجامة إلى الالتزام بمجموعة من الشروط، والتي تتضح جميعها فيما يلي:[4]

  • تنظيف مواضع الحجامة بشكل جيد من الالتهابات أو التقرحات.
  • تعقيم جميع الأكواب والأدوات المستخدمة في الحجامة حتى لا تؤدي إلى دخول البكتريا والفطريات الضارة إلى الأذن.
  • عدم إصابة المريض بأمراض القلب أو الأوعية الدموية خاصة، وأنها تؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية وهو الأمر الذي قد يضر بصحة الكثير من المرضى.
  • أن يكون مريض التهاب الأذن الوسطى كبير في السن، ويتعدى العشر سنوات على الأقل خاصة، وأنها لا تجري على الأطفال الصغار.

شاهد أيضًا: قائمة المحظورات بعد الحجامة بالتفصيل

الأدوات المستخدمة في الحجامة لعلاج الأذن الوسطى

يحتاج العلاج بالحجامة إلى استخدام مجموعة من الأدوات، وذلك لعلاج مشكلة التهاب الأذن الوسطى والتخلص منها بشكل نهائي، وتتضح هذه الأدوات فيما يلي:

  • ثلاث كؤوس مصنوعة من البلاستيك أو البامبو أو السيلكون وينصح الكثير من المتخصصين باستخدام كؤوس الزجاج.
  • استخدام مادة قابلة للاشتعال ومنها الكحل، مع أهمية استخدام قطنة أو قطعة صغيرة من القماش.
  • عود خشبي طويل نسبيًا لتسخين وإشعال الكأس.
  • مادة زيتية مناسبة بوضعها على الجلد بعد الانتهاء من الحجامة؛ ومن ثم ترطيب الجلد والقضاء على الالتهابات الناتجة عنه.
  • مراهم وضمادات طبية مع شفرة صغيرة الحجم نسبيًا.

شاهد أيضًا: تجربتي مع الحجامة للدوالي وهل يمكن اختفاء الدوالي

تجربتي مع علاج التهاب الأذن الوسطى بالحجامة

لجأ العديد من مرضى التهاب الأذن الوسطى إلى الحجامة لعلاج هذه المشكلة والتخلص منها بشكل نهائي، وتتضح هذه التجارب جميعًا فيما يلي:

  • أكدت سيدة ظلت تعاني من التهاب الأذن الوسطى لأكثر من سبعة أشهر، ونصحها أحد الأقارب باللجوء إلى الحجامة، والتي حققت معها نتيجة فعالة في التخلص من أعراضها الخطيرة.
  • ذكر شاب كان يعاني من خروج صديد من الأذن مع الصداع المزمن أنه لجأ إلى الحجامة للتخلص من هذه المشكلة وبالفعل حققت نتيجة فعالة من أول جلسة.
  • أكد رجل آخر ساعدته الحجامة في القضاء السريع على مشكلة التهاب الأذن الوسطى التي سببت له الكثير من المضاعفات الخطيرة، إذ أنه حصل على نتيجة مميزة بعد ثالث جلسة.

موانع استخدام الحجامة لعلاج التهاب الأذن الوسطى

يُمنع استخدام الحجامة مع بعض الحالات لعلاج مشكلة الأذن الوسطى، وذلك لعدم إصابتهم بأية مضاعفات خطيرة قد يصعب علاجها، وتتضح هذه الحالات فيما يلي:

  • مرضى ترقق الجلد.
  • إصابة الكبد أو القلب بأمراض القلب الخطيرة.
  • تُمنع الحجامة أثناء التعرض المستمر لأشعة الشمس الضارة.
  • تُمنع الحجامة أثناء تناول بعض العلاجات الطبية خاصة التي تساعد على تخثر الدم.
  •  عند الإصابة بالتهابات أو تقرحات الجلد الخطيرة.

نصائح يجب اتباعها قبل الحجامة لعلاج التهاب الأذن

هُنالك مجموعة من النصائح التي يجب الالتزام بها لعلاج التهاب الأذن الوسطى والتخلص منها بشكل نهائي قبل استخدام الحجامة، وتتضح هذه النصائح فيما يلي:[5]

  • الاستحمام قبل التعرض للحجامة بساعتين أو ثلاث ساعات على الأقل، وذلك لقتل العدوى أو البكتريا الضارة.
  • تعقيم جميع الأدوات المستخدمة في الحجامة للتخلص من التهاب الأذن الوسطى.
  • تجنب التدخين قبل التعرض للحجامة لفترة من الوقت قد تصل إلى الساعتين.
  • الحفاظ على درجة حرارة الجسم وعدن تعرضه للبرودة أو القشعريرة.
  • لابد من إخبار المتخصص بجميع الأمراض التي تعاني منها بجانب التهاب الرأس مع إخباره بالعلاجات الطبية التي يتناولها.

شاهد أيضًا: النوم بعد الحجامة بكم ساعة

المضاعفات الناتجة عن الحجامة

وعلى الرغم من أهمية الحجامة، إلا أنها قد تسبب العديد من المضاعفات الخطيرة ومن أبرزها ما يلي:

  • الصداع المزمن.
  • الشعور بالتعب والإعياء لفترة طويلة.
  • الإصابة بالحرق نتيجة سخونة الأكواب.
  • العدوى الفيروسية أو البكتيرية الخطيرة.
  • التهاب شديد في الجلد.
  • تشنج شديد في عضلات الجسم.
  • الغثيان والقيء.

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم مواضع الحجامة لمرض التهاب الأذن الوسطى، كما نكون قد تعرفنا على مجموعة من الأدوات اللازمة أثناء الحجامة للقضاء على التهاب الأذن الوسطى.

المراجع

  1. researchgate.net , Cupping sites for otitis media , 16/09/2022
  2. ncbi.nlm.nih.gov , The efficacy and safety of cupping therapy for treating of intractable peripheral facial paralysis , 16/09/2022
  3. thieme-connect.de , The art of cupping , 16/09/2022
  4. kingsparkchiropractic.com , Chiropractic Management Of Otitis media-middle ear infection , 16/09/2022
  5. healthline.com , Can You Relieve Earaches and Headaches with Acupressure? , 16/09/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.