المرجع الموثوق للقارئ العربي

مريض متلازمة التراجع الذيلي كيف يقضي حاجته

مريض متلازمة التراجع الذيلي كيف يقضي حاجته وهو أحد الأمراض التي تتسبب بتشوهات متفاوتة الدرجة في الأعضاء السفلية من جسم الإنسان، ابتداءً من ذيل العمود الفقري وصولاً للأطراف السفلية، ولعلّ الجهازين الهضمي والتناسلي أكثر الأجهزة المتضررة على الإطلاق، فما هو المقصود بمتلازمة التراجع الذيلي، هو ما سيوافينا به موقع المرجع، الذي سيعلمنا ما هي أسبابه وأعراضه وطرق تشخيصه وعلاجه.

ما هي متلازمة التراجع الذيلي

إنّ متلازمة الانحدار أو التراجع الذيلي عيب خلقي اسمه العلمي نقص في نسيج العجز، يصيب الجزء السفلي من العمود الفقري وما يتضمنه من حبل شوكي مما قد يؤثر على الحركة للمصاب، وهو مرض نادر الحدوث معدّل الإصابة فيه 1 مقابل 60 ألف شخص سليم، ومدى الإصابة، وقد يتسبب بتشوهات في العمود الفقري وانحناءات؛ مما يؤثر بحجم وشكل القفص الصدري، وما ينجم عنه من مشكلات في التنفس، لكن التأثير متفاوت بحسب مدى الضرر.[1]

ما هي متلازمة التراجع الذيلي

مريض متلازمة التراجع الذيلي كيف يقضي حاجته

يواجه مرضى متلازمة التراجع الذيلي صعوبة في التبول لما ينجم من تشوهات تصيب الجهازين البولي التناسلي بكافة عناصرهما، فقد تكون فتحة المثانة بالبطن أو بأسفل القضيب أو حتى في الخصيتين، وربما يكون لدى الإناث تشوّه ناجم عن اتصال مباشر بين المستقيم والمهبل، والتشوهات يمكن إجمالها عموماً كالآتي:[2]

  • الكلى: يبدأ التشوّه في الكلى، فقد يكون المريض كلية واحدة أو كليتين ملتصقتين “حدوة الحصان”.
  • المجاري البولية: فمن الممكن ازدواجية مجرى البول مع الحالب وصولاً إلى المثانة، ما يتسبب بالتهابات مستمرة، وربما فشل كلوي.
  • المثانة: ينجم عن انقلاب المثانة إما (فتحة بالبطن أو أسفل القضيب لدى الكور أو أسفل الخصيتين، إذ يعاني عموماً كلا الجنسين من عجز نمو الأعضاء التناسلية.

أسباب متلازمة التراجع الذيلي

بحسب الدراسات فإن الأسباب المباشرة لمتلازمة التراجع الذيلي غير واضحة علمياً وطبياً، إلا أن الاعتقاد السائد أن العامل الوراثي والبيئة الحاضنة، يجمع الأطباء أن العامل التالية قد تكون سبباً واضحاً بحدوث الإصابة، وهي:[3]

  • الإدارة السيئة لمرض السكري لدى الأم الحامل المصابة.
  • اضطراب النمو الجنين في الطبقة الوسطى من الأنسجة الجنينية منذ اليوم 28 في الحمل.
  • تشوّه بأحد الشرايين المغذية  لمنطقة البطن وغيرها من المناطق السفلية بالجسم المصاب.
  • انخفاض نسبة تفق الدم للأديم المتوسط في النسيج الجنيني.

متلازمة التراجع الذيلي اعراض

تتمثل أعراض الإصابة بمتلازمة التراجع الذيلي فيما يلي:[4]

  • غياب جزئي وواضح في عظام ذيل العمود الفقري.
  • ضمور في الفقرات السفلية والحوض.
  • تشوه في شكل وحجم القفص الصدري.
  • أطراف سفلية مكفوفة أو ملتصقة.
  • التشوهات في الأعضاء المتواجدة في أسفل البطن والحوض خاصة الجهاز البولي – التناسلي الهضمي.

علاج متلازمة التراجع الذيلي

في الواقع لا يوجد علاج واضح أو منهجية متبعة في استشفاء حالات الإصابة بالتراجع الذيلي، وجل ما يقدم عليه الأطباء هو محاولات لتحسين نمط الحياة، علماً أنّ درجة الإصابة ومدى التشوّه مختلف بين مصاب وآخر، بعضها يحتاج لجراحة للتخلص من الشوهات المؤثرة على الحياة، قد تطال الجراجراحة أجزاء الجهاز الهضمي أو التناسلي أو حتى العظام بحسب ما تقتضيه الحاجة.

هكذا؛ وفي ظل الاطلاع على أحدث ما توصل له الطب في علاج حالات التراجع الذيلي، نختتم مقالنا الذي تعرفنا عبر فقراته على مريض متلازمة التراجع الذيلي كيف يقضي حاجته، وعلى أسباب الإصابة المتوقعة وأعراضها.

أسئلة شائعة

  • متلازمة التراجع الذيلي هل يتزوج؟

    لا يمكن لمريش متلازمة الانحدار الزيلي الزواج إلا في حالات نادرة، لما ينجم عنها من تشوهات في الجهاز التناسلي لدى الجنسين.

المراجع

  1. medlineplus.gov , Caudal regression syndrome , 21/11/2022
  2. .ncbi.nlm.nih.gov , Management of Duane retraction syndrome: A simplified approach , 21/11/2022
  3. rarediseases.org/ , Caudal Regression Syndrome , 21/11/2022
  4. webmd.com , What Is Caudal Regression Syndrome? , 21/11/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *