المرجع الموثوق للقارئ العربي

صلاة العيد في البيت سرا أم جهر

كتابة : بتول منصور

صلاة العيد في البيت سرا أم جهر وكيفية صلاة العيد في البيت؟ وما هي أسباب أداؤها في البيت؟ من الأسئلة التي طرحت مؤخرا من قبل جمهور المسلمين عن صلاة العيد لتحري إتمام صلاة العيد بالصورة الأمثل، ومن هذا المنطلق، سوف نورد لكم في السطور التالية عبر موقع المرجع، الجواب الوافي على ما سبق من أسئلة، إضافة إلى بعض الأمور المتعلقة بصلاة العيد في البيت. 

التعريف بصلاة العيد

تعرف صلاة العيد  أنها من شرائع الله التي ميز بها أمة محمد صلى الله عليه وسلم، وتكون بعد إتمام فرضين من أعظم الفروض عند الله أجرا ومكانة، وهما الصوم والحج، صلاة العيد من أعظم النوافل على الإطلاق، ليست كالصلوات الخمسة الفروض، فهي تختلف من جهة عدد الركعات، والتكبيرات فيها أكثر منها في الصلوات الأخرى.

شاهد أيضًا: هل تصلي المرأة صلاة العيد في بيتها

صلاة العيد في البيت سرا أم جهرا

إن صلاة العيد تصلى في البيت جهراً، الأصل في صلاة العيد أن تصلى جماعة في المسجد أو في مصلى العيد، حيث حافظ وحث رسول الله على أن تكون صلاة العيد في المسجد جماعة لكلا الجنسين ويصليها المسلم في البيت بصورة مفردة أو جماعة في حال تعذر عليه أداؤها في المسجد، وتكون بدون أذان أو إقامة، وقد روي عن أنس رضي الله عنه أنه كان إذا لم يشهد العيد مع الإمام بالبصرة، جمع أهله ومواليه، ثم قام عبد الله بن أبي عتبة مولاه، وصلى ركعتين.[1]

أسباب إقامة لصلاة العيد في البيت

من الأسباب الموجبة لإقامة صلاة العيد في البيت نذكر:

  • المرض: يعتبر المرض من الأعذار التي لا يتوجب على المسلم أداء صلاة العيد في المسجد، والدليل على ذلك الحديث الشريف الذي قاله صلى الله عليه وسلم: {مَن سمِع النِّداءَ فلَمْ يُجِبْ مِن غيرِ عُذْرٍ فلا صلاةَ له}، أخرجه ابن ماجه، وابن حبان، والطبراني واللفظ له.[2]
  • المطر الشديد: يكون المطر الشديد من الأسباب الموجبة لأداء صلاة العيد في البيت إذا كان يحول دون الوصول للمسجد، روي عن ابن عباس قول: { قالَ: ابنُ عبَّاسٍ لِمُؤَذِّنِهِ في يَومٍ مَطِيرٍ: إذا قُلْتَ أشْهَدُ أنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللَّهِ، فلا تَقُلْ حَيَّ علَى الصَّلاةِ، قُلْ: صَلُّوا في بُيُوتِكُمْ، فَكَأنَّ النَّاسَ اسْتَنْكَرُوا، قالَ: فَعَلَهُ مَن هو خَيْرٌ مِنِّي، إنَّ الجُمْعَةَ عَزْمَةٌ وإنِّي كَرِهْتُ أنْ أُحْرِجَكُمْ فَتَمْشُونَ في الطِّينِ والدَّحَضِ}، أخرجه البخاري واللفظ له، ومسلم، وفي قوله فعله من هو خير مني يقصد النبي صلى الله عليه وسلم.[3]
  • الطقس السيئ: من رياح وعواصف وبرد قارص، وبشكل عام حالة الطقس السيئة تسقط صلاة العيد جماعة بالمسجد عن المسلمين.
  • الخوف: كأن يكون في طريقه للمسجد لا يأمن المسلم على نفسه، أو يشعر بالخوف من شيء ما، فالأولى له إقامة صلاة العيد في البيت.

شاهد أيضًا: هل صلاة العيد واجبة أم مستحبة

وقت صلاة العيد في البيت

لا يختلف وقت صلاة العيد في البيت عنه في المسجد أو في المصلى، حيث تبدأ صلاة العيد من طلوع الشمس قدر رمح إلى حين ابتداء زوالها، وهذا ما ذهب إليه كل من الحنفية والمالكية والحنابلة، بينما يرى الشافعية أن وقت صلاة العيد يكون من طلوع الشمس، مستدلين بقول النبي صلى الله عليه وسلم: {سَمِعْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَخْطُبُ، فَقالَ: إنَّ أوَّلَ ما نَبْدَأُ مِن يَومِنَا هذا أنْ نُصَلِّيَ، ثُمَّ نَرْجِعَ، فَنَنْحَرَ فمَن فَعَلَ فقَدْ أصَابَ سُنَّتَنَا}.[4]

والجدير بالذكر أن المقصود بأول يومنا هو الفجر والحديث هنا عن صلاة الفجر، بينما استند أنصار الحنفية والمالكية والحنابلة على قول النبي: {إِذَا طَلَعَ حَاجِبُ الشَّمْسِ فأخِّرُوا الصَّلَاةَ حتَّى تَرْتَفِعَ، وإذَا غَابَ حَاجِبُ الشَّمْسِ فأخِّرُوا الصَّلَاةَ حتَّى تَغِيبَ}.[5]

شاهد أيضًا: صلاة العيد سنة للنساء بشروط

كيفية أداء صلاة العيد في البيت

فيما يلي نوضح كيفية أداء صلاة العيد في البيت:

  • صلاة العيد هي ركعتان، في الركعة الأولى يكبر المصلي سبع تكبيرات بعد تكبيرة الإحرام، وفي الركعة الثانية يكبر خمسة تكبيرات بعد تكبيرة القيام.
  • يرفع المصلي يديه عند تكبيرة الإحرام فقط.
  • إذا كانت صلاة العيد جماعة يسكت الإمام بعد كل تكبيرة بقدر ما يكبر المأموم بعده
  • في الركعة الأولى يأتي المصلي بالاستعاذة والبسملة سرا ويجهر في قراءة الفاتحة وسورة ق أو الأعلى، ويقرأ في الركعة الثانية بعد الفاتحة سورة الغاشية أو القمر.
  • وإذا كانت جماعة يسمع المأموم قراءة الإمام، وإذا كانت بصورة منفردة يستحب للمصلي أن يجهر كما الإمام، إلا أنه يوالي بين التكبيرات.
  • وتكون صلاة العيد في البيت منفردة أو جماعة بدون خطبة.

هل صلى النبي صلى الله عليه وسلم العيد في بيته

لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يشعر أنه صلى صلاة العيد في بيته، وإنما كان يواظب على أداء صلاة العيدين في المصلى الشرقي على باب المدينة المنورة، ولم يصل النبي صلاة العيد في مسجده إلا مرة واحدة يوم أصابهم مطر فصلى بالمسلمين في المسجد.

شاهد أيضًا: كيفية صلاة عيد الفطر في المنزل بالتفصيل

 ما حكم إقامة خطبة صلاة العيد في البيت

ذهب كل من أنصار المذهب الشافعي والحنبلي والمالكي وغيرهم من الفقهاء أنه لا توجد خطبة في صلاة العيد إذا كانت في البيت،  وهذا لا يعيب صحة الصلاة، والخطبة تكون عقب صلاة العيد في المسجد، واستدل الفقهاء على ذلك  من قول النبي صلى الله عليه وسلم: {إذا أُقيمَتِ الصَّلاةُ، فامْشُوا إليها وعليكم السَّكينةُ والوقارُ، فما أدرَكتُم فصَلُّوا، وما فاتَكم فاقضوا}، أخرجه البخاري، ومسلم، وأبو داود، والترمذي، والنسائي، وابن ماجه، وأحمد واللفظ له. [6]

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا هذا بعد أن تحدثنا عن صلاة العيد في البيت سرا أم جهرا وعرفنا صلاة العيد، وحددنا أسباب إقامة صلاة العيد في البيت، ووقتها، وحكم خطبة العيد في البنت، هل صلى النبي صلى الله عليه وسلم في بيته.

المراجع

  1. dorar.net , أحكام صلاة العيدين , 28/04/2022
  2. المعجم الأوسط , الطبراني ، عبدالله بن عباس ، 4/314 ، لم يرو هذا الحديث عن مغراء إلا أبو جناب ولا رواه عن أبي جناب إلا جرير تفرد به أبو معمر
  3. صحيح البخاري , البخاري ، عبدالله بن عباس ، 901 ، صحيح
  4. صحيح البخاري , البخاري ، البراء بن عازب ، 951 ، صحيح
  5. صحيح البخاري , البخاري ، عبدالله بن عمر ، 583 ، صحيح
  6. تخريج المسند , شعيب الأرناؤوط ، أبو هريرة ، 10340 ، إسناده صحيح على شرط الشيخين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.