المرجع الموثوق للقارئ العربي

دعاء دخول السوق

كتابة : أريج بتاريخ : 26 فبراير 2021 , 00:00 آخر تحديث : فبراير 2021 , 12:15

دعاء دخول السوق والحكم على حديث دعاء دخول السوق، فعلى المسلم أن يحرص على متابعة النبي -صلى الله عليه وسلم- في الأذكار والأدعية التي ثبتت عنه والحرص على معرفة الصحيح منها لكي يتقرب بها إلى الله تعالى، وفي هذا المقال سنذكر دعاء دخول السوق وسنبين مدى صحة هذا الدعاء، كما سنذكر الآداب والأحكام التي تتعلق بالسوق، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة الأدعية والمعلومات والأحكام الشرعية الهامة.

دعاء دخول السوق

ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- دعاء دخول السوق، وهذا الدعاء له فضل عظيم وهو أن الله -تعالى- يكتب لقائله ألف ألف حسنة، ويمحوا عنه ألف ألف سيئة ويرفع له ألفَ ألفِ درجةٍ وهذا الدعاء هو:

“لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يُحيي ويُميت، وهو حي لا يموت، بيده الخير وهو على كل شيء قدير”.

شاهد أيضًا: دعاء الدخول والخروج من المنزل

الحكم على حديث دعاء دخول السوق

روي في سنن الترمذي عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أنه قال :”من قال حين يدخلُ السوقَ لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت، بيده الخير كله وهو على كل شيء قدير، كتب الله له ألف ألف حسنة، ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألفَ ألفِ درجةٍ “،[1] وقد اختلف أهل العلم في صحة هذا الحديث، فمن العلماء من حكم عليه بشدة الضعف والنكارة؛ ومنهم الشيخ ابن باز -رحمه الله- ومنهم من حكم على صحة هذا الحديث.[2]

السوق في زمن الرسول والصحابة

إن السوق كان في عهد الصحابة والرسول -صلى الله عليه وسلم- وقد ورد ذكر الأسواق في القرآن الكريم وفي السنة المطهرة، فقد قال الله -تعالى-: “وَما أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَيَمْشُونَ فِي الْأَسْوَاقِ”،[3] وكان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يذهب إلى الأسواق حتى إن الكفار عابوا عليه ذلك، كما قال الله تعالى-:”وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ لَوْلَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ فَيَكُونَ مَعَهُ نَذِيرًا”،[4]  وقال عبد الرحمن بن عوف -رضي الله عنه-:”لما قدمنا المدينة قلت هل من سوق فيه تجارة؟ قال: سوق قينقاع”، وقال أنس قال عبد الرحمن: “دلوني على السوق”، وقال عمر: “ألهاني الصفق بالأسواق”.[5]

كراهة الذهاب إلى السوق

على المسلم أن يعلم أن أحب البقاع إلى الله المساجد، وأبغض البقاع إلى الله الأسواق، كما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- وقد علق الامام القرطبي -رحمه الله- على هذا الحديث وغيرها من الأحاديث التي تدل على كراهة الذهاب للأسواق فقال:”في هذه الأحاديث ما يدل على كراهة دخول الأسواق، لا سيما في هذه الأزمان التي يخالط فيها الرجال النسوان، وهكذا قال علماؤنا، لما كثر الباطل في الأسواق وظهرت فيها المناكر: كره دخولها لأرباب الفضل والمقتدى بهم في الدين، تنزيها لهم عن البقاع التي يعصى الله فيها، فحق على من ابتلاه الله بالسوق أن يخطر بباله أنه قد دخل محل الشيطان ومحل جنوده، وأنه إن أقام هناك هلك، ومن كانت هذه حاله اقتصر منه على قدر ضرورته ، وتحرز من سوء عاقبته وبليته”.[6]

شاهد أيضًا: دعاء الدخول والخروج من المسجد

المستحبات في التسوق

هناك بعض الأمور التي يستحب فعلها عند الذهاب إلى السوق ومنها ما يلي:

  • ذكر دعاء السوق عند دخوله: وهو “لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يُحيي ويُميت، وهو حي لا يموت، بيده الخير وهو على كل شيء قدير”.
  • إفشاء السلام: فالسلام أحد السنن التي وردت عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- فعن عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما: “أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم: “أي الإسلام خير؟ قال: تطعم الطعام وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف”.[7]
  • السماحة في البيع والشراء: فقد دعا النبي -صلى الله عليه وسلم- للرجل السمح إذا باع وإذا اشترى وإذا اقتضى.

 آداب المتسوقين

من شمولية الإسلام أنه نظم جميع نواحي حياة الفرد المسلم والمجتمع، وفيما يلي بعض الآداب المتعلقة  بالمتسوقين:

  • كف الأذى عن الناس: فعن أبي موسى رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إذا مرَّ أحدكم في مسجدنا أو في سوقنا ومعه نبلٌ-سهام- فليمسك على نصالها، أو قال: فليقبض بكفه أن يصيب أحداً من المسلمين منها شيء”.[8]
  • عدم قراءة القرآن الكريم في السوق: فيفضل عدم قراءة القران بصوت مرتفع في الأسواق لأن الأسواق مكان للبيع والشراء يصيح فيها أهل الأسواق بالنداء والبيع، وأهل الأسواق لا يمكنهم الاستماع، وقراءة القران في هذا المكان فيه عدم تعظيم للقران الكريم.
  • عدم التبذير والاسراف: فعلى المسلم شراء المواد التي يحتاجها الإنسان بالفعل وتجنب الهدر والإسراف، ويجب ترشيد الاستهلاك والحرص على شراء المنتجات الإسلامية، وكذلك الامتناع من التسوق من المحلات التي تبيع المحرمات كالخمور.
  • التقليل من الدين: فعلى المسلم أن لا يستدين إلا للحاجة فعن عائشة رضي الله عنها: “أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يستعيذ في صلاته كثيراً من المأثم والمغرم -الإثم والدَّين- فقيل له: يا رسول الله، ما أكثر ما تستعيذ من المغرم؟ فقال: إن الرجل إذا غرم -أي استدان- حدث فكذب ووعد فأخلف”.[9]
  • الالتزام بآداب الكلام الشرعي: فعلى المسلم أن يحذر الخصومة ورفع الصوت فهذا لا يجوز للمسلم، ولم يكن الرسول -صلى الله عليه وسلم- فظاظًا ولا غليظ القلب، وقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم: عن هيشات الأسواق، والهيشات هي الخصومات والمنازعات واللغط وارتفاع الأصوات.

شاهد أيضًا: دعاء لبس الثوب الجديد

الأحكام المتعلقة بالسوق

فيما يلي بعض الأحكام التي على المسلم عند ذهابه للسوق أن يراعيها وهي كالاتي:

  • عدم الذهاب للسوق إلا عند الحاجة: لأنها أماكن يكثر فيها الغش والخداع، والأيمان الخائنة، والعقود الفاسدة، والنجش، والبيع على بيع أخيه، والشراء على شرائه، والسوم على سومه، وبخس المكيال والميزان، بالإضافة الى الإعراض عن ذكر الله وقد قال سلمان الفارسي -رضي الله عنه-: ” لا تكونن إن استطعت أول من يدخل السوق ولا آخر من يخرج منها فإنها معركة الشيطان وبها ينصب رايته”.
  • المحافظة على الصلاة: وعدم الانشغال بالسوق عنها، ولا سيما صلاة الجمعة فهي فرض على كل مسلم وقد أمر الله -تعالى- في كتابه العزيز بالسعي إلى ذكر الله والصلاة و ترك البيع لما فيه من انشغال وصرف عن الصلاة.
  • غض البصر من الرجال والنساء: فغض البصر لا يقتصر على الرجال كما يظن البعض بل هو يشمل كلا الجنسين فقد قال تعالى: “قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ*وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ”.[10]
  • التزام المرأة باللباس الشرعي: من الستر والاحتشام، وقد قال تعالى: “وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ”،[11] فيحرم على المرأة أن تخرج من بيتها بزينتها كما يحرم عليها التعطر عند الخروج من المنزل وقد وصف الرسول هذا الفعل بالزنى.
  •  الحذر الشديد من استعمال غرف القياس: فعلى المسلمات أن لا يستعملن غرف قياس الملابس فربما يكون بها آلات للتصوير خفية.

شاهد أيضًا: فضل دعاء لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

بينا في هذا المقال دعاء دخول السوق وبينا أن هذا الدعاء مما اختلف أهل العلم في صحته، وذكرنا بعض المستحات التي تتعلق بالأسواق كإفشاء السلام، والسماحة عند البيع والشراء، كما بينا الآداب والاحكام التي تتعلق بالأسواق كاللباس الشرعي، وعدم التبذير والاسراف، وعدم الذهاب للسوق إلا عند الحاجة.

المراجع

  1. الراوي : عمر بن الخطاب | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الترمذي الصفحة أو الرقم: 3428 | خلاصة حكم المحدث : حسن
  2. binbaz.org.sa , الحكم على حديث دعاء دخول السوق , 2021-2-24
  3. سورة الفرقان:20.
  4. سورة الفرقان:7.
  5. ar.islamway.net , أحكام وآداب التسوق رابط المادة: http://iswy.co/evjjt , 2021-2-24
  6. islamqa.info , من الأحاديث الصحيحة الواردة في ذم الأسواق , 2021-2-24
  7. الراوي : عبدالله بن عمرو | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 12 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
  8. الراوي : أبو موسى الأشعري | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 7075 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
  9. لراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : الألباني | المصدر : غاية المرام الصفحة أو الرقم: 349 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
  10. سورة النور:31-32.
  11. سورة النور:31.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *